ارتفاع أسعار الحديد واستقرار الأسمنت اليوم    40 مليار دولار حجم التجارة بين الصين وروسيا في 4 أشهر    روسيا: ممثلو اللجنة الرباعية يناقشون خطوات تخفيف حدة الصراع بين فلسطين وإسرائيل    جيروزاليم بوست: إسرائيل تنفذ هجمات واسعة النطاق على أهداف في غزة    لوموند: اهتمام فرنسي بالسودان لموقعها الإقليمي بين الدول الكبرى    موعد مباراة تشيلسي ضد ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز    الزمالك يضع شرطا لزيادة قيمة عقود لاعبيه    الأرصاد تزف بشرى سارة عن طقس اليوم (فيديو)    مصطفى خاطر يكشف عن سبب تأخر عرض فيلم "ثانيه واحدة"    ضبط 3128 مخالفة عدم ارتداء الكمامة بدمياط    انطلاق أولى الرحلات السعودية الدولية الى سراييفو    صدامات في مونتريال بين مؤيدين للفلسطينيين ومناصرين لإسرائيل وترودو يندّد    القوى العاملة: تعيين 388 شابًا منهم 23 من ذوي الهمم والعزيمة بالسويس    التأخيرات والتهدئات المتوقعة بقطارات اليوم الاثنين    أخبار الأهلي : موسيماني يفاجىء كهربا .. تعرض ثنائي الأهلي لحالة اغماء    صباحك أوروبي.. عجائب أليسون.. وحسم الليجا في الجولة الأخيرة    كارتيرون يحدد مصير عبد الغنى من لقاء طلائع الجيش فى مران الغد    شوبير ينتقد شريف إكرامي "أنا كحارس مرمى مش شغلتي أرقص"    استرداد 7.5 مليون ليرة كفالة مصرفية ل5 مصريين في لبنان    حملات مكثفة وخدمات مرورية تزامنًا مع انتهاء عطلة العيد    بالصور: حرائق متكررة في منزل بالشرقية.. والاهالي يستعيون بالمشايخ    توزيع 39 مليون رغيف بواسطة 308 مخبز بالأقصر    أسعار الخضروات والفاكهة اليوم    الطالع الفلكي الإثنين 17/5/2021..نَجمنَا المَحبُوب!    سبتمبر.. قبول أول دفعة بآثار عين شمس ووقف قبول طلاب بنفس القسم بالأداب    في عيد ميلاده ال81.. هل يفكر الزعيم عادل إمام في كتابة مذكراته    الأيات القرأنية المستحب ذكرها في الصباح    الجريدة الرسمية تنشر قرارا جمهوريا بالموافقة على منحة لتمويل الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة    فض سُرادق عزاء مخالف للإجراءات الوقائية والاحترازية بمنيا القمح في الشرقية    ضبط 15 شخص لعدم الالتزام بارتداء الكمامات فى المواصلات العامة    امتحانات الشهادة الإعدادية بجنوب سيناء تنطلق 29 مايو    في ذكرى وفاتها.. سر غضب وردة من «العندليب»    أسعار الدواجن في الأسواق.. اليوم    دراسة: ساعات العمل الطويلة تسبب الوفاة    السيسي حول جهود مصر لإنهاء العنف في غزة : الأمل دائما موجود    يوفنتوس يستعد للانقضاض على نجم ميلان    فنان شهير يكشف السبب الحقيقي لتطاول مها أحمد على أحمد السقا وكرارة    اليوم.. الحكم في إعادة محاكمة المتهمين ب«تصوير قاعدة بلبيس الجوية»    الأرصاد تعلن تفاصيل طقس اليوم: حار نهارا.. والعظمى بالقاهرة 32    الإعلان عن نتيجة الاختبارات لمسابقة شركة مياه الشرب في شمال سيناء    استقرار سعر الدولار أمام الجنيه المصري في البنوك ببداية تعاملات اليوم    كورونا في 24 ساعة.. 59 وفاة جديدة .. والصحة تصدر بيانا مهما بشأن حجز اللقاح    «الأوقاف»: 16 موقعًا وقناة على «السوشيال ميديا» لمواجهة التطرف    بلدية غزة: الاحتلال استهدف نحو 40 شارعًا ومفرقًا خلال عدوانه المستمر    تذكار وفاة القديسة هيلانة الملكة مؤسسة كنيسة القيامة بالقدس    نجيب ساويرس: مسلسل موسى "بوظوه في الآخر".. ونسل الأغراب "أوفر أوي"    اللى نعى العريان يستغطى!    "لا نثق فيهم".. المجلس المصري للشئون الخارجية يكشف الموقف الأمريكي من سد النهضة    النشرة الدينية| علي جمعة يروي قصة رحلته إلى القدس.. والإفتاء توضح حكم عمليات تكبير الصدر للمرأة    تطورات الحالة الصحية للفنان إسلام إبراهيم بعد إصابته بمرض غامض    لحظة وصول الجرحى والمصابين الفلسطينيين إلى معبر رفح المصري (فيديو)    مصدر أمنى ينفى حرمان المحامى الحقوقى محمد رمضان من الرعاية الصحية داخل محبسه    هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب ميناء كنغان جنوبي إيران    بالتفاصيل.. قائمة القطارات التي تم إيقافها بدءاً من الجمعة المقبل    حلمي طولان يعلق على قرار اتحاد الكرة بشأن إيقافه    سبب نزول سورة الزمر    تعرف على حكم صيام 6 أيام من شهر شوال    فلكيا.. وقفة عرفات الاثنين 19 يوليو وعيد الأضحى الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علي أمين.. أول من فكر في عيد للأم بالعالم العربي
نشر في المشهد يوم 21 - 03 - 2014

يصادف اليوم، الحادي والعشرون من مارس، عيد الأم. وليس كل دول العالم تحتفل بمثل هذا العيد في هذا التاريخ. وكان أول من فكر بالاحتفال به في العالم العربي هو الصحافي المصري الراحل علي أمين.
نصر المجالي: عيد الأم هو ابتكار أميركي، وكان أول احتفال بعيد الأم عام 1908، عندما أقامت آنا جارفيس ذكرى لوالدتها، وبعد ذلك بدأت بحملة لجعل عيد الأم معترفًا به في الولايات المتحدة. ورغم نجاحها في عام 1914، إلا أنها كانت محبطة في عام 1920، لأنهم صرحوا بأنها فعلت ذلك من أجل التجارة.
وحسب موقع (ويكيبيديا) عن المناسبة، فقد اعتمدت المدن عيد جارفيس، وأصبح الآن يحتفل به في كل أنحاء العالم. وفي هذا التقليد يقوم كل فرد بتقديم هدية أو بطاقة أو ذكرى للأمهات والجدّات.
يختلف تاريخ عيد الأم من دولة إلى أخرى، فمثلًا في العالم العربي، يكون في اليوم الأول من فصل الربيع، أي يوم 21 مارس/ آذار. أما النروج فتقيمه في 2 فبراير/ شباط. وفي الأرجنتين فهو يوم 3 أكتوبر/ تشرين الأول، وسيحتفل به في جنوب أفريقيا يوم الأول من مايو/ أيار.
فكرة علي أمين
كان أول من فكر في عيد للأم في العالم العربي الصحافي المصري الراحل علي أمين، مؤسس جريدة أخبار اليوم مع أخيه مصطفي أمين في خمسينيات القرن الماضي، حيث طرح علي أمين في مقاله اليومي "فكرة"، فكرة الاحتفال بعيد الأم قائلًا: لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة، نطلق عليه (يوم الأم)، ونجعله عيدًا قوميًا في بلادنا وبلاد الشرق.
حدث أن قامت إحدى الأمهات بزيارة للراحل مصطفى أمين في مكتبه، وقصّت عليه قصتها، وكيف أنها ترمَّلت وأولادها صغار، ولم تتزوج، وكرّست حياتها من أجلهم، وظلت ترعاهم حتى تخرجوا في الجامعة، وتزوجوا، واستقلوا بحياتهم، وانصرفوا عنها تمامًا، فكتب مصطفى أمين وعلي أمين في عمودهما الشهير "فكرة" يقترحان تخصيص يوم للأم، يكون بمثابة يوم لرد الجميل وتذكير بفضلها، وكان أن انهالت الخطابات عليهما تشجّع على الفكرة، واقترح البعض أن يخصص أسبوع للأم، وليس مجرد يوم واحد، ورفض آخرون الفكرة، بحجة أن كل أيام السنة للأم، وليس يومًا واحدًا فقط.
ووافقت غالبية القراء على فكرة تخصيص يوم واحد، وبعدها تقرر أن يكون يوم 21 مارس/ آذار ليكون عيدًا للأم، وهو أول أيام فصل الربيع؛ ليكون رمزًا للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة.
ومن ثم كتب عن الأم الشاعر أحمد الهمامي قائلًا: الله يخليكي ليّا يا ست الكل يا أمي. مين غيرك حملني ورعاني وشال سنين همّي، مين اللي قال حبل المشيمة اتقطع بينا. دا أنا لسه مربوط بيكي، وحبك بيجري في دمي وآه".
الولايات المتحدة
وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر مايو/أيار من كل عام بالمناسبة. وفيه يتم عرض صور رسمها أطفال بين السادسة والرابعة عشرة من عمرهم، وتدخل ضمن معرض متجول، يحمل اسم "أمي"، ويتم نقله كل 4 سنوات ليتجول المعرض في العديد من الدول.
وتحتفل الولايات المتحدة بعيد الأم في يوم الأحد الثاني من مايو/ أيار، إذ في العام 1872 دعت جوليا وورد هاو النساء إلى الانضمام من أجل دعم نزع السلاح، وطالبن في 2 يونيو/حزيران 1872 بأن يقام عيد الأم من أجل السلام "نداء إلى الأنوثة في جميع أنحاء العالم"، ويشار إليه أحيانًا بعيد الأم.
لكن يوم جوليا لم يكن لتكريم الأمهات، إنما لتنظيم الأمهات المسالمات ضد الحرب، وفي عام 1880 وعام 1890 كان هناك العديد من المحاولات من أجل إقامة عيد الأم في أميركا، لكن هذه المحاولات لم تنجح وراء المستوى المحلي. تم إنشاء العيد الحالي من قبل آنا جارفيس في جرافتون في غرب فرجينيا في عام 1908، وهو عيد لتكريم أم واحدة.
وكانت جوليا تريد تحقيق حلم والدتها، وهو الاحتفال بجميع الأمهات، حيث ظلت جوليا تعزز هذا الطلب، حتى جعل الرئيس وردو ويلسون هذا العيد عيدًا رسميًا وطنيًا. وفي الولايات المتحدة، لايزال عيد الأم من أضخم الأيام للمبيعات، من الزهور وبطاقة المعايدة ويعتبر مروجًا للاتصالات الهاتفية البعيدة الخ.
آنا جارفيس
وفي العام 1912 أنشأت "آنا جارفيس" الجمعية الدولية ليوم الأم. وأكدت أن مصطلح "mother's" يجب أن يكون مفردًا، وفي صيغة الملكية - في اللغة الإنكليزية - وليس جمعاً في صيغة الملكية، لجميع العائلات - تكريمًا لأمهاتهم ولكل الأمهات في العالم.
استخدم هذه التسمية رئيس الولايات المتحدة وودرو ويلسون في القانون كعيد رسمي في الولايات المتحدة، من قبل الكونغرس الأميركي في أُسس القانون، وأيضًا من قبل الكثير من الرؤساء في إعلاناتهم، مركزين على عيد الأم. ومع ذلك فإن (يوم الأم)-"mother's day " في صيغة جمع الملكية أو (يوم الأمهات)- "mothers day" في صيغة جمع غير الملكية يمكن أن يستخدم في بعض الأحيان.
وفي الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، يرتبط عيد الأم بقوة مع الصلاة على مريم العذراء. وفي كثير من البيوت الكاثوليكية، كان لدى بعض الأسر مرقد استثنائي مكرّس لمريم العذراء، وفي العديد من الكنائس الشرقية الكاثوليكية والأرثوذكسية الشرقية، وتقام صلاة خاصة على شرف العذراء مريم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.