«سويلم» يؤدى اليمين الدستورية في «الشيوخ» بدلا من النائب الراحل فاروق مجاهد    95% تراجعًا في أرباح "جولدن تكس"    وصول أول طائرة شارتر بشرى لبدء حركة السياحة الخارجية    وزيرة التعاون الدولي: مصر تمضي قدمًا في جهود التحول الرقمي بمختلف القطاعات    "تموين المنيا": تطوير 10 مكاتب تموينية ب5 مراكز ضمن مبادرة حياة كريمة    المالية تدرس بناء منصة فواتير للمتحصلات الحكومية الإلكترونية بالإنترنت (التفاصيل)    31 سفينة إجمالى الحركة الملاحية بموانئ بورسعيد    1100 إصابة جديدة بكورونا في بولندا    فرنسا تقرض السودان 1.5 مليار دولار لتسديد ديونه    وزير الخارجية يتلقى اتصاليّن من نظيريه اليوناني والهولندي    العراق: تفكيك خلية إرهابية في ديالى وإلقاء القبض على عناصرها    مدرب صن داونز: تواجد موسيماني مع الأهلي سهل مهمة فريقه أمامنا    تشافي بديل كومان في برشلونة.. تعرف على التفاصيل    طولان مستنكرا إيقافه: أعرف جيدا لماذا يعاقبونني    الزمالك يقع في ورطة قبل مواجهة طلائع الجيش    شوبير يُهاجم شريف إكرامي بسبب هدف إنيمبا    بالأسماء.. ريال مدريد يعرض 10 لاعبين للبيع في الصيف    استمرار حبس مسجل خطر بتهمة حيازة أسلحة نارية بالمطرية    مصرع طفلة صعقًا بالكهرباء في سوهاج    كشف سبب اندلاع حريق مطعم ببولاق الدكرور    مصدر أمني ينفي ادعاءات حرمان الحقوقي محمد رمضان من الرعاية الصحية في سجن طرة    السكة الحديد تعلن استبدال عربات بعض القطارات العادية بعربات روسية جديدة    كريم فهمي عن فيلمه «ديدو»: «ما وعدتكوش تشوفوا الفيل الأزرق»    (الليلة) الزعيم عادل إمام في صالون ثقافي نادر على يوتيوب وزارة الثقافة    ضبط 14497 شخصًا لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية خلال 24 ساعة    "الوزراء" ينفى إرسال رسائل للمواطنين لتلقي لقاح كورونا دون توفير الجرعات لهم    وزيرة الصحة: فرق التواصل المجتمعي قدمت التوعية الصحية لأكثر من 250 ألف مواطن    الصحة العالمية تُحذر: ساعات العمل الطويلة قاتلة    أسعار العملات العربية والأجنبية.. اليوم الاثنين 17مايو2021    تفاصيل اجتماع لجنة العلوم الطبيعية والتكنولوجيا بالوطنية المصرية لليونسكو    رئيس دينية الشيوخ يدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني    إنتر ميلان يرصد 5 ملايين يورو سنوياً لتجديد عقد لاوتارو مارتينيز    «القوى العاملة» تسترد 7.5 مليون ليرة قيمة الكفالة المصرفية ل 5 مصريين في لبنان    فتح باب التسجيل لطلاب الثانوية العامة بالجامعة المصرية اليابانية    "جاهزون لأي شئ".. بيبو يوضح موقف الأهلي من خوض فاصلة الزمالك    مؤرخ فني: عادل إمام صاحب السعادة وأيقونة من أيقونات الفن الجميل    وصول أول حافلة ركاب فلسطينية إلى بوابة معبر رفح اليوم    «الداخلية» تسمح ل42 موطنًا بالحصول على الجنسية الأجنبية    التعليم تعلن أسماء الطلبة المقبولين بالمدارس اليابانية للعام الدراسي المقبل    إسلام إبراهيم يكشف تفاصيل وعكته الصحية وحقيقة إصابته بفيروس كورونا    س و ج كل ما تريد معرفته عن زكاة الأسهم وإخراجها    القليوبية تبدأ تطبيق قرار حظر سير التكاتك في الشوارع الرئيسية    بينهم طفل.. إصابة 4 أشخاص في انقلاب سيارة ملاكي بالفيوم    ميلان يهدر فرصة ضمان التأهل لدوري أبطال أوروبا (فيديو)    بعد 16 شهرًا من تعليق السفر.. آلاف السعوديين يغادرون المملكة    الأيات القرأنية المستحب ذكرها في الصباح    فنان شهير يكشف السبب الحقيقي لتطاول مها أحمد على أحمد السقا وكرارة    حظك اليوم الإثنين 17/5/2021 برج العقرب على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى    بيانات «الصحة» تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا في مستشفيات العزل    «الأوقاف»: 16 موقعًا وقناة على «السوشيال ميديا» لمواجهة التطرف    تذكار وفاة القديسة هيلانة الملكة مؤسسة كنيسة القيامة بالقدس    اللى نعى العريان يستغطى!    "لا نثق فيهم".. المجلس المصري للشئون الخارجية يكشف الموقف الأمريكي من سد النهضة    النشرة الدينية| علي جمعة يروي قصة رحلته إلى القدس.. والإفتاء توضح حكم عمليات تكبير الصدر للمرأة    عاجل.. «العربية»: دوي صفارات الإنذار في مستوطنات محيط غزة    عاجل.. ابن نادية العراقية يعلن تأجيل عزاء والدته    تعرف على حكم صيام 6 أيام من شهر شوال    فلكيا.. وقفة عرفات الاثنين 19 يوليو وعيد الأضحى الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيد الأم.. احتفال ابتكرته الأميركية آنا جارفيس.. وعلي أمين أول من فكر به عربيًا
نشر في المشهد يوم 21 - 03 - 2014

يصادف اليوم، الحادي والعشرون من مارس، عيد الأم. وليس كل دول العالم تحتفل بمثل هذا العيد في هذا التاريخ. وكان أول من فكر بالاحتفال به في العالم العربي هو الصحافي المصري الراحل علي أمين.
نصر المجالي: عيد الأم هو ابتكار أميركي، وكان أول احتفال بعيد الأم عام 1908، عندما أقامت آنا جارفيس ذكرى لوالدتها، وبعد ذلك بدأت بحملة لجعل عيد الأم معترفًا به في الولايات المتحدة. ورغم نجاحها في عام 1914، إلا أنها كانت محبطة في عام 1920، لأنهم صرحوا بأنها فعلت ذلك من أجل التجارة.
وحسب موقع (ويكيبيديا) عن المناسبة، فقد اعتمدت المدن عيد جارفيس، وأصبح الآن يحتفل به في كل أنحاء العالم. وفي هذا التقليد يقوم كل فرد بتقديم هدية أو بطاقة أو ذكرى للأمهات والجدّات.
يختلف تاريخ عيد الأم من دولة إلى أخرى، فمثلًا في العالم العربي، يكون في اليوم الأول من فصل الربيع، أي يوم 21 مارس. أما النروج فتقيمه في 2 فبراير. وفي الأرجنتين فهو يوم 3 أكتوبر، وسيحتفل به في جنوب أفريقيا يوم الأول من مايو.
فكرة علي أمين
كان أول من فكر في عيد للأم في العالم العربي الصحافي المصري الراحل علي أمين، مؤسس جريدة أخبار اليوم مع أخيه مصطفي أمين في خمسينيات القرن الماضي، حيث طرح علي أمين في مقاله اليومي "فكرة"، فكرة الاحتفال بعيد الأم قائلًا: لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة، نطلق عليه (يوم الأم)، ونجعله عيدًا قوميًا في بلادنا وبلاد الشرق.
حدث أن قامت إحدى الأمهات بزيارة للراحل مصطفى أمين في مكتبه، وقصّت عليه قصتها، وكيف أنها ترمَّلت وأولادها صغار، ولم تتزوج، وكرّست حياتها من أجلهم، وظلت ترعاهم حتى تخرجوا في الجامعة، وتزوجوا، واستقلوا بحياتهم، وانصرفوا عنها تمامًا، فكتب مصطفى أمين وعلي أمين في عمودهما الشهير "فكرة" يقترحان تخصيص يوم للأم، يكون بمثابة يوم لرد الجميل وتذكير بفضلها، وكان أن انهالت الخطابات عليهما تشجّع على الفكرة، واقترح البعض أن يخصص أسبوع للأم، وليس مجرد يوم واحد، ورفض آخرون الفكرة، بحجة أن كل أيام السنة للأم، وليس يومًا واحدًا فقط.
ووافقت غالبية القراء على فكرة تخصيص يوم واحد، وبعدها تقرر أن يكون يوم 21 مارس ليكون عيدًا للأم، وهو أول أيام فصل الربيع؛ ليكون رمزًا للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة.
ومن ثم كتب عن الأم الشاعر أحمد الهمامي قائلًا: الله يخليكي ليّا يا ست الكل يا أمي. مين غيرك حملني ورعاني وشال سنين همّي، مين اللي قال حبل المشيمة اتقطع بينا. دا أنا لسه مربوط بيكي، وحبك بيجري في دمي وآه".
الولايات المتحدة
وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر مايو من كل عام بالمناسبة. وفيه يتم عرض صور رسمها أطفال بين السادسة والرابعة عشرة من عمرهم، وتدخل ضمن معرض متجول، يحمل اسم "أمي"، ويتم نقله كل 4 سنوات ليتجول المعرض في العديد من الدول.
وتحتفل الولايات المتحدة بعيد الأم في يوم الأحد الثاني من مايو، إذ في العام 1872 دعت جوليا وورد هاو النساء إلى الانضمام من أجل دعم نزع السلاح، وطالبن في 2 يونيو/حزيران 1872 بأن يقام عيد الأم من أجل السلام "نداء إلى الأنوثة في جميع أنحاء العالم"، ويشار إليه أحيانًا بعيد الأم.
لكن يوم جوليا لم يكن لتكريم الأمهات، إنما لتنظيم الأمهات المسالمات ضد الحرب، وفي عام 1880 وعام 1890 كان هناك العديد من المحاولات من أجل إقامة عيد الأم في أميركا، لكن هذه المحاولات لم تنجح وراء المستوى المحلي. تم إنشاء العيد الحالي من قبل آنا جارفيس في جرافتون في غرب فرجينيا في عام 1908، وهو عيد لتكريم أم واحدة.
وكانت جوليا تريد تحقيق حلم والدتها، وهو الاحتفال بجميع الأمهات، حيث ظلت جوليا تعزز هذا الطلب، حتى جعل الرئيس وردو ويلسون هذا العيد عيدًا رسميًا وطنيًا. وفي الولايات المتحدة، لايزال عيد الأم من أضخم الأيام للمبيعات، من الزهور وبطاقة المعايدة ويعتبر مروجًا للاتصالات الهاتفية البعيدة الخ.
آنا جارفيس
وفي العام 1912 أنشأت "آنا جارفيس" الجمعية الدولية ليوم الأم. وأكدت أن مصطلح "mother's" يجب أن يكون مفردًا، وفي صيغة الملكية - في اللغة الإنكليزية - وليس جمعاً في صيغة الملكية، لجميع العائلات - تكريمًا لأمهاتهم ولكل الأمهات في العالم.
استخدم هذه التسمية رئيس الولايات المتحدة وودرو ويلسون في القانون كعيد رسمي في الولايات المتحدة، من قبل الكونغرس الأميركي في أُسس القانون، وأيضًا من قبل الكثير من الرؤساء في إعلاناتهم، مركزين على عيد الأم. ومع ذلك فإن (يوم الأم)-"mother's day " في صيغة جمع الملكية أو (يوم الأمهات)- "mothers day" في صيغة جمع غير الملكية يمكن أن يستخدم في بعض الأحيان.
وفي الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، يرتبط عيد الأم بقوة مع الصلاة على مريم العذراء. وفي كثير من البيوت الكاثوليكية، كان لدى بعض الأسر مرقد استثنائي مكرّس لمريم العذراء، وفي العديد من الكنائس الشرقية الكاثوليكية والأرثوذكسية الشرقية، وتقام صلاة خاصة على شرف العذراء مريم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.