إغلاق كيان وهمي يمنح شهادات في العلاج الطبيعي دون ترخيص بالجيزة    الرئيس يفتتح عددًا من المشروعات التنموية العملاقة بدمياط    وزير الإسكان يستعرض جهود توفير خدمات مياه الشرب والصرف الصحي    مبيعات الأجانب تكبد البورصة 4 مليارات جنيه خسائر    سقوط أمطار على دمياط.. وتوقف حركة الصيد بسبب الرياح    "المتيني" يشيد ب"حاسبات" عين شمس في مؤتمر الحوسبة الذكية التاسع    وزير الدفاع الأمريكي: سنتخذ الاحتياطات لضمان سلامة القواعد العسكرية    عريقات: قرار الكونجرس يؤكد لترامب أن قراراته باطلة    ليستر سيتي يتفوق على أستون فيلا 2 - 1 في الشوط الأول.. فيديو    "القيادة على الرصيف".. رئيس الوزراء البريطاني يكشف عن أسوأ ذنب ارتكبه    سمير الخطيب: هناك توافق على تولي سعد الحريري رئاسة الحكومة من جديد    العثور على مقبرة جماعية في ذي قار جنوبي العراق    ظهور متوقع ل ميسي .. إيهاب جلال يستقر على تشكيل المصري لمواجهة رينجرز    تغيير لائحة الكاف تنصف لاعب الزمالك من الإيقاف    أسوان يكمل عقد المتأهلين لدور ال16 في كأس مصر بإقصاء طنطا    جمال الغندور: عدد المحكمات فى مصر 45 و نعمل لزيادتهم الموسم المقبل    بعد 6 جرائم.. سقوط عصابة تخصصت في سرقة بطاريات السيارات بالإسماعيلية    أمطار غزيرة على المدن الساحلية بالبحيرة ورفع حالة الطوارئ    استعجال التحريات حول انتحار ربة منزل في أرض اللواء    فتحي عبدالوهاب وأحمد السعدني يقدمان ختام "الإسكندرية المسرحي العربي"    زوجة أحمد الفيشاوي تحذف فيديو أثار ضجة    «الروبوت صوفيا» تتحدث في منتدى شباب العالم بشرم الشيخ    "الحراك الثقافي وأزمة الوعي.. إبداعاً وتلقياً" بأدباء مصر    حوار| الصحة العالمية: ملتزمون بدعم جهود مصر في التأمين الصحي الشامل    الأزهر يطلق حملة للتبرع بالدم في قطاعاته المختلفة    وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي تحتفل بنجاح منتدى أفريقيا 2019    تايكوندو المقاولون العرب يحقق نتائج متميزة في كافة البطولات    محافظ جنوب سيناء يتابع المشروعات التنموية في طور سيناء    بروتوكول تعاون بين "الزراعة" و"سلامة الغذاء"    رئيس "الاستعلامات": حرب الشائعات تستهدف الدول التي تمر بمرحلة انتقالية    بالصور.. الحماية المدنية تُنقذ "قطة" عالقة فوق نخلة في الشرقية    "الإدمان يبدأ بسيجارة".. برلمانية تطلق حملة لحماية الأطفال من التدخين    محدّث مباشر في إنجلترا - أستون فيلا (0) - (0) ليستر سيتي.. المحمدي أساسي وتريزيجيه على الدكة    مدرب هولندا السابق: "ماني" خليفة كريستيانو رونالدو    دفاع متهم في كتائب حلوان يدفع بعدم جدية التحريات    "بيوت فرحانة".. المؤتمر السنوي الخامس للأسرة المسيحية    عبد العال يحيل 7 مشاريع قوانين مقدمة من النواب إلى اللجان النوعية المختصة لدراستها    رئيس البرلمان ينتقد الحكومة: بعض الوزراء متخصصون في تصدير المشكلات للرئيس    هل غسل يوم الجمعة واجب    سكرتير عام بني سويف يشهد افتتاح مكاتب القيد الإلكتروني بالمحاكم    «البحوث الإسلامية»: لقاءات نوعية للسيدات لتنفيذ «حياتك أمانة.. حافظ عليها»    الوادي الجديد تعتزم إنشاء مدينتين لطلبة الجامعة    الهضبة «للكبار فقط» بموسم الرياض.. ومفاجأة بشان تذاكر الحفل    تأجيل محاكمة 11 متهما في اتهامهم باحتجاز مواطن لطلب فدية من أهله    بالفيديو| أمين الفتوى: التشاؤم مغناطيس يجلب نحو الإنسان جميع المصائب    للمرة الرابعة في أقل من عامين.. الثقافة تستعيد مخطوطا نادرا من تراث مصر المفقود    تأجيل محاكمة زوجة شادي محمد و4 آخرين بتهمة سرقة شقته ل 15 ديسمبر    تامر حسني يكشف أسرار دخوله «جينيس» مع عمرو الليثي    هل يجوز إخراج الزكاة في صورة منتجات؟.. علي جمعة يوضح    حرائق عديدة بغابات أستراليا.. ورجال الإطفاء تسابق الزمن للسيطرة عليها    تجربة سريرية لاختبار الخلايا الجذعية ضد مرض السكر النمط الأول    الشوباشي: "دي حاجة متتعملش غير في أوضة ضلمة"    تكدسات مرورية بوصلة المريوطية بسبب حادث تصادم    جمعة: المنتحر مش كافر بس ده مصيره    قافلة جامعة القاهرة الشاملة تواصل خدماتها في حلايب و أبو رماد    الصين تطلق بنجاح 6 أقمار صناعية على متن صاروخ واحد    قريبا .. نجم الأهلي ينتقل إلى الزمالك ردًا على صفعة كهربا    ما حكم الدين فى المرأة التى تزوج نفسها دون وليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير: شركات تتكبد خسائر تصل إلى نصف مليون دولار أمريكي نتيجة الاختراقات الأمنية
نشر في الجريدة يوم 01 - 10 - 2015

كشف استطلاع عالمي أجرته شركة كاسبرسكي لاب بالتعاون مع B2B International في العام 2015 وشمل أكثر من 5500 شركة في 26 دولة بما فيها المملكة العربية السعودية أن أكثر أنواع الاختراقات الأمنية تكلفة تلك التي تنجم عن الاحتيال من جانب الموظفين وأنشطة التجسس الالكتروني والاختراق عبر شبكة الانترنت وعدم التزام الطرف الثالث من موردي الخدمات للشركات. يبلغ متوسط التكلفة المطلوبة للتعافي من أحد الاختراقات الأمنية مبلغ 551,000 دولار أمريكي للمؤسسات الكبيرة 38,000 دولار أمريكي للشركات الصغيرة والمتوسطة.
حساب الأضرار المختلفة
تؤدي عملية اختراق خطيرة لنظم أمن تقنية المعلومات إلى العديد من المشكلات التجارية. مع تعدد الأضرار إلى حد كبير، يكون من الصعب للغاية في بعض الأحيان أن يتمكن الضحايا بأنفسهم من تقدير التكلفة الإجمالية لذلك الاختراق الأمني. اعتمدت الأساليب المستخدمة في هذا المسح على البيانات المتوفرة من السنوات السابقة لتحديد المجالات التي يجب أن تنفق الشركات أموالها فيها بعد أي اختراق أمني، وإلا تتعرض لخسائر مالية نتيجة لذلك الاختراق. عادة ما تقوم الشركات بإنفاق المزيد من الأموال على الخدمات المهنية (مثل الاستعانة بخبراء تقنية المعلومات الخارجيين والمحامين والمستشارين … الخ)، بينما يحققون أرباحا أقل بسبب الفرص التجارية الضائعة والأوقات التي تتوقف فيها أعمالهم التجارية بسبب الاختراقات الأمنية.
بالإضافة إلى هذا، يختلف تقدير كل من عواقب الاختراقات الأمنية اختلافا كبيرا وفقاً لكل حالة على حدة، ويجب أن يؤخذ هذا الاختلاف بعين الاعتبار مع تباين حجم الشركات المتضررة. تم استخدام طريقة مماثلة لتقدير النفقات غير المباشرة بما في ذلك الميزانيات التي تخصصها الشركات بعد معالجة الاختراقات الأمنية، مع استمرار تضررها من وجود تلك الاختراقات الأمنية. لذلك، يضاف إلى التكاليف المذكورة أعلاه، تلك المبالغ التي تدفعها الشركات عادة على تعيينات الموظفين والتدريب وتطوير البنية التحتية، حيث تنفق الشركات مبالغ تتراوح ما بين 8000 دولار أمريكي (الشركات الصغيرة والمتوسطة) إلى 69,000 دولار أمريكي (المؤسسات الكبيرة).
متوسط تكلفة أي اختراق أمني لإحدى المؤسسات الكبيرة:
o الخدمات الفنية (تقنية المعلومات، وإدارة المخاطر، والمحامين): ما يصل إلى 84 ألف دولار أمريكي مع وجود احتمال بنسبة 88% للتعرض للاختراقات الأمنية
o الفرص التجارية الضائعة: ما يصل إلى 203 ألف دولار أمريكي مع وجود احتمال بنسبة 29% للتعرض للاختراقات الأمنية
o فترات توقف الأعمال التجارية: ما يصل إلى 1,4 مليون دولار أمريكي مع وجود احتمال بنسبة 30% للتعرض للاختراقات الأمنية
o إجمالي متوسط التكلفة: 551,000 دولار أمريكي
o الإنفاق غير المباشر: ما يصل إلى 69 ألف دولار أمريكي
o يضاف إلى ذلك الأضرار التي تلحق بسمعة المؤسسة: ما يصل إلى 204,750 دولار أمريكي
o
الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الكبيرة: طرق مختلفة للتضرر من الاختراقات الأمنية
ذكرت تسع من كل عشرة شركات شملها الاستطلاع أنها تعرضت لحالة اختراق أمني واحدة على الأقل، ومع ذلك، لم تكن كل حالات الاختراق خطيرة أو أدت إلى فقدان بيانات حساسة. في معظم الأحوال كانت الاختراقات الأمنية الخطيرة ناجمة عن هجوم برمجيات خبيثة وبرامج التصيد الإلكتروني وتسرب البيانات من قبل الموظفين واستهداف برمجيات مصابة بثغرات أمنية. يتيح تقدير تكاليف معالجة الاختراقات الأمنية لتقنية المعلومات نظرة جديدة حول مدى شدة تلك الاختراقات، حيث تختلف التقديرات بين التكاليف التي تتحملها الشركات الصغيرة والمتوسطة وبين التكاليف التي تتحملها المؤسسات الكبيرة لمعالجة تلك الاختراقات الأمنية اختلافا ضئيلا.
تدفع الشركات الكبيرة مبالغ طائلة بشكل ملحوظ عندما يكون الاختراق الأمني ناجما عن إخفاق طرف ثالث من موردي الخدمات موثوق به، وتشمل الأنواع الأخرى الباهظة التكاليف من الاختراقات الأمنية الاحتيال من جانب الموظفين، وأنشطة التجسس الالكتروني والاختراق عبر شبكة الانترنت. تميل الشركات الصغيرة والمتوسطة الى خسارة مبالغ كبيرة من المال بسبب كافة أنواع الاختراقات تقريبا، وتدفع ثمنا باهظا مماثلا نظير معالجة أعمال التجسس وكذلك هجمات DDoS وهجمات التصيد الإلكتروني.
وأشار برايان بيرك، رئيس فريق استخبارات السوق، لدى كاسبرسكي لاب بالقول: " لم ترد إلينا الكثير من التقارير حول عواقب انتهاكات أمن تقنية المعلومات متضمنة تقدير الخسائر المالية الحقيقة، ونرى أنه من الصعب التوصل إلى طريقة ما يمكن الاعتماد عليها للتوصل إلى متوسط تلك الخسائر، ولكننا أدركنا أن علينا القيام بذلك من أجل سد الفجوة بين المجال النظري والواقع الفعلي لتهديد الشركات وتحويل ذلك الجانب النظري إلى ممارسات تجارية فعلية. نتيجة لذلك، قمنا بإعداد قائمة بالتهديدات التي تتعرض لها الشركات والتي تسببت في أضرار كبيرة لها، تلك التهديدات التي نرى أنه يجب على الشركات أن توليها اهتماما كبيرا"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.