3 قتلى في تظاهرات تطالب بإسقاط آبي أحمد.. ماذا يحدث في إثيوبيا؟    وكيل الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    ميناء دمياط يستقبل 14 سفينة للحاويات والبضائع العامة    "اتحاد الغرف التجارية" يشكل غرفة عمليات لمتابعة حالة السوق بالمحافظات    وزيرة البيئة تشارك في أسبوع القاهرة للمياه    بوتين يتعهد بتعزيز العلاقات الاقتصادية مع وسط أفريقيا    أبو الغيط للحريري: نتمنى للبنان وشعبه كل الخير    ميركيل تهنئ قيس سعيد لتنصيبه رئيسًا للجمهورية التونسية    إصابات في هجوم طعن بمدينة مانشستر البريطانية    لاعب الأهلي يجري أشعة للاطمئنان على ركبته بعد إصابته بالتدريبات    بعد قليل.. أياكس وتشيلسي.. التشكيل    يسيتش يُعلن تشكيل الإسماعيلي لمواجهة الجزيرة الإماراتي    تأجيل إعادة محاكمة 15 متهمًا في أحداث "السفارة الأمريكية الثانية" إلى الاثنين المقبل    سجن طالبين هتكا عرض زميلهما بالمنيا    الأعلى للثقافة يناقش الحوار الثقافي بين الشرق والغرب غداً    لقاء الخميسي تشعل إنستجرام بضحكة من القلب    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    جامعة طنطا تفتح أبوابها للتعاون مع دول القارة السمراء    الجمعة والسبت قوافل طبية مجانية الي وادي أبوجعدة برأس سدر    سامح زكي رئيسا لشعبة المصدرين بغرفة القاهرة التجارية    صحيفة يابانية: الدستور يقف عائقا أمام إرسال قوات إلى الشرق الأوسط    نيابة جنوب سيناء تسلم جثة سائح أمريكي إثر انقلاب أتوبيس سياحي لذويه.. وامتثال 12 مصابا للشفاء    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    فودة: رفع درجات الاستعداد للحالة القصوى.. وتشكيل غرفة عمليات تحسبا للسيول بجنوب سيناء    بينها الأهلي ومصر.. أسعار الدولار تواصل التراجع أمام الجنيه    بعد فيديو الجندى اللبنانى .. إليسا : الجيش والشعب إيد واحدة    طارق الشناوي لمصراوي: صلاح السعدني دفع ثمن آرائه السياسية في السبعينات    بالفيديو| خبير اقتصادي يكشف أهمية الاستثمار الروسي في القارة الإفريقية    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    في بيان رسمي.. "لا ليجا" ترفض موعد الكلاسيكو.. وتتوجه للقضاء    ميلنر: أي لاعب في ليفربول سيضحي بالجوائز الفردية لأجل الفريق    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    مثل الكليات العسكرية.. "التعليم" تكشف عن اختبار نفسي للمعلمين الجدد    الآثار توضح حقيقة اللون الأبيض الذي ظهر على واجهة قصر البارون.. صور    كتب على جدرانه تهديدات بالعربية.. اعتقال شخص اختبأ داخل متحف فرنسي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    فتاوى تشغل الأذهان.. هل يجوز تربية كلب في المنزل لرغبة الأبناء؟ حكم الصلاة في مساجد بها أضرحة.. وهل يجوز الذهاب للعمرة دون رضا الوالدين؟    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    هونج كونج تعتزم إلغاء قانون "تسليم المجرمين"    تجديد تعيين "الطيب" مساعدا لوزير التعليم العالي للشئون الفنية    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    الموعد والقنوات الناقلة لليفربول وجينك البلجيكي    تكرار الذنب بعد التوبة.. علي جمعة يكشف السبب والعلاج    اخبار الفن.. ظهور توأم زينة وأحمد عز.. كارثة في منزل رانيا فريد شوقي بسبب المطر    مصطفي الفقي: الحملة الفرنسية مرحلة ثقافية محورية بتاريخ مصر    شاهد.. أحمد السعدني لوالده في عيد ميلاده: كل سنة وانت طيب يا عمدة    «الخشت»: تحديث قاعدة البيانات جامعة القاهرة لتحديد احتياجاتها المستقبلية    المجلس الأعلى للجامعات: مشروع القانون المقترح للتعاقد مع الهيئة المعاونة    مياه الأمطار تغرق «مول طنطا الجديد».. وأصحاب المحال: عوامل الأمان معدومة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى مدينة بدر دون إصابات    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    مرتضى: فايلر تلقى اتصالا مفاجئا جعله يرفض ضم كهربا للأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقياس الصرع النفسي الحركي الجزء الاول
نشر في البداية الجديدة يوم 21 - 04 - 2013

تعد الأدوات التشخيصية في مجال علم النفس الإكلينيكي من الدعائم الأساسية التي يقوم عليها هذا العلم، بما تقدمه من مساهمة في عمليات تشخيص الأمراض النفسية وما تشمله هذه العمليات من تشخيص مفارق بين الفئات المرضية المختلفة
وإذا ما نظرنا إلى موضوع الصرع epilepsy بشكل عام نجد أن هذه المشكلة الإكلينيكية يعتمد تشخيصها أساسا على الملاحظات السريرية (الإكلينيكية) التي يلحظها الطبيب على المريض، وكذلك على أدوات تشخيصية ذات تقنية عالية مثل رسام المخ الكهربيelectro encephalo gram ( e.e.g ) سواء العادى منه، أو ما هو بالكومبيوتر .
والصرع أنواع متعددة تختلف في أشكالها وأعراضها وأنواعها المرضية. وبعض هذه الأنواع يتم تشخيصه بشكل مباشر وسهل نظرا لطبيعة العرض الذي يظهر على المريض وخاصة التشنجات covulsions والتي إذا ما رآها شخص غير متخصص قد يستطيع أن يعطى انطباعا بأن المريض يعانى من نوبات تشنج. ومثال ذلك نوبات الصرع الكبرى grand mal fits وفي هذه الحالة قد لا تبدو العملية التشخيصية صعبة، بل إنها قد لا تتطلب في بعض الأحيان فحصا برسام المخ الكهربي. وبالطبع فإن ما نعنيه هنا حالات التشنج الصرعية وليست حالات التشنج الهستيري hysterical fits وعلى الرغم من سهولة تشخيص هذا النوع السابق من الصرع، فإن هناك أنواعا أخرى يصعب تشخيصها إلى الحد الذي قد لا يفيد فيه رسام المخ الكهربي، وهو الأداة التشخيصية الوحيدة القادرة على إعطاء انطباع عن النشاط الكهربي للمخ المسئول عن إحداث مثل هذه النوبات. بل إن صعوبة التشخيص تكمن في بعض الأحيان في تشابه مظاهر بعض أنواع الصرع مع أعراض بعض الاضطرابات النفسية والعقلية إلى الحد الذي يمكن أن يحدث نوعا من الالتباس في تشخيص هذه الحالات، والتي يتم تشخيصها عادة على أنها حالات نفسية أو عقلية، بينما هي في الواقع نوع من الصرع، هو صرع الفص الصدغي temporal lobe epilepsy ، أو ما يطلق عليه أحيانا بالصرع النفسي الحركي pscho motor epilepsy .
وتتشابه أعراض الصرع النفسي الحركي مع العديد من الأمراض النفسية كالهستيريا -وخاصة النوع الانشقاقي أو الانفصاليdissociative type والذي تشمل أعراضه تشوش الوعي cofusion، والهذيان delirium، والشرود الهستيري hysterical fugueكما قد تتشابه أعراضه مع ما أسماه روث (roth, 1973) بزملة أعراض قلق المخاوف واضطراب الإنية phobic anxiety depersonalization syndrome، والتي تأخذ شكل نوبات متكررة من القلق المصحوب بالخوف واضطراب إحساس الفرد بذاته . كذلك قد تتشابه أعراض الصرع النفسي الحركي مع أعراض عصاب الوسواس القهري obsessive compulsive neurosis من حيث ظهور أفكار واندفعات impulses وسواسية . وأخيرا فإن هذا النوع من الصرع قد تتشابه أعراضه مع أعراض المرض الذهانى المعروف بالفصام schizophrania مثل ظهور أفكار بارانوية paranoid ideas، أو ضلالات إضطهادية persecutary delusions . ( أحمد عكاشة 1982 ، ص 106 ، 156 ) .

- هدف البحث :
في ضوء التشابه الذي طرحناه بين أعراض الصرع النفسي الحركي والعديد من الأمراض النفسية والعقلية، يبدو لنا الآن أن هذا النوع من الصرع يكاد يكون واحدا من التشخيصات المفارقة لكل من الهستيريا، والقلق، والمخاوف، والوسواس القهري، والفصام. كما يبدو لنا أيضا أننا بحاجة إلى أداة تستطيع أن تفرق بين الأعراض المرضية للصرع النفسي الحركي، وبين الاضطرابات السابق ذكرها. ومن هنا يتمثل هدف البحث في إيجاد أداة تشخيصية يمكن لكل من الطبيب النفسي، وطبيب الأعصاب، والأخصائي النفسي الإكلينيكي استخدامها لتشخيص هذا الاضطراب، خاصة إذا كان رسام المخ لا يفيد في تشخيص كل الحالات لأنه قد يكون رسما طبيعيا على الرغم من العلم التام بوجود المرض سواء بالمشاهدة أو بالفحص الإكلينيكي ( أحمد عكاشة 1980 ، ص 231 ، lida , etal. 1986 ) .
وبالتالي فإن هدف البحث ينحصر في إعداد أداة لتشخيص الصرع النفسي الحركي، بالإضافة إلى التعرف على البنية العاملية لهذه الأداة، وتحديد أهم معالمها السيكومترية .
أولا : الإطار النظري :-
يعرف الصرع بصفة عامة على أنه نوبات متكررة من تغير الإيقاع الأساسي لنشاط المخ، أو أنه نوبات متكررة من اضطراب بعض وظائف المخ النفسية أو الحركية أو الحشوية أو الحسية، التي تبدأ فجأة وتتوقف فجأة، وقد تكون مصحوبة بنقص في درجة الوعي الذي يصل في بعض الأحيان إلى حد الغيبوبة. وهذا الاضطراب يرجع إلى نوبات من اختلال نشاط بعض أجزاء المخ يظهر في هيئة تغير في النشاط الكهربي لقشرة المخ cerebral cortex ، وما تحتها) subcortex وليم الخولي1797، أحمد عكاشة 1982، عبد اللطيف عثمان 1985، bannister, 1978, walton,1979, samuel, 1982
وتتوقف الصورة الإكلينيكية لنوبة الصرع على مكان البؤرة الصرعية epileptic focus النشطة التي تنبعث منها الموجات الكهربية المضطربة. كما تتوقف أيضا على شدة هذه الموجات ومدى انتشارها ( وليم الخولي 1979 lechtenberg, 1984, al-garem, 1985,) ولذلك فإن ما يحدث أثناء النوبة الصرعية يختلف بشكل أساسي في كل نوع ، ففي بعض النوبات لا يحدث للمريض إلا فقدان للوعي بشكل مفاجئ، وقد يصاحب ذلك أو لا يصاحبه اختلاجات عضلية شديدة في اليدين أو القدمين أو كل عضلات الجسم. وفي البعض الآخر قد يظهر لدى المريض مجرد نظرة زائغة dazed lock ، وفي البعض الثالث قد يمر المريض بخبرة هلوسية hallucinatory experience ، أو تحدث له خداعات بصرية visual illusions ، أو تظهر لديه انفعالات شديدة دون سبب واضح ، كما يمكن أن تحدث كل هذه الأعراض مجتمعة ( lechtenberg, 1985 ) .
_ أنواع الصرع ( التصنيف)
تعدد أنواع الصرع، وتختلف تقسيماته، ويكاد لا يوجد تقسيم واحد أتفق بشأنه الأطباء. وهناك ثلاثة أسس يمكن تقسيم وتصنيف الصرع وفقا لها، وهذه الأسس هي:
أولا - التصنيف وفقا للأسباب :aetiological classification
ويتم تقسيم الصرع هنا وفقا للأسباب التي أدت إليه، وتبعا لذلك يمكن تصنيف الصرع إلى الأنواع التالية:
1- صرع بدون سبب واضح idiopathic
ويسمى أحيانا بالصرع الذاتي أو الأولى primary وعادة لا يكون هناك سبب واضح يمكن عزو الصرع إليه. وتلعب الوراثة في هذا النوع دورا كبيرا، حيث يكون لدى الفرد استعداد وراثي -وجود جين سائد- يتسبب في حدوث النوبات لديه. ويشمل هذا التقسيم 75 % تقريبا من حالات الصرع على وجه العموم .
2- الصرع العرضي symptomatic
وتكون حالات الصرع في هذا النوع نتيجة وجود سبب واضح، أو تكون عرضا لهذا السبب (وجود ورم في المخ مثلا). وهنا يسمى الصرع صرعا ثانويا secondary، أي أنه يحدث كنتيجة ثانوية لسبب آخر. ويشمل هذا النوع 25 % تقريبا من الحالات.
ثانيا : التصنيف الإكلينيكي clinical
ويتم التصنيف هنا وفقا للصورة الإكلينيكية التي تظهر على المريض أثناء حدوث النوبة. ويمكن تقسيم الصرع وفق هذا الأساس إلى ما يلي :
1- صرع كلى generalized
ويشير هذا التقسيم إلى حدوث أعراض إكلينيكية نتيجة وجود اضطراب عادة ما يكون في نصفي المخ. ويتميز الصرع هنا باضطراب في درجة وعى المريض. ويشمل هذا الصرع الكلى تقسيما فرعيا آخر يتضمن ما يلي:
أ - نوع غير تشنجي non convulsive، ومن أمثلة ذلك ما يسمى بنوبات الصرع الصغرى petit mal أو نوبات الغياب absence. ويصحب هذا النوع اضطراب في الوعي يستمر ثوان معدودة، وقد يصحبه حركات أو اختلاجات بسيطة في عضلات الوجه والأطراف.
ب - نوع تشنجي convulsive، وهو نوبات الصرع الكبرى grand mal الذي يتكون من مرحلتين الأولى المرحلة التوترية tonic التي يحدث فيها توتر أو شد في كل عضلات الجسم، ويفقد المريض فيها وعيه ويسقط على الأرض إذا كان واقفا . وتلي هذه المرحلة المرحلة الارتجافية clonic والتي تتقلص فيها العضلات وتحدث فيها التشنجات. وفيها قد يعض المريض لسانه، أو يتبول على نفسه - إذا كانت المثانة ممتلئة بالبول - كما يخرج من فم المريض الزبد أو رغوة اللعاب. وبعد ذلك تتوقف هذه التشنجات، وترتخي عضلات المريض، ويدخل في نوم عميق أو يفيق مصحوبا بنسيان لما حدث له، مع درجة أو أخرى من الصداع. وفي حالات نادرة قد تتكرر النوبات وتتلاحق دون أن يسترد المريض وعيه. وتسمى الحالة هنا بالنوبة الصرعية المستمرة status epilepticus .
ومن أمثلة هذا النوع أيضا صرع ارتجاف العضلات myoclonic epilepsy ، وقد تكون في مجموعة واحدة من العضلات أو تشمل العديد منها . كذلك نوبات الصرع التي تحدث في الأطفال نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم febrile convulsions.
2- الصرع الجزئي partial
وفي هذا النوع عادة لا يفقد المريض وعيه، ويكون السبب في مكان محدد من المخ، تتحدد وفقا له طبيعة الأعراض التي تظهر على المريض أثناء النوبة. ويشمل هذا النوع من الصرع الأنواع الفرعية التالية:
أ - الصرع البسيط simple، وتتوقف الصورة الإكلينيكية على مكان البؤرة النشطة في المخ، فقد تكون في الفص الحسي ، أو الفص الحركي ...إلخ . ويشمل هذا النوع ما يلي :
1- الصرع الحسي sensory fits وهو نوبات موضعية تثير الأجزاء المختصة بالإدراكات الحسية في قشرة المخ. وقد تظهر النوبة في شكل تنميل ، أو الإحساس بالبرودة أو السخونة ، أو يسمع المريض أو يرى ، أو يشم أو يتذوق دون أن توجد مثيرات لهذه الاستجابات الحسية ( هلاوس حسية أو سمعية أو بصرية أو شمية أو تذوقية ) . ومن أشهر هذا النوع النوبات المعروفة بنوبات جاكسون الحسية sensory jacksonian fits.
2- الصرع الحركيmotor fits ، ويأخذ شكل اضطراب محدد في موضع معين من الجسم وليس الجسم كله ، وذلك نتيجة استثارة جزء معين من القشرة المخية الحركية الموجودة في الفص الجبهي . ومن أمثلته نوبات جاكسون الحركية motor jacksonian fits، وفيها لا يفقد المريض وعيه مثلما يحدث في نوبات الصرع الكبرى، وهذه سمة مميزة لنوبات الصرع الجزئي بشكل عام.
3- الصرع الذاتي autonomic ، وفيه تكون الأعراض نتيجة استثارة الجهاز العصبي الذاتي ، وتشمل أعراضه مظاهر اضطراب هذا الجهاز مثل حدوث ألم في المعدة ، أو الشعور بالغثيان أو القىء ، مع شحوب الجلد وخاصة الوجه ، والعرق الشديد ، وإتساع حدقة العين ... الخ.
ب- الصرع المعقد complex وفيه قد يضطرب وعى المريض بدرجة أو بأخرى، بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض المعقدة والمتداخلة. ويعد الصرع النفسي الحركي أكثرها شيوعا. وقد يكون الصرع من النوع الحركي، أو النفسي، أو الأثنين معا. وقد يكون من النوع الذي تظهر فيه أعراض اضطراب الجهاز العصبي الذاتي. ومن أمثلة هذا النوع ما يلي:
1- الألية automatism ، ويشير اللفظ إلى حدوث مجموعة من الأعراض الحركية اللاإرادية التي تتسم بدرجة ما من الانتظام أو التناغم ، وعادة ما تحدث هذه الأعراض كجزء من النوبة الصرعية، أو بعد حدوث النوبة ، وهي تحدث في حالة من اضطراب الوعي . وقد تكون حالة الآلية بسيطة في صورة استمرار النشاط الذي كان يقوم به المريض قبيل حدوث النوبة، أو تظهر أعراض جديدة ترتبط باضطراب الوعي الحادث للمريض. وقد يظهر سلوك يتسم بالطفلية، أو العدوانية، أو البدائية. ويمكن أن تشتمل أعراض الآلية على حركات مرتبطة بالطعام ( المضغ أو البلع دون وجود طعام في فم المريض )، أو إظهار سلوك يعبر عن الحالة الانفعالية للمريض وخاصة مشاعر الخوف ، ... إلخ .
2- أعراض نفسية ، وتشمل أعراض اضطراب العمليات المعرفية ، أو الوجدانية ، أو الإدراكية ، وسوف نتانولها بالتفصيل في الصرع النفسي الحركي .
ثالثا : التصنيف وفق رسام المخ electroencephalographic
وفي هذا التقسيم يتم تصنيف الصرع حسب التغيرات التي يظهرها رسام المخ الكهربي، والتي عادة ما تحدد موضع الاضطراب في المخ. ويشمل هذا التصنيف ما يلي :
1- صرع موضعي بالقشرة المخية focal cortical ، وفيه يكون الاضطراب محددا في مكان بعينه من قشرة المخ ، تنتج عنه الأعراض المختلفة للنوبة التي تتوقف على طبيعة نشاط هذه المنطقة والوظائف المسئولة عنها .
2- صرع ما تحت القشرة المخية subcortical ، وفيه تكون البؤرة النشطة المتسببة في حدوث الصرع تحت قشرة المخ أي في مكان عميق وليس سطحيا ، وعادة ما تكون في نصفي المخ ، ويسمى صرعا مركزيا centrencephalic .
3- صرع منتشر في المخ diffuse cerebral ، وفيه تنتشر البؤرة الصرعية في أكثر من مكان ، أي يكون الاضطراب خليطا من اضطراب القشرة المخية وما تحتها (10،16،24،30،33،37 ،42، 43 ،48،50(
_ الصرع النفسي الحركي :
1- المصطلح تاريخيا :
أشار هيبوقراط _ 400 ق. م. _ إلى وجود نوع من الأعراض تصف بشكل دقيق حالة الآلية automatism ، ونوبة ليلية من الصرع النفسي الحركي قائلا : " لقد رأيت العديد من الأشخاص وقد أصبحوا فجأة وبدون سبب واضح مجانين أو معتوهين ، وفي نفس الوقت يقومون بأشياء عديدة دون أن يدركوا ما يفعلونه . وقد عرفت أشخاصا يصرخون أثناء النوم، أو يقفزون من أسرتهم، وبعد أن يستيقظوا يعودون إلى حالتهم الطبيعية التي كانوا عليها دون أن يتذكروا شيئا مما حدث لهم ". ( lennox , 1960 ) .
وقد مر مصطلح الصرع النفسي الحركي بمراحل نظرية عديدة. فقد أطلق عليه جاكسون ( jackson, 1899 ) مصطلح النوبة المحقوفة uncinat fit إشارة إلى مجموعة من الأعراض التي تتميز بالآلية والنسيان. وفي عام 1937 وضع جيبس وزملاؤه ( gibs, etal., 1937) مصطلح الصرع النفسي الحركي إشارة إلى مجموعة من الأعراض التي تحدث في شكل نوبات متكررة من الأعراض النفسية والحركية. وبعد ذلك أدخل بنفيلد وياسبرز penfield & jaspers عام 1954 مصطلح صرع الفص الصدغي إشارة إلى نفس العلامات المرضية. وأخيرا أدخل جاستو gastaut عام 1970 مصطلح الصرع الجزئي المعقد complex partial epilepsy إشارة إلى نفس الأعراض.

واستخدمت بعد ذلك المصطلحات الثلاثة - نفسي حركي، وصدغي، وجزئي معقد - كمرادفات لنفس المعنى، وإشارة إلى مجموعة واحدة من الأعراض. ومع ذلك فقد أشار ليشمان ( lishman, 1978 ) إلى أن مصطلح الصرع النفسي حركي لا يعد مرادفا لمصطلح صرع الفص الصدغي، لأن الأول يعد مصطلحا إكلينيكيا يشير إلى طبيعة الأعراض، بينما يعد الثاني مصطلحا تشريحيا anatomical يشير إلى مكان الاضطراب في المخ. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فإن المصطلحين ليسا مترادفين، لأن الصرع النفسي الحركي قد يحدث نتيجة وجود بؤرة نشطة خارج الفص الصدغي كما وجد في 20 % من الحالات. ولذلك يخلص ليشمان إلى أن استخدام مصطلح صرع الفص الصدغي كمرادف لمصطلح الصرع النفسي حركي يعد استخداما يجانبه الصواب، لأن النوبات التي تحدث لا تعنى بالضرورة وجود اضطراب في الفص الصدغي. ويختلف كوفمان (kaufman, 1981 ) مع ليشمان في هذا الشأن، فهو يشير إلى أن النوبات الجزئية المعقدة ما هي إلا نوبات من صرع الفص الصدغي، كما أن اختلاف التسميات مسألة لا تعدو أن تكون مجرد اختلاف خاص بالمعنى الدلالي للمصطلح.
2- الأعراض :
تتميز أعراض الصرع النفسي الحركي بالعديد من المظاهر التي قد تستمر لسنوات دون أن يتم التعرف على طبيعتها ، نظرا لأن أعراض هذا النوع من الصرع تأتى معقدة ومتشابكة وغير واضحة . فقد تظهر النوبة على هيئة اضطرابات وجدانية، أو نوبات من تشوش الوعي لعدة دقائق أو ساعات، أو مجرد حركات لاإرادية في بعض الأطراف ( lechtenberg, 1985 )، ولذلك فإن هذه النوبات تعد من الموضوعات المثيرة للاهتمام والانتباه لأنها تشمل العديد من الأعراض المختلفة والغريبة وغير الواضحة مثل لاضطراب الذاكرة، والآلية، الهلاوس، واضطرابات التعرف orientation على الزمان والمكان والأشخاص. بالإضافة إلى الشرود، وبعض الأنشطة الحركية الشاذة والغريبة (blumer, 1975 fenton, 1981a,degladow, 1984 ) .
ويمكن تقسيم أعراض الصرع النفسي الحركي إلى ثلاثة مراحل رئيسية هي : مرحلة ما قبل النوبة pre- ictal ، أو ما يطلق عليها أعراض النسمة aura ، ومرحلة النوبة ictal ، ومرحلة ما بعد النوبة post-ictal . وفيما يلي تناول أعراض كل مرحلة:
أ- مرحلة النسمة :
النسمة هي المرحلة التي تسبق حدوث النوبة الأساسية للصرع. وخصائص هذه المرحلة وما يميزها من أعراض تعطينا مؤشرا أو انطباعا عن المنطقة التي توجد بها البؤرة النشطة المتسببة في الصرع guppta,etal.,1984).)
وتعتبر أعراض هذه المرحلة جزءا من النوبة، ولكن مختلفة عنها نظرا للطريقة التي يدرك بها المريض هذه الأعراض. فقد يتذكر المريض عادة أعراض هذه المرحلة حتى لو تم نسيان كل ما حدث له أثناء النوبة نفسها. وعادة ما تكون النسمة مؤشرا ثابتا إلى أن النوبة على وشك الحدوث.(lechtenberg, 1985). وتأخذ النسمة العديد من الأعراض منها ما يلي:
1- اضطرابات وجدانية affective disorders كالتبلد الإنفعالى apathy ، أو الخوف الشديد مع ترقب حدوث شر أو خطر ما apprehension . اعتلال المزاج كالإكتئاب أو الغضب أو الفرح الشديد بدون سبب واضح أو يستدعى ذلك الإنفعال . كذلك ظهور علامات القلق الذي يعد أكثر الأعراض الوجدانية شيوعا في نوبات الصرع النفسي الحركي ( أحمد عكاشه 1982 ، lennox,1960. lishman, 1978,fenton,1981a, strans,1982, lechtenberg,1985. robrtson ,1988) .
2- اضطرابات إدراكية perceptual disoreders تأخذ شكل الهلاوس السمعية كسماع صوت أجراس أو نغمة موسيقية ، أو هلاوس شميه olfactory في صورة شم روائح عادة ما تكون كريهة أو غريبة - رائحة عفنة ، أو رائحة بخور ، أو رائحة مطاط محروق .... الخ . - أو هلاوس بصرية، أو خداع البصر مثل الإحساس بكبر حجم الأشياء أو صغرها macropsia or micropsia ،أو الإحساس ببعد المسافة للأشياء( flor,1972 ,bannister, 1978, schomer, 1983 ) .
3-اضطرابات في التفكير thought disorders تأخذ شكل أفكار وسواسية واندفعات ، أو أفكار الإشارة ideas of reference ، أو أفكار بارانوية وضلالات إضطهادية ( flor,1972 ,lechlan,1980 ,herman,1980, lechtenberg,1985 ) .
4- اضطرابات في الذاكرة مثل حدوث ظاهرة الألفة deja vu ، أو عدم الألفة jamais vu ، مثلما يشعر المريض أن ما يمر به من مواقف الآن ، أو ما يقوله أو يستمع إليه الآن كأنه حدث له من قبل رغم أنه يمر به للمرة الأولى - الألفة - أو كأن المريض يشعر بأن الأماكن التي يعرفها جيدا قد أصبحت غريبة عنه وغير مألوفة بالنسبة له .( blaumer,1975 degladow,1983 ) .
5- اضطراب الإنية depersonalization وفيه يشعر المريض أنه غريب عن نفسه ، أو أن ثمة تغيرا كبيرا قد حدث له ، أو أنه لم يعد هو نفسه . وقد يحدث أيضا اضطراب في إدراك الواقع derealization حيث يشعر المريض أن العالم من حوله قد تغير وأصبح غريبا عنه، بل إنه قد يمر المريض بخبرة السلبية passivity أو الانفصال عن الواقع ( أحمد عكاشه 1982 ، blaumer,1975, herman,1980, fenton,1982b ) .
6- اضطرابات في الجهاز العصبي الذاتي أو اللاإرادى autonomic nervous system تأخذ شكل أحاسيس غير سوية أو غريبة في البلعوم أو البطن - فم المعدة - أو الغثيان، أو الجوع الشديد والأكل بشراهة، أو العطش الشديد. كما تأخذ شكل انقباض في المعدة والأمعاء، وآلام ومغص في البطن. وقد تشتمل الأعراض على العرق الشديد، وشحوب لون الجلد وخاصة الوجه، وكذلك برودة الجسم أو الإحساس بالسخونة ( lennox,1960, hecker,1972, hebb,etal., 1972, herman, etal., 1980, remilard,etal.,1981, schomer,1983. )
7- أعراض حسية sensory symptoms كالتنميل numbiness أو الشكشكة parathesia ، والإحساس بالوخز في بعض أجزاء الجسم flor, 1972 ) ,kaufman,1981,neppe,1981,schomer,eral., 1983) .
8- حركات لاإرادية وآلية كالمضغ دون وجود طعام بالفم، أو البصق، أو الإمساك باليدين وتحريكهما دون سبب، أو إحساس يتملك المريض بأنه مجبر على التحرك أو القيام بفعل ما (أحمد عكاشه 1980 ، lennox,1960, flor,etal.,1972,fenton,1972,fenton,1981a ) .
9- قد تحدث صعوبة في الكلام كتعسر النطق dysartheria أو حتى توقفه، وذلك إذا كان الاضطراب في الفص الصدغي السائد. كما قد يتكلم كلاما غير منطقي، أو يتحدث بطريقة غريبة أو طفلية bannister, 1978 ), taylor, 1981, kaufman, 1981,neppe,1981,guppta,1983).
ب- مرحلة النوبة :
في هذه المرحلة قد تستمر بعض الأعراض التي تظهر في مرحلة النسمة وتزداد حدتها ، أو تظهر مجموعة جديدة من الأعراض ( lechtenberg, 1985 ) . وتشمل أعراض هذه المرحلة أعراضا حسيا وحركيا أيضا يمكن إيجازها فيما يلي:
1- تشوش واضطراب الوعي بالعالم الخارجي، وعدم متابعة المريض للأحداث التي تحدث من حوله، كما قد يمتنع المريض عن الإجابة على الأسئلة التي توجه إليه أثناء النوبة. ( أحمد عكاشه 1980 ، bannister , 1978, blaumer,1975, lechtenberg,1985 ) .
2- أعراض وجدانية تتمثل في الخوف الشديد أو القلق _ وهو العرض الغالب أثناء النوبة _ وعادة ما يكون هناك خوف مبهم وغير محدد المصدر أو السبب أو الطبيعة.( lechtenberg ,1985,,herman,1980, ficol ,1984
3-اضطرابات إدراكية كالهلاوس السمعية أو البصرية أو الشمية.(al-garem,1984, bannister,1978,fenton,1981b , schomer,1985 ).
4- ظهور حالة من الشرود fugue state، وقد تصل إلى حالة من التجول في الشوارع دون هدف. كما يمكن وصف هذه الحالة وكأنها حلم مستمر dreamy like state ( أحمد عكاشه 1980 ، fenton,1981b, neppe,1981, lechtenberg,1985 ) .
5 -ظهور بعض الأنشطة المعقدة كالصراخ والهياج، أو الجري والضحك، أو خلع الملابس أمام مرأى من الناس ، وقد يصل الأمر إلى حد إظهار الأعضاء التناسلية أمام الآخرين ( herman,1980, neppe,1981, lechtenberg,1985 ) .
6- التحدث بطريقة غريبة وغير مفهومة، ويبدو المريض وكأنه شخص آخر يتحدث بلغة أخرى غير لغته الأصلية. (walton,1978,taylor, 1981,kaufman,1981 ) .
7- ظهور نوبات من السلوك العدواني، وقد يؤذى المريض نفسه أو الآخرين أثناء النوبة وهو مشوش الوعي ( blaumer,1975, herman , 1980, gunn,1982 ) .
8- قد تظهر في نهاية هذه المرحلة نوبات صرع كبرى. (lechtenberg, 1985).

وعادة لا يتذكر المريض ما يحدث له أثناء النوبة التي قد تأخذ مدة دقائق أو ساعات. بل إن بعض الحالات قد تستمر فيها النوبة لأيام أو أسابيع، ويطلق عليها في هذه الصورة حالة نوبة مستمرة من الصرع النفسي الحركي psychomotor status ، والتي أشار إليها فنتون ( fenton, 1981b ) موضحا أنها حالة من اضطراب الوعي تنتج من النشاط الكهربي المضطرب والمستمر للفص الصدغي . وقد أوضح إنجل ( engel, 1978 ) أن هذه الحالة قد تستمر لأسبوع أو أكثر. وتشمل أعراض حالة الصرع المستمرة هذه واحدا أو أكثر من الأعراض التالية:
1- حركات آلية مستمرة.
2 - قلة الاستجابة للمثيرات التي يتعرض لها المريض.
3- اضطراب في الوعي.
4- نقص النشاط النفسي والحركي، وقد يتزايد هذا النشاط فجأة ومرة واحدة ويأخذ صورة أعراض وجدانية كالإحساس بالرعب، أو يأخذ شكل السلوك العدواني. ومن الممكن أن تحدث خلال هذه الحالة العديد من الجرائم - دون أن يكون المريض على وعى بما يفعل - كالقتل، والاعتداء على الآخرين، وإيذاء الذات ومحاولة الانتحار، والاغتصاب. ( fenton ,1981a, engel,1981, lechtenberg,1985 ) .

وفي ضوء الأعراض التي تظهر أثناء حالة الصرع المستمرة السابق ذكرها، نجد أن المريض قد يبدى مجموعة من الأعراض التي تتشابه مع أعراض الفصام، أو الهوس، أو الهستيريا. ومثل هذه الأعراض التي تستمر فترة من الوقت يمكن أن يتم تشخيصها بشكل غير دقيق على أنها أحد الأمراض السابق ذكرها، ولا يتم النظر إليها على أنها نوبة صرعية مستمرة.
ج - مرحلة ما بعد النوبة :
وهي المرحلة الأخيرة من الاضطراب وتلي مرحلة النوبة، وقد تستمر من 2 - 10 دقائق. وقد يعود المريض فيها إلى وعيه الطبيعي، أو يصاحب هذه العودة بعض الإضطرابات المؤقتة التي تشمل اضطراب التوجه disorientation والذي يبدو في صورة عدم التعرف على الأشخاص أو الأماكن. كما قد يصاحبها حالة من الشرود، وضعف التركيز، وقلة الانتباه، أو ظهور ضلالات، أو حدوث نوع من السلوك العدواني العنيف. ( blaumer,1975, gunn,1982 ) .
وعادة ما يعود المريض إلى وعيه بعد انتهاء النوبة ويكون طبيعيا كذلك أثناء النوبات وكأن شيئا لم يحدث، وينسى تماما ما جرى أثناء فترة النوبة. ولكن مع استمرار هذه النوبات لفترات زمنية طويلة قد تحدث بعض التغيرات في سمات شخصية المريض، أو تظهر لديه سمات جديدة لم تكن موجودة لديه من قبل. ( flor,etal.,1972, waxman,etal.,1975, herman,1980,fenton,1981a, kaufman,1981 ) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.