النتائج الأولية للدائرة الخامسة بسوهاج: تقدم مرشحي مستقبل وطن والشعب الجمهوري    مؤشرات غير رسمية.. نتائج دوائر سوهاج    إقبال غير مسبوق على شراء آيفون 12 برو و 12 برو ماكس    بايدن يعلن أولوياته في أول 100 يوم بالبيت الأبيض    الهند تسجل 44376 إصابة جديدة بفيروس كورونا و481 وفاة    اليوم.. أولى جلسات محاكمة 22 متهمًأ ب«خلية داعش العمرانية»    تغيرت ملامحها.. مي نور الشريف تفاجئ متابعيها بعد خسارة وزنها    6 أفلام سينمائية تفشل في تحقيق إيرادات أسبوعية تصل إلى 2 مليون جنيه    ضياء السيد: التغييرات كلمة السر في النهائي الأفريقي    انخفض 14 جنيها.. أسعار الذهب في مصر 25 نوفمبر وعيار 21 ب 785 جنيها    حدث ليلاً | الأرصاد تحذر من عدم استقرار الطقس.. سقوط هيثم الحريري.. حريق هائل بالمرج.. اتهامات لوزراء في انفجار بيروت    حمادة أنور: مجلس الزمالك بالكامل سيتواجد في نهائي أفريقيا    بيان إحصائي.. «كعربان» يتقدم في الدائرة السادسة بسوهاج    حصر عددي| فوز علاء خيرالله والحسيني جلال بنتائج أبوتيج في انتخابات نواب أسيوط    وزيرة التضامن: لدينا 3200 مدرسة جاهزة لتزويدها بحضانات.. فيديو    الأرصاد: طقس اليوم مائل للبرودة.. والعظمى في القاهرة 22 درجة    حريق هائل بأحد العقارات في منطقة المرج .. صور    عرض البلاك فرايداي.. اشتري آيفون 7 ب 2490 جنيهاً فقط    طرد سوريين ومداهمة منازلهم بعد مقتل شاب لبناني في بشرِّي.. والجيش يتدخل    سي إن إن: بايدن أول مرشح يفوز بأكثر من 80 مليون صوت في تاريخ الولايات المتحدة    تعرف على الموعد.. تفاصيل عودة شريهان ل المسرح بعد غياب طويل    إلهام شاهين: مايفرقش معايا أطلع أم أو ست كبيرة لأني معتمدة على كوني ممثلة    مشاهدة مباراة ليفربول واتلانتا بث مباشر اليوم الأربعاء 25 / نوفمبر إياب بطولة دوري إبطال أوروبا    المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: مشروع صناعات السكك الحديدية يرفع تصنيفنا عالميا    مؤشرات نتائج انتخابات مجلس النواب بالبحيرة.. حصر أصوات دائرة أبوحمص وإدكو    7 هدايا من الحكومة ل"السيدة عزيزة": علاج ومرتب شهري وتعليم الأبناء    غلق 9 منشآت صحية وصيدليتين بالغربية    السعودية: الاعتداءات الحوثية تستهدف عصب الاقتصاد العالمي وأمن إمداداته    مؤشرات غير رسمية| فوز أبو زيد عبد المنعم بمقاعد أبوقرقاص بالمنيا    تفاصيل أول أغنية ل هنادي مهنا.. أهدتها لزوجها في حفل الزفاف    كوكاكولا يدخل في معسكر مغلق استعدادًا ل بتروجيت اليوم    وزير الصحة الأسبق يكشف الفرق بين الإنفلونزا وكورونا    إلهام شاهين: بقدم أعمال فنية مهمة.. ومش محتاجة أبقى موجودة على الشاشة    أحمد كريمة: مقترح وثيقة تأمين الزوجة حال الطلاق أو وفاة الزوج "يخالف الشريعة"    فيديو.. مسؤول بوزارة التموين: هناك حملات مستمرة لمتابعة صدق عروض الجمعة البيضاء    فيديو.. عضو جمعية تجارة الذهب: تراجع أسعار المعدن الأصفر مرتبط بالإعلان عن لقاحات كورونا    26 لاعب في قائمة أبو قير للأسمدة بدوري القسم الثاني    أمير عبد الحميد: أسلوب لعب زيزو الزمالك يشبه لاعب الأهلي    مؤشرات غير رسمية | فوز مرشحي «مستقبل وطن» بالمقاعد الثلاثة بدمنهور    كريستيانو رونالدو يحتفل بتأهل يوفنتوس لثمن نهائى دورى الأبطال: حتى النهاية    محافظ الوادي الجديد يتابع تجهيزات إستقبال قافلة "الهلال الأحمر" الطبية    محافظ كفر الشيخ يتفقد كمين القرضا ويتابع استعدادات مواجهة موجة الطقس ليلاً (صور)    محافظ الإسكندرية يوضح آخر الاستعدادات لاستقبال موجة الأمطار الغزيرة لمدة 48 ساعة.. فيديو    شاهد.. تصريح صادم من مبروك عطية بشأن الزواج بنية الإنجاب    الآثار: اختفاء كشافات كهربائية تستخدم في إضاءة سور القاهرة الفاطمية    تعرف على الفرق بين المضاربة والتلاعب في البورصة.. الخبراء يجيبون    «الأشراف» تُطلق حملة للتعريف ب«مساجد آل البيت»    بيرلو ينتقد آرثر ميلو لاعب يوفنتوس: ليس لديه رؤية فى الملعب    فيديو.. الأعلى للإعلام: نسعى لإخفاء أعمال الشغب من الملاعب    الانتهاء من عملية تطوير نهاية ممشى النيل برأس البر بمشاركة المجتمع المدني    تسجيل 361 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و13 وفاة    8 أجهزة غسيل كلوى تبرع تحيا مصر لمحافظة الأقصر    عامل يطعن سائق بالدقهلية : عاتبه على التشهير بزوجته على الفيس بوك    يوفنتوس يلحق ببرشلونة في دور ال 16 لأبطال أوروبا بفوزه على فيرنكفاروسي    تعرف على حكم بيع المصوغات الذهبية بنظام التقسيط    البيان الإحصائي.. أحمد خليل وأحمد شريف يحسمان مقعدي الدخيلة بالإسكندرية    وزير الصحة الأسبق: نشاط الفيروسات يزيد في الشتاء.. والوقاية خير من العلاج    دار الإفتاء: ارتداء الكمامة واجب شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سرطان الدم النخاعي المزمن


سرطان الدم النخاعي المزمن
يتميز هذا المرض بأننا نعرف بشكل واضح الاختلال الكروموزومي الوحيد الذي يؤدي إلى نشوء هذا المرض وهو عبارة عن تبادل قطعتين من كل من كروموزوم 9 و 22 مما يؤدي إلى نشوء كروموزوم يطلق عليه اسم كرروموزوم فيلادلفيا ويؤدي ذلك إلى فقدان الخلايا خاصية الموت المبرمج وبالتالي إلى تكاثر كريات الدم البيضاء بلا حدود مع عدم فقدانها خاصية التميز , ولذلك تظهر هذه الخلايا بشكلها الطبيعي وان كان بأعداد كبيرة جدا في النخاع العظمي وكذلك في الدم نتيجة انهيار الحاجز بين النخاع العظمي وبين الدم.

إلا أنه كما ذكرنا سابقا هناك مساحة محدودة للنخاع العظمي وذلك فإن تكاثر كريات الدم البيضاء الشديد يؤدي إلى ضعف إنتاج كريات الدم الحمراء وفي معظم الأحوال يحصل هناك تزايد في الصفائح الدموية والخلايا المنتجة لها كذلك يحصل في هذا المرض ظهور إنتاج للدم خارج النخاع العظمي عادة في الطحال والكبد وقصور وظائف الكبد جزئيا على الأقل . كما أن تكاثر هذه الخلايا بشكل كبير يؤدي إلى استهلاك طاقة الجسم في إنتاج هذه الخلايا ويؤدي كذلك إلى زيادة ما يسمى بفضلات التمثيل الغذائي مما يسبب بعض أعراض المرض .
أعراض مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
بعض المرضى لا تكون لديهم أعراض لفترة طويلة , ويكتشف المرض عندهم صدفة عند إجراء تحليل للدم فنجد تكاثرا لكريات الدم البيضاء وعند إجراء مزيد من الفحوص نصل إلى هذا التشخيص . وهناك مرضى آخرون يوجد لديهم بعض الأعراض الخفيفة مثل أعراض فقر الدم (ضعف , إرهاق , صداع , خفقان بالقلب , ضيق في التنفس عند بذل مجهود) ويوجد لديهم أعراض نتيجة تضخم الطحال أو الكبد مما يؤدي إلى سوء هضم وشعور بامتلاء عند أكل كمية بسيطة من الطعام . بعض المرضى الآخرين تظهر لديهم أورام في أعضاء مختلفة من الجسم نتيجة إنتاج النخاع العظمي خارج الأماكن الطبيعية .
تشخيص مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
تعطى الصورة المرضية أعلاه مع وجود تكاثر في عدد كريات الدم البيضاء المتعادلة والخلايا المكونة لها اشتباها قويا بوجود المرض . يتم التأكد من التشخيص بإجراء فحوص كيميائية على الخلايا , وإجراء فحوص الكروموسومات للكشف عن وجود كروموزوم فيلادلفيا الذي يعتبر المؤكد للتشخيص .
علاج مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
يمكن السيطرة على أعراض هذا المرض وعلى إنتاج الخلايا المتكاثر بواسطة عقاقير كيماوية تعطى عن طريق الفم بسهولة مثل عقار هيدروكسي يوريا hydroxyurea ولكن يحصل أن هذا المرض بعد فترة تستمر في المعدل من 3-5 سنوات ينتقل إلى طور أشد خبثا يشبه سرطان الدم الحاد ويكون أقل استجابة للعلاج من سرطان الدم الحاد الذي لا يسبقه سرطان دم نخاعي مزمن وعند ذلك يصعب السيطرة على هذا المرض فيؤدي عادة إلى الوفاة .
خلال الثمانينات من القرن العشرين اكتشف أن إعطاء حقن انترفيرون تحت الجلد بجرعات كافية يحدث اختفاء لكروموزوم فيلادلفيا المسبب لهذا المرض مما بعث آمالا كبيرة في التخلص من هذا المرض وبشكل نهائي ممكن , ثم في نفس الفترة تقريبا أظهرت الدراسات أن إجراء عملية زراعة للنخاع العظمي في مراحل مبكرة للمرض تحدث أيضا اختفاء للمرض بشكل نهائي واختفاء للكروموزوم المسبب للمرض الذي يسمى بكروموزوم فيلادلفيا والفارق هو أن إعطاء عقاقير انترفيرون لفترة تطول عدة سنوات يعقبه عودة المرض في معظم الحالات بعد إيقاف هذا العلاج , وان كان بعض المرضى يبقون خالين من المرض بشكل شبه دائم بينما المرضى الذين أجريت لهم زراعة نخاع عظمي يتخلصون من هذا المرض نهائيا .
طبعا زراعة النخاع العظمي هذه عملية ليست سهلة وتترافق مع نسبة وفيات بين 15-20% في معظم المراكز العالمية مع نسبة معاناة من أعراض مرضية مختلفة تصل إلى 40-50% بينما إعطاء حقن انترفيرون يسبب بعض الأعراض الجانبية أثناء فترة العلاج ولكن يمكن التخلص من هذه الأعراض بعد إيقاف العلاج أو بواسطة إعطاء عقاقير أخرى مثل مهبطات الحرارة ومضادات الالتهاب . على الجانب الآخر كما أسلفنا في معظم الحالات يعود المرض مرة أخرى عند إيقاف العلاج وذلك بسبب أن أنه بالرغم من اختفاء الكروموزوم المسمى بكروموزوم فيلادلفيا إلا أن الخلل الجيني يمكن اكتشافه في معظم هذه الحالات بواسطة فحوصات الحامض النووي مما يدلل على أن الخلل الجيني لا يزال موجودا بالرغم من علاج الانترفيرون .
يبقى أن نقول أنه خلال عام 2000-2001 تم الإعلان عن اكتشاف عقار جديد يعطي عن طريق الفم أحدث رجة في وسائط الإعلام العامة حين أصبح الحديث يدور حول التخلص من هذا المرض نهائيا دون الحاجة إلى زراعة النخاع العظمي وهذا العقار عبارة عن عقار يعطى عن طريق الفم يدعى جليفك gleevec وهذا العقار هو عبارة عن عقار يثبط الإنزيم النشط الناتج عن كروموزوم فيلادلفيا إلا انه من المبكر أن نقول أن هذا العقار فعلا يقضي على المرض نهائيا لأن الفحوص الجزيئية للحامض النووي في حالات المرضى الذين استجابوا للعلاج والذين اختفت لديهم مظاهر المرض واختفى الكروموزوم المسبب للمرض المسمى كروموزوم فيلادلفيا أظهرت أن الاختلال الجيني لا يزال موجودا في معظم الحالات إلا انه نتيجة لنجاح هذا العلاج بشكل كبير في القضاء على الاختلال الجزيئي للمرض المتمثل في الإنزيم النشط الناتج عن كروموزوم فيلادلفيا فإننا نستطيع أن نقول أن هذا العقار أدى إلى تأجيل اتخاذ القرار بزراعة النخاع العظمي اصبح يمكن الاستغناء عنها نهائيا في هذا المرض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.