وزارة الهجرة تؤكد على تعاون مؤسسات الدولة لخدمة المصريين بالخارج    خبير يكشف الوقت المناسب لملء سد النهضة دون تضرر مصر    بعد غرق الشوارع.. لأول مرة الحكومة والبرلمان وجها لوجه    وزير شؤون النواب: الأشقاء العرب دعموا مصر بملف حقوق الإنسان    حضور «خالد» إلى محافظة القاهرة    بالصور.. شباب "مكانك يهمنا" يدشنون حملة نظافة أمام معبد الأقصر    رئيس "قناة السويس": "من المنتظر عبور 95 سفينة يوميًّا بحلول عام 2023"    محافظ السويس يوجه بإعادة تخطيط وتوسعة شوارع الأحياء    خبراء: مباحثات السيسي ورئيس برلمان ألمانيا تعكس المصلحة المشتركة مع دول إفريقيا    إضافة شريف لبطاقة التموين    الخزانة الأمريكية تكشف أسماء 6 شركات وأشخاص يموّلون "داعش" من تركيا    السفارة الأمريكية بالقدس تحذر من السفر للضفة الغربية وغزة    السيسي يعزي رئيس الإمارات وولي عهد أبوظبي في وفاة الشيخ سلطان بن زايد    بالفيديو.. نجوم الكرة المصرية يدعمون المنتخب الأوليمبي عبر يلاكورة    تنبيه هام من "تذكرتي" بشأن مباراتي نصف نهائي كأس أمم أفريقيا تحت 23 عاما    الجزائر تعبر بوتسوانا وتحقق فوزها الثاني بالتصفيات الإفريقية    التحقيق مع المتهمين بالتنمر على طالب أفريقي في حدائق القبة    ضبط 120 كيلو أرز مجهول المصدر وتحرير 10 محاضر تموينية بقنا    الانتهاء من سحب مياه الأمطار بمدينة سفاجا    النيابة تستمع لأقوال مسئولين بمحطة كهرباء أوسيم حول انهيار برج الضغط العالى    جمارك مطار الأقصر تضبط 3 محاولات تهريب أدوية بشرية    هند صبري عن خلع صابرين الحجاب: من أطيب القلوب    «يوم أن قتلوا الغناء» يمثل مصر في مهرجان مكناس بالمغرب    مغردون عن الممالك النار الحلقة 1: أسطورية وتكشف الدولة العثمانية    تسريب يكشف تهديد أردوغان لرئيس نادى بشكتاش لمشاركة مشجعيه فى الاحتجاجات ضده    قبل عرضه ب«القاهرة السينمائي».. طرح البرومو الدعائي لفيلم «احكيلي»    حكم صلاة المرأة في بيتها بدون حجاب؟.. وما العورة الواجب تغطيتها    أحمد عكاشة ل 90 دقيقة: 40% من الحاصلين على نوبل يعانون من أمراض نفسية    بالصور.. رئيس "أزهر أسوان" يستقبل فتيات البعوث المشاركات في أولمبياد الفتاة الإفريقية    هول: يجب أن يكون الصحفيون قادرين على التغطية دون خوف    شرطة أوكلاهوما: مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بموقف سيارات    طالبة بكلية الاقتصاد المنزلي تهدي "الأمير" لوحة فنية لشيخ الأزهر    من 15 ل 21 وزيراً.. محمد الباز: لن ينتهي الشهر قبل إجراء تعديل وزاري شامل    فيديو| «النعيمي»: مصر تحصد نصيب الأسد في تحدي القراءة العربي    أحمد صلاح حسني: لم أفكر في اعتزال التمثيل    اليابان والولايات المتحدة تؤكدان أهمية الاتفاقية العسكرية بين طوكيو وسول    مليون و130 ألف جنيه إجمالي الغرامات على شواطئ الإسكندرية في 2019    صور.. جامعة كفر الشيخ تنظم قافلة طبية مجانية لأهالي "شباس الشهداء"    كيفية قصر الصلاة للمسافر| تعرف على الأحكام والضوابط الشرعية    أمير الكويت يتلقى رسالة شفوية من رئيس موريتانيا    التحالف العربي: ميليشيا الحوثي تختطف قاطرة بحرية جنوب البحر الأحمر    صحة الشرقية : استمرار التدريب لهيئة التمريض بالمستشفيات الوحدات الصحية    إخلاء سبيل الضابط المعتدي على محامٍ بالمحلة    بالفيديو| عبدالمعز: التعاون على البر والتقوى ليس مقصورًا على المسلمين فقط    فيديو .. داعية إسلامي يدعو للرئيس السيسي على الهواء    بالفيديو والصور.. مصر للطيران تتعاقد على 9 طائرات جديدة    مايا مرسي تستقبل ميرفت التلاوي والقائمين على مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة    حكم عدة الزوجة المتوفى عنها زوجها وهي حامل    وكيل وزارة الصحة بالدقهلية يتفقد جناح العمليات بمستشفى السنبلاوين تمهيدا لإفتتاحه بمساعدة المجتمع المدنى    اقرأ غدا في "البوابة".. السيسي: نسعى لتطوير صناعة السيارات وبالتكنولوجيا نواجه الإرهاب    تأجيل محاكمة 72 متهمًا في أحداث اقتحام قسم شرطة سمالوط إلى مارس المقبل    الحكام يستعدون للدوري بدورة تقييم عن مجمل المباريات السابقة    «جاريدو» مديرًا فنيًا لفريق النجم الساحلي    مدبولي: مستعدون لتذليل كافة المعوقات سعياً لزيادة الصادرات بقطاع الصحة    «التعليم»: بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول 11 يناير    الأبرق: وزارة العدل تتعاون مع الجهات المعنية لتحقيق مصلحة الطفل    بعد غياب 16 عاما .. البرازيل تتوج بلقب كأس العالم للناشئين    قضية في المحكمة تواجه لاعب نادي الهلال بعد عودته من اليابان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سرطان الدم النخاعي المزمن


سرطان الدم النخاعي المزمن
يتميز هذا المرض بأننا نعرف بشكل واضح الاختلال الكروموزومي الوحيد الذي يؤدي إلى نشوء هذا المرض وهو عبارة عن تبادل قطعتين من كل من كروموزوم 9 و 22 مما يؤدي إلى نشوء كروموزوم يطلق عليه اسم كرروموزوم فيلادلفيا ويؤدي ذلك إلى فقدان الخلايا خاصية الموت المبرمج وبالتالي إلى تكاثر كريات الدم البيضاء بلا حدود مع عدم فقدانها خاصية التميز , ولذلك تظهر هذه الخلايا بشكلها الطبيعي وان كان بأعداد كبيرة جدا في النخاع العظمي وكذلك في الدم نتيجة انهيار الحاجز بين النخاع العظمي وبين الدم.

إلا أنه كما ذكرنا سابقا هناك مساحة محدودة للنخاع العظمي وذلك فإن تكاثر كريات الدم البيضاء الشديد يؤدي إلى ضعف إنتاج كريات الدم الحمراء وفي معظم الأحوال يحصل هناك تزايد في الصفائح الدموية والخلايا المنتجة لها كذلك يحصل في هذا المرض ظهور إنتاج للدم خارج النخاع العظمي عادة في الطحال والكبد وقصور وظائف الكبد جزئيا على الأقل . كما أن تكاثر هذه الخلايا بشكل كبير يؤدي إلى استهلاك طاقة الجسم في إنتاج هذه الخلايا ويؤدي كذلك إلى زيادة ما يسمى بفضلات التمثيل الغذائي مما يسبب بعض أعراض المرض .
أعراض مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
بعض المرضى لا تكون لديهم أعراض لفترة طويلة , ويكتشف المرض عندهم صدفة عند إجراء تحليل للدم فنجد تكاثرا لكريات الدم البيضاء وعند إجراء مزيد من الفحوص نصل إلى هذا التشخيص . وهناك مرضى آخرون يوجد لديهم بعض الأعراض الخفيفة مثل أعراض فقر الدم (ضعف , إرهاق , صداع , خفقان بالقلب , ضيق في التنفس عند بذل مجهود) ويوجد لديهم أعراض نتيجة تضخم الطحال أو الكبد مما يؤدي إلى سوء هضم وشعور بامتلاء عند أكل كمية بسيطة من الطعام . بعض المرضى الآخرين تظهر لديهم أورام في أعضاء مختلفة من الجسم نتيجة إنتاج النخاع العظمي خارج الأماكن الطبيعية .
تشخيص مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
تعطى الصورة المرضية أعلاه مع وجود تكاثر في عدد كريات الدم البيضاء المتعادلة والخلايا المكونة لها اشتباها قويا بوجود المرض . يتم التأكد من التشخيص بإجراء فحوص كيميائية على الخلايا , وإجراء فحوص الكروموسومات للكشف عن وجود كروموزوم فيلادلفيا الذي يعتبر المؤكد للتشخيص .
علاج مرض سرطان الدم النخاعي المزمن
يمكن السيطرة على أعراض هذا المرض وعلى إنتاج الخلايا المتكاثر بواسطة عقاقير كيماوية تعطى عن طريق الفم بسهولة مثل عقار هيدروكسي يوريا hydroxyurea ولكن يحصل أن هذا المرض بعد فترة تستمر في المعدل من 3-5 سنوات ينتقل إلى طور أشد خبثا يشبه سرطان الدم الحاد ويكون أقل استجابة للعلاج من سرطان الدم الحاد الذي لا يسبقه سرطان دم نخاعي مزمن وعند ذلك يصعب السيطرة على هذا المرض فيؤدي عادة إلى الوفاة .
خلال الثمانينات من القرن العشرين اكتشف أن إعطاء حقن انترفيرون تحت الجلد بجرعات كافية يحدث اختفاء لكروموزوم فيلادلفيا المسبب لهذا المرض مما بعث آمالا كبيرة في التخلص من هذا المرض وبشكل نهائي ممكن , ثم في نفس الفترة تقريبا أظهرت الدراسات أن إجراء عملية زراعة للنخاع العظمي في مراحل مبكرة للمرض تحدث أيضا اختفاء للمرض بشكل نهائي واختفاء للكروموزوم المسبب للمرض الذي يسمى بكروموزوم فيلادلفيا والفارق هو أن إعطاء عقاقير انترفيرون لفترة تطول عدة سنوات يعقبه عودة المرض في معظم الحالات بعد إيقاف هذا العلاج , وان كان بعض المرضى يبقون خالين من المرض بشكل شبه دائم بينما المرضى الذين أجريت لهم زراعة نخاع عظمي يتخلصون من هذا المرض نهائيا .
طبعا زراعة النخاع العظمي هذه عملية ليست سهلة وتترافق مع نسبة وفيات بين 15-20% في معظم المراكز العالمية مع نسبة معاناة من أعراض مرضية مختلفة تصل إلى 40-50% بينما إعطاء حقن انترفيرون يسبب بعض الأعراض الجانبية أثناء فترة العلاج ولكن يمكن التخلص من هذه الأعراض بعد إيقاف العلاج أو بواسطة إعطاء عقاقير أخرى مثل مهبطات الحرارة ومضادات الالتهاب . على الجانب الآخر كما أسلفنا في معظم الحالات يعود المرض مرة أخرى عند إيقاف العلاج وذلك بسبب أن أنه بالرغم من اختفاء الكروموزوم المسمى بكروموزوم فيلادلفيا إلا أن الخلل الجيني يمكن اكتشافه في معظم هذه الحالات بواسطة فحوصات الحامض النووي مما يدلل على أن الخلل الجيني لا يزال موجودا بالرغم من علاج الانترفيرون .
يبقى أن نقول أنه خلال عام 2000-2001 تم الإعلان عن اكتشاف عقار جديد يعطي عن طريق الفم أحدث رجة في وسائط الإعلام العامة حين أصبح الحديث يدور حول التخلص من هذا المرض نهائيا دون الحاجة إلى زراعة النخاع العظمي وهذا العقار عبارة عن عقار يعطى عن طريق الفم يدعى جليفك gleevec وهذا العقار هو عبارة عن عقار يثبط الإنزيم النشط الناتج عن كروموزوم فيلادلفيا إلا انه من المبكر أن نقول أن هذا العقار فعلا يقضي على المرض نهائيا لأن الفحوص الجزيئية للحامض النووي في حالات المرضى الذين استجابوا للعلاج والذين اختفت لديهم مظاهر المرض واختفى الكروموزوم المسبب للمرض المسمى كروموزوم فيلادلفيا أظهرت أن الاختلال الجيني لا يزال موجودا في معظم الحالات إلا انه نتيجة لنجاح هذا العلاج بشكل كبير في القضاء على الاختلال الجزيئي للمرض المتمثل في الإنزيم النشط الناتج عن كروموزوم فيلادلفيا فإننا نستطيع أن نقول أن هذا العقار أدى إلى تأجيل اتخاذ القرار بزراعة النخاع العظمي اصبح يمكن الاستغناء عنها نهائيا في هذا المرض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.