حدث ليلا.. الصحة تسجل ارتفاعا في إصابات ووفيات كورونا.. مصر تحذر إثيوبيا من أي تحرك أحادي بشأن سد النهضة.. ميل برج سكني من 13 طابقا بالمنصورة    المغرب يزداد دقيقة في رمضان .. مواعيد الصلاة في الإسكندرية اليوم الاثنين 12-4-2021    سعر اليورو مقابل الجنيه المصري اليوم الاثنين 12 أبريل 2021    ثبات أسعار اللحوم في الأسواق اليوم.. والبتلو يبدأ من 90 جنيها    أغنية من الإمارات احتفاء بمئوية الأردن (فيديو)    إصابات كورونا في العالم تصل إلى 135 مليونا و877 ألفا و350 حالة    الصين تسجل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا    احمد عادل يكتب..اللعب فى زمن البلطجة ..والمشكلة ليست مرتضى منصور    أروابارينا يطالب لاعبي بيراميدز بنسيان الهزيمة من الرجاء للتأهل للدور التالي    ضياء السيد: الزمالك لا يلوم إلا نفسه بعد الخروج من بطولة أفريقيا    رقم سلبي لميسي    مرور القليوبية: تحرير 23 محضرا للسيارات الملوثة للبيئة    بعد قليل.. أولى جلسات محاكمة تامر أمين في قضية «سب الصعايدة»    بيانات «الصحة» تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل75.8%    أستراليا تتخلى عن الجدول الزمني المستهدف لتقديم لقاح كورونا    برج الحوت اليوم.. حاول أن تنجز عملك على أكمل وجه    إصابة 587 شخصا بكورونا في كوريا الجنوبية    3 جهات تتخذ قرارات قوية ضد إمام عاشور بعد سبه رموز الأهلي: ضاع أمله في الاحتراف خارجيا    رئيس مدينة ملوى يهنئ محافظ المنيا وأهالى ملوى بحلول شهر رمضان المبارك    القباج: 2.5 مليار جنيه لتطوير مؤسسات الرعاية البديلة للأطفال والشباب    غرامة عدم استخراج بطاقة الرقم القومي في ميعادها    «النقل»: الربط السككى مع الخرطوم سيرى النور قريبًا    بالفيديو.. مريضة تغني لعمرو دياب أثناء عملية جراحية وتفاجئ الأطباء    مصدر أمني ينفي ادعاءات الإخوان حول تعرض نزلاء السجون لسوء معاملة    تحريات الأمن: ماس كهربائي وراء حريق عقار سكني بالمقطم    تعرف على تفاصيل طقس الأسبوع الأول من شهر رمضان    مرحلة صعبة تحتاج لقدرات خاصة    تدشين أولى خطوات تطوير مجمع التحرير    فيفي عبده من داخل المستشفى: «خدت حقنة غلط وهعمل عملية بكرا»    سعد الهلالي ردا على طلب تخصيص وقت للصلاة أثناء العمل: "حق الإنسان مقدم على حق الله"    الأوقاف: نريد إقناع الناس بأن تنظيم النسل وتحديد السكان ضرورة شرعية    ترتيب الدوري الإسباني قبل مواجهات اليوم الإثنين    متحدث الزمالك: سنقدم الشكوى ل«كاف» اليوم.. ونتواصل مع أبو ريدة    إذاعة البث الإسرائيلية: الضرر في منشأة نطنز سيقوض قدرات إيران    بعد إعلان تحقيقات النيابة.. نائب رئيس السكة الحديد يكشف إجراءات الهيئة بشأن متعاطي المخدرات    متى تجب النية بالصيام وهل يجب تجديدها كل يوم في رمضان؟.. داعية يجيب (فيديو)    مصادر فلسطينية تؤكد أن مقطع فيديو إنقاذ طفلة من الاختناق يعود لعامين    الشركة المتحدة تبدأ عرض المسلسلات الرمضانية على قنواتها غدًا الإثنين    توقعات بإنهاء أسوأ قيود مفروضة بسبب جائحة كورونا في التشيك    وكيل صحة الغربية يوجه بالمرور المسائي على مستشفى حميات بسيون    بالصور.. فض فرح شعبي بالزقازيق في الشرقية لمواجهة فيروس كورونا    فصل التيار الكهربائي عن أحياء مدينة دسوق لنقل كابلات ولوحات توزيع المدينة    إقبال كبير من المواطنين على معرض «أهلًا رمضان» بالإسماعيلية    ستادات الوطنية توقع بروتوكول تعاون مع «إي فاينانس» للاستثمارات المالية    عاجل مصرع «شاب » دهسة قطار « منوف » بمزلقان الشيخ مبروك بسرس الليان    محمد رمضان يكشف كواليس اختيار فكرة مسلسل "موسى"    محمد رمضان يفاجئ جمهوره بسبب مشهد قتل «الحصان»    الشناوي: يجب الوقوف أمام أي مشاهد تمثل العنف والتحرش وتعاطي المخدرات    إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا    السيسي: زيارة قيس سعيد إلى مصر تؤكد عمق العلاقات بين البلدين    اتحاد الكرة يكشف كواليس أزمة مباراة الأهلي والزمالك فى مسابقة 99    التحالف: اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة حوثية سادسة باتجاه السعودية    الرئيس التونسي قيس سعيد يزور الشفة الشرقية لقناة السويس وبقايا خط بارليف (صور)    برنامج دعم وتطوير التعليم الفني ينظم الحفل الختامي لمسابقة «شيف المستقبل»    وزير التنمية المحلية يبعث برقية تهنئة للرئيس السيسي بمناسبة حلول شهر رمضان    اللهم أدخله علينا بالأمن والسلام والغفران.. تعرف على دعاء استقبال شهر رمضان    أمين "البحوث الإسلامية" يهنئ الأمة الإسلامية بشهر رمضان المبارك    ضبط 30 سلاحا ناريًا غير مرخص في حملة بسوهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجدل يشتد بين السودان وتركيا حول إيواء عناصر إخوانية
نشر في البوابة يوم 08 - 03 - 2021

ترتكب تركيا منذ الإطاحة ب الرئيس السوداني السابق عمر البشير من كرسي الحكم عام 2019، جريمة في حق الشعب السوداني، وذلك مع استمرار إيواء قادة جماعة الإخوان الإرهابية على أراضيها، والرفض المتكرر من جانب أنقرة لتسليم هؤلاء إلى القضاء السوداني ليتم محاكمتهم، ما ينذر باحتدام الموقف بين السودان وتركيا بسبب هؤلاء.
ظهرت المطالبات الجديدة بضرورة تسليم قادة الإخوان السودانية في تركيا، مع تداول بعض الأنباء حول الرغبة في تفكيك لجنة إزالة تمكين نظام الإنقاذ، وهو ما نفاه عدد من المسئولين السوداني، ما ساعد على هذه المطالب بضرورة التدخل لإعادة هؤلاء إلى السودان ليتم محاكمتهم.
فيما أعلنت النيابة العامة السودانية عن مخاطبة شرطة الانتربول الدولية، من أجل تسليم قادة الإخوان المتواجدين في بعض الدول في الخارج، ومن بينها تركيا، فيما طالبت بعض الأصوات أيضا بضرورة استدعاء السفير التركي لدى الخرطوم من أجل توصيل هذه الرسالة إلى أنقرة.
نشر مركز أبحاث ودراسات مينا الدولي تقريرا منذ عدة أشهر كشف من خلاله عن تحول تركيا لقاعدة فعلية تتحرك من عليها القيادات الإخوانية السودانية عقب خسارتها الحكم بسقوط البشير، وتولي حكومة انتقالية مقاليد الحكم.
وذكر المركز أن تركيا استقبلت خلال التظاهرات ضد البشير في عام 2019، عدد كبير من قادة الجماعة في السودان وعلى رأسهم مساعدي البشير إبراهيم محمود حامد، وفيصل حسن إبراهيم، والقيادي الإخواني عمار باشري.
وأضاف المركز الدولي أن إيواء هذه العناصر جاء بسبب المثلث الأفريقي التي حاولت تركيا السيطرة عليه بالإخوان الإرهابية، عقب فشلها في مصر، عبر دعم حكم الإخوان في ليبيا وتونس والسودان، لينتهي بهم الأمر هاربين عقب ثورة الشعب ضدهم.
ويمتلك قادة الإخوان في السودان الهاربين في تركيا عددا من القنوات الفضائية التي تبث من أنقرة مثل فضائية طيبة، التي يديرها عبد الحي يوسف.
وفي أوائل العام الماضي، نشرت سكاي نيوز عربية تقريرا كشفت من خلاله عن القبض على شبكة منظمة تعمل على تسهيل هروب أفراد وعائلات وأموال عناصر الإخوان من السودان إلى تركيا، وقالت التحقيقات إن تركيا استقبلت أكثر من 17 عضوا بارزا في الإخوان الإرهابية منذ الإطاحة بالبشير.
وأشارت التحقيقات إلى أن البنوك التركية ظلت ملاذا آمنا للأموال التي هربتها جماعة الإخوان الإرهابية من السودان إلى تركيا، والتي قدرت بعشرات المليارات من الدولارات.
فيما نشرت اندبندنت عربية تقريرا أكدت فيه أن إيواء نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعضاء الإخوان الإرهابية الهاربين من السودان، تأتي ضمن توافق نظرية الدولة الدينية، التي يحاول أردوغان استغلالها من أجل دعم موقفه أمام شعبه.
ويتضح من كل ما سبق أن الخلاف سيحتدم بشكل كبير بين الحكومة السودانية ونظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب إيواء كل هؤلاء الهاربين من العدالة السودانية، وقد يصل الأمر إلى ردود فعل دبلوماسية، وهو ما أكدته غالبية التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام الدولية خلال الفترة الماضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.