الإسكواش يسيطر على مجلس قيادة الثورة    حركة القطارات| 35 دقيقة متوسط التأخيرات بين «قليوب والزقازيق والمنصورة»    أسعار اللحوم البلدي اليوم الخميس 15-4-2021 في مصر    ارتفاع شهري لعدد الركاب في مطار فرانكفورت خلال مارس الماضي    «أخبار فاتتك وأنت نائم»| .. قناة السويس تستعد لبناء الكراكة «هوبر»    أسعار الحديد المحلية بالأسواق الخميس 15 أبريل    الصين تعلن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا    استئناف الحركة بمطار أربيل بعد تعرضه للهجوم والكاظمي يأمر بتحقيق    وليد سليمان يعد جماهير الأهلى بالأفضل بعد تخطى النصر فى الكأس    روما وأياكس صراع على تذكرة التأهل لنصف النهائى | الدورى الأوروبى    النائب العام يفتح تحقيقًا عاجلاً في حادث خروج قطار بمنيا القمح عن مساره    إصابة 13 شخصا فى حادث انقلاب سيارة ميكروباص على طريق سوهاج البحر الأحمر    مفاجأة من الأرصاد..الأمطار الرعدية تعود في هذا الموعد    خاص| التعليم تنتظر الموافقة الأمنية والرقابية لرؤساء لجان الإدارة والكنترولات    حملة لتعقيم مساجد جنوب سيناء قبل صلاة الجمعة    إنفوجراف| إحصائيات مصرية وعالمية عن فيروس كورونا المستجد    المفوضية الأوروبية: زيادة 15% في نفقات الاتحاد الأوروبي على المساعدات الإنمائية    من هو الضابط محمد مبروك الذي يجسده إياد نصار في الاختيار 2؟    بلينكين: إعلان إيران عن تخصيب اليورانيوم «استفزازي»    في الحلقة الثانية من «هجمة مرتدة».. المخابرات الإسرائيلية تخطط لتجنيد هند صبري    المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض تؤجل قرارها تجاه لقاح «جونسون آند جونسون»    مصرع 3 أشخاص فى انهيار منزل من 5 طوابق بالدقهلية    السياحة: 10 رحلات مجانية شاملة التنقلات والإقامة للفائزين بمسابقة فوازير رمضان    موعد أذان مغرب ثالث يوم من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    ماذا نفعل مع أوراق المصحف التالفة والقديمة؟.. تعرف على رد المفتي    الإفتاء توضح 6 أعذار مبيحة للفطر وحكم من أفطر لعذرٍ منها    ضبط 8 أطنان أعلاف و3480 عبوة مقرمشات مجهولة المصدر فى حملة تموينية بسوهاج    مفوضية مكافحة التمييز!    وكيل صحة دمياط يجتمع بمديري الإدارات الصحية ومشرفي مبادرات الصحة العامة    محمد فتحى البرادعى يكتب: كيف ندير عملية التنمية فى الريف؟    السعودية تغلق 11 مسجدًا بعد ثبوت إصابات "كورونا" بين المصلين    اليوم.. وليد سليمان يخضع لفحص طبي    النيابة تباشر التحقيقات في حادث قطار منيا القمح.. وسؤال المصابين    174 مليون مشاهدة لفيديوهات المبادرة الرئاسية «اتكلم عربي»    التحالف بقيادة السعودية يدمر 3 طائرات مسيرة ملغومة أطلقت صوب جازان    العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بتعيين الأمير مشعل مستشار له    روسيا: تأجيل واشنطن سحب قواتها من أفغانستان ينذر بتصعيد محتمل    هل يجوز تأجير شخص للصيام مكان آخر في رمضان؟.. أستاذ فقه يجيب    تطور في مستقبل هاري كين مع توتنهام    ضل راجل الحلقة 3 .. محاولة إجهاض عنيفة وراء حادث ابنة ياسر جلال    حقيقة تعاقد الأهلي مع حارس جديد    ريهام حجاج تعود من الموت في الحلقة الثانية من مسلسل "وكل ما نفترق"    تارا عماد ضحية للعادات والتقاليد في مسلسل موسى    البابا تواضروس يهنئ الرئيس والإخوة المسلمين بشهر رمضان    إمساكية شهر رمضان 2021| مواعيد الإفطار والسحور ثالث يوم رمضان    أحمد موسى: هلع وذعر بين ركاب قطار الشرقية الخارج عن القضبان "فيديو"    أمير توفيق: الأهلى لن يفاوض أى لاعب بالزمالك.. وهذه حقيقة توقيع إبراهيم عادل    الاستئناف توضح.. لماذا رفضوا إيقاف تنفيذ عقوبة إمام عاشور ومتي يناقش الملف؟    عبد الحفيظ: الأهلي حقق المطلوب أمام النصر    الأبراج حظك اليوم برج القوس يوم الخميس 15-4-2021 .. تنهي كل شيء    أحمد فهمي يكشف سبب عدم مشاركته في الجزء الأول من «الاختيار»    منى الجنزوري: كورونا تصيب الأطفال من سن شهر    إيمان البحر درويش يكشف خزائن أسراره مع "العرافة" بسمة وهبة.. الليلة    دورتموند ضد مان سيتي.. جوندوجان يكشف سر التأهل لنصف نهائى دورى الأبطال    ممنوع من الزيارة.. الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد يتعرض لوعكة صحية    مستقبل وطن يوزع سلعا غذائية للأسر الأكثر احتياجا بالغردقة |صور    مستشاران علميان لنادي العلوم بجامعة طنطا في الابتكار والبرمجيات    الصحة: تسجيل 831 حالة إيجابية و44 وفاة بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيلانى: إتاحة التمويل ل2 مليون منشأة خارج الاقتصاد الرسمى
نشر في البوابة يوم 02 - 03 - 2021

أكد الدكتور محمد كيلانى، خبير اقتصادى، أن أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر أصبحوا محل اهتمام الحكومة بل هناك اهتمام تشريعي وإداري وضريبي كبير لتلك المشروعات بم يشجعها على ممارسة دورها.
وأوضح كيلانى في تصريح ل"البوابة نيوز"، أن بداية الاهتمام في تحديث قانون المشروعات بموجب القانون رقم 152 لسنة 2020، بل إن القانون قد فصل بصورة قاطعة الفرق بين هذه المشروعات وليس فقط من حيث التعريف بل من حيث القيمة المالية لرأس المال للمشروع، مما أكسب المشروعات تحديدًا دقيقًا بعد أن كان هناك خلط كبير في التفرقة بينها.
ولفت إلى أن البنك المركزي كان لديه لغط من نوعها وكان يجد صعوبة في التمويل لها ومقداره وما هو المحدد لقيمة رأس المال للمشروع نفسه.
وأكد كيلانى، أن الغاية من الاهتمام الحكومة بالاقتصاد غير الرسمى هو تحقيق النهضة في هذا القطاع الحيوي ومعاملتهم وفقا لنظام ضريبى مبسط يساهم في تنمية هذه المشروعات باعتبارها إحدى ركائز النمو الاقتصادى.
وتابع: لم يقف الأمر عند التشريع بل إنه نص على مجموعة من الحوافز الضريبية وحوافز غير ضريبية فالحوافز الضريبية تتمثل في ضريبة قطعية مُبسطة حسب حجم المبيعات أو الأعمال دون الحاجة إلى دفاتر أو مستندات أو فواتير شراء، ويتحدد حجم المبيعات أو الأعمال بإقرار صاحب المشروع نفسه في إقراره الضريبي على سند من مستندات تؤيد ذلك.
وجاء القانون على نحو تفصيلي حيث وضح إذا قلت المبيعات أو الأعمال عن 250 ألف جنيه تكون الضريبة ألف جنيه سنويًا، وإذا قلت عن 500 ألف جنيه تكون الضريبة 2500 جنيه، وإذا قلت عن مليون جنيه تكون الضريبة 5 آلاف جنيه سنويًا، وإذا تراوحت المبيعات أو الأعمال من مليون إلى 2 مليون جنيه تكون الضريبة 0.5% من حجم المبيعات أو الأعمال، وإذا تراوحت من 2 مليون إلى 3 ملايين جنيه تكون الضريبة 0.75%، وإذا تراوحت من 3 ملايين إلى 10 ملايين جنيه تكون الضريبة 1%، ولم ينص القانون على حوافز فقط بل وإعفاءات من ضريبة الدمغة ورسوم التوثيق لعقود تأسيس الشركات والمنشآت وعقود التسهيلات الائتمانية والرهن وعقود تسجيل الأراضي، وتحديد الضريبة يعد بمثابة غل سلطة الإدارة الضريبية عن الخروج على هذه القيم.
وأوضح كيلانى، أن القطاع غير الرسمي يمثل نسبة 53% من منشآت المشروعات بعدد 2 مليون منشأة تعد جميعها خارج مظلة الاقتصاد الرسمي، وتستهدف الحكومة إتاحة التمويل الميسر لهذه المشروعات، بالإضافة إلى توفير أماكن لها سواء للبدء أو التوسع كما يتيح القانون التخصيص المؤقت كآلية من آليات الضمان للقطاع المصرفي لإعطاء قروض بضمان حيازة المكان.
ولفت إلى وجود إعفاءات جمركية نسبية على الآلات المستوردة لبدء مشروع صغير بشرط ألا تتضمن هذه المعدات سيارات ركوب بنسبة 2% من قيمة هذه الآلات.
وقال كيلانى، إن حزمة الحوافز الضريبية تستهدف اندماج شريحة كبيرة جدا من المشروعات الصغيرة في القطاع الرسمي، حيث يمكن القانون جهاز تنمية المشروعات والجهات المعنية من رعاية هذه المشروعات وتقديم كامل الدعم من خلال الحوافز التي يتيحها بما يكفل اندماج هذه المشروعات تحت مظلة القانون، بالإضافة إلى إتاحة آلية التسويق إلى الجهات الحكومية حيث نص القانون على أن تكون نسبة 20% من مشتريات الحكومة لصالح المشروعات الصغيرة و20% أخرى لصالح المشروعات المتوسطة.
ويرى كيلانى، أن الحوافز الضريبية والإعفاءات والتيسيرات المقدمة من الحكومة تبعث برسالة طمأنة بل ونزع فتيل الأزمة الضريبية بين صاحب المشروع والضرائب والخروج من بوتقة التقديرات الجزافية محل قلق صاحب المشروع مما يجعل الإيراد الضريبي في مصر سوف يحقق أرقاما خيالية يقترب من 2 تريليون مع تفعيل قانون الفاتورة الضريبية وضم الاقتصاد غير الرسمى، مما يحقق معدلات نمو تتخطي حاجز 6% سوف يتراجع معدل الفقر إلى نسبة أقل 7.5% وسوف يشهد الاستثمار الأجنبي المباشر معدلا لامثيل له علاوة على انخفاض عجز الموازنة بصورة كبيرة وآثار غير اقتصادية تتلخص في صورة مصر الخارجية ومدي قيامها بمواكبة التشريعات العالمية كون الضريبة أداة مرنة في تحقيق النهوض الاقتصادي علاوة على ثقة المستثمر الأجنبي في الاستثمار المصري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.