نيابة الإسكندرية تقرر الإفراج عن فتاة اليك توك صاحبة الفيديوهات المثيرة للجدل    توافد طلاب الثانوية العامة على اللجان استعدادا لأداء امتحاني الكيمياء والجغرافيا    لتجنب الحوادث.. نصائح مهمة من "المرور" للمواطنين    سامو زين يشوق جمهوره لعمل فني جديد    مولر يدافع عن تحقيقه بشأن علاقة روسيا بانتخاب ترامب    مناورة حسم 2020 والترشح لمجلس الشيوخ أبرز عناوين الصحف    فرج عامر: الجمعية التي تدير «شاطئ النخيل» مسؤولة عن الغرقى.. وأكثر من 50 غريقا خلال 3 سنوات    أسعار الذهب اليوم الأحد 12 يوليو 2020    تشريح أجساد متوفين بفيروس «كورونا» يكشف نتائج صادمة (تفاصيل)    "الكلية الحربية والكليات العسكرية"... بالتفاصيل كافة شروط وموعد التقديم    أديب عن واقعة التحرش اللفظي بابنة عمرو السولية: شوية صيع وجرابيع    كريم حسن شحاتة عن رفع اسم والده من نادي الزمالك: هذه الأشياء لا تصنع الفارق معه    النمسا تطالب بتوجيه حزمة مساعدات الاتحاد الأوروبي لأعضائه "الأشد فقرًا"    المكسيك: 539 وفاة و6094 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    يسرق بياناتك وحساباتك المصرفية .. فيروس الجوكر يتخفى فى 11 تطبيقا عليك حذفها    "أوبك" وحلفاؤها يستعدون لتخفيف تخفيضات النفط فى ظل انتعاش بعد قيود كورونا    تعرف على أدلة وجود عالم الجن من القرآن    تعرف على جدول ترتيب هدافي الدوري الإسباني بعد مباراة برشلونة وبلد الوليد    بعد الفيديو المنسوب لرئيس الزمالك.. كهربا يوجه رسالة إلى محمود الخطيب    رفع 60 حالة إشغال وغلق 19 منشأة مخالفة بطامية في الفيوم    «الأهلى المصرى» يوقع اتفاقية مع «IFC» فى «الطاقة المتجددة»    علي جمعة: جامعات العالم تدرس مواقف النبي في حل الأزمات .. فيديو    انتحار فتاة بسبب إصابتها بمرض نفسي في الجيزة    مجلس الأمن يجدد تفويض إدخال مساعدات إلى سوريا عبر تركيا    ليس كاواساكي .. وفاة طفلين بمرض غريب مرتبط ب كورونا    محمد نصر علام: الإطار الذي تنتهجه إثيوبيا في ملف سد النهضة «متعنت»    «التمويل الدولية» تقرض (CIB) 100 مليون دولار    ياسمين رئيس تنضم لأسرة فيلم "تحت تهديد السلاح"    نجم الأهلي السابق يتغنى بطارق حامد لهذا السبب    تعافي عدد من الحالات من كورونا بمحافظتي بني سويف والأقصر (صور)    سيد معوض: صالح جمعة يفتقد الاستمرارية.. والبدري لا يستمع لأراء الغير    أبرزهم أبو هشيمة.. أسماء مرشحي «الشعب الجمهوري» لمجلس الشيوخ    خاص| «الشورى» الأقل.. تعرف على تطور مشاركة المصريين في الاستحقاقات الانتخابية    "العصا الإلكترونية" للكشف عن الهواتف داخل لجان الثانوية العامة بجنوب سيناء    حريق في كابينة قطار على خط "دمياط - الدقهلية"    عاتبه بسبب الدراجة.. حقيقة فيديو "طفل التندة" في الشرقية    الصليب الأحمر: 66% من اليمنيين لا يملكون أي طعام    جولة ميدانية لمحافظ الغربية بمدينتي كفر الزيات وطنطا    صور الأوركسترا السيمفوني يعزف بالكمامات علي مسرح النافورة بدار الأوبرا    "الجونة السينمائي" ينعى محمود رضا    النشرة الفنية | إصابة أميتاب باتشان ونجله بكورونا ومدحت العدل يعلق على الإساءت لابنة "السولية"    هيفاء وهبى تكشف كواليس جديدة فى أزمتها مع مدير أعمالها    حظك اليوم| توقعات الأبراج 12 يوليو 2020    ترتيب الدوري الأسباني بعد فوز برشلونة على بلد الوليد    الجيش الليبي: أردوغان يريد فتح حقول النفط لمساندة اقتصاد تركيا    ما هي الأطعمة المباحة في الإسلام    ما هي الأطعمة المحرمة في الإسلام    دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا خير الصباح وخير المساء وخير القضاء وخير القدر    جودة عن انضمام رمضان وصالح للزمالك: أسامة حسن "بيحلم"    الأهلي يقاضي الزمالك محليا ودوليا ويطلب تعويضا ماليا بسبب لقب القرن    موسكو: مقتل 8 مسلحين بعد محاولة هجوم على مواقع الجيش السوري في إدلب    هدوء حذر في محيط البرلمان الصربي بعد احتجاجات عنيفة    "لا مفر من التعايش".. أستاذ بجامعة نيوجيرسي: لقاح كورونا قد يستغرق عامين    محامية: قضية تحرش صاحب دار النشر تكشف المتشدقين بالحرية    وزير العدل يكشف عن الخدمات الإلكترونية الجديدة في الشهر العقاري    وزير العدل يوضح سبب حفظ سرية بيانات المجني عليهم في قضايا التحرش    بهاء أبو شقة: القائمة الموحدة ستضم شخصيات معارضة    أحمد آدم يكشف آخر تطورات فيلمه «صابر وراضي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوم الحساب وأسئلة مشروعة
نشر في البوابة يوم 01 - 06 - 2020


بعتقد والله اعلم انه يمكنني الجزم ان قريتي كوم الأطرون من أكبر قرى مصر التى جمعت أموال خلال عام من منتصف 2019 - لمنتصف 2020، وهذا ينُمً عن تسابق رائع لفعل الخير ومنافسة إنسانية تدرس في حملات جمع الأموال، وحدود علمى ان ثلاثة أصدقاء يقدمون دعم شهري متنوع وكبير ومنذ سنوات لدعم اهلنا بكوم الأطرون وهو أمر معلوم للجميع يتم في العلن، ورجال يدعمون طلبات متعددة عبر جهات رسمية وشبه رسمية لتحقيق طلبات بعض من أهلنا، إضافة لجمعيات مشهرة لها وضع قانوني تتلقي تبرعات من محبي الخير لوجه الكريم وهذه الجمعيات ربما تعلن ميزانياتها السنوية ومن حق المجتمع ان يطلع على هذه الميزانيات التي تقدمها الجمعيات لوزارة التضامن الاجتماعي وهذا ليس تشكيك حاشى الله ولكن هو وجوب إعمال مبدأ الشفافية، وعلى سبيل المبادرات الفردية بقريتنا فقد انطلقت بها مبادرة فطارك عندنا يشارك فيها 5 معروفين لشباب المبادرة وعلى استعداد لإعلان اسمائهم بلا اي تردد، كما تتم عمليات جمع أموال منظمة من أُطر منفردة هذه الأطر استهلكت الكثيرين في لم الفلوس وتنفذ دعم تتفق أو تختلف عليه فهو مفيد للبلد لكن يا سادة قريتنا بما فيها من رموز ثقافية متعددة ومتنوعة وتقود حركة ريادة فكرية منذ الثمانينات يغيب عنها كشف الحساب فكشف الحساب والشفافية هي بمثابة اعطاء ثقة للمتبرعين وطمأنتهم على مصير أموالهم، فليس من عدم الاخلاق أو التشكيك ان نعرف كم جمعت المبادرات الفردية اموال واين صرفت هذه الاموال، قد يرد قائل - وانت مالك هو انت دفعت -والرد يا سادة ان التزامي الأدبي والاخلاقي تجاه أهلي بكوم الاْطرون ان اعرف عنهم ما قد لا يدركون، ونعمً دفعت وتبرعت، ولكن السؤال هل هذا المال هو مال سياسي، لقد فزعني قول صديقي الشاب عندما قال - اللي بيلموا تبرعات في بلدنا أكترً من اللي بيتلملهم وذكرني بجمع التبرعات لحفلات تكريم الطلاب وشنط رمضان فأصابني صمت دفعني للكتابة والمصارحةً خاصة ان ذلك تزامن مع دعوة بعض ممن يتمتعون بحسن النوايا بلا شك بضرورة جمع تبرعات لاجل شراء أدوية لأزمة كورونا التي تقدم فيها الحكومة العلاج والإشراف الطبي وكذلك لتطهير البلد والتي اقترحنا ان تتحمل كل عائلة تكاليف يوم تطهير وان يتم التبرع بشراء جراكن التطهير وتسليمها للشباب بالحملة فالمعروف انه عندما تتبرع يجب أن تحصل على ايصال بقيمة تبرعك احترامًا للعقول قبل القانون اللهم الا لو اصدقاء بيعملوا لله دون توريط واستنزاف بلد في عمليات جمع اموال ومع ذلك اتفهم ان تقوم شلل بجمع اموال أو تقوم احزاب برعاية أعضائها، أو كتل فكرية بدعم منتسبيها لكن ان يعمم جمع المال بلا ضابط فانتقلت العملية من المرحلة البيضاء -مثل بناء منزل لواحد بيتة اتحرق أو حالة مرضية عاجلة ثم انتقلت للمرحلة السوداء وهو جمع لا هواده حتى تحقق فائض لدى بعض المتفردين في بلد لازال فيها الكثير من المتعففين، هل حان الوقت لأن يتولى الأمر رجال يدركون الفارق بين الالوان ولجنة واحدة بالقرية لها إطار قانوني بعيدًا عن ما نرى من عبث -ناهيك عن تبرعات مشروعنا القومي لشراء ارض لمدرستين بكوم الاْطرون فلهما مقال قادم

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.