مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير خارجية الصين يؤكد أهمية دعم التعاون الاستراتيجي مع إثيوبيا
نشر في البوابة يوم 04 - 01 - 2019

أكد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" استعداد بلاده لتعميق الثقة السياسية المتبادلة، وتوسيع التعاون المربح للطرفين ودعم شراكة التعاون الاستراتيجية الشاملة بين الصين وإثيوبيا، وذلك من خلال التمسك بمبادئ الاحترام المتبادل ودعم البلدين بعضهما البعض.
جاء ذلك خلال زيارة وزير الخارجية الصيني إلى إثيوبيا ولقائه مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد ووزير الخارجية الإثيوبي وورقنه جبيهو في العاصمة الإثيوبية (أديس أبابا).
وقال وانغ –وفقا لوسائل إعلام صينية اليوم الجمعة- إن الصين وإثيوبيا تجمعهما صداقة وثيقة وشراكة استراتيجية، وأن علاقة الصداقة بين البلدين صمدت أمام المواقف الدولية المتقلبة وإنها علاقة لا تنفصم، مؤكدا أن الصين تدعم إثيوبيا في اتباع طريق تنمية يناسب ظروفها الوطنية ويحظى بدعم شعبها.
وأضاف أن إثيوبيا من الشركاء المهمين للصين في إطار المشاركة في بناء الحزام والطريق في القارة الأفريقية، وأنه يعتقد أن دعم التعاون الثنائي في إطار مبادرة الحزام والطريق لن يفتح فقط آفاقا جديدة للعلاقات الصينية - الإثيوبية، وإنما سيسهم أيضا في دعم التعاون الصيني -الأفريقي في إطار مبادرة الحزام والطريق.
كما أعرب وانغ عن أمله في أن يتمكن الجانبان من العمل معا لتيسير المواءمة بين نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني - الأفريقي وخطط التعاون الثنائي بين الجانبين، حتى ترتقي العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد في ظل وضع جديد.
من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" أن زيارة وزير الخارجية الصيني لإثيوبيا في بداية العام الجديد تمثل شهادة على أن الصين صديقة حقيقية للشعب الإثيوبي وللشعوب الأفريقية.
وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إن الصين قدمت إسهامات إيجابية في تحقيق التنمية في إثيوبيا وغيرها من البلدان الأفريقية، وإن الشركات الصينية نفذت معظم مشروعات البنية الأساسية الإثيوبية، ما خلق عشرات الآلاف من الوظائف لأبناء الشعب الإثيوبي وساهم في دعم قوي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.
وأضاف أن إثيوبيا تتمسك بقوة بسياسة صين واحدة، وتدعم مبادرة الحزام والطريق على نحو نشط، معربا عن استعداده لحضور منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي وسعادته بذلك.
وخلال اللقاء الثاني مع وزير الخارجية الإثيوبي وورقنه جبيهو، قال وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" إن إثيوبيا شريكة استراتيجية وتعاونية مهمة للصين في القارة، وإن الصداقة التقليدية بين البلدين صمدت أمام المواقف الدولية المتغيرة وحظيت بدعم عميق من المجتمع والشعب، وإن الصين دائما تنظر إلى تنمية العلاقات الثنائية من منظور استراتيجي طويل الأجل، وتعتزم مواصلة اتباع سياسة ودية تجاه إثيوبيا.
وأضاف وانغ أن الصين مستعدة لمساعدة إثيوبيا ودعمها في تحقيق التنمية الوطنية وتحسين الأحوال المعيشية للشعب، وفي حل مشكلات التعاون بالشكل الصحيح عبر المشاورات الودية، وتعظيم المكاسب الاقتصادية والاجتماعية لمشروعات التنمية في إثيوبيا إلى أقصى حد ممكن، حيث تشمل خط سكك حديد أديس أبابا - جيبوتي ومجمعات صناعية.
وتابع وانغ أن بلاده تأمل أن يعمل الجانبان على تعزيز التعاون المربح للطرفين والتنمية المشتركة تزامنا مع اعتزام الصين عقد منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي، مضيفا أن الصين تعتزم تعزيز التنسيق والتعاون مع إثيوبيا لحماية المصالح المشتركة للبلدين وللبلدان النامية كافة.
من جانبه، قال وزير الخارجية الإثيوبي وورقنه جبيهو إن إثيوبيا تثمن العلاقات الإثيوبية – الصينية، وتعد الصين أهم شريكة تعاون استراتيجي شامل لها، وتضع العلاقات الثنائية مع الصين على قمة السياسة الخارجية لإثيوبيا.
وأضاف أن إثيوبيا، مثلها مثل بلدان أفريقية أخرى، تثمن التزام الصين بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى، وأن بلاده تستفيد كثيرا من السياسة الخارجية الصينية المستقرة الثابتة.
وتابع جبيهو أن الصين دعمت إثيوبيا بقوة، سواء خلال فترة التنمية الوطنية السلسة أو خلال الأوقات العصيبة، الأمر الذي يجعل إثيوبيا تشعر بالامتنان، وأنه يعتقد أن إثيوبيا ترى أن تعزيز العلاقات الثنائية ينسجم تماما مع المصالح الوطنية لإثيوبيا وشعبها.
وأكد جبيهو أن إثيوبيا ستظل شريكة استراتيجية موثوقة للصين، وأن بلاده تأمل في أن تواصل الصين دعمها خلال مرحلة التنمية التي تمر بها إثيوبيا، مشددا على أن بلاده تثمن مبادرات التعاون مع أفريقيا التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينج خلال قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني - الأفريقي (فوكاك).
وقال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي –خلال تصريحات صحفية عقب اللقاء- إن إجراءات الصين العملية تثبت أن أفريقيا تحتل موقعا مهما في الدبلوماسية الصينية، وإن تعزيز التعاون بين أفريقيا والبلدان النامية يمثل دوما أولوية قصوى في الدبلوماسية الصينية.
وأضاف أن أي شخصية تولت منصب وزير الخارجية في الصين اختارت أفريقيا على مدى 29 عاما متصلة لتكون وجهة رحلتها الأولى خارج البلاد كل عام، مؤكدا أن ذلك أصبح تقليدا طيبا في الدبلوماسية الصينية، وأن قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني - الأفريقي التي عقدت في سبتمبر الماضي حققت نجاحا عظيما، وأن المبادرات الرئيسية الثماني التي حددتها الصين توضح اتجاه التعاون المستقبلي بين الصين وأفريقيا من خلال برنامج عمل.
وأكد وانغ أن الهدف الرئيس لتلك الزيارة هو التواصل مع البلدان الأفريقية في إطار الالتزام بمبادئ الصدق، وتحقيق نتائج واقعية والترابط وحسن النوايا ومنهج التمسك بالعدالة وتحقيق المصالح المشتركة، وهي المبادئ التي طرحها الرئيس الصيني من أجل دعم تنفيذ التوافق الذي جرى التوصل إليه في قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني - الأفريقي (فوكاك).
وخلال جولته المقرر انتهاؤها في 6 يناير، سيقوم وانغ بزيارات رسمية إلى مقر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، وبوركينا فاسو، وجامبيا، والسنغال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.