الداودي يبحث آليات تجميل واجهات الكباري بمدينة قنا    كندا تلتزم ب 400 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا    الإمارات تعلن الحداد 3 أيام بعد وفاة أمير دولة الكويت    رئيس جامعة بنى سويف يقرر إعفاء أبناء شهداء الاطباء من المصروفات الدراسية    رئيس جامعة الأزهر: المواطنة ليست شعارا وإنما مبدأ لحرية العقيدة    هل توجد زكاة على شبكة الذهب والألماظ؟    غدًا.. مصر للطيران تسير 34 رحلة دولية تقل 4400 راكب    بروتوكول بين «الإنتاج الحربى» والأكاديمية العربية للعلوم الإدارية    604 شباب تُعينهم القوى العاملة بمنشآت القطاع الاستثمارى    قطاع الأعمال توضح تفاصيل مزايدة تطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات    بدء المقابلات الشخصية للمرشحين للمدرسة المصرية اليابانية في الوادى الجديد    ضوابط مجموعات التقوية للعام الدراسي 2020-2021    القضاء الإداري بالقليوبية يتلقى 7 طعون من المرشحين المستبعدين من كشوف انتخابات النواب    تحذيرات من موجات جديدة لكورونا بين أطفال إيران.. فيديو    استمرار الجرائم.. طائرة تركية تسقط أخرى أرمينية    مصر ترسل عددا من خطوط إنتاج الخبز الميدانية للسودان    إسرائيليون يحتجون على مشروع قانون يخنق المظاهرات خلال عزل كورونا    الزمالك يحصل على حكم جديد بقضية عمر جابر    فريق الكرة وجهازه الفني.. كواليس اجتماع العاشرة صباحا لمجلس الأهلي    جلسة بين باتشيكو و مصطفى محمد    منتخب بوركينا فاسو يستدعي إيريك تراوري    قائمة ريال مدريد لملاقاة بلد الوليد في الدوري الإسباني    التحريات: سرعة سائق النقل السبب فى دهس ميكروباص ليقتل 5 ويصيب 9 من عائلة واحدة بالبساتين    الفولي يجتمع بمديري المدارس استعدادًا للعام الدراسي الجديد    شائعة.. رئيس الوطنية للانتخابات يكشف حقيقة صدور حكم بوقف انتخابات النواب    قائد العمل الإنساني.. شيريهان تنعى الشيخ صباح الأحمد    متحف كفر الشيخ فنار ثقافي يضيء فى سماء التاريخ    نشرة الفن.. إصابة شقيق أصالة بكورونا ..هجوم شرس على نبيل الحلفاوي    الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت يتصدر تويتر بعد الإعلان عن وفاته    قرار عاجل من وزير التربية والتعليم بشأن القواعد والشروط اللازمة لشغل وظائف الإدارة المدرسية    2 مليون خدمة طبية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل ببورسعيد    مدفيديف يودع رولان جاروس من الدور الأول للمرة الرابعة على التوالي    تحذيرات من ارتفاع الضرائب فى بريطانيا ل60 مليار إسترليني بسبب "ديون كورونا"    محافظ الشرقية يفتتح أعمال تطوير ورفع كفاءة أقسام الاستقبال والحضانات بمستشفى ههيا المركزي    اقتراب نفاد تذاكر حفل مي فاروق في الأوبرا    تعرف على تفاصيل مسابقة الأوقاف والتربية والتعليم للقيادات التعليمية    البابا تواضروس يستقبل 3 راهبات قبل سفرهن للخدمة بأمريكا    حلفت على شيء ولن أستطيع الوفاء بالنذر.. فما حكم اليمين؟ «البحوث الإسلامية» يجيب    تجديد حبس رئيس مصلحة الضرائب بتهمة الرشوة 45 يومًا    الأرصاد: طقس الغد حار نهارا لطيف ليلا.. والعظمى بالقاهرة 34    بتكلفة 6 ملايين جنيه.. افتتاح أعمال تطوير مستشفيي ههيا    تحرير 6 محاضر وإغلاق صيدليتان في حملة تموينية لضبط الأسواق بسفاجا    أشرف صبحي يترأس اجتماع مجلس إدارة صندوق الرياضة المصري    وفد «البحوث الإسلامية» ينهي خصومة بين عائلتين بالعامرية    تامر حسني يغير اسم أغنية"أنت لوحدك" ل"أغيب عنك"    «لأول مرة ينتابني ذلك خلال مشواري»..«جينيفر أنيستون» توضح حقيقة اعتزالها    بعد وفاة طفل وتحذير الأزهر.. هذه خطورة لعبة «بابجي» صحيا ونفسيا    القبس: رئيس الحكومة ورئيس مجلس الأمة يغادران المجلس للقاء نائب أمير الكويت    جامعة سوهاج تواصل تسكين الطلاب القدامى بمدنها الجامعية    قرار عاجل من هيئة البريد بشأن إرسال الطرود    المشدد 7 سنوات للمتهم بالتعدى جنسيا على طفل داخل نادى الرواد بالعاشر من رمضان    الداخلية تواصل تكريس دعائم الإهتمام بحقوق الإنسان    صحة الشرقية: فحص 1.2 مليون مواطن في مبادرة علاج الأمراض المزمنة    تعرف على مفهوم المغفرة والعفو والفرق بينهما    هل الشيطان يدخل المسجد    محمد رمضان يفجر مفاجأة من العيار الثقيل: أعد جمهوري بأفلام عالمية    رضا عبد العال عن أزمته مع إبراهيم سعيد: "معرفش حد بالاسم ده خالص"    ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها أو سببها؟.. البحوث الإسلامية يرد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"هآرتس": روسيا مسئولة عن أخطر اختراق للمجال الجوي الإسرائيلي
نشر في البوابة يوم 07 - 08 - 2016

اعترفت روسيا أمام دولة الاحتلال الإسرائيلي أن الطائرة من دون طيار، التي اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي في هضبة الجولان قبل أسابيع، تابعة للقوات الروسية العاملة في سوريا.
قال مسئول إسرائيلي كبير لصحيفة "هآرتس" العبرية، إن الجانب الروسي أوضح أن اختراق طائرته المجال الجوي لم يكن مقصودًا، بل كان نتيجة خطأ بشري للضابط المتحكم بالطائرة.
وتقول الصحيفة إن اختراق الطائرة الروسية المجال الجوي الإسرائيلي كان الحادثة الأخطر بين جيش الاحتلال الإسرائيلي والقوات الروسية، منذ أن قرر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إرسال قواته إلى سوريا في سبتمبر من عام 2015 لدعم نظام الأسد.
وخلال هذا الحدث الذي جرى في 17 يوليو الماضي، دخلت طائرة روسية من دون طيار من اتجاه سوريا المجال الجوي الإسرائيلي بعمق 7 كيلومترات. وعليه حاولت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط الطائرة 3 مرات: المرة الأولى بإطلاق صاروخين مضادين للطائرات، ومن ثم عن طريق طائرة مقاتلة قصفت الطائرة الدخيلة بصاروخ جو-جو، إلا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل وعادت الطائرة الروسية إلى سوريا.
وعقب الحدث أجريت اتصالات بين قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي ونظرائهم في الجيش الروسي، والتي كانت جزءًا منها نظام التنسيق الذي اتفق عليه الطرفان قبل عدة شهور.
وخلال التحقيقات التي تبعت الحدث قدّر جيش الاحتلال أن الطائرة المسئولة عن الاحتراق تابعة للجيش الروسي، إلا أنه لم يعرف إن كان دخولها بالخطأ أم أن ذلك حصل عمدًا من أجل جمع معلومات استخباراتية، أو لفحص مدى قوة نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي.
وفي هذا السياق يذكر، بحسب مسئول إسرائيلي، أن الاتصالات الجارية بين جيش الاحتلال الإسرائيلي ونظيره الروسي أوضحت، بحسب ادعاء روسيا، أن دخول الطائرة كان خطأً.
وأكد المسئول أن الحدث كان كبيرًا لدرجة أنه اعتبر موضوعًا أساسيًا في النقاش الذي دار بين رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ونظيره الروسي، بوتين، في 23 يوليو الماضي.
هذا على الرغم من إخفاء الجانب الروسي سبب اتصال نتنياهو في ذلك الوقت، واكتفاء البيان الرسمي بالقول إن نتنياهو بادر بالاتصال ببوتين للحديث عن تعزيز العلاقات ضد الإرهاب، والتعاون في القضايا الإقليمية.
وخلال مؤتمر صحفي أجري في 31 يوليو الماضي، رفض نتنياهو الإجابة عن السؤال حول هوية الطائرة التي اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي، وإن كان هذا الموضوع طرح أثناء مكالمته مع بوتين.
إلا أنه لم ينكر ذلك أيضًا إذ قال: "نجري اتصالات حثيثة مع الروس فيما يخص سوريا"، مضيفًا: إن "خطر الاصطدام بين الجيش الإسرائيلي والروسي ليس قليلًا؛ لذلك فإن التنسيق بين الطرفين يتطلب تعزيزًا أكثر من أي وقت مضى".
وهنا يذكر أنه في العام الأخير، منذ بداية التدخل الروسي في سوريا، تعزز بشكل كبير التنسيق بين الحكومة الروسية ونظيرتها الإسرائيلية. إذ زار نتنياهو بوتين 4 مرات خلال عام 2015، كما أنهما يتحدثان هاتفيًا مرة كل بضعة أسابيع. وكانت أبرز الزيارات هي التي أجراها نتنياهو، في يونيو الماضي؛ احتفالًا بمرور 25 عامًا على العلاقات الروسية-الإسرائيلية.
وتكمن خطورة حدث اختراق الطائرة الروسية المجال الجوي الإسرائيلي في أنها المرة الأولى التي يطلق فيها جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على طائرة تابعة للقوات الروسية المقاتلة في سوريا. هذا رغم أنه خلال الشهور الأخيرة اخترقت عدة طائرات روسية المجال الجوي الإسرائيلي، إلا أن سلاح الجو اكتفى بالمراقبة والتتبع دون إطلاق النار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.