وزير التنمية المحلية يهنئ رئيس الوزراء بعيد الشرطة    اليوم.. انطلاق مؤتمر صناعة التنجيم والتطرف الفكري لمركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي    استقرار أسعار الذهب اليوم في السوق المحلية.. وعيار 21 يسجل 802 جنيهًا    وزير الإسكان : إقامة محاور وطرق بإجمالي 1350 كم بتكلفة 33 مليار جنيه    تغطية المرحلة الثانية لاكتتاب زيادة رأسمال آراب ديرى بنسبة 100%    وزيرة التضامن تفتتح فرع طيبة لبنك ناصر الاجتماعي بمحافظة الأقصر    «الملا» يوجه بإقامة شراكات وتحالفات لتحقيق الاستغلال الأمثل للأصول    الاتحاد الأوروبي يوجه مساعدات عاجلة لجزيرة «تونجا»    مالي تفتح تحقيقاً في مقتل سبعة موريتانيين    أسيست السولية الأفضل في دور المجموعات بأمم أفريقيا    قائمة برشلونة - غياب فاتي وديباي واستمرار استبعاد ديمبيلي.. وجاهزية بيدري لمواجهة ألافيس    سقوط عاطل بحوزته كيلو هيروين قبل ترويجه في الصف    خبير أرصاد يوجه نصائح للمواطنين بسبب الطقس خلال الأسبوع الجاري    هل يتغير موعد بداية الترم الثاني 2022 بسبب كورونا؟.. «التعليم» تجيب    الحكم على 12 متهمًا في "داعش العجوزة" اليوم    نائب محافظ القاهرة: السيطرة على حريق بمخزن الخردة والأخشاب بالخليفة    تحرك برلماني ضد فيلم بتهمة التحريض على المثلية.. ومنى ذكي في قفص الاتهام    قبل أيام من انطلاقه.. الفئات المسموح لها الدخول معرض الكتاب في دورته ال53 مجانًا    «الصحة» تعلن استقبال 1.8 مليون جرعة من لقاح «فايزر»    مكتشفة أوميكرون تحذر من تطعيم الأطفال ضد كورونا.. لهذا السبب    طبيب يوضح الأعراض الأكثر شيوعًا لأوميكرون    الرئيس السيسي يضع إكليل زهور على النصب التذكاري بأكاديمية الشرطة    بسام الملا مخرج الروائع فى الدراما السورية.. تعرف على أهم أعماله    بيان عاجل يطالب بمنع فيلم أصحاب ولا أعز: يروج للمثلية والشذوذ    شيخ الأزهر يتقدم بالتهنئة إلى الرئيس السيسى والشعب المصرى بمناسبة أعياد الشرطة    بعد توقعات الأرصاد الجوية.. اعرف نصائح المرور للقيادة أثناء ظهور الشبورة    السيسي يشهد احتفال الشرطة بعيدها ال70 (بث مباشر)    «القوى العاملة»: مراقبة اشتراطات ومعايير المساكن العمالية إلكترونيًا    القضاء الإداري يرفض مد مهلة الدعوة لانتخابات نادي الزمالك    الإفتاء توضح حكم مس المصحف دون وضوء    النائب السابق في البرلمان الأوكراني يعلق على تصريحات لندن حول مزاعم تنصيبه كرئيس موال لروسيا    شكرى يبحث مع رئيس مجلس الشورى العماني تعزيز العلاقات البرلمانية    السكة الحديد تعلن التأخيرات المتوقعة فى حركة القطارات اليوم    رئيس جامعة القاهرة يهنئ وزير الداخلية بعيد الشرطة    تواصل الانتهاكات ضد "عبدالعاطي" للعام التاسع والتنكيل ب"بدر" و"سبيع" وحياة "هدى" في خطر    خطة لرفع كفاءة العاملين بالإدارة المحلية فى الصعيد خلال 3 سنوات    زلزال بقوة 5.8 درجة على مقياس ريختر يضرب شمال غربي الصين    سعيد عبد الغني وأحمد راتب.. جمعهما الميلاد وفيلم مع الزعيم    مبادرة حياة كريمة الثقافية تصل قرية السلام بالقنطرة شرق    إصابة 5 أشخاص في حادثي سير بأسيوط    اليوم محاكمة 7 متهمين فى قضية أحداث عنف الظاهر    بسبب قيود أوميكرون..رئيسة وزراء نيوزيلندا تلغي حفل زفافها    مرتضى منصور للاعبين: الزمالك أكبر منكم كلكم و«العين الحمرا» هتطلع    موعد مباراة ليفربول وكريستال بالاس في الدوري الانجليزي والتشكيل المتوقع    محمد ثروت: مزيكا المهرجانات بترقصك في ثانية.. وفني مش بيأكل عيش    ارتفاع إجمالي إصابات «كورونا» عالميا إلى 349.7 مليون حالة    كيف ولماذا؟ حكم السيسى مصر    على جمعة: العلاقة بين الرجل والمرأة قائمة على المساواة    مستشار الرئيس: الموجة الرابعة من كورونا لم تنتهي.. والسبب أوميكرون    هل فيه ربا؟.. مجدي عاشور يوضح حكم فرق سعر تبديل الذهب الجديد بالقديم    معجزات سيدنا سليمان عليه السلام المذكورة فى القرآن الكريم    مُعجِزات سيّدنا محمّد عليه الصّلاة والسّلام    طاقم تحكيم مصري لمباراة غينيا وجامبيا في ثمن نهائي أمم إفريقيا 2021    لأول مرة منذ 2007.. التعادل السلبي يحسم لقاء لاتسيو وأتالانتا    عمولة 5 مليون جنيه وراء أزمة تجديد موسيماني مع الأهلي    الصحة: تسجيل 1569 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و41 وفاة    هل طلب الرئيس الصيني من بوتين تأجيل غزو أوكرانيا؟    حظك اليوم برج الحوت الأحد 23-1-2022 مهنيا وعاطفيا.. «نظم أمورك»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاتفاق النووي: المفاوضون يعودون لطاولة المحادثات وتوقعات غير مشجعة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 28 - 11 - 2021

تعود القوى العالمية وإيران إلى فيينا يوم الاثنين 28 نوفمبر، في محاولة أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015 غير أنه ما من أحد تقريبا يتوقع تحقيق انفراجة في الوقت الذي تستمر فيه أنشطة إيران الذرية فيما يبدو أنها محاولة لكسب أوراق في مواجهة الغرب.
ويقول دبلوماسيون إن الوقت بدأ ينفد أمام مساعي إحياء الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018 الأمر الذي أغضب إيران وأفزع القوى العالمية الأخرى المعنية وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا.
وقد انعقدت ست جولات من المباحثات غير المباشرة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران. وتبدأ الجولة الجديدة بعد انقطاع كان السبب فيه انتخاب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي وهو من رجال الدين المتشددين.
اقرأ يضًا: حكومة طالبان: لن نتدخل في شؤون الدول الأخرى
وحدد فريق التفاوض الإيراني الجديد مطالب يرى دبلوماسيون أمريكيون وأوروبيون أنها غير واقعية. ويصر الإيرانيون على إسقاط جميع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ 2017 بما فيها العقوبات التي لا ترتبط ببرنامجها النووي.
وبالتوازي تزايدت الخلافات بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تراقب البرنامج النووي. فقد واصلت إيران برنامج التخصيب بينما تقول الوكالة إن مفتشيها عوملوا معاملة خشنة ومُنعوا من إعادة تركيب كاميرات المراقبة في موقع تعتبره الوكالة ضروريا لإحياء الاتفاق مع القوى العالمية.
وقال دبلوماسي غربي مشارك في المحادثات "يبذلون ما يكفي من الناحية التقنية حتى يمكنهم تغيير علاقتهم الأساسية مع الغرب لكي يصبحوا قادرين على إجراء حوار قائم بدرجة أكبر على المساواة في المستقبل".
وقال دبلوماسيان أوروبيان إن طهران تحاول ببساطة كسب الوقت لزيادة ما لديها من مواد وخبرات نووية.
ويقول الدبلوماسيون الغربيون إنهم سيُقبلون على محادثات اليوم الاثنين مفترضين أنهم يستأنفون المحادثات من حيث توقفت في يونيو حزيران. وقد حذروا من أنه إذا استمرت إيران في مغالاتها وأخفقت في إعادة التعاون مع وكالة الطاقة الدولية فسيتعين عليهم إجراء مراجعة سريعة لخياراتهم.
وكرر كبير المفاوضين الإيرانيين ووزير الخارجية يوم الجمعة أن رفع العقوبات الكاملة هو الأمر الوحيد المطروح على المائدة في فيينا.
وقال أحد الدبلوماسيين الأوروبيين "إذا كان هذا هو الموقف الذي تستمر إيران في التشبث به يوم الاثنين فلا أرى حلا عن طريق التفاوض".
وقال عدد من الدبلوماسيين إن إيران لا يفصلها الآن سوى ما بين أربعة وسبعة أسابيع عن الوقت الذي تحتاجه لتخزين مواد انشطارية كافية لصنع قنبلة نووية واحدة رغم أنهم أكدوا أنه لا يزال أمامها عامين قبل أن تتمكن من تحويلها إلى سلاح قابل للاستخدام.
وإذا انهارت المحادثات فالأرجح أن تحدث مواجهة في البداية بين الولايات المتحدة وحلفائها من جانب وإيران من جانب آخر في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهر المقبل وذلك بالدعوة لعقد اجتماع طارئ.
غير أنهم سيرغبون أيضا، وهم يسعون في البداية لبحث خيارات دبلوماسية بديلة، في محاولة الحفاظ على دعم روسيا التي تملك نفوذا سياسيا لدى إيران وكذلك الصين التي توفر لطهران دعما اقتصاديا من خلال مشتريات النفط.
ويقول الدبلوماسيون إن أحد التصورات التي طرحتها واشنطن هو التفاوض على اتفاق مؤقت مفتوح مع طهران إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق دائم. ومع ذلك يقول الدبلوماسيون إن ذلك سيستغرق وقتا وليس من المؤكد أن إيران ترغب في ذلك.
وقال هنري روم المحلل لدى أوراسيا "إيران قد تقدر أن تقدمها النووي غير المقيد وإنتاج أجهزة الطرد المركزي دون رقابة سيزيد الضغط على الغرب لتقديم تنازلات في المحادثات بسرعة".
وأضاف "غير أن ذلك قد يكون له على الأرجح أثرا عكسيا يوحي بأن الفريق الإيراني الجديد ليس مهتما بتسوية المسألة النووية ويعجل بسياسة أكثر تشددا العام المقبل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.