انطلاق التدريب البحرى المشترك المصرى الروسى «جسر الصداقة - 4»    الشعب الجمهورى: قانون حقوق المسنين يوفر حياة كريمة ورد الجميل لكبار السن    «تحيا مصر» يطلق المرحلة الثالثة من مبادرة دكان الفرحة    مصر تعيد تأهيل وتحديث المصانع الليبية    الأربعاء.. الحكومة النمساوية الجديدة تبحث إنهاء الإغلاق العام لكورونا    تعرف على البيان الصادر عن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب    كأس العرب    الحاوى حائر بين الاعتزال وسيناريو عاشور    بسبب الخلافات الزوجية.. انتحار موظف بعد شروعه في قتل زوجته بالعياط    فحص 40 سائقًا لكشف تناولهم مخدرات وضبط 5 متعاطين    حقيقة تعطيل المدارس غدا الثلاثاء في الإسكندرية بسبب الطقس السيئ    بعد تصدرها التريند.. أجندة الأعمال الفنية للفنانة دنيا سمير غانم    الفنانة ديانا هشام تتعرض للسرقة في الشيخ زايد.. اعرف التفاصيل    مفتي الجمهورية: المعركة مع الفكر المتطرف مستمرة    صحة الدقهلية تعلن استعدادها لانطلاق حملة شلل الأطفال    «مكي»: دلتا أخطر متحورات كورونا.. و99% من مصابي أوميكرون غير ملقحين    5 آليات لتحصين التلاميذ من لعنة كورونا ونزلات البرد    بطلة الملاكمة لقصار الطول: تعرضي للتنمر دفعني للأمام    «مدبولي»: مجمع التحرير أول نموذج لإعادة استغلال المباني التاريخية بشكل عصري    وفد عراقي يدعو وزير الري للمشاركة في مؤتمر بغداد الثاني للمياه    أداء متباين لمؤشرات البورصة عند الإغلاق    القبض على 12 متهما بممارسة أعمال البلطجة    محلل سياسي: آبي أحمد يلقي بالإثيوبيين إلى التهلكة بإصراره في استمرار الحرب    بوتين: روسيا تعتزم مواصلة التعاون مع الهند في المجال العسكري    لمناقشة تعزيز الحركة السياحية.. وزير الآثار يستقبل سفير الكويت بالقاهرة    قطر تستبعد تطبيع العلاقات مع سوريا    «الحويني» يهاجم محمد صلاح ويقارنه بأبو تريكة.. و«الإفتاء» تعلق    هل قراءة الفاتحة عند كل مناسبة جائز شرعًا؟.. أمين الفتوى يجيب    الجزيرى يقود تونس للفوز على الإمارات والتأهل إلى ربع نهائي كأس العرب    تعرف على قائمة الأكثر مبيعا للسيارات الSUV في مصر    «القومي للحوكمة» يعقد ندوات للتعريف بأهداف التنمية المستدامة لطلاب الجامعات    «العصا البيضاء» هدية «الداخلية» ل«مكفوفى مدرسة النور» بالغردقة    جيرارد: لا مكان للمشاعر خلال مواجهة ليفربول    تأجيل محاكمة 22 متهما ب "اللجان النوعية بحلوان" ل29 ديسمبر لاستكمال مرافعة    مجدى أحمد علي: استغلال محمد حفظي لمنصبه سقطة كبيرة في عالم المهرجانات    وزير التعليم العالي يفتتح أعمال الدورة ال42 للمجلس التنفيذي لمنظمة (الإيسيسكو)    إحدى بطلات الكاراتيه من ذوى الهمم: زوجى دربنى وأصبت بشلل الأطفال من عمر سنة    "إشتية" يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يؤكد أهمية القدس    «التعليم» و«جايكا» تعقدان جلسة للإستفادة من نموذج التعليم الياباني    المصري يعد الشعباني بتلبية طلباته فى الميركاتو الشتوى ويستعد لضم ثنائى أجنبى    حصة الموسيقى !!    شوقي: إتاحة أكبر بنك تدريبات علي الإمتحانات على منصة «حصص مصر»..الآن    أحمد حسن: موسيماني أفضل مدرب وبيراميدز الفريق الوحيد القادر على منافسة القطبين    الزراعة: غرفة عمليات لتجنب الآثار السلبية للتقلبات الجوية    قادرون جدًا.. مهما كان الاختلاف    "الأعلى للإعلام" يناقش تناول وسائل الإعلام لقضايا الأطفال    الإسماعيلى يتراجع عن مراقبة كأس العرب لاختيار صفقات ميركاتو الشتاء.. اعرف السبب    ضبط 22 قضية لحوم وأسماك في 24 ساعة    مخاوف جدية إزاء تحركات القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا    أول تعليق من طارق شوقي على امتحانات رابعة ابتدائي المثيرة للجدل    مواليد ديسمبر .. مواصفات امرأة ورجل برج القوس    وزير الأوقاف لمديري المديريات: تعاملوا بحسم مع مخالفي ضوابط خطبة الجمعة    «العلم والأخلاق وأثرهما في بناء المجتمع».. ندوة تثقيفية بالشرقية    "كسروا رأسه بمطرقة".. إحالة أوراق المتهمين بقتل مواطن في القليوبية للمفتي    48 ساعة من الطقس الحذر.. الأرصاد تكشف تغيرات الجو ودرجات الحرارة    نائب ب «الشيوخ»: «معهد المحاماة يقدم شهادات مزورة»    الصحة تعلن مستجدات موقف كورونا وإجمالي عدد المتعافين من الفيروس    "طائرة الزمالك" يستهل مشوار الدوري أمام بورسعيد.. اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبير مصريات يكشف سر تعامد الشمس على معبد أبوسمبل
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 10 - 2021

أكد الدكتور بسام الشماع عالم آثار مصر القديمة، أن ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني صباح اليوم بمعبد أبوسمبل بأسوان تدل على عبقرية المصرى القديم خاصة أن معظم المعابد قام المصرى القديم ببنائها بخلاف معبد ابوسمبل والذى تم نحته فى الصخور كتمثال ابو الهول وهذه عملية أصعب كثيرا من عمليات البناء ،حتى استطاع المصرى من خلال ذلك النحت دخول ضوء الشمس لمسافة كبيرة تصل لأكثر من 60 مترا حتى تدخل من البوابة الرئيسية والوحيدة للمعبد.
وذلك لتتعامد على وجوه ثلاث تماثيل من أصل أربعة وهم تمثال رع حر إلى جواره تمثال رمسيس الثانى وهو مرتدى التاج الأزرق وهو فى مصر القديمة يمثل تاج الحرب وإلى جواره هيمن رع أو أمون رب الشمس الأسطورى وتمثال بتاح ملك العالم السفلى.
ويؤكد الشماع أن التعامد كان يحدث من قبل أيام 21 أكتوبر و21 فبراير ولكن خوف العلماء من أن يغمر هذا الأثر الهام من بحيرة ناصر تم عمل دارسة وتم نقله 64 مترا فوق المكان الذى كان فيه ليتغير التعامد ويزيد يوم ليصبح 22 أكتوبر و22 فبراير وقد بذلت مجهودات كبيرة لنقل المعبد وتم انفاق الملايين للحفاظ على هذا الأثر الذى يدل على عبقريةالمصرى الهندسية والفلكية والچولوچية التى استطاع من خلالها أن يطوع الصخور ليحقق ما يريده من 1200 سنة قبل الميلاد .
وأشار الشماع إلى أن هناك علماء رجحوا أن تكون هذه التواريخ ذكرى ميلاده والأخرى تنصيبه على عرش مصر ولكن لا يوجد نص واحد قديم أشار إلى ذلك كما أن هناك علماء ذكروا أنه ربما هذا التاريخ مرتبط بمواعيد المواسم الزراعية عند الفلاح المصرى القديم بما لها من أهمية وقتها جعلت الفلاح المصرى من أعظم الناس المشتغلين وقتها بالزراعة على مستوى العالم ولكن أيضا لا يوجد نص يؤكد أن تاريخ التعامد مرتبط بمواسم الزراعة .
واوضح الشماع أن أول من اكتشف معبد ابو سمبل هم النوبيين المصريين وهم من قاموا بأخبار عالم الآثار بوخارت بمكان المعبد بين الصخور ومن بعده جيوفنى بلزونى ولذلك ينسب الفضل لأبناء مصر فى اكتشاف هذا الأثر العظيم .
وأضاف الشماع أن هذه الظاهرة برغم هذا الاهتمام العالمى بها تحتاج إلى لفت أنظار العالم أليها بشكل أكبر وذلك من خلال عرض هذه الظاهرة أثناء حدوثها على كافة شاشات العرض بالقاهرة الموجودة على الكبارى والطرقات كذلك الاتفاق مع بعض القنوات الفضائية العالمية لإذاعة الحدث على الهواء مع شرح الظاهرة، ووضع بوستر بكافة المتاحف فى مصر يشرح الظاهرة بكافة اللغات قبل حدوثها بأيام حتى يستطيع السائح الموجود بالفعل فى مصر من زيارة اسوان ومشاهدة الحدث على الطبيعية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.