مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. السبت 16 أكتوبر    ثبات أسعار الدواجن اليوم السبت 16 أكتوبر    مطار مرسى علم يستقبل 75 رحلة طيران دولية سياحية خلال الأسبوع الجاري    حركة القطارات| 70 دقيقة متوسط التأخيرات بين «بنها وبورسعيد».. السبت 16 أكتوبر    "جونز هوبكنز" : إصابات كورونا حول العالم تتجاوز عتبة ال 240 مليون حالة    مساعد الرئيس الأمريكي الأسبق: كلينتون يتعافى من عدوى بالمسالك البولية    صلاح يقود ليفربول أمام واتفورد اليوم فى الدوري الإنجليزي    الزمالك يبدأ مشواره الأفريقي بمواجهة قوية أمام توسكر الكيني    حلم الحادية عشرة.. الأهلي يبدأ مشواره الإفريقي بمواجهة بطل النيجر اليوم    الحالة المرورية بالطرق الرئيسية والمحاور بالقليوبية 16 أكتوبر    ننشر فعاليات اليوم الثاني للدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي    الصين ترسل 3 رواد بينهم إمرأة لبناء محطتها الفضائية المستقبلية    رئيس أفريقيا الوسطى يعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد    الأرصاد: إرتفاع أمواج البحرين وطقس حار على القاهرة الكبرى والوجه البحري    أبرز أخبار «التوك شو»| إبراهيم عيسى: آبي أحمد لا يستحق أن يكون له ثقل دولي ولا لحكومته | فيديو    السكة الحديد تبدأ اليوم اختبارات المتقدمين لمسابقة الوظائف الأكبر فى تاريخها    التصريح بدفن الطفل الغريق بمياه النيل في المعادي    تعرف علي مواعيد جميع قطارات الوجه القبلي المكيفة والعادية    (فيديو) حافظت ع البطانة.. نجلاء بدر تستفز الجمهور بالكشف عن سبب جرأة فستانها    نكشف استعدادات المنيا لموسم السيول وفصل الشتاء    بث مباشر ليفربول يلا شوت : كورة اون لاين مشاهدة مباراة ليفربول وواتفورد بث مباشر    "يا فرحه ما تمت".. مصرع عريس وإصابة 5 أشخاص فى حادث أثناء حفل زفافه بالدقهلية    مصرع شخصين وإصابة 5 آخرين فى انقلاب سيارة داخل ترعة بالدقهلية    بالأرقام.. نتيجة انتخابات نادي بيلا الرياضي في كفر الشيخ    رئيس الهلال يوجه رسالة في ذكرى تأسيس النادي    برج العقرب اليوم.. كن أكثر ثقة بقدراتك    فضل اسم الحميد المذكور في القرآن الكريم؟    عميد كلية الدراسات العليا بالأزهر سابقا: تحديد النسل حلال ورفض الإنجاب جائز |فيديو    تعرف على اسم الله المبدئ    مولده الشريف أعظم إطلالة للرحمة الإلهية.. المفتي: السلف الصالح درجوا على الاحتفال بذكرى المولد النبوي    ظل بمعدة 6 أشهر.. استخراج هاتف محمول من "بطن" مريض بمستشفى أسوان الجامعى (صور)    هاني رمزي عن «السوشيال ميديا»: هتضيع عمرك أونطة | فيديو    تفاصيل حالة وائل كفوري بعد تعرضه لحادث مروع ونقله للمستشفى    كريم محمود عبدالعزيز عن حريق الجونة: «حادث إيه؟.. محصلش حاجة»| فيديو    نجيب ساويرس: مهرجان الجونة أصبح معروفًا بين الفنانين الأجانب    عمرو محمود ياسين يعلن عن الجزء الرابع من «نصيبي وقسمتك»: قريبا    خاص.. اتحاد الكرة يكشف موعد قمة الزمالك والأهلي    القباج: موارد «حياة كريمة» ارتفعت ل 800 مليار جنيه بفضل إرادة القيادة    كورونا تطلق رصاصة الرحمة على الدفع نقدا    رئيس تونس: الباب المتعلق بالحريات في الدستور لم يتم المساس به    النشرة الدينية| رسائل علماء وشيوخ لسيدنا النبي في ذكرى مولده.. وحكم استخدام فيسبوك لفترات طويلة في ا    ننشر نص كلمة البابا تواضروس في صلاة تجنيز الأنبا كاراس    زيادة بالإصابات.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الجمعة    تكريم طبيبة مصرية بإطلاق اسمها على متلازمة وراثية نادرة    75% من نتائجها خاطئة.. استشاري يحذر من المسحة السريعة لفيروس كورونا "فيديو"    دانى ألفيس يعرض العودة إلى برشلونة وينتظر القرار النهائي للنادى    وزيرة التضامن: بناء 500 مدرسة للتعليم المجتمعي.. منها 300 هذا العام    سفير البحر المتوسط يزور بطريركية الإسكندرية    أمريكا عن حادث المدمرة «شافي»: روسيا لا تقول الحقيقة    آخر تطورات الحالة الصحية لوائل كفوري بعد تعرضه لحادث سير    الوقت الحالي مناسب لشراء أم بيع الذهب؟.. سكرتير الشعبة يجيب    مصر تقتنص منصب نائب رئيس اللجنة التنفيذية باتحاد البرلمانات الافريقية    حملات مكثفة لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية في دمياط    الإسماعيلي يستعد للقاء الأهلي في افتتاح الدوري بوديتين    في غياب ميسي ونيمار.. مبابي يقود سان جيرمان للفوز ويقلب الطاولة على آنجيه في الدوري الفرنسي    أغرب من الخيال.. أسرة تعثر على ابنها الضائع بعد 18 سنة غياب.. ووالده: «حاسس إني بأحلم» (فيديو)    نشرة التعليم| إعفاء فئة جديدة من المصروفات الدراسية وبيان عاجل بشأن استلام الكتب المدرسية    وزير الدفاع يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المفتي: مصر عنوان تلاحم المسلمين مع المسيحيين | فيديو
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 09 - 2021

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن مصر عنوانًا لتلاحم المسلمين مع المسيحيين، موضحًا أن فتاوى الإمام الليث بن سعد اتسمت بالسماحة تجاه حرية العقيدة وبناء الكنائس.
اقرأ أيضا.. الرئيس السيسي: الأصل في الدين هو حرية العقيدة
وأضاف "علام"، خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الفتوى الرشيدة تعد أداة مهمة لتحقيق الاستقرار في المجتمعات ومحاربة الأفكار المتطرفة.
وأضاف مفتي الجمهورية، أن المقاصد التي يجب حفظها تتلخص في حفظ 5 أمور: الأديان، والنفوس، والعقول، والأعراض وتعني الكرامة الإنسانية والأموال، وهذه المقاصد ترسم ملامح النظام العام وتمثل حقوق الإنسان، وتكشف أهداف الشرع العليا، وسمات الحضارة بما يجلب المصالح الحقيقية للخلق عامة؛ لذا أجمعت كل الملل والعقول السليمة على وجوب المحافظة عليها ومراعاتها في كل الإجراءات والتشريعات، وفي ذلك يقول الإمام الشاطبي: "وضع الشرائع إنما هو لمصالح العباد في العاجل والآجل معًا".
وأكد المفتي، أننا يجب أن نفخر بأن المرأة المسلمة كانت حاضرة مع النبي صلى الله عليه وسلم في كل ميادين الحياة، ومشاركة بفاعلية في كل المشاهد الوظيفية والقضائية، وكذلك في مشاهد إبداء الرأي، والمشهد العلمي في عصره وعلى مر العصور الإسلامية؛ فنجد مثلًا سيدنا عمر الفاروق (رضي الله عنه) يُولِّي امرأةً -هي الشفاء (رضي الله عنها)- أمورَ الحسبة؛ تلمسًا للنص الشرعي وتطبيقًا لمبدأ «الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، ومن أجل إحياء الفضائل لدى أفراد المجتمع، وصيانة الحقوق المجتمعية، وتنظيم الشئون العامة، والمحافظة على الهوية، وحماية المقاصد والمصالح العليا. وهذا يحمل لنا رسائل واضحة بأن الإسلام لم يتقوقع، بل نجد أنه أعطى المرأة كالرجل كافة الحقوق، مثل حق الترشح والانتخاب وتولي المناصب القيادية، ما دامت المعايير والضوابط والكفاءة تنطبق على الشخص المختار، سواء أكان رجلًا أم امرأة.
ولفت إلى حضور المرأة في العصور الزاهرة التي أعقبت عصر الصحابة، وهذا أمر ملاحظ من تراجم العالمات؛ فنجد من خلال التراجم عددًا كبيرًا من النساء في سند العلوم المختلفة؛ مما يؤكد دخول المرأة المجال العلمي وريادتها فيه، بما جعل بعض الرجال يفخرون بأنهم تعلموا وتلقَّوا العلم عن بعض النساء. وهذا كله ينفي ما يردده بعض المغرضين بأن الشريعة الإسلامية تمنع المرأة من الخروج من بيتها، أو تمنعها من طلب العلم، بل تحرص الشريعة وتدعو المرأة للوصول إلى أقصى الدرجات العلمية.
واختتم حوارَه باعتبار الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان هي استراتيجية المواطنة الكاملة التي تعود إلى بُعدين أو محورين أساسيين، وهما: وثيقة المدينة التي لم تعرف التمييز أو الإقصاء، والمحور الثاني هو تلاحم أهل مصر المسيحيين وتكاتفهم ومساندتهم لعمرو بن العاص ضد الرومان وهذا التلاحم والمزيج المجتمعي عرفناه بجملة من المسالك، منها المسلك المجتمعي المبني على تلاحم المسلمين مع المسيحيين، ومسلك إفتائي ظهر بوضوح في فتاوى الإمام الليث بن سعد التي اتسمت بالسماحة والاحترام تجاه حرية العقيدة وبناء الكنائس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.