غلق كلي للطرق والمحاور المؤدية لخط سير موكب نقل مركب الملك خوفو    القبض على حسن شاكوش بالساحل الشمالي    هيئة الاستشعار بالأرصاد: الموجة الحارة مستمرة حتى منتصف أغسطس    مشهد مؤثر.. ضياء يبكي قبل نهاية مباراة الترضية في المصارعة.. ومنافسه يواسيه    برج الجدي اليوم.. الجدال في بعض المواقف يسبب لك مشكلات كبيرة    محمد عبدالرحمن بعد عرض شمسية وأربع كراسي: إضحاك الجمهور متعة    اتحاد الكرة : طاقم تحكيم مصري حال تأهل القطبين لنهائي الكأس    لويس ميكيسوني في الأهلي.. نادي سيمبا يكشف رسميا انتقال اللاعب لصفوف الأحمر.. فيديو    التصريح بدفن جثث شقيقين ضحايا أمين شرطة بشبين القناطر    بعد القبض عليه في الساحل الشمالي.. قرار عاجل من النيابة بشأن حسن شاكوش    مصدر ل"مصراوي": الأهلي يسعى لإقناع برايتون بقبول عرض ال2.7 مليون لضم بيرسي تاو    مشاهدة مباراة الزمالك وغزل المحلة مباشر في الدوري المصري الممتاز 2021    مواقيت الصلاة في محافظات مصر والعواصم العربية.. الجمعة 6 أغسطس    بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم وضع صوت الأذان في الموبايل للتنبيه بوقت الصلاة؟    في 9 محافظات.. وظائف جديدة برواتب تصل ل 6 آلاف جنيه    توريد 110 طن مخلفات وصيانة كشافات الاناره ببني سويف    عاجل.. زوج يقتل زوجته بقليوب بسبب مصروفات المنزل ويحاول الانتحار    نجلة صلاح عبدالله تكشف تفاصيل تعرض والدها ل أزمة قلبية    غنت لها يسرا وحضر زفافها نجوم الفن.. من هي إسراء طاهر    120 ثانية.. مقطع فيديو وثق جريمة قتل نجلاء فتاة كفر الدوار بمول شهير    هل يفرق السحر بين الزوجين؟.. مبروك عطية يصفه ب«الدجل» والإفتاء ترد    النشرة الدينية| هل يجوز للزوج بعد رد مطلقته استرداد المؤخر والنفقة؟.. وهل يتلبس الجن "الدباديب والعرائس اللي في البيت"؟    اقرأ يومياً سورتي البقرة والملك قبل النوم.. فهل تكفيان؟.. وأمين الفتوى: الذكر والقراءة حيث يجد المسلم قلبه    وزارة الصحة: تسجيل 51 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و7 حالات وفاة    قرارات عقابية من جامعة جنوب الوادي بحق أطباء نوبتجية مصاب الربع نقل    المكسيك تسجل 21569 إصابة جديدة بكورونا و618 وفاة    الأقباط يستعدون لبدء صوم العذراء غدًا قبل موعده بيوم.. اعرف السبب    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق داخل شقة سكنية بحلوان    رئيس جنوب أفريقيا يجري تعديلا على الحكومة بعد استقالة وزيرين    فيديو.. ليلى علوي تكشف تفاصيل مشاركتها في فيلم 200 جنيه    ليلى علوي: ابني كبر وهبتدي أشوف حياتي    حسين زكي: متفائل بالفوز على إسبانيا وحصد الميدالية البرونزية    الجيش اللبنانى: تعرض منطقتى الدمشقية والشواكير لغارتين جويتين إسرائيليتين    الأنبا عمانوئيل يترأس صلاة القداس بكنيسة سلطانة الملائكة بالطويرات    جريليش بعد انتقاله للسيتى: فخور جدا وجاهز لمرحلة جديدة مع بطل الدورى الإنجليزى    جماهير برشلونة تتجمّع أمام الكامب نو    حملة لإزالة الإشغالات وعودة الانضباط لشوارع الشرقية    السفير الروسي بالقاهرة: الاتفاق العسكري بين روسيا وإثيوبيا "روتيني"    مصطفى بكرى: إطلاق اسم المشير طنطاوي يعد تكريمًا لجهوده المخلصة في خدمة الوطن    مشرف المتحف الكبير يكشف تفاصيل نقل مركب خوفو من منطقة الأهرامات    6 طعنات نافذة.. حبس المتهم بالشروع في قتل زوجته بشبرا الخيمة    الرئيس التونسي يقيل 3 ولاة جدد    طالب في "علوم طنطا" يسجل براءة اختراع ل"علاج السرطان"    تدريب 1300باحث اجتماعي لتأهيلهم لإعادة البحث الميداني بالدقهلية    أستراليا: إعطاء 13 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا    الصين تصف توفير أمريكا الملاذ الآمن لمواطني هونج كونج بأنه "تدخل"    فصل الكهرباء عن مناطق بإسنا إلى حين تغيير الكابلات الخاصة بها    فني بمصنع الإلكترونيات: التابلت المصري أصبح «براند» وبجودة 100%    وفد "شباب الأحزاب" يلتقي أعضاء المجلس المصري للشئون الخارجية    13 إعاقة.. تعرف على طريقة إصدار كارت الخدمات المتكاملة (تفاصيل)    تحرير 55 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة في الغربية    بحضور أساقفة الكنيسة.. صلوات تجنيز شيخ كهنة سوهاج القمص تيموثاوس ميلاد    نائب محافظ القاهرة يجتمع بمسئولي شركة النظافة الجديدة    خبير أسواق المال: مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة يحقق قمم تاريخية جديدة بالبورصة المصرية    الإسماعيلي يمنح لاعبية راحة قصيرة قبل مواجهة الأهلي    إصابة الفنان صلاح عبد الله بأزمة قلبية    للراغبين في الالتحاق بكليات الإعلام.. كل ما تريد معرفته عن اختبارات القدرات    الجندي: صوت المرأة ليس عورة وإنما خضوعها لغير زوجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اقتصاديون: تقدم مصر فى مؤشرات النزاهة والشفافية فرص لجذب المزيد من الاستثمارات
بعد أن أظهرتها المنظمة الدولية
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 06 - 2021

أكد خبراء الاقتصاد أن رأس المال جبان، لذا يبحث رجال المال والأعمال عن الاستثمار الآمن في ظل بيئة تتميز بالأمن والأمان والاستقرار، ويحكم على البيئة الآمنة من خلال دراسة ومقارنة بين البيئات المحيطة في العالم وعن طريق مؤشرات الاقتصاد يعرف أفضل الدول التي يمكن أن يعيش فيها ويعمل فيها بأمان ويحافظ على أمواله ومشروعاته ومدخراته وممتلكاته فيها, وضمن هذه المؤشرات المهمة مؤشرات النزاهة والشفافية والإفصاح ومدى انتشار الفساد، وقد صدر التقرير السنوى لمنظمة الشفافية الدولية عام 2020 يؤكد تقدم مصر درجتين فى تقييمها بمؤشر الفساد العالمى.
ويقول الدكتور يوسف محمد الخبير الاقتصادى وريادة الأعمال إن منظمة الشفافية الدولية حركة عالمية تعمل على مراقبة ودراسة أكثر من 100 دولة لتحديد مدى الالتزام بالمعايير الأخلاقية والبعد عن الظلم الفساد والمحسوبية والعالم.
وخطوة جيدة أن تتقدم مصر في كل المجالات وعلى كل المستويات من خلال إصلاحات واضحة ومن ضمن مجالات التقدم أن حصلت مصر على المركز ال 33 من أًصل 100، فى تقييمها بالتقرير وذلك يعد تقدماً مقارنة بالعام الماضي؛ حيث كان تقييم مصر ال 35 .
واحتلت مصر المركز ال 117 من أصل 180 دولة، فيما أصبح ترتيبها ال 11 على الدول العربية.
وأوضح د. يوسف أن مظاهر الشفافية والإفصاح والنزاهة تظهر في التطوير المؤسسي المستمر واستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة والتواصل المستمر ونشر البيانات والمعلومات بدقة وتطبيق نظم العدالة في كل الإجراءات، وتشمل مظاهر الفساد التي يغطيها مؤشر الفساد المالي والإداري المحسوبية والاختلاس والرشوة، وقدرة الحكومات على حرب الفساد والقضاء عليه وفرض آليات فعالة لتكريس مبدأ النزاهة والشفافية والإفصاح في كل القطاعات، والتخلص من الإجراءات الروتينية والبيروقراطية المبالغ فيها والتي هي من أسباب زيادة فرص ظهور الفساد والفاسدين، والنظر في تعيين القيادات والاختيار القائمة على الكفاءة والفعالية بعيداً عن المحاباة والمحسوبية.
كما تهتم بالقوانين التي تتعلق بالتصريح بالممتلكات والذمة المالية ومنع تضارب المصالح بين الوظائف والأعمال الخاصة التي قد تضر بالمال العام، كذلك تنظر في مدى توفير الحماية القانونية للمبلغين عن الفساد والصحفيين والمحققين لدى تبليغهم عن حالات الرشوة والفساد والفاسدين.
ويقول الدكتور خالد إسماعيل الخبير الاقتصادى إن تقدم مصر فى ذلك المؤشر له أثر كبير على النظرة المستقبلية نحو الاقتصاد المصرى ويسهم فى جذب الاستثمارات الأجنبية لمصر لمعايير منظمة مؤشرات الشفافية تهم أى مستثمر فهناك علاقة طردية بين مؤشر الشفافية والاستثمار فكلما انخفضت معدلات الفساد كان المناخ الاستثمارى أفضل .
من جهة أخرى هى دلالة على اتخاذ الدولة العديد من الخطوات لتحسين المؤشر فيما يتعلق بالرشوة واختلاس المال العام واستغلال المناصب من المسؤولين ومواجهة الإجراءات الروتينية المبالغ فيها ومنع تضارب المصالح لكل مسؤول فى منصبه .
فإن التقدم فى هذه النقاط هى رسالة قوية للمستثمرين والمؤسسات الدولية عما يتم اتخاذه من خطوات فى هذا الصدد .. وأيضا تظهر أننا نسير على الخط الصحيح .
وهذا من نتاج برامج الإصلاح الاقتصادى ومستهدفات رؤية مصر 2030, ولعلنا نجد فى تحقيق تطور التحول الرقمى واستخدام التكنولوجيا ما يساعد على الدقة ووصول المعلومة بسرعة . والقدرة على إدارة الأزمات وإن فى أزمة كورونا خير مثال, وهذا يصب فى النهاية فى نمو الاقتصاد القومى .
ويقول حسام سعود الخبير الاقتصادى: خطوة جيدة وتعد دفعة كبيرة أن تتقدم مصر فى مؤشر الشفافية ومواجهة مظاهر الفساد التي يغطيها مؤشر الفساد والتى تتمثل فى رصد الرشوة واختلاس المال العام وانتشار ظاهرة المسؤولين الذين يستغلون المناصب العامة لتحقيق مكاسب شخصية دون مواجهة العواقب وقدرة الحكومات على الحد من الفساد وفرض آليات فعالة لتكريس مبدأ النزاهة في القطاع العام، إضافة إلى عبء الإجراءات الروتينية والبيروقراطية المبالغ فيها والذى من شأنه زيادة فرص ظهور الفساد والمفارقة بين التعيينات القائمة على الكفاءة والتعيينات القائمة على المحاباة في الوظيفة العمومية.
وتهتم المنظمة أيضاً بالملاحقات القضائية الجنائية الحقيقية لمسؤولين فاسدين ووجود قوانين كافية تتعلق بالتصريح بالممتلكات والذمة المالية ومنع تضارب المصالح في صفوف الموظفين العموميين وكذلك توفير الحماية القانونية للمبلغين عن الفساد والصحفيين والمحققين لدى تبليغهم عن حالة الرشوة والفساد.
إن عدم وجود شفافية وانتشار الفساد يؤثر على قدرة الدولة فى إحداث تنمية اقتصادية؛ حيث إن الفساد يؤثر سلباً على النمو الاقتصادي المرتبط بتدني حصة استثمارات القطاع الخاص والذي يقلل من فعالية الاستثمارات العامة وتدهور البنية التحتية للبلد ويحد من جذب الاستثمارات الأجنبية نتيجة الإجراءات البيروقراطية وعدم الشفافية, كما أنه يقلل من فرص العمل وتوظيف الأشخاص الأقل مناسبة وتأهيلا، ومن الإيرادات الضريبية بما يمس بقدرة إدارة الدولة على تحصيل الضرائب والرسوم ودعم برامج المساعدة المالية المختلفة ويفاقم من العجز المالي للبلاد كما أن المجتمع يتأثر بدرجة عالية بالفساد من حيث فقدانه الثقة بالقانون وسيادته .
اقرأ أيضا: توقيع اتفاقية إنشاء كرسي الإيسيسكو للفنون والعلوم في الجامعة الأورومتوسطية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.