أسعار الذهب اليوم السبت 8 مايو 2021.. انخفاض عيار 21 إلى 792 جنيهًا    لو نازل من بيتك.. شاهد الحركة المرورية أعلى كوبرى أكتوبر صباح اليوم    السكة الحديد تعلن التأخيرات والتهدئات المتوقعة بقطارات اليوم السبت    إصابة 205 في اشتباكات المسجد الأقصى والشيخ جراح | فيديو    كوريا الجنوبية تسجل 701 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    السودان تتوقع احتمال سقوط «الصاروخ الصيني» عليها اليوم    الليلة.. تشيلسي ومانشستر سيتي في قمة إنجليزية على ملعب الاتحاد    زى النهاردة.. الأهلى يهزم الزمالك برباعية ويتوج بطلا للكأس برعاية "آل سليم"    تشييع جثامين 6 ضحايا سقطوا في غرفة صرف صحي بالمنيا    الأرصاد: غدا تنخفض درجات الحرارة وضربات البرق الجاف    مقتل 4 فى خصومة ثارية بالبدرشين    تعرف على موعد صلاة العيد في القاهرة وبقية محافظات مصر    حملات مكثفة في اليوم الثاني للحظر بالإسماعيلية وتحرير 20 مخالفة    ما هو فحص الحمض النووي السريع للكشف عن كورونا؟.. الصحة تجيب    اليوم.. الحكم على المتهمين في "خلية الطلبة"    الأوقاف توجه المديريات بمراجعة قوائم المساجد المقرر أداء صلاة العيد بها    الفَذْلَكة    بدء امتحانات نهاية العام بالجامعات خلال يونيو وانتهاؤها مع بداية يوليو    الأهلى يستأنف تدريباته اليوم استعدادا لمواجهة الزمالك    دار الإفتاء تعليقا على اقتحام المسجد الأقصى: دنسوا قدسيته    نصائح لمرضى القلب والسكري قبل تناول "كحك العيد"    كارتيرون يريد التخلص من ثنائي الفريق    زادت 7 جنيهات أمس.. أسعار الذهب في مصر بداية تعاملات اليوم    مجزرة السحور بالفيوم.. بدأت بمشادة كلامية وانتهت ب7 جثث (صور)    إبداع "الاختيار".. أبطال المسلسل صورة طبق الأصل لأبطال معركة الواحات (إنفوجراف)    برج الجدي اليوم.. ستحقق الكثير من النجاحات على صعيد العمل    شريف رمزي يحتفل بعيد ميلاد ابنته    «رابيد تيست» للاعبي الزمالك قبل مباراة القمة    اتحاد الكرة يصعد ضد الأهلي .. ويرفض إعادة مباراة الزمالك وسموحة (فيديو)    حسن الخاتمة.. وفاة كفيف وهو صائم أثناء السجود في مسجد بقنا    هاني محروس ينعى والده بكلمات مؤثرة    مسلسل "النمر".. حدث غير متوقع في الحلقة 26    تحرير 12 محضرًا في حملة مكبرة لضبط المخالفين لمواعيد الغلق بالإسماعيلية    إخماد حريق نشب خلف مسجد أحمد ابن طولون    نشرة الفتاوى| 30 شهابًا في الساعة وعلاقتها بليلة القدر.. و"ملوك الجدعنة" يثير جدلا شرعيا    مدير وحدة الابتكار بألسن عين شمس: نكتشف المبتكرين عن طريق المسابقات    تغريم 20 شخصا لعدم ارتداء الكمامات في المواصلات العامة بمدينة البياضية جنوب الأقصر    نظر دعوى عدم دستورية أحقية الطعن على قرارات نقابة البيطريين.. اليوم    السعودية تندد بالإجراءات الإسرائيلية التى تقوض عملية السلام    «الرئاسي الليبي»: لا أحد تعرض للأذى في اقتحام «فندق كورنثيا»    أسامة ربيع: مليار و960 مليون دولار إيرادات قناة السويس في 4 أشهر    هيئة الطاقة الذرية تنظم برنامجًا تدريبيًا حول الأمان ومبادئ والوقاية الإشعاعية    البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بوقف التصعيد في المسجد الأقصى    الصحة: تسجيل 1125 إصابةو65 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا    عمرو محمود ياسين عن نهاية "اللي مالوش كبير": يعلمها الجميع ومتفق عليها من بدري    عباس يوجه بالعمل على اتخاذ الإجراءات التي تحافظ على القدس وحقوق الشعب    محافظ أسوان: حملات لتعقيم المعابد والمناطق الأثرية والمطارات    إشادات واسعة بحلقة (الواحات )في الاختيار 2..والجمهور: الرسالة وصلت    هجمة مرتدة الحلقة 25.. سيف متهم بالسرقة وعمار المقدسى يعلم بخبر إنجاب زوجته    لمخالفتهم إجراءات كورونا.. غلق 9 منشآت وقاعات للأفراح بأسوان    في عشية عيد استشهاده.. البابا تواضروس يطيب رفات القديس مارمرقس    مصر تدين الهجوم الغاشم الذي استهدف رئيس البرلمان المالديفي    بعد فوزه بجائزة الأفضل.. جميع أهداف رياض محرز في دوري أبطال أوروبا |فيديو    قنوات أون تايم سبورت تصدر بيأن بشأن احصاءات مباريات الأهلي والزمالك    الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي يرحل 6 هنود بسبب إصابتهم ب«كورونا»    الخارجية تصدر بيانا حول تأخر إصدار جوازات سفر جديدة للمواطنين المقيمين بالسعودية    وفاة أمين دير القديسين بالأقصر متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا    جامعة الأزهر تعلن موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني : تبدأ 5 يونيو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلم صديقه للإرهابيين.. ننشر اعترافات الضابط الخائن أمام النيابة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 04 - 2021

أعادت تفاصيل اغتيال المقدم محمد مبروك الضابط بقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية ضمن أحداث مسلسل الاختيار 2 إلى الأذهان تفاصيل الوقائع التى تؤكد بالأدلة والشهود على جرائم جماعة الإخوان الإرهابية عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة المسلحين، تلك الأحداث كشفت الوجه القبيح الإرهابى لاقتحام عناصر جماعة الإخوان المسلحة باغتيال عناصر من أقراد القوات المسلحة والشرطة واستهداف مؤسسات عامة والتخريب العمدي لها وقطع الطرق وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص..
اقرأ أيضا | قصة البطل والخائن تتكرر | «منسي وعشماوي».. و«مبروك وعويس»
وتعيد «بوابة أخبار اليوم» نشر اعترافات الضابط الخائن محمد عويس الذي سهعل تنفيذ العملية الإرهابية باغتيال المقدم محمد مبروك الضابط بقطاع الأمن الوطني الذي استشهد مساء الأحد 17 نوفمبر 2013 أمام منزله بمدينة نصر، والذي أصيب ب12 طلقة في أنحاء متفرقة من جسده..
وقال الضابط الخائن في التحقيقات إن الضابط مبروك كان دفعته فى كلية الشرطة فى نفس السرية فى السنة الثانية من الدراسة، مؤكدا أن مبروك كان خفيف الظل ومن ضمن أصدقائه المقربين، وظل التواصل بينهما قائما حتى بعد انتهاء الدراسة، وأنه كان يعمل في الإدارة العامة لمرور القاهرة ولم يكن ملتزما دينيا وكان يعتاد شرب الخمر وتعاطى مخدر الحشيش حتى وفاة والده فى 20 مايو 2005، فقرر التوقف عن شرب الخمر وبدأ فى الصلاة متقطعا، وكان يشجعه زميله الضابط تامر بدوي بإدارة التخطيط والبحوث، وبدأ صديقه في دعوته للصلاة وبعدها عرض عليه حضور دروس لأحد مشايخ الفكر السلفي الجهادي محمد حلمي بشقة صديق له يدعى تامر العزيزي بجوار كنيسة سانت فاتيما فى مصر الجديدة.
وأضاف أنه حضر 15 درسا عن السيرة النبوية وعذاب القبر وكيفية الوضوء الصحيح وبعض العبادات، واستمر ذلك حتى عام 2006 ومن بعدها انشغل في حياته الخاصة وخاف من حضور الدروس الدينية بعدما تم القبض على زميله بدوي لعلاقته بتامر العزيزي المتشدد دينيا، خلال ثورة 25 يناير عادت العلاقات وثيقة بين الضابط محمد عويس و تامر العزيزي حينما أحرقت أقسام الشرطة واتصل به الثاني للإطمئنان عليه، من بعدها دعاه ليراه في شقته بسانت فاطيما وأكد له أن ما يحدث في مصر من علامات يوم القيامة خاصة مع تزامن الثورات في باقي الدول العربية، وذهب مع العزيزي لتلقى دروس على يد شخص كان يعقدها فى مسجد الإيمان بمكرم عبيد أسبوعيا بعد صلاة المغرب، وكانت الدروس تتحدث عن كيفية تطبيق الشريعة الإسلامية، وأشار إلى أن محمد بدوي وتامر العزيزي بدأ يسألانه عن الضباط الذي يظهر معهم في الصور وكان من بينهم الضابط المقدم محمد مبروك، ويرد عليهم وبعدما علم باغتياله قال «كنت أظن أن سؤالهم عن ضباط الأمن الوطنى كان بهدف إبعادهم عن القطاع كنوع من الانتقام ولم يتوقع أنه من الممكن أن يهددوا حياة أى أحد من زملائه»، فواجهته النيابة بالتحقيقات بأنه حصل على أموال مقابل الإرشاد عن تفاصيل تخص صديقه، وفق اعتراف متهمين آخرين ليقر بذلك.
كان الضابط محمد عويس ضابطا فاشلا وتم تحرير مذكرة ضده لاتهامه بالتقصير فى عمله، وأمر وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى بإلغاء الحافز الشهرى له، وحينها شعر بظلم وقع عليه، وشرح لمدير أمن القاهرة آنذاك اللواء نبيل العزبى ما حدث معه، فتم توقيع عقوبة خصم 3 أيام من الراتب خُفضت بعدها إلى يوم واحد فقط، وتم نقله لإدارة التخطيط والبحوث الفنية بالإدارة العامة للمرور، وتدرج حتى ترأس وحدة مرور نادى القضاة بشارع شامبليون، وقدم له صديقه الضابط تامر بدوي كتاب بروتوكولات حكماء صهيون ليعلم أن أمريكا وإسرائيل تسعيان للسيطرة على العالم من خلال محاربة الإسلام.
جاءت أدوار المتهمين بعملية اغتيال الشهيد محمد مبروك كما جاء بحيثيات حكم محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طره، على المتهمين بجماعة أنصار بيت المقدس..
وجاء أدوار المتهمين كالتالي
* المتهم الأول الإرهابى توفيق فريج "متوفى" كلف المتهمين بارتكاب الواقعة ضد الضابط الذى حرر محضر التحريات المتهم فيه الرئيس المتوفى محمد مرسي.
* المتهم الثانى الإرهابى محمد عفيفى كلف بتحديد محل إقامة الشهيد مبروك، وشارك فى واقعة الاغتيال.
* المتهم الثالث الإرهابى محمد بكرى هارون شارك فى تحديد محل الإقامة الشهيد مبروك وشارك فى واقعة الاغتيال.
* المتهم الرابع الإرهابى الضابط محمد عويس أمد المتهم الثالث بصورة للشهيد مبروك وبيانات سيارته.
* المتهم الخامس، محمد سيد منصور "متوفى" شارك فى التحضير للواقعة على أحد مقاهى مدينة نصر، وشارك فى واقعة الاغتيال.
* المتهم السادس الإرهابى أشرف الغرابلى شارك فى الواقعة وراقب تحرك المجنى عليه.
* المتهم السابع الإرهابى عمرو محمد مصطفى عبد الحميد، شارك فى الواقعة وكان من فريق مراقبة تحرك المجنى عليه من أمام منزله.
* المتهم الثامن الإرهابي وسام مصطفى سيد، شارك فى الواقعة وكان المكلفين مراقبة تحرك المجنى عليه من أمام منزله.
* المتهم التاسع الإرهابي محمد محسن علي "متوفى"، شارك فى الواقعة.
* المتهم العاشر الإرهابي فهمى عبد الرؤوف "متوفى" ، شارك فى الواقعة.
* المتهم الحادي عشر الإرهابي أحمد عزت، انتظر المتهمين الذين نفذوا الواقعة وأمن طريق هروبهم، وسلمهم لوحات معدنية لوضعها على السيارة المستخدمة فى الحادث.
* المتهم الثاني عشر الإرهابي أنس إبراهيم شارك فى تهريب المتهم الثانى وكان ينتظره بسيارة فى أحد الشوارع القريبة من مكان الحادث.
* المتهم الثالث عشر الإرهابي محمد عبد التواب، شارك فى محاولة القتل الأولى، والتى لم تنفذ، وبالنسبة للمتهمين الذين مازالوا على قيد الحياة، جميعهم مقبوضا عليهم وفى انتظار فصل محكمة النقض فى طعونهم على أحكام الإعدام والمؤبد، التى أصدرتها محكمة الجنايات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.