تراجع اليورو.. اعرف أسعار العملات الأجنبية اليوم بالبنك الأهلي    مصر للطيران تسير 40 رحلة اليوم .. ميلانو و إسطنبول أهم الوجهات    البر الرئيسي الصيني يسجل 21 إصابة مؤكدة جديدة بكورونا اثنتين منها محلية    النواب الليبي يصوت على اعتماد «الصديق الصور» نائبا عاما    النائب العام يأمر بحبس ثلاثة وعشرين متهمًا في حادث قطار طوخ    درجات الحرارة في العواصم العالمية اليوم الأربعاء 21 أبريل    إصابة 17 شخصًا في تصادم سيارتين «ميكروباص» على صحراوي أسوان    «أسامة منير» يكشف تفاصيل إصابته بفيروس كورونا للمرة الثالثة | فيديو    «القومي للبحوث»: شرب مياه كثيرة على السحور لا يمنع العطش    حزب التجمع يسأل الحكومة:إتاوات المحليات مستمرة والمواطنون يصرخون    مقتل شخص برصاص الشرطة في ولاية أوهايو الأمريكية    مشكلات تقنية بالتجربة الأولى لامتحانات الثانوية العامة وتوقعات بعودة الامتحانات الورقية    وفاء الحكيم: نعمل على دمج ذوي الهمم في المجتمع من خلال الفن    تجب على هؤلاء.. الإفتاء تعلن الحد الأدنى للفدية عن كل يوم إفطار لعذر شرعي    حدث ليلا.. الصحة تسجل 855 إصابة جديدة بكورونا.. تحديد موعد لقاء مصري تركي مرتقب.. مقتل شخص برصاص الشرطة في أوهايو الأمريكية    رئيس مدينة الفشن يتابع مشروع الصرف الصحي.. ورفع 240 طن قمامة    إثيوبيا تبدأ إجراءات الملء الثانى ..وتحركات دبلوماسية لبناء موقف مصرى إفريقى    موسيماني يحدد بديل بيكهام أمام سموحة    بيانات «الصحة» تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا في مستشفيات العزل    رغم جدية الأحداث.. كريم ومكي ينجحان في رسم البسمة ب الاختيار 2    كهربا يهاجم هذا الشخص: مش شايفه إعلامي كبير ولا حاجة .. ربنا يهديه    التموين: المصادرة والشطب من سجل الموردين عقوبة خلط القمح    «ضمن الوفد المصري».. 7 وزراء يسردون تفاصيل زيارتهم لليبيا    آس الإسبانية: محمد صلاح المحترف العربى الأفضل فى التاريخ    أهم الأنباء| 855 إصابة جديدة بكورونا.. والفيروس يغلق 700 مسجد بالسعودية.. أندية إنجلتر تنسحب من دوري السوبر    برج الحوت اليوم.. تشعر اليوم بإنعدام قدرتك على العمل وحاجتك إلى الاسترخاء    والدة محمد رمضان تطلب منه قتل شقيقته    مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية يكشف عن بوستر الدورة ال 22    محافظ بني سويف يُكرًم 15 سيدة وفتاة من النماذج النسائية المتميزة    انهيار بلكونة منزل غير مأهول بالسكان بدمنهور.. دون حدوث خسائر بشرية    مصدر أمني ينفي ادعاءات الإخوان بتورط الشرطة فى مصرع طفل على يد والده بالإسماعيلية    ضبط صاحب شركة صرافة أثناء إتجاره بالعملات الأجنبية في سوهاج    فيديو.. الصحة: 747 مريضا في سوهاج معزولين منزليا ويتم متابعتهم    عن حكم نظر الزوج بشهوة إلى زوجته أثناء الصيام.. وأزهري: مكروه    بيان رسمي من أندية دوري السوبر الأوروبي: نعمل على إعادة تهيئة المشروع    سيارة وتكريم المتوفي.. 4 مطالب للمصريين بالخارج في قانون تنظيم الهجرة    في الحلقة الثامنة من «هجمة مرتدة».. هند صبري تعود إلى مصر لتبدأ عملها مع المخابرات الإسرائيلية    النيابة تندب الأدلة الجنائية للوقوف على أسباب حريق دير بالدرب الأحمر    التنمية المحلية تكشف أهمية المراكز التكنولوجية المتنقلة    محافظ الغربية يلتقى بوزيرى التنمية المحلية والتعليم العالى لمناقشة عدد من المشروعات    توقيع إنشاء أول شركة مصرية سودانية لتحقيق الأمن الغذائي.. اليوم    كارتيرون يطلب مدافعا في الميركاتو الصيفي    ضياء السيد: هجوم سيراميكا كليوباترا يتحمل مسؤولية وداع الكأس    مستشار الرئيس عن تزايد أعداد كورونا: رصدنا إصابة عائلات كاملة    وظائف خالية للطلبة والخريجين وذوي الخبرات في القاهرة والمحافظات    رئيس الوزراء يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة لليبيا    مصدر لمصراوي: طبيب الزمالك أبلغ الإدارة بالبحث عن بديل    ريهام حجاج تهرب من عمرو عبد الجليل في الحلقة الثامنة من «وكل ما نفترق»    الأوقاف تفتتح 11 مسجدًا.. يوم الجمعة المقبل    أسامة نبيه يعقد جلسة تحفيزية مع محمود علاء    فى هذه الحالة يفسد صومه.. الإفتاء توضح حكم من دخل الماء إلى جوفه أثناء الوضوء    الاتحاد والجزيرة يتأهلان لنصف النهائى سوبر السلة.. وفوز الأهلى وسقوط الزمالك    الانتهاء من تصنيع 2 معدية نيلية بنسبة 95% لمركز أرمنت غرب الأقصر    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية اليوم الأربعاء 21 أبريل    السعودية تجدد دعوتها لإيران للانخراط في مفاوضات فيينا    تقارير: ميلان وإنتر ينسحبان من دوري السوبر الأوروبي.. واقتراب تجميد البطولة    دعاء اليوم التاسع من رمضان 2021: اللهم إنا نسألك أن ترفع ذكرنا وتضع وزرنا وتطهر قلوبنا    شيخ الأزهر: الحفاظِ على الوَحدةِ والتماسكِ الاجتماعيِّ من أهم مقاصد الشريعة الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التعليم يواجه أزمات «سقوط السيستم» ويطمئن الطلاب وأولياء الأمور
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 05 - 03 - 2021

أدلى الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بالعديد من التصريحات الصحفية التي تتعلق بامتحانات طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي العام منذ بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول في 27 فبراير الماضي.
ترصد «بوابة أخباراليوم»، أبرز وأهم تصريحات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، خلال الأسبوع الأول من بدء امتحانات الفصل الدراسي الإول لسنوات النقل بداية من الصف الرابع الإبتدائي وحتي الصف الثاني الثانوي العام، وفي ظل عقد الاختبارات الإلكترونية للصفين اللول والثاني الثانوي العام، حيث أكد وزير التعليم، على رفضه التام لتعبير «سقوط السيستم» حيث يعود على أن المنظومة بأكملها لم تعمل وهذا غير صحيح بل نجحت المنظومة االإلكترونية في اختبار أكثر من النصف مليون من الطلاب.
نجاح طلاب أولى ثانوي بسبب صعوبات التقنية
وأوضح وزير التعليم، أن الوزارة تعتبر كل طالب حضر للجنة الامتحان وقابلته صعوبات تقنية «ناجحًا» في أول أيام امتحانات الصف الأول الثانوي، لافتًا إلى أنه تم التنسيق مع وزارة الاتصالات وحل مشاكل تقنية أظهرتها التجربة وتم حلها جميعا، كما تم تقسيم المحافظات الى مجموعتين و«ترحيل» الجداول بينهما حتى نتفادي الضغط على شبكات الاتصالات بدءًا من الأحد 28 فبراير الماضي.
لا علاقة بين امتحانات الثانوية العامة القادمة وجولة الامتحانات الحالية
وأكد وزير التعليم، أن الامتحانات الإلكترونية الحالية ليست بروفة لامتحانات الثانوية العامة، لافتًا إلى أنها لا علاقة بين امتحانات الثانوية العامة القادمة وبين هذه الجولة من الامتحانات الإلكترونية من النواحي التقنية وبالتالي الربط بينهما خطأ وغير صحيح.
وأضاف وزير التعليم، أنه لا يوجد أي تجارب على الطلاب في شهادة الثانوية العامة لأنهم خاضوا هذا النوع من الامتحانات في الصفين الأول والثاني الثانوي، أما التنفيذ الإلكتروني للثانوية العامة: «فلا علاقة له بامتحانات أولى وثانية ثانوي» من حيث تصميم الشبكات وجودتها وبالتالي لا توجد أي تجارب.
وقال وزير التعليم: «أتمنى أن نتكاتف من أجل تحقيق الهدف وهو تعليم جيد للطلاب، وأن تثقوا أننا نحرص أشد الحرص على الطلاب ومستقبلهم».
تطبيق القانون علي الغشاشين
وأكد وزير التعليم، أن كل طالب يدخل اللجنة ومعه جهاز موبيل أو يتم ضبطه يمارس الغش الإلكتروني يطبق عليه القانون مباشرة وكذلك على أى عضو من الإدارة التعليمية سمح بهذا».
وأوضح وزير التعليم أنه من المفيد أن نذكر أن آخر امتحانات إلكترونية تمت في المدارس كانت في يناير 2020 قبل جائحة كورونا وبالتالي كان من الضروري اختبار الشبكات وهو ما حدث اليوم وتم معالجته لمصلحة الامتحانات القادمة والمنظومة بأكملها.
عدم استخدام خوادم المدارس
وأضاف وزيرالتعليم، أنه لم تستخدم الوزارة للخوادم بالمدارس لأسباب تقنية ولوجستية وسوف يتم إدخالها في الخدمة تباعًا هذا العام.
وأشار الدكتور طارق شوقي، إلى أنه تم التنسيق مع وزارة الاتصالات، لحل المشاكل التقنية التي عانى منها بعض طلاب الصف الأول الثانوي أثناء وجودهم على منصة الامتحان.
وأوضح أن وزارة التربية والتعليم تحتاج إلى خدمات وزارات ومؤسسات أخرى لإتمام عملها مثل الكهرباء والاتصالات والمياه والصحة وخلافه، فإذا انقطعت الكهرباء أثناء استخدام خوادم الكمبيوتر فهذه مسؤولية وزارة الكهرباء مثلا وكذلك اذا اختنقت شبكات الإنترنت فهذه مسؤولية وزارة الاتصالات أو شركات المحمول وهكذا.
وتابع وزيرالتعليم: «نحن ننسق بمجهود كبير مع الزملاء في الوزارات الأخرى ونتعامل مع أطراف كثيرة ووضعنا حلولا جديدة للتعامل مع هذه المشكلات الخارجة عن مسؤوليتنا المباشرة، ولا أريد الإسهاب أكثر في هذا الموضوع ولكنه مجرد ملاحظة حتى نقدر الجهد المبذول ونحدد المسؤوليات بدقة».
وأضاف وزير التعليم، أن الحقيقة المؤكدة أننا استطعنا امتحان حوالي 570 ألف طالب في أول يوم امتحانات وسوف نمتحن الجميع بإذن الله مع ملاحظة أن الطلاب لم يشتكوا من الأسئلة نفسها أو نوعيتها وهو صلب مسؤولية الوزارة.
لن نسمح بضرر طالب واحد
وطالب وزير التعليم، الطلاب وأولياء أمورهم بالتعامل بهدوء لأن الوزارة تبذل جهدًا هائلًا لإتمام الامتحانات أثناء جائحة أوقفت العالم كله وتقوم بعمل كل ما يمكن لخدمة أبنائها الطلاب ولن نسمح بضرر طالب واحد.. مضيفًا: «ولنتذكر جميعًا ان هناك الكثير من المتربصين بالدولة المصرية والتعليم المصري والذين يسارعون لإثارة البلبلة والمخاوف أملا في إيقاف مسيرة التطوي».
كما أكد وزير التعليم، أن التغير الذي تقوم به الوزارة حاليًا في العملية التعليمية في مصر، هو مُهمة شاقة جدًا، مؤكدًا أن الأصعب في هذا التغيير هو تصحيح أو تغيير بعض الأفكار المغلوطة، قائلًا: «إذا لم نتحرر من الاهتمام بالدرجات والطريقة القديمة مش هنقدر نتحرك لقدام ».
وأضافالدكتور طارق شوقي، أن ما تعرضت له الوزارة خلال الفترة منذ الإعلان عن «الامتحان المجمع» من 14 فبراير وحتى 27 فبراير، لا يتحمله بشر، مؤكدًا أنه كانت هناك حالة هلع كبيرة ورهيبة، قائلًا: «عمرنا ما كنا بنتكلم عن سنوات النقل في السنين اللى فاتت، والاهتمام المبالغ فيه والتدخل كله كان من أولياء الأمور ومش الطلاب ونقلوا الهلع إلى أبنائهم».
وتابع: «الناس لم تعد مُنشغلة بأزمة فيروس كورونا المُستجدّ، مُنذ يوم الجمعة الماضي وانصب الاهتمام على الامتحانات، والمشاكل التي حدثت في الامتحانات يوم السبت الماضي كلها مرتبطة بشبكة الإنترنت، ولم تصلنا أي ملاحظات على امتحانات النموذج المتعدد».
ووضح وزير التعليم، أن الأجهزة الأمنية ستصل إلى من يخترق النظام التعليمي في مصر من خلال تسريب الامتحانات، وسيتم تطبيق القانون عليهم، مشيرًا إلى أن الوزارة تواجه «مافيا» لا تريد نظام التعليم الجديد، ولكن سنتعامل ونواجه ثغرة المشككين في نظام التعليم وهناك من يتربص لمواجهة النظام الجديد، وأجهزة الأمنية والسيادية ترصد المجموعات للوصول إليه.
وأشار الدكتور طارق شوقي، إلى أن هناك أجهزة تعمل على الوصول إلى صفحات الغش، من أجل فرض العقوبات على القائمين عليها، مشيرًا إلى أن الهدف الاكبر من امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي؛ التدريب على النظام، من أجل الثانوية العامة، متابعًا: «اللي هيغش هو اللي خسران.. مفيش فرق بين اللي غش أو لأ؛ لأن الامتحانات ما هي إلا تقييم نجاح ورسوب فقط.. الغش مش مهارة.. وانت اللي خسرا».
رصد مجموعات منظمة داخل وخارج مصر مهمتها مهاجمة نظام التعليم
وقال وزير التربية والتعليم، إن هناك حسابات على السوشيال ميديا عندما تحرينا عنها؛ وجدناها من خارج مصر، وكانت من «قطر وتركيا وأفغانستان» مهمتها مهاجمة نظام التعليم، وهم أيضًا لا يتحدثون العربية .
وأضاف أن أجهزة الدولة الأمنية رصدت مجموعات منظمة داخل وخارج مصر وكان منهم أشخاص من دمياط وكفر الشيخ وسمالوط، مهمتهم عمل تريندات عدائية ويحاولون تخويف الطلاب وأولياء الأمور .
وأوضح أن الهجوم الذي يحدث على التعليم داخل مصر الغرض منه هو إفشال منظومة التعليم بسبب أنها عادات التعليم القديمة، مؤكدًا أن ما يحدث من تطوير سيجني ثماره أولادنا.
نتيجة طلاب النقل حتى الإعدادية بدرجات
وقال وزير التربية والتعليم، إن النتيجة يجب أن تكون بدرجات في سنوات النقل حتى الإعدادية وسوف نشدد على المديريات والإدارات منعا لسوء الفهم عند البعض وليس بتقديرات.
ورد الوزير عبر جروب التعليم مشروع مصر القومى، على مساواة الغشاش بالمتميز فى امتحانات الفصل الدراسى الأول قائلا: لا اتفق كليا، طبعا شئ مستفز للطالب الشاطر «وقد كنت منهم» أن يرى زملاء يغشون ويعتقدون أنهم انتصروا ولكن الطالب الغشاش لن يتعلم شيئا وسيواجه باقي عمره إنسانا غشاشا في كل مهنة وسيواجه مستقبلا يندم فيه على إهدار فرص التعلم في سن صغير بينما الطالب الممتاز يجب أن يتجاوز عن هذا العبث ويعلم أنه يمتلك الأخلاق والمهارة والمستقبل الأكثر إشراقًا.
وأضاف: «إنها مسألة إدراك عميق للأولويات وليس الدرجات العالم كله يطلب المهارة الحقيقية أما الغش فهو وسيلة الفاشلين الذين لا يريدون التعلم ولن ندع هؤلاء يتعدون على فرص المجتهدين في الشهادات العامة مثل الثانوية العامة».
نظام التشعيب بالثانوية العامة
وعن الجدل الدائر بين أولياء الأمور حول نظام التشعيب بالثانوية العامة.. حسم الوزير طارق شوقي الجدل المُثار حول تشعيب الثانوية العامة مؤكدًا أن موضوع التشعيب في الثانوية العامة ما يزال قيد البحث في المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي ثم المجلس الأعلى للجامعات والأمور تظل على ما هي عليه بعيدًا عن ما يقال هنا وهناك.
ضوابط النجاح والانتقال للصفوف الأعلى للشهادة الإعدادية
وقبل يومين من اجراء امتحانات الفصل الدراسي الاول المقرر في 7 مارس.. أوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ضوابط النجاح والانتقال للصفوف الأعلى للشهادة الإعدادية، وذلك حتي لا تنتشر الإشاعات لإثارة البلبلة طوال العام الدراسي بخصوص الامتحان المجمع للشهادة الاعدادية.
وأكد وزير التعليم، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي أن ضوابط النجاح والانتقال للصفوف الأعلى للشهادة الإعدادية تتمثل في أنه لا تضاف درجات امتحان الفصل الدراسي الأول إلى المجموع الكلي في نهاية العام بل يشترط اجتياز الامتحان المجمع للتقدم لامتحان الفصل الدراسي الثاني.
وأضاف وزيرالتعليم، أن الطالب الذي لم يجتاز امتحان الفصل الدراسي الأول أو حصل على 50% فأكثر في الورقة الامتحانية ولم يحصل على 25% في المادة عليه التقدم لامتحان تكميلي وُيعد هذا الامتحان شرطًا أساسيًا للتقدم لامتحان الفصل الدراسي الثاني في المواد التي تسببت في ذلك.
وأشار الدكتور طارق شوقي، إلى أنه سوف يحسب مجموع الطالب وفق الدرجات التي سيحصل عليها فى امتحان الفصل الدراسي الثاني فقط ويتم تنسيق الطالب للالتحاق بالمرحلة الثانوية وفق تلك الدرجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.