النائب عماد خليل: بيان مدبولي أمام البرلمان يكشف حجم إنجازات الدولة    السعودية: تورط 69 موظفًا بعدد من المصالح في قضايا فساد    نزاهة السعودية تصدر أحكاما في قضايا جنائية    أخبار التوك شو.. أحمد موسى يشن هجوما على أصحاب التورتة الجنسية.. وخيري رمضان يتعاطف مع سيدات نادي الجزيرة    البابا تواضروس: الله أعطى العالم وباء كورونا حتى يقترب الإنسان منه    «طفل الحلوي».. عمره 9 سنوات وبدون شهادة ميلاد ويتكفل بجدته ولا يعرف اسم والده    وزراء الإعلام والتعليم العالى والتربية والتعليم والاستثمار أمام النواب خلال 48 ساعة    ضعف مياه ببعض بقري السمطا بدشنا غدا الثلاثاء    مستشفى أبو خليفة يستقبل سكرتير عام محافظة الإسماعيلية بعد إصابته بكورونا    تعرف على مواصفات وأسعار وحش الطرق الوعرة .. جيب جراند شيروكي موديل 2020    «تنفيذي بني سويف» يستجيب لمطالب مواطنين في التعليم والصحة    وزير الآثار يشارك في لجنة الأزمات بمنظمة السياحة العالمية بمدريد    أسعار بورصة الدواجن اليوم الثلاثاء 19-1-2021 في مصر    شادي محمد: محمد الشناوي أخطأ فى واقعة الحكم ويستحق العقوبة    المغرب يسجل أول حالة إصابة بسلالة كورونا الجديدة سريعة الانتشار    مفاجأة.. السجن ينتظر ترامب بسبب اقتحام الكونجرس    ألمانيا تدرس تشديد إجراءات الحظر للحد من كورونا    الرئيس البرازيلي يسرع خطة البدء في التطعيم بلقاح كورونا    ترامب يمنح ملك البحرين وسام الاستحقاق بدرجة قائد أعلى.. صور    سوريا: 96 إصابة و9 حالات وفاة بفيروس كورونا    علماء جنوب أفريقيا: طفرة كورونا الأفريقية معدية أكثر لكن بخطورة أقل    فاروق: الأهلي يدرس شكوى اتحاد الكرة للفيفا    شادي محمد: الشناوي أخطأ فى واقعة الحكم..ويستحق العقوبة    «أوباميانج» يقود أرسنال للفوز بثلاثية على نيوكاسل في «البريميرليج»    رئيس الانتاج الحربي: وجهنا الشكر لمختار مختار وحمادة صدقي يخلفه    فتحي: جارسيا طبق تدوير اللاعبين بشكل خاطيء    شادي محمد: الحكم وقع في كارثة بعد الغاء هدف ايمن أشرف امام البنك الأهلي    فتحي ينتقد حكم مباراة مصر والسويد بمونديال اليد    أرقام سلبية في سجل ليفربول بعد مواجهة «مانشستر»    قرار عاجل من النيابة بشأن بطلة فضيحة "التورتة الجنسية" بنادي الجزيرة    مصرع وإصابة شخصين في تصادم بين موتوسيكل وتروسيكل بالبحيرة    الأرصاد: طقس اليوم مائل للبرودة والعظمى بالقاهرة 18 درجة    عضو نقابة الأطباء: مشكلة أخلاقية وقانونية نواجهها فى تسجيل مواليد المنازل    محام بالنقض يكشف عقوبة واقعة تورتة نادي الجزيرة..فيديو    محامٍ بالنقض: يجب احتواء شهادة الميلاد على بيان من جسد الطفل.. فيديو    إخلاء سبيل صاحبة تورته نادى الجزيرة بكفالة 5 آلاف جنيه    وصلة هزار تنتهي بمقتل مبيض محارة في مسجد تحت الإنشاء بالدقهلية    جوانتي ونضارة غريبة.. محمد ثروت يكافح كورونا بطريقة كوميدية.. فيديو    حلمى بكر يروى واقعة عن سيدة طلبت الزواج منه فقال لها "تعالي بكره" في حديث القاهرة    "مفاجأة للجمهور".. محمد سلامة يتعاون مع محمد رمضان في "علاء الدين"    مؤرخ: الملك فؤاد الثاني مهتم بالشأن المصري.. «مبيغيريش القناة المصرية»    شيرين رضا تفتح صندوق ذكرياتها بصورة من فترة الشباب.. وتعلق: "ابتسم"    صاحب مبادرة زواج التجربة:عقد اتفاق مش جواز..وزوجة عن تجربتها: معملتش حاجة غلط    أول تعليق من الشرنوبي على حبس سارة الطباخ: كنت مقرر إني مش هتكلم    نصر محروس يكشف عن أغنية "يا سمرا" للنجم مصطفى شوقى    تحذير الإفتاء من زواج التجربة: يستخدم لتحقيق شهرة زائفة ودعاية رخيصة    "لها مستحبات وسُنن خاصة".. علي جمعة يوضح آداب وكيفية صلاة الجمعة    «زواج التجربة» يفجّر «الجدل» بين الأزهر والإفتاء    رُكْن مرة وسُنَّة مرات.. الإفتاء: تكبيرة الإحرام لها حكمين في الصلاة.. فيديو    مجمع البحوث الإسلامية : زواج التجربة بدعة وإهانة للمجتمع    الصحة: تسجيل 878 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و55 وفاة    محافظ الفيوم يفاجئ مستشفى طامية المركزي بزيارة تفقدية    قوافل طبية وبيطرية واجتماعية بمركزى السنطة وقطور بالغربية.. صور    شاهد.. حيلة سهلة تمنع انتشار كورونا داخل السيارة    أفضل الأطعمة لخفض الكولسترول    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 19-1-2021.. صعود جديد بالمعدن الأصفر    أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 19-1-2021    جماعة سياسية أم دينية ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحرصاوي: وثيقة الأخوة الإنسانية تعد نموذجا للتسامح بين الأديان
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 09 - 12 - 2019

قال الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، إن التسامح من أسمى ما دعت إليه الأديان، وأوصى به المرسلون، ونزلت به الكتب السماوية، متوجها بخالص الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على ما يبذلونه من جهود عظيمة في إقرار التعايش والتسامح حتى أصبحت "دار زايد" نموذجا فريدا من نوعه تتطلع الأمم إلى السير على منواله .
وأوضح بيان المركز الإعلامي للجامعة أن رئيس جامعة الأزهر، في بداية كلمته خلال مشاركته في فعاليات الملتقى السادس لتعزيز السلم في المجتمعات المسلمة والذي يقام بدولة الإمارات العربية المتحدة، برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات نقل تحيات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، للشيخ عبد الله بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة الراعي للمؤتمر، وللسادة الحضور، ودعاءه للمؤتمر والقائمين عليه بالتوفيق والسداد، وأن يؤتي هذا المؤتمر ثماره المرجوة بإذن الله بقيادة فضيلة الشيخ عبد الله بن بيه - رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي رئيس منتدى تعزيز السلم.
وأكد رئيس الجامعة أن الله قد بعث النبي -صلى الله عليه وسلم- بالحنيفية السمحة، الذي قال عنه: "إن الدين يسر، ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه"، مضيفا بقوله: "وأوصت الشريعة الإسلامية بالتسامح وحثت عليه، بل جعل الله سبحانه وتعالى خُلق التسامح من أجل الفضائل التي يجب أن يتحلى الإنسان بها، حيث قرنه بعفوه وغفرانه، حيث قال: "وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم، والله غفور رحيم"، موضحا أن الله تعالى أمر الله نبيه بالتسامح في قوله تعالى: "خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين"، وأوصى النبي -صلى الله عليه وسلم- بالتسامح وجعله أكرم أخلاق الدنيا والآخرة فقال: "ألا أدلكم على أكرم أخلاق الدنيا والآخرة؟ أن تعفو عمن ظلمك، وتصل من قطعك، وتعطي من حرمك"، وعن التسامح في المعاملات، قال صلى الله عليه وسلم: رحم الله عبدا سمحا إذا باع، سمحا إذا اشترى، سمحا إذا اقتضى.
وعن التسامح مع أهل الملل الأخرى قال تعالى: "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين، ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم، إن الله يحب المقسطين"، لافتا إلى أن الدين الإسلامي قد رسخ قيم التسامح حتى في الحروب على المعتدين، عالجه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ولا تقتلوا شيخا فانيا ، ولا طفلا صغيرا ، ولا امرأة، ونهى عن استهداف دور العبادة.
واستشهد رئيس الجامعة بقول البطريرك عيشويابه الذي عاش في القرن السابع الهجري: إن العرب الذين مكنهم الرب من السيطرة على العالم يعاملوننا كما تعرفون، إنهم ليسوا بأعداء للنصرانية، بل يمتدحون ملتنا، ويوقرون قديسينا وقسيسينا، ويمدون يد العون إلى كنائسنا وأديرتنا، مشيرا إلى إن التاريخ الإسلامي بحر ذاخر بنفائس المواقف التي تدل على أن الدين الإسلامي دين العفو والصفح، دين المحبة والأخوة الإنسانية والتعايش والسلام.
ولفت رئيس الجامعة إلى الحدث التاريخي الجلل الذي وقع في مطلع هذا العام وعلى أرض التسامح، والذي شهدته العاصمة الإماراتية "أبو ظبي"، وجسد التسامح بين أتباع الأديان، ألا وهو توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين فضيلة الإمام الأكبر وقداسة البابا فرنسيس، مؤكدا أن هذه الوثيقة بما تحمله من معان إنسانية نبيلة تعد نموذجا للتسامح بين قادة الأديان وأتباعها، وتؤكد على أن الأديان ليست بريدا للحرب، بل هي دعوة للتسامح والأخوة الإنسانية والسلام، مضيفا أن أول مبادرة لتنفيذ أهداف الوثيقة على أرض الواقع، كانت "مبادرة البيت الإبراهيمي" برعاية دولة الإمارات أيضا.
وأوضح في نهاية كلمته أن هذه الجهود المباركة التي يقوم بها منتدى تعزيز السلم تدل على وعي وإدراك هذه المؤسسة المهمة بما تتطلبه المرحلة الراهنة من تاريخ عالمنا المعاصر، فهي تعمل في تناغم وانسجام مع الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين من أجل تحقيق الأخوة الإنسانية ونشر التسامح في أرجاء المعمورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.