انتهاء التصويت على التعديلات الدستورية في اليوم الأول بسفارة مصر بأوتاوا    التحالف العربى يستهدف طائرات الحوثيين فى صنعاء    شاهد .. بروموهات مسلسلات رمضان 2019 كاملة    أغاني وطنية بالإذاعات المدرسية خلال الاستفتاء على الدستور في شمال سيناء    شاهد.. لعبة التحطيب أبرز سمات احتفالات مولد سيدي أبو الحجاج الأقصري    انتهاء التصويت على تعديلات الدستور فى اليوم الأول بسفارة مصر بأوتاوا    صور| راندا البحيري ومنة عرفة وحسين الشحات يشاركون في «احتفالية اليتيم»    صور| نجوم الفن يشاركون علي الحجار الاحتفال بعيد ميلاده ال65    مباحث تنفيذ الأحكام بقطاع الأمن العام تنجح فى تنفيذ 77025 حكم قضائى خلال 24 ساعة    «كهرباء الأقصر» تتخذ التدابير استعدادًا للاستفتاء على التعديلات الدستورية    زعيم المعارضة يدعو إلى "أضخم تظاهرة في تاريخ" فنزويلا    ضبط 41 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    مباحث الأموال العامة تكشف 7 قضايا كبرى متنوعة خلال 24 ساعة بعدة محافظات    الجيش الليبي يتحرك نحو وسط العاصمة طرابلس    تأهل رنيم الوليلي ونور الطيب لدور ال16 لبطولة الجونة للإسكواش    الوطنية للصحافة: مركز صحفي وغرفة عمليات لتيسير مهمة تغطية الاستفتاء    أوبرا الإسكندرية تقدم باليه جيزيل.. الأربعاء    السعودية فرح مقلية تفوز بلقب ملكة جمال الشرق الأوسط للبيئة والسياحة    «ريكو وآية» يابانيتان تدربان سيدات البحر الأحمر على الحرف التراثية    أسامة كمال: مشهد توافد المصريين في الخارج على استفتاء التعديلات الدستورية "مشرف للغاية"    «تجمّع المهنيين» يقترح «مجلسًا مدنيًا» لحكم السودان    مصرع 7 وإصابة 5 آخرين في تصادم سيارتين بقنا    شاهد.. عمرو أديب يكشف مفاجأة جديدة عن صفقة القرن    حريق يلتهم أكبر مدرسة دينية يهودية في روسيا    الخدمات الإدارية: غرفة عمليات 24 ساعة لمتابعة الاستفتاء    تركي آل شيخ يوجه رسالة إلى الزمالك ورئيسه قبل مواجهة بيراميدز    شاهد.. عماد متعب: الزمالك هو الأفضل.. والدوري لم يُحسم    تعرف على موعد مباراة مانشستر سيتي وتوتنهام والقنوات الناقلة    صور| عمرو دياب يتألق في مئوية الجامعة الأمريكية وسط أجواء عالمية مبهرة    وزير الأوقاف يوضح حديث خطبة الجمعة المقبلة عن عوامل بناء الدول    المصري كيدز.. الحساسية الموسمية عند الأطفال أسبابها وعلاجها    كلمة «العاصى» اشعلت نار الاشتباك: الأهلى لن يفوز بأى بطولة!    صورة رجل الأعمال!    الأهلى يرفض الإطاحة ب«لاسارتى»    الزمالك يرفض الاحتفالات.. و«السعيد» يقود الهجوم أمام بيراميدز    بيراميدز يعيش ليلة سعيدة بعد الفوز على الأهلى..    طالب ثانوى يشوه وجه زميله ب«كتر»    إجتهاد    المعادى تستعيد بريقها    القاعدة الذهبية    طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة يزورون مستشفى سرطان الأطفال    حلم طال انتظاره    ركن الدواء    بسبب والدته.. ندا محمود لزوجها على ربيع: أنا وبنتك خصيمك يوم القيامة    محافظ الوادي يتفقد ميدان الشهداء بالفرافرة.. ويوجه بطرحه للايجار    قادة الديمقراطيين فى الكونجرس يرفضون اقتراح وزير العدل لحجب أجزاء من تقرير مولر    تعرف على أصل الحكاية لمثل إن فاتك الميري اتمرغ في ترابه.. فيديو    وزيرة الهجرة: احذروا حملات أهل الشر لمقاطعة الاستفتاء    عمليات "المصريين الأحرار" ترصد مسار أول أيام الاستفتاء بالخارج |صور    أفكار    تنفيذى الوادى الجديد يدعو المواطنين للمشاركة    الرئاسة تستعرض جهود النهوض بالسياحة والقضاء على العشوائيات    العاملون بشركات البترول المصرية بالأردن يدلون بأصواتهم    القصبي: التعديلات الدستورية تصب في صالح المواطن    5 أطعمة موصي بها بعد التمرين: تساعد في بناء العضلات    مستشار المفتى: المشاركة فى التعديلات الدستورية نوع من الشهادة    حكم تسمية النصف من شعبان ب ليلة البراءة    خطيب الجامع الأزهر: تحويل القبلة أفضل تكريم للأمة الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يسرية حامد.. أول باحثة بيئية في مصر «قصة نجاح رغم الصعوبات»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 26 - 03 - 2019

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" اعتاد النساء في أيامنا هذه على اقتحام مجالاتٍ لم يكن يقتربن منها في الماضي، وأصبحن ينافسن الرجال في غالبية نواحي الحياة العملية، ومن بين هؤلاء اللاتي جرين بجهدٍ على نفس الدرب، وركضن وراء النجاح، الدكتورة يسرية حامد.
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" قررت د. يسرية حامد، بعد أن درست الأنثروبولوجيا اجتماعية وثقافية في جامعة الإسكندرية،أن تقتحم مجال البحث البيئي لتكون أول امرأة في مصر تعمل في هذا المجال بما فيه من تحديات.
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" بداية عملها
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" تقول د. يسرية، بدأت باحثة بيئية ثم تدرجت وعملت مديرة لمحمية سيوة، وبعد ذلك مديرة مركز التدريب والحديقة النباتية، وفي عام 2013 بدأت العمل مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ، إلى أن أصبحت مدير مشروع البرنامج البيئي للتعاون المصري الإيطالي المرحلة الثالثة.
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتؤكد يسرية، في حديثها ل "بوابة أخبار اليوم"، أن دراستها للأنثروبولوجيا ، أهلتها لكي تعمل في المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في أماكن مختلفة في مصر، منها جنوب سيناء،وبعض المناطق المختلفة في الدلتا، وارتبط بالعمل مع المجتمع البدوي بجنوب سيناء ودرست كثيرعن عادتهم وتقاليدهم وحياتهم الاجتماعية وارتباطهم بالبيئة الطبيعية.
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتشير يسرية حامد ، إلى أن المحميات الطبيعية في الوقت الذي بدأت العمل بها باحثة بيئية، كانت تتبع جهاز شؤون البيئة وكانت مدعمة من الاتحاد الأوروبي.

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وذكرت يسرية، إلى أنه حينما أعلنوا عن وظائف الباحث البيئي كانوا في حاجة لشخص يتعامل مع المجتمع المحلي, مستطردةً بالقول "وكوني كنت أعمل مع هذا المجتمع كون وظيفيتي التابعة للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية كانت في سانت كاترين، فقدمت للوظيفة".

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" اختبارات صعبة
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتتابع يسرية قائلة : «خضعت للاختبارات صعبة متمثلة في عمل لقاء مع ممثلي الاتحاد الأوروبي في القاهرة وعندما نجحت في المقابلة ذهبت للمعايشة 4 أيام في محمية سانت كاترين كاختبار لنفسي في المكان وكيفيه التفاعل معه ولاكتشاف هل أستطيع أن أعمل هناك أم لا».

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتابعت يسرية قائلةً، «كانت محمية سانت كاترين لها طابع خاص و ظروف بيئية صعبة فهي تقع في منطقة جبلية ، أيضا كان للمحمية ظروف مناخية صعبة وهي انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء والذي قد يصل لتحت الصفر أو درجات الحرارة تكون بالسالب في كثير من الأحيان».
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وأردفت قائلةً، «كنت أحب تواجدي في محمية سانت كاترين كوني عملت به من قبل للتنسيق بين إدارة المحمية والمجتمع المحلي في برامج دعم البدو.. وأثناء تواجدي بالمحمية درست أكثر عن علاقة المجتمع المحلي بالبيئة والطرق الاجتماعية التقليدية في حماية البيئة، وأخذت دراستي وصممت منها برنامج توعية لأطفال البدو».
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتقول أول امرأة تعمل باحث بيئي في مصر، : برنامجي كان يحمي الثقافة التقليدية للمجتمع المحلي ومن ناحية أخرى يحمي الموارد الطبيعية .
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وما ميزها عن غيرها من أقرانها، توضح يسرية ، أنها بالفعل كانت أول امرأة تقتحم المجال وتعمل في المحميات الطبيعية وجاء بعدها أخريات، ولكنها أختلفت عنهن، بأنها انتقلت من الإسكندرية إلى جنوب سيناء ولكن معظم البنات التي تعمل في المحميات تكون في نفس المكان الذين يعشون فيه، فكانت هي أول بنت تقوم بذلك واستمتعت به.

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" دعم الأسرة
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وحول دعم أسرتها لها في مسيرتها، تقول يسرية ، في البداية والدتي كانت تشعر بالخوف علي ولكن والدي كان أكبر محفز لي في مسيرتي الحياتية.

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتضيف يسرية أن الدافع في أن أعمل باحثة بيئية لأن دراستي أهلتني لذلك، وسعيدة أني كنت أطبق الدراسة التي تعلمتها في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية في مجال البيئة، وارتبط جدا بالمجتمع المحلي بسانت كاترين وعشت معهم حوالي 10 سنوات.

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" المخاطر
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ومن المؤكد أن المخاطر كانت تحدق صوبها في كثيرٍ من الأحيان، فتقول أول باحثة بيئية في مصر، إن خلال عملها لم يكن هناك أي مخاطر، سوى البرد الشديد ولكن قد تعودت عليه، وعندما كنت أسير في الجبال أجد الحياة البرية والمجتمعات المحلية تبهرني وتدفعني للاستمرار.

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتسرد جزءًا من حياتها في البدو، حيث قالت «كنت أعيش في محمية سانت كاترين داخل بيت بدوي بسيط ، ومن عادات المجتمع البدوي عندما يمرون جوار منزل أو جوار سيدة لا يرفعون أعينهم فكنت أشعر بأمان تام وسطهم. الحياة البرية مسالمة نحن من نذهب إليهم في مكانهم ولذلك يجب أن نكون حريصين على الالتزام بطباعهم».

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" محميات مصر
span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" تؤكد يسرية حامد أن المشاكل التي تعاني منها المحميات في مصر نتيجة احتكاكي تتلخص في نقص الموارد البشرية، ونقص عدد الباحثين المؤهلين للعمل في هذا المجال، نتيجة لسفرهم للبحث عن فرص أفضل ، أيضا موارد وزارة البيئة ليست كبيرة بالقدر الكافي للإنفاق على المحميات الطبيعية بشكل جيد، لكن بالرغم من ذلك الدولة تبذل كثير من الجهد للحفاظ على المحميات الطبيعية الموجودة بمصر والتي تمثل 15 % من مساحة مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.