وزير المالية: مصر تسير على نهج سنغافورة وماليزيا لتحقيق طفرة صناعية وزراعية    وزيرة البيئة تزور برلين غدا لبحث نقل التكنولوجيا الألمانية فى إدارة المخلفات    وصلة غير شرعية لسرقة "الوقود" وراء انفجار خط بترول في المكسيك    إقرار 29 مشروع قرار خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية التنموية    المرصد السوري: مقتل 23 شخصا جراء قصف للتحالف الدولي على شرقي سورية    «بيراميدز» يستضيف «الطلائع» بحثًا عن الانتصارات    الليلة.. ليفربول "صلاح" يواجه كريستال بالاس    الأرصاد: طقس اليوم معتدل والعظمى بالقاهرة 19 درجة    "المرور": سيولة بكافة المحاور.. وأعمال صيانة على طريق السويس    التعليم: لدخول الطالب الامتحانات يجب التسجيل في استمارة الثانوية العامة    ضبط تاجر مخدرات قبل ترويجه مخدر الحشيش في سوهاج    وزير القوى العاملة يتابع صرف معاش أسرة مصرى توفى فى إيطاليا    عظمة الحضارة المصرية تتجلى فى بون    مكتب مولر يرفض تقريرا أفاد بأن ترامب أمر محاميه بالكذب    سعر الدولار مقابل الجنيه في البنوك    وزير الأوقاف يفتتح مؤتمر "الشئون الإسلامية"    الموعد والقنوات الناقلة للزمالك واتحاد طنجة    عمرو أديب: مناخ مصر اتغير زي كل العالم    بومبيو يلتقي مسؤول كوري كبير في واشنطن    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    صور| بعد ساعات من الزواج.. مصرع عروسين في الدقهلية    الملا يتفقد سير العمل بمنطقة رأس شقير البترولية ..صور    توفيق عكاشة: اليهود إخوة لنا    "سكاي نيوز": "تويتر" تعترف بحدوث خلل حول "تغريدات الخاص" إلى "عام"    بيان تليفزيوني:استقالة حكومة بوركينا فاسو    الانتهاء من إقامة الممشى السياحي بمركز بلاط بتكلفة 280 ألف جنيه    ترودو يبحث مع ميركل قضايا الكنديين المعتقلين في الصين والبريكست والأزمة اليمنية    باحث بريطاني: إجراء استفتاء ثان حول «بريكست» أفضل الطرق للخروج من المأزق    بدءا من مارس.. "بورسعيد" تقطع المرافق عن العمارات غير المطلاه واجهتها    «زي النهارده».. وفاة المخرج يحيى العلمى 19 يناير 2002    شاهد.. الروس يتحدون البرد ب المياه الساقعة في عيد الغطاس    مسئول برنامج التدخل السريع: أنقذنا ١٣٤٥ مشردا.. ولدينا ١١ دارا لإيوائهم    مرصد الإفتاء: بعد الهزيمة .. الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرءون من أفكارهم التكفيرية    الشناوي: لم نلعب على التعادل أمام الساورة.. ولقب الدوري ليس بعيدا    أول تعليق من المدير الفني للأهلي على "تعادل حفظ ماء الوجه"    فتحى عبد الوهاب وإنجى على وغادة عادل يحتفلون بعيد ميلاد ياسمين عبد العزيز    حوار| مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: التفريط في الثوابت يضيع الهوية    "أديب": "أكتر واحد بحقد عليه هو عمرو دياب"    إصابة وليد سليمان بجزع في الرباط الداخلي للركبة    اليوم..مستقبل وطن يكرم القيادات المتميزة وأسر الشهداء بكفرالشيخ    70 صورة- حفل أمال ماهر في المنارة    بالفيديو – خيتافي يحرم ألافيس من المربع الذهبي ويسحقه برباعية    «الأزهرى» من منبر «الفتاح العليم»: نقدم حسن الجوار والأمان لجيراننا    برلمانية توضح مزايا منظومة التابلت في المدارس    المواطنة تحتاج إلى ثقافة    الطلاب الأفارقة فى القاهرة: هنشجع بلادنا فى كأس الأمم ونتصور مع «صلاح»    انقطاع الكهرباء عن حفل إليسا بأحد الفنادق    «الكهرباء» تحقق فى مخالفات توصيل التيار الكهربائى لمنشآت فندقية بالبحر الأحمر    فى بنى سويف: مدرسون ومحامون واقتراح بإلغاء الكتاب الجامعى    توفى إلى رحمة الله تعالى    إعدام مروجيها    أنقذوا ابنتى    خطيب الجامع الأزهر: الشريعة الإسلامية قائمة على الدعوة لصلاح النفس والمجتمع    مرصد الإفتاء: الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرؤون من أفكارهم التكفيرية بعد هزيمتهم    فيديو| عالم أزهري: الكلمة الطيبة تصلح ما أفسده الآخرون    البنوك الحكومية تسرّع الخطى نحو التحول لمجتمع غير نقدى    جمعة: الأجهزة الطبية فى مستشفى الدعاة تكلفتها 20 مليون جنيه    أسباب النحافة وكيفية علاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متحدث الرئاسة: مصر قلب المنطقة في التجارة والاستثمار
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 16 - 12 - 2018

قال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للنمسا هي الأولى من نوعها منذ 12 عاما والتي تستغرق 4 أيام.
وأضاف بسام راضي، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى النمسا تتمثل في أمرين الأول حضور المنتدى الأوروبي الإفريقي، وهي مبادرة من المفوضية الأوروبية تبناها مستشار النمسا، سيباستيان كورتز، ووجه الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد مختار من الدول الإفريقية بالإضافة إلى عدد من الزعماء الأوروبين لحضور فعاليتها.
وتابع السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن المنتدى الأوروبي الإفريقي بمثابة شراكة وتعاون بين الجانبين وهو يختلف عن القمة الإفريقية الأوروبية والتي عقدت 5 لقاءات قمة، النسخة الأخيرة عقدت في أبيدجان 2017.
وأشار المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إلى أن المنتدى الإفريقي الأوروبي يبحث خلق المزيد من فرص العمل وزيادة فرص الاستثمار والنهوض بالأحوال التجارية للدول الإفريقية، واصفا إياها بالقمة الأوروبية الإفريقية المصغرة التي تضم جلسة خاصة بالشئون السياسية وجلسات تهتم بدفع الاستثمار وتفعيله في إفريقيا مع خلق المزيد من فرص العمل والاهتمام بالشباب والابتكار والتكنولوجيا والحكومة الالكترونية بجانب إقامة 7 موائد مستديرة تبحث بشكل معمق في هذه الأمور.
وكشف السفير بسام راضي أنه بجانب عقد القمة، ستشهد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للنمسا عقد لقاء مع المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، بهدف تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، واصفا تلك العلاقات بالتاريخة، فضلا عن التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال زيارة الرئيس للنمسا والتي تهتم بمجال التعليم والتعليم العالي ومجال البحث العلمي والسكك الحديدية النمساوية ومترو الأنفاق والتكنولوجيا والحكومة الالكترونية، وسيكون التركيز أيضا على دفع الاستثمار النمساوي داخل مصر في شتى المجالات.
وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيعقد عددا من اللقاءات الثنائية مع الوفود المشاركة في المنتدى الأوروبي والإفريقي، وتابع أن كلمة السيسي خلال المنتدى ستشمل رؤية مصر خلال العام القادم في رئاستها للاتحاد الإفريقي بداية العام الجديد.
وأكد السفير بسام راضي، أن وزارة الصحة تقوم بتنفيذ مبادرة الرئيس السيسي في إجراء أكبر مسح طبي في العالم، الذي يشمل نحو 60 مليون مواطن وتأتي نجيريا في المركز الثاني بواقع 22 مليون مواطن وكان خاص بالكشف عن مرض الأيدز فقط، أما الكشف الطبي في مصر خاص بفيروس سي والأمراض غير السارية مثل السكر والضغط ويتم توفير العلاج بالمجان للمصابين.
وحول حديث الرئيس الخاص الانجازات المحققة على أرض الواقع، قال باسم راضي إن هناك ألاف المشروعات القومية التي يتم إنشائها في كافة ربوع مصر، ومن ضمنها إنشاء المتحف المصري الكبير الأكبر من نوعه في العالم الذي يضم 100 ألف قطعة، وإنشاء مزارع سمكية، وبناء عدد كبير من المدن الجديدة من بينهم 6 مدن ساحلية، فضلا عن الإنشاءات الضخمة في العاصمة الإدارية، وافتتاح أكبر مسجد وكاتدرائية في الشرق الأوسط وإفريقيا وغيرها من المشروعات القومية المتعددة.

وأكد السفير بسام راضي، أن مصر واجهت تحدي الإرهاب بالتوازي مع أوجه التنمية والمشروعات والنهوض بالدولة من جميع الاتجاهات، كاشفا أن رؤساء مجالس إدارة الشركات العالمية قاموا بعقد عدد من الاجتماعات مع الرئيس السيسي ورئيس مجلس الوزراء بغرض الاستثمار في مصر، لاسيما وأن مصر بها العديد من العوامل التي تتيح لتلك الشركات أن تستثمر في مصر من خلال توافر العمالة المدربة وفرص الاستثمار الواعدة وتوافر معدلات الأمن والآمان والاستقرار، فضلا عن كون منتجات تلك الشركات تمتلك أفضلية النفاذ إلى السوق الأوروبي والأفريقي والعربي من خلال توقيع مصر عدد من اتفاقيات التجارة الحرة، وهي عوامل تؤكد أن مصر أصبحت قلب المنطقة في مسألة التجارة والاستثمار و توطين الصناعة وهو ما يضيف للسوق المصرية كثيرا.
وحول رئاسة مصر الاتحاد الإفريقي لمدة عام، كشف السفير بسام راضي، أن مصر عادت إلى إفريقيا بقوة، من خلال مد يد التعاون في الاستثمار والبناء لدول القارة السمراء، بالإضافة إلى التأكيد على الاحترام المتبادل بين جميع الدول الإفريقية واحترام خصوصية كل دولة، وتابع، أن أفريقيا غنية بالموارد الطبيعية والبشرية ولكن ينقصها الربط فيما بينها بالطرق سواء البرية أو الحديدية، وفي حال توافر ذلك سيتيح سهولة الانتقال بين السلع والأفراد الذي من شأنه أن يحدث نقلة كبيرة في الدول الإفريقية، وهي من ضمن المبادرات المصرية التي ستطرحها مصر خلال رئاسة الاتحاد الإفريقي.
وتابع السفير بسام راضي أن مصر ابتعدت عن إفريقيا بسبب عوامل كثيرة في فترة الثمانيات والتسعينات مؤكدا أن إفريقيا من ضمن أوليات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن مصر تعود بقوة إلى إفريقيا مع طرح عدد من المبادرات لتصبح إفريقيا على الطريق الصحيح في مجال التنمية والاستثمار.
وأضاف السفير بسام راضي، أن موقف مصر ثابت من جميع القضايا الإقليمية والذي يتمثل في الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسسات الدولة ووحدة الأراضي والحفاظ على الهوية والتعامل مع الحكومة المركزية، والتعامل مع الجيش الوطني ودعمه، ولا يتم التعامل مع المليشات المسلحة، فمن يحافظ على الأمن واستقرار الدول وتماسكها عبر عدة عناصر من ضمنها المؤسسات والجيش النظامي والمؤسسات النظامية المتمثلة في الجيش والشرطة المدنية وإرادة الشعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.