أجندة الثلاثاء.. الأخبار المتوقعة 26 مارس 2019    اعتراف ترامب بالجولان «أرضًا إسرائيلية».. الأبرز في صحف الثلاثاء    «العموم البريطاني» يمنح أعضاءه دورًا أكبر في تحديد مسار «بريكست»    مقتل 95 من عناصر ميليشيا الحوثي في عمليات متفرقة للجيش اليمني    الأرصاد عن طقس الثلاثاء: شديد البرودة ليلا.. وأمطار على هذه المناطق    السعودية ترفض الإعلان الأمريكي بشأن الجولان المحتلة    فحص مليون و920 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    فريدة سيف النصر: أختي فنانة شهيرة جدا لكن أغلب الناس لا تعرف    الجمهوريون يعرقلون تحرك الديمقراطيين لنشر تقرير مولر    شاهد .. الخطيب يمنع جماهير الأهلي من سب الزمالك    يسري الفخراني: مسلسل "أبوالعروسة" حقق صدى كبيرا في الدول العربية    فرنسا وغزة الآن.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    مصرع 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين في تصادم سيارتين بطريق السويس - القاهرة    نقيب الممثلين عن أزمة شيرين: قدمت أعمالا مهمة.. والإعدام ليس الحل    تعرف على موعد مباراة مصر ونيجيريا.. والقنوات الناقلة    بعد أزمته معها.. زوج شاهيناز ضياء الدين: أثق في القضاء المصري النزيه    فيديو| أسامة إبراهيم: لست نادما على انتقالي للزمالك.. وهذا أسوأ مدرب عاصرته    مستشار وزيرة التضامن ل«الشروق»: 2.4 مليون مستفيد من حكم العلاوات حتى 2015    «جنوب الوادى» تسمح للشركات بالتصرف فى الغاز والنفط المستخرج من البحر الأحمر بعد موافقة وزير البترول    رانيا هاشم: كمية الانتقادات التي يتلقاها وزير والتعليم لا يتحملها بشر.. فيديو    اليوم.. محاكمة المتهمين في قضية اختلاس 305 أطنان سكر    نيوزيلندا.. هم ونحن    أول تعليق من كريستيانو رونالدو بعد إصابته    تقرير ل (ECA): سياسة الاقتراض المتواصلة ترفع أعباء الدين فى الدول الإفريقية    دفاع النواب تستكمل مناقشة قانون المرور الجديد وطلبات بشأن الإدارة المحلية    فيديو| أشرف زكي: الفن أصبح مهنة من لا مهنة له    مصرع سمسار سقط من الطابق الحادى عشر بالطالبية    مدرب إنجلترا يعلن التقدم بشكوى لليويفا بعد تعرض لاعبيه لهتافات عنصرية    رئيس «الإسكندرية للفيلم القصير»: نعانى إحباطا شديدا.. ولولا مساندة الجمهور لما خرجت الدورة ال5 للنور    القبض على المتهمين بخطف طفل وقتله بالجيزة    ننشر تفاصيل اتفاق مسؤولي النادي الأبيض مع "الرافدين" لبث "ستاد الزمالك"    انطلاق المؤتمر الدولي الثالث للهندسة الإنشائية بالغردقة    شاهد.. أديب لأولياء الأمور:"صبرتوا 30 سنة أصبروا 4 شهور كمان"    الوطنية للانتخابات: الاستفتاء علي التعديلات الدستورية قبل رمضان.. وندرس إجراءه علي 3 أيام    رونالدو عن إصابته: أعرف جسدي جيدا فلا تقلقوا.. سأعود بعد أسبوع أو أسبوعين    ختام فاعليات التدريب المصرى البريطانى «أحمس 1»..    «اغتصاب فتاة الأزهر».. 7 مشاهد ترصد تطور الشائعة    قبول دفعة جديدة من خريجى الجامعات بالكلية الحربية    ضبط موظف لتورطه فى بناء عقارات مخالفة    هشام طلعت مصطفى: اجتماعات مع الحكومة لوضع أنظمة تمويلية ميسرة لشراء العقارات    فى اجتماع حضره 3 وزراء لمتابعة تنفيذ المشروع..    عبد الفتاح: الزمالك لم يستحق ركلة جزاء ضد المقاولون.. مستعد للمناظرة وهذا رأيي في الحنفي    فرنسا تقسو ايسلندا برباعية في التصفيات الأوروبية    وزيرا النقل والاستثمار يبحثان تشجيع الاستثمارات بقطاعى الموانى والنقل    الرئيس: تعزيز العلاقات مع سويسرا فى جميع المجالات..    مسابقة القرآن الكريم| «كفيف» يبصر بكتاب الله.. «أمي عيني وشقيقتي بوصلة النجاح»    فى جنازته هتف المواطنون "عبدالحليم حبيب الملايين".. ذكرى وفاة العندليب ب"وفقا للأهرام"    وقفة مع المعامل الطبية    واقعة مؤسفة    مليارا نسمة يتناولون الجراد كمصدر للبروتين والزيوت    السجن المشدد 6 سنوات لمتهمين بالإتجار بالهيروين فى الحوامدية    فاروق حسني: المتحف الكبير كان حلما وتحقق.. ومصر لديها إمكانيات تؤهلها للمقدمة    السبت القادم .. الاحتفالية الوطنية الكبري " مئوية ثورة 1919 " بالجامعة البريطانية    خالد الجندى: نشر معلومة دون التأكد منها إثم.. فيديو    الإفتاء توضح حكم نفقة الجد على أولاد البنت وإعطاؤهم من الزكاة    بالفيديو.. خالد الجندى: شائعات طالبة جامعة الأزهر خطة ممنهجة    حبس المتهم الرئيسي في تحطيم معهد القلب    وكيل الأزهر يتفقد اختبارات مسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متحدث الرئاسة: مصر قلب المنطقة في التجارة والاستثمار
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 16 - 12 - 2018

قال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للنمسا هي الأولى من نوعها منذ 12 عاما والتي تستغرق 4 أيام.
وأضاف بسام راضي، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى النمسا تتمثل في أمرين الأول حضور المنتدى الأوروبي الإفريقي، وهي مبادرة من المفوضية الأوروبية تبناها مستشار النمسا، سيباستيان كورتز، ووجه الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد مختار من الدول الإفريقية بالإضافة إلى عدد من الزعماء الأوروبين لحضور فعاليتها.
وتابع السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن المنتدى الأوروبي الإفريقي بمثابة شراكة وتعاون بين الجانبين وهو يختلف عن القمة الإفريقية الأوروبية والتي عقدت 5 لقاءات قمة، النسخة الأخيرة عقدت في أبيدجان 2017.
وأشار المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إلى أن المنتدى الإفريقي الأوروبي يبحث خلق المزيد من فرص العمل وزيادة فرص الاستثمار والنهوض بالأحوال التجارية للدول الإفريقية، واصفا إياها بالقمة الأوروبية الإفريقية المصغرة التي تضم جلسة خاصة بالشئون السياسية وجلسات تهتم بدفع الاستثمار وتفعيله في إفريقيا مع خلق المزيد من فرص العمل والاهتمام بالشباب والابتكار والتكنولوجيا والحكومة الالكترونية بجانب إقامة 7 موائد مستديرة تبحث بشكل معمق في هذه الأمور.
وكشف السفير بسام راضي أنه بجانب عقد القمة، ستشهد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للنمسا عقد لقاء مع المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، بهدف تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، واصفا تلك العلاقات بالتاريخة، فضلا عن التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال زيارة الرئيس للنمسا والتي تهتم بمجال التعليم والتعليم العالي ومجال البحث العلمي والسكك الحديدية النمساوية ومترو الأنفاق والتكنولوجيا والحكومة الالكترونية، وسيكون التركيز أيضا على دفع الاستثمار النمساوي داخل مصر في شتى المجالات.
وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيعقد عددا من اللقاءات الثنائية مع الوفود المشاركة في المنتدى الأوروبي والإفريقي، وتابع أن كلمة السيسي خلال المنتدى ستشمل رؤية مصر خلال العام القادم في رئاستها للاتحاد الإفريقي بداية العام الجديد.
وأكد السفير بسام راضي، أن وزارة الصحة تقوم بتنفيذ مبادرة الرئيس السيسي في إجراء أكبر مسح طبي في العالم، الذي يشمل نحو 60 مليون مواطن وتأتي نجيريا في المركز الثاني بواقع 22 مليون مواطن وكان خاص بالكشف عن مرض الأيدز فقط، أما الكشف الطبي في مصر خاص بفيروس سي والأمراض غير السارية مثل السكر والضغط ويتم توفير العلاج بالمجان للمصابين.
وحول حديث الرئيس الخاص الانجازات المحققة على أرض الواقع، قال باسم راضي إن هناك ألاف المشروعات القومية التي يتم إنشائها في كافة ربوع مصر، ومن ضمنها إنشاء المتحف المصري الكبير الأكبر من نوعه في العالم الذي يضم 100 ألف قطعة، وإنشاء مزارع سمكية، وبناء عدد كبير من المدن الجديدة من بينهم 6 مدن ساحلية، فضلا عن الإنشاءات الضخمة في العاصمة الإدارية، وافتتاح أكبر مسجد وكاتدرائية في الشرق الأوسط وإفريقيا وغيرها من المشروعات القومية المتعددة.

وأكد السفير بسام راضي، أن مصر واجهت تحدي الإرهاب بالتوازي مع أوجه التنمية والمشروعات والنهوض بالدولة من جميع الاتجاهات، كاشفا أن رؤساء مجالس إدارة الشركات العالمية قاموا بعقد عدد من الاجتماعات مع الرئيس السيسي ورئيس مجلس الوزراء بغرض الاستثمار في مصر، لاسيما وأن مصر بها العديد من العوامل التي تتيح لتلك الشركات أن تستثمر في مصر من خلال توافر العمالة المدربة وفرص الاستثمار الواعدة وتوافر معدلات الأمن والآمان والاستقرار، فضلا عن كون منتجات تلك الشركات تمتلك أفضلية النفاذ إلى السوق الأوروبي والأفريقي والعربي من خلال توقيع مصر عدد من اتفاقيات التجارة الحرة، وهي عوامل تؤكد أن مصر أصبحت قلب المنطقة في مسألة التجارة والاستثمار و توطين الصناعة وهو ما يضيف للسوق المصرية كثيرا.
وحول رئاسة مصر الاتحاد الإفريقي لمدة عام، كشف السفير بسام راضي، أن مصر عادت إلى إفريقيا بقوة، من خلال مد يد التعاون في الاستثمار والبناء لدول القارة السمراء، بالإضافة إلى التأكيد على الاحترام المتبادل بين جميع الدول الإفريقية واحترام خصوصية كل دولة، وتابع، أن أفريقيا غنية بالموارد الطبيعية والبشرية ولكن ينقصها الربط فيما بينها بالطرق سواء البرية أو الحديدية، وفي حال توافر ذلك سيتيح سهولة الانتقال بين السلع والأفراد الذي من شأنه أن يحدث نقلة كبيرة في الدول الإفريقية، وهي من ضمن المبادرات المصرية التي ستطرحها مصر خلال رئاسة الاتحاد الإفريقي.
وتابع السفير بسام راضي أن مصر ابتعدت عن إفريقيا بسبب عوامل كثيرة في فترة الثمانيات والتسعينات مؤكدا أن إفريقيا من ضمن أوليات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن مصر تعود بقوة إلى إفريقيا مع طرح عدد من المبادرات لتصبح إفريقيا على الطريق الصحيح في مجال التنمية والاستثمار.
وأضاف السفير بسام راضي، أن موقف مصر ثابت من جميع القضايا الإقليمية والذي يتمثل في الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسسات الدولة ووحدة الأراضي والحفاظ على الهوية والتعامل مع الحكومة المركزية، والتعامل مع الجيش الوطني ودعمه، ولا يتم التعامل مع المليشات المسلحة، فمن يحافظ على الأمن واستقرار الدول وتماسكها عبر عدة عناصر من ضمنها المؤسسات والجيش النظامي والمؤسسات النظامية المتمثلة في الجيش والشرطة المدنية وإرادة الشعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.