فض فرح وغلق 4 محال لخرق حظر التجول    الخرباوى: الإخوان منهجهم بث الخوف وصناعة الفوضى    الكهرباء: تراجع كبير في تحصيل فواتير الكهرباء بسبب كورونا    الري: إزالة 16 حالة تعد على نهر النيل في 3 محافظات    استمرار إزالة التعديات على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالدقهلية    صيانة مهبط الطائرات بمطار القاهرة تزامناً مع استمرار تعليق الرحلات    تسجيل ثالث وفاة بفيروس كورونا في سلطنة عمان    فيديو .. العاصمة الإدارية : اتخذنا كل الإجراءات الوقائية لضمان سلامة العمال    وائل جمعة ينشر صورته بقميص غزل المحلة    طارق حامد يواصل تدريباته بحديقة منزله    3 لاعبين منعوا رونالدو من العودة لريال مدريد    إزالة 36 مخالفة بيئية خلال حملة مكبرة بحى الضواحى ببورسعيد.. صور    التعليم تتيح منصة البث المباشر للحصص الافتراضية لطلاب المدارس    خسائر مبدئية 15 مليون جنيه .. حريق يدمر مصنعين للإسفنج والأخشاب بسوهاج    بتكلفة 5 ملايين جنيه.. الانتهاء من شبكة مياه مجاهد بالغردقة    الموت يفجع نجوم الفن في مصر والعالم.. وأنغام تتراجع عن إقامة عزاء لجدتها    راقصو باليه في روسيا يحولون المطابخ إلى منصات عرض بسبب كورونا    شاهد حفل مصطفى حجاج لايف على يوتيوب    أسماء أبو اليزيد تطرح "رغم المسافة" بالتعاون مع مسار إجباري    شاهد تمثالي "إختانون وزوجته نفرتيتي" في جولة إرشادية بالمتحف المصري عبر الإنترنت | فيديو    بالأرقام حصاد جهود الدولة اليوم لمكافحة كورونا.. أبرزها منحة السيسي للعمالة غير المنتظمة    محافظ شمال سيناء: تجهيز مدينتين جامعيتين ب1100 سرير ل الطوارئ    لاعب آرسنال السابق: فيرنر قد يتسبب في رحيل صلاح عن ليفربول    هبة مجدي تتألق في أحدث ظهور    بسمة وهبة: زيارة الرئيس لمواقع العمل أكبر رد على أهل الشر    جنرال موتورز: تصنيع 30 ألف جهاز تنفس لمحاصرة ومكافحة وباء كورونا    "مستقبل وطن" بكفرالشيخ: جهودنا في مكافحة كورونا لاقت إعجاب المواطنين    مصر والسودان يتمسكان بمرجعية مسار واشنطن الخاص بملء وتشغيل سد النهضة    الكويت: ضبط قائد حافلة حاول تهريب 100عامل خارج المنطقة المعزولة    الأحمر.. يبرز جمال ملامح اسما شريف منير    خروج شقيقتين عقب شفائهما من الحجر الصحي بأسوان    حريق بمصنع إسفنج تمتد نيرانه لمصنع خشب بالمنطقة الصناعية في الكوثر بسوهاج    "جامع" تمنح موافقات بصرف حصص الإيثانول والميثانول لمصانع المطهرات    بالفيديو.. خالد الجندى: نحتاج إعادة تفسير القرآن بعد أزمة «كورونا»    داعية إسلامي: الذنوب سبب هلاك الإنسان.. والأعمال الصالحة تنجيه    "أوقاف الإسماعيلية" تحذر المخالفين لقرار غلق المساجد بإنهاء الخدمة    تطهير قرى مركز المحلة ورفع القمامة من جميع الشوارع    ميسي ينفي تقارير انتقاله إلى إنتر ومساعدة رونالدينيو    ريال مدريد يرصد صفقة من العيار الثقيل لتكوين (H - M - H)    فيديو.. حجارة على القضبان.. نجاة ركاب قطار من الموت بمرسى مطروح    كورونا يحرم عريسًا من ليلة دخلته في القليوبية.. تفاصيل    ساوثهامبتون الإنجليزي يعلن عن إجراءات احترازية ضد كورونا    سيدفن في أمريكا .. وفاة نجل محمد رشدي بعد معاناة مع المرض    مصرع 8 أشخاص من أسرة واحدة على طريق بحيرة قارون    خميس الارتفاع في باكستان.. إصابات كورونا تتجاوز 4 آلاف.. والبورصة 2.8%    ماني: فكرت في التوقيع لمانشستر يونايتد    محافظ قنا يوقع بروتوكول تعاون مع جامعة جنوب الوادي بشأن القرى الأكثر احتياجًا    الجزائر: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" إلى 1666 حالة ووفاة 235 شخصاً    غلاب يطالب بإنشاء صناديق لدعم القطاعات المتضررة من كورونا    خبير عسكري عن الغواصة الجديدة: الأزمات لا تثني الجيش عن رفع جاهزيته    «بيت الزكاة» يخصص 200 مليون جنيه للمساهمة في مواجهة «كورونا»    الكنيسة: البابا يترأس صلوات المناسبات الكنسية حتى العيد بدير الأنبا بيشوي    مجلس جامعة المنوفية يتبرع بربع مرتبه لصندوق" تحيا مصر" لمدة ثلاثة أشهر    غزل المحلة تمنح إجازة استثنائية لأبناء قرية "البنوان" للوقاية من "كورونا ".. صور    رئيس خريجي الأزهر بالغربية: ذكرى تحويل القبلة رسالة عالمية للتلاحم الإنساني للخروج من الأزمة الراهنة    الأرصاد تحذر من طقس الأيام المقبلة    موشن جرافيك| الإفتاء: إطعام المسكين واليتيم والأسير من أسباب دخول الجنة    قرار جديد من الرئيس السيسى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«البطاطس» تدخل دائرة الأزمات..بعد اشتعال أسعارها بالأسواق
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 10 - 2018

span style="font-family:" arial","sans-serif""="" دخلت البطاطس دائرة الأزمات، فلم تنجو من نار الأسعار، أزمة جديدة تباينت أسبابها بين العروة الصيفية والعروة الشتوية وبين محتكري البطاطس، وترتفع أسعارها يوما بعد يوم حتى وصفها البعض ب«جنون البطاطس».
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" ففي مثل هذا التوقيت من كل عام وخصوصا شهر أكتوبر تشهد أسعار البطاطس ارتفاعا ملحوظا ولكن بنسب معقولة يتقبلها الكثيرين بسبب الفرق بين انتهاء العروة الصيفية والعروة الشتوية وكان يتم تغطية متطلبات الاستهلاك بالأسواق بالبطاطس المعروفة باسم «بطاطس الثلاجات» حتى يتم جمع بطاطس العروة النيلية وطرحها بالأسواق، ولكن في هذه المرة وصلت أسعار البطاطس لحد الجنون حيث وصلت لأكثر من 12جنيها للكيلو وبدأت تنافس أسعار الفاكهة.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" «العروات» سبب ارتفاع البطاطس
span style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" قال الدكتور حامد عبدالدايم المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة ، أن سبب ارتفاع أسعار البطاطس في الأسواق يعود إلى أن الأسواق تشهد حاليا نهاية العروة الزراعية لمحصول البطاطس مما جعل المعروض أقل من المطلوب وتشهد معها الأسعار ارتفاعات، مؤكدا أن أسعار البطاطس ستشهد انخفاضات كبيرة في بداية شهر ديسمبر بمجرد بداية العروة الشتوية لمحصول البطاطس.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" وأوضح عبدالدايم، أن ما يتردد عن قيام بعض التجار بتخزين البطاطس في الثلاجات بهدف تحقيق مكاسب من فرق الأسعار غير صحيح لأنه من الصعب تخزين التجار للبطاطس لتعطيش السوق، مشيرا إلى أن هناك حملة ستقوم بالمرور على الثلاجات من أجل التأكد من خلوها من البطاطس المخزنة ومن أي مخالفات، بالتزامن مع قرر عدم تخزين البطاطس بداية من يوم 20 أكتوبر الجاري.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" مزارعو البطاطس تكبدوا خسائر كبيرة
span style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" أرجع حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين، سبب ارتفاع أسعار البطاطس للعروة الماضية حيث تكبد مزارعو البطاطس خسائر كبيرة بعد تراجع سعر البيع ووصول سعر الطن في المزرعة ل900 جنيه وصول خسائر الفدان ل7500، بالإضافة إلى أن ارتفاع تكاليف الزراعة من أسعار الأسمدة والتقاوي وأجور العمالة المتواصلة، حتي وصلت تكاليف زراعة فدان البطاطس إلى 25 ألف جنيه في الدورة، ما أدي كل ذلك لعزوف كثير من مزارعي البطاطس عن زراعة البطاطس حيث قلة المساحة المزروعة من 600 الف فدان إلى حوالي 400 الف فدان الأمر الذي أدي لقلة المعروض مقابل ارتفاع الطلب فزادت الأسعار.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" وأضاف عبد الرحمن، أنه من المفترض أن يتم منع تخزين البطاطس في شهر 10 من كل عام لأن هذه الفترة فاصل عروات ويكون المعروض قليل ويلجأ أصحاب الثلاجات إلى التخزين لاحتكار المحصول، مشيرا إلى أن هذه الأسعار ستنخفض آخر شهر نوفمبر القادم، مع جني محصول بطاطس العروة النيلية.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" التجار سبب جنون البطاطس
span style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" بينما قالت span style="font-family:" arial","sans-serif""="" النقابة العامة للفلاحين الزراعيين برئاسة عماد أبو حسين span style="font-family:" arial","sans-serif""="" ، span style="font-family:" arial","sans-serif""="" إن محصول البطاطس خرب بيوت الفلاحين العام الماضي، حيث أن سعرها خسف بهم الأرض حيث لم يتجاوز900 جنيه للطن، ولم يجد الفلاح من يشتري المحصول الذي نعتبره المحصول الأساسي، ونعول عليه آمالا كبيرة في تدبير احتياجاتنا، ومع ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج من الأسمدة والسولار وعمليات تجهيز الأرض وتوفير التقاوي، حيث تصل تكلفة الفدان إلى 20 ألف جنيه، في حين أن إنتاجية الفدان تصل إلى حوالي 15 طن في 900 جنيه سعر الطن، أي أن ناتج الفدان يصل إلى 13500 جنيه، أي أن هناك خسارة 7500 جنيه يتحملها الفلاح،إذا لم يتم تحريك سعر المحصول،وهو ما حدث هذا العام،إلا أن هناك 5 من التجار الكبار يحتكرون المحصول وهو أدى إلى رفع سعر البطاطس بالأسواق.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" وأوضح، إن محصول البطاطس أصبح مكلف للغاية حيث يتراوح سعر الشيكارة من 400 إلى 550 جنيها للشيكارة الواحدة وتحتاج إلى الأرض العفية وتتطلب خدمة خاصة من أعمال تنظيف التربة أو تسميدها ويحتاج الفدان الواحد 24 شكارة سماد بواقع شكارة لكل قيراط وللأسف الشديد لا تمنح الجمعية الزراعية أسمدة سوي شكارتين للموسم الشتوي ومثليهما للموسم الصيفي مما يدفع المزارعين إلى اللجوء إلى السوق السوداء لشراء الكميات اللازمة على أمل جني العائد في آخر الموسم.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" قرار «يوسف والي» حل للسيطرة على أسعار البطاطس
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" يبدو أن وزارة الزراعة ستلجأ للسيطرة على ارتفاع أسعار البطاطس بجنون، بتفعيل القرار span style="font-family:" arial","sans-serif""="" الوزاري رقم 669 لسنة 1991 بشأن تخزين البطاطس بالثلاجات والذي أصدره الدكتور يوسف والي وزير الزراعة الأسبق بتاريخ 28 مايو 1991.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" وينص القرار الوزاري الذي في المادة الثالثة منه، على أنه يحظر تخزين بطاطس بالثلاجات بعد 20 أكتوبر من كل عام، وذلك فيما عدا كميات التقاوي المعتمدة من وزارة الزراعة، موضحا إنه وفقا للقرار يجب على المسئولين عن الثلاجات أخذ إقرار كتابي من المودعين سواء لبطاطس التقاوي غير المعتمدة أو لمحصول البطاطس للاستهلاك، يتعهدون فيه بسحبها بحلول الموعد المنصوص عليه في المادة رقم 3 من القرار الوزاري وبقبولهم ببيعها لحسابهم إداريا دون اعتراض منهم إذا لم يقوموا بسحبها بأنفسهم في الموعد المنصوص عليه، ويتم البيع بمعرفة لجنة تشكل بقرار من مدير الزراعة المختص بالمحافظة ويمثل فيها المسئول عن الثلاجة أو من يفوضه كتابة.
span style="font-family:" arial","sans-serif""="" ووفقا للمادة الخامسة من القرار يحق لمأموري الضبط القضائي المختصين دخول الثلاجات والتفتيش عليها وضبط الكميات المخالفة بعد التاريخ المشار إليه في المادة رقم 3 وهو 20 أكتوبر من كل عام واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين طبقا لحكم المادتين رقم 58 و71 من قانون الزراعة المصرية، وعلي مديريات الزراعة إخطار مسئولي الثلاجات التي تقع في دائرة المحافظة بهذا القرار للعمل بموجبه ومتابعة تنفيذه وإخطار الإدارة المركزية لشؤون البساتين والخضر ببيان الثلاجات والبطاطس المخزنة بها ونتائج التفتيش عليها.
span style="font-family:" arial","sans-serif""=""


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.