السيسي يكشر عن أنيابه ويهدد أثيوبيا : لا مساس بحصة مصر من المياه    العاملون بالبنك الزراعى المصرى بالغربية يوقعون علي استمارات حملة عشان تبنيها    "دينية مجلس النواب": قوائم علماء الفتوى بها مجاملات    مستقبل وطن الأقصر يستضيف اجتماع ائتلاف الأحزاب لمناقشة مشاكل الصحة بالمحافظة    وكيل الأزهر يفتتح اليوم العلمي الثاني لصيدلة الأزهر "بنات"    بالأرقام.. تعرف على حجم المخلفات الصلبة والزراعية والصناعية في مصر    شاهد .. القوات المسلحة تنشر فيديو لدورة العمل داخل مشروع بركة غليون    محافظ مطروح يفتتح مصنعا للتمور    أسعار الذهب اليوم السبت 18-11-2017 فى مصر    "سنابل" يفوز بجائزة "تومسون رويترز" كأفضل صندوق إسلامي في 2017    ميناء دمياط يستقبل 4 سفن بضائع عامة    الملا يتفقد موقع حقل "ظهر" ويشارك العاملين الاحتفال بعيد البترول    بدء اجتماع ماكرون والحريري في قصر الإليزيه    واشنطن بوست: القوات العراقية تواصل القتال لتأمين حدودها    اجتماع طارىء غدا لوزراء الخارجية العرب لبحث سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الشئون العربية    حسين صبور: سعيد للغاية بالتواجد في فرع الأهلي الجديد    عماد وحيد ممثلا عن الأهلى فى إنتخابات إتحاد اليد    مدرب ليفربول يطلب من صلاح أن «يتحسن أمام المرمى»    اتحاد الكرة يوجه رسالة للهلال قبل 6 ساعات من نهائي أسيا    «طاهر» يصل أرض فرع الأهلى بالشيخ زايد لوضع حجر الأساس    ضبط هارب من 105 سنوات حبس وآخر من حكمين بالإعدام بالقاهرة والقليوبية    "شيما" تنهار من البكاء أمام نيابة النزهة    فتاة حديثة الزواج تتخلص من أمها بالمنيا    ضبط عاطل استولى على أموال مدير محل لحوم مجمدة بالإكراه بالأميرية    ضبط 1043 مخالفة مرورية وتحصيل 36800 جنيه غرامات بشوارع طنطا والمحلة    السيطرة على حريق هائل بمصنع حلويات بمدينة العاشر من رمضان    «السيسي» يرد على مواطن طالبه بإزالة غرامات الفلاحين: «بناء الأوطان مش بالخواطر»    "الأبعاد الاجتماعية لبرنامج تكافل وكرامة ".. ندوة لمركز إعلام المنيا    غدا .. انطلاق إحتفالية رشيد محل ذاكرة بحضور حفيد شامبليون    «الحق في الدواء» يطلق مبادرة مجتمعية لإنقاذ 700 ألف مريض بضمور العضلات في مصر    البابا تواضروس للكنائس الأجنبية: مصر حاضنة للحضارة وتحب «العائلة المقدسة»    معلومات عن أكبر مزرعة سمكية يفتتحها السيسي: بركة غليون (صور)    فتح معبر رفح تحت سيطرة السلطة الفلسطينية للمرة الأولى منذ 10 سنوات    من سوريا إلى بولندا.. أجواء الحرب الباردة تشتعل بين روسيا وأمريكا    تأجيل محاكمة 3 متهمين في أحداث عنف العياط    ضبط مدير شركة مواد غذائية بحوزته 5 طن سكر تمويني    بعد 300 تابع ..زلزال جديد بقوة 4.4 ريختر يضرب إيران    هاني زادة يكشف عن الأغنية التي تلهب حماس لاعبي الزمالك    دميترى بيسكوف: الامن تلقى 60 بلاغا عن متفجرات تستهدف موكب الرئيس بويتن ببطرسبورج    انطلاق المرحلة قبل النهائية من مسابقة «ملكة جمال المحجبات»    نشوي مصطفي تنضم لفريق عمل مسلسل "الأب الروحي 2"    علي جمعة يوضح حكم الكذب خوفا من الحسد.. فيديو    تعرف على أنواع صلاة التطوع    وزير خارجية فلسطين: لن نقبل أي ضغوط فيما يتعلق بمكتب بعثة "منظمة التحرير"    علماء يحاولون إعادة المخ الميت للحياة    الأزهر يؤكد اهتمامه بتطوير الكليات العلمية بنفس قدر الكليات الشرعية    كيف نعالج الأطفال المصابين بفرط النشاط؟    "إسكان النواب": 20% زيادة في فواتير الكهرباء والمياه والغاز للشقق المخالفة    بالصور.. تكريم رئيس مهرجان سماع للإنشاد في الصين    مظاهرات في زيمبابوي للمطالبة بإقالة «موجابي»    سيد عبدالحفيظ لصالح جمعة : العشم مات    مكرونة بالسجق والطماطم بطريقة الشيف أميرة شنب    سمية الخشاب محدش أتحرش بيا قبل كده    "خريبين الهلال" ضمن قائمة ال 5 لأفضل لاعب في آسيا    حظك اليوم مع خبيرة الأبراج عبير فؤاد    مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَنْ قَلْبِي .. الضَّجَرَ    بالفيديو ..وزير الاوقاف : قوائم الافتاء مفتوحة ويمكن ضم أخرين    هل تنتهى ظاهرة فوضى الفتاوى فى وسائل الإعلام ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطاقة ذكية لتموين المركبات تستهدف خدمة 11 مليون مستهلك للسولار و البنزين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 22 - 06 - 2013

في مؤتمر صحفي موسع عقد ه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء السبت 22يونيو بحضور وزراء البترول والمالية والتموين ، تم الاعلان عن قرب بدء المرحلة الثانية لمشروع توزيع المواد البترولية بالكروت الذكية
حيث يبدأ خلال يوليو المقبل استخدام البطاقات الذكية لتموين السيارات والشاحنات بالسولار والمقدر عددها بنحو مليون مركبة مسجلة لدي ادارات المرور، حيث سيتم اصدار بطاقة ذكية مجانا لكل صاحب سيارة نقل أو مركبة تستخدم السولار دون تحديد اية كميات او حصص للتزود بالسولار وبنفس الاسعار الحالية ويمكن استخدامها في جميع محطات الوقود علي مستوي الجمهورية حيث يتم بالفعل ميكنة تلك المحطات بالكامل.
وتعكف حاليا الجهات المشرفة علي تنفيذ مشروع توزيع المواد البترولية بالبطاقات الذكية علي وضع اللمسات الاخيرة لآليات اصدار البطاقات الذكية والتي تستهدف منع سرقة المنتجات البترولية او تهريبها لخارج البلاد.
وحول كيفية الحصول علي تلك البطاقات الذكية الخاصة بالسولار فقد قامت ادارة المشروع تيسيرا علي المواطنين بسحب بياناتهم وجاري إصدار البطاقات لهم ، ومن المنتظر البدء في التوزيع من أول يوليو إن شاء الله ، وسيتم الاعلان عن أماكن تسليمها مع بداية تنفيذ المرحلة الثانية.
و بخصوص مركبات البنزين ، فيتم الدخول على موقع www.esp.gov.eg لأستكمال البيانات ، وكل المطلوب من المواطنين هو مراجعة بياناتهم واختيار مكان استلام الكارت كل ذلك بسهولة تامة وفي دقائق معدودة ودون اية مصاريف. وسيتم إطلاق الموقع لبدء التسجيل خلال إسبوع.
وبخصوص التسليم فان ادارة المشروع اتفقت مع عدة جهات للقيام بالتسليم ويمكن الاختيار من بينها علما بان التسليم من كافة هذه الجهات مجاني ودون اية رسوم وهي:
مكاتب البريد ويمكن اختيار اقرب مكتب بريد لجهة العمل او السكن.
- أحد فروع بنك التنمية و الإئتمان الزراعى.
- أحد وحدات المرور
- كما يمكن استلامه علي عنوان السكن من خلال البريد وذلك مقابل رسم بسيط.
وسوف يسمح ايضا بنظام التسليم المجمع تيسيرا علي المواطنين ، ويمكن للعاملين بالشركات والجهات الحكومية، وأعضاء النقابات ، والنوادى الرياضية ، حيث ستقوم إدارة الموارد البشرية بهذه الجهات بإرسال أسماء العاملين أو الأعضاء والرقم القومى لكل منهم و إسم الفرع التابع له العامل أو العضو ، وذلك إلى الشركة المنفذة e-finance ، لتظهر تلك الجهة كأحد جهات التسليم بمجرد إدخال الرقم القومى أثناء التسجيل على الموقع الإلكترونى للاستعلام عن مكان تسلم البطاقات الذكية.
وستقوم ادارة المشروع بمطابقة البيانات بالمسجل لدي الادارة العامة للمرور، ثم اصدار الكارت، وارساله لصاحبه طبقا للجهة التي تم تحديدها للاستلام، وتدعوا ادارة المشروع ملاك السيارات والمركبات غير المسجلة بالمرور لسرعة تسجيلها كي يتمكنوا من استخراج بطاقات التزود بالوقود.
هذا وتراعي المنظومة حالات عدم وجود بطاقة ذكية اثناء تنفيذ ومد المنظومة ولذا سيقوم العاملون بمحطات الوقود بخدمة من لا يوجد معه كارت باستخدام كارت خاص بالمحطة لهذه الحالات يسمي كارت الطوارئ وذلك الي حين الانتهاء من اصدار وتسليم بطاقات لكل السيارات والمركبات في مصر طبقا للخطة الزمنية الموضوعة.
وبالنسبة لأهمية الاسراع في استخراج تلك البطاقات فإنه فور انتهاء استخراج بطاقات لكل المركبات المسجلة بالمرور طبقا للمدي الزمني المحدد للمشروع فان من لا يقدم بطاقة ذكية عند التزود بالوقود من المحطات سيقوم بشراء البنزين والسولار طبقا للسعر الحر وليس بالسعر المدعم.
واكدت ادارة المشروع انه لا توجد حدود قصوي للكميات علي الاطلاق، فيمكن لمالك السيارة الحصول علي احتياجاته من الوقود بصورة طبيعية تماما فلا توجد حصة محددة يوميا او شهريا او سنويا للاستهلاك، لافتا الي ان الغرض الاساسي للتحول لنظام البطاقات الذكية في عمليات توزيع الوقود هو ضبط حلقات توزيع الوقود سواء من المستودعات الي سيارات نقل الوقود ثم الي المحطات ثم للمستهلك النهائي بما يضمن عدم تسرب تلك المنتجات البترولية او تهريبها للسوق السوداء.
وردا علي تخوف البعض من ضياع الكارت أو فقده فسوف تقوم إدارة المشروع بإصدار كارت آخر بديل في هذه الحالة ، كما ان الكارت له رقم سري سيبلغ لحامله لإدخاله عند الاستخدام وبالتالي عند فقد الكارت لا يمكن استخدامه.
وقال إن هناك خطين تليفونيين يعملان 24 ساعة يوميا طوال الاسبوع رقمهما هما 19680، و19683 للإبلاغ عن فقد الكارت لإيقاف العمل به الكترونيا ، كما ان الخط التليفوني سيتلقي ويحل اية مشكلات تواجه المواطنين.
وبالنسبة لتخوف البعض من رفض محطات الوقود تزويد السيارات وامتناعها عن البيع بالسعر المدعم ، فعلي كل من يتعرض لهذا الموقف الاتصال بالخط التليفوني والإبلاغ عن هذه المخالفة مع التوجه لعمل محضر لهذه المحطة في اقرب قسم شرطة وسوف تتابع ادارة المشروع هذه البلاغات.
ويعد استخدام الكروت الذكية امر بسيط للغاية حيث يجري تمرير البطاقة علي اجهزة خاصة بأجهزة البطاقات الذكية، ثم كتابة الرقم السري لتقوم تلك الاجهزة بتسجيل عملية شراء الوقود.
هذا وسوف يصدر لكل مالك سيارة كارت ذكي للتزود بالوقود، ومن يمتلك اكثر من سيارة سيصدر لكل منها كارت، علما بإنه لا يجوز استخدام كارت الغير حتي لا يستغلها بعض ضعاف النفوس في تهريب الوقود، ومهما كان عدد السيارات المملوكة للشخص الواحد فلا توجد اية حصص او كميات محددة للكارت الذكي.
وتسهم المنظومة الالكترونية الجديدة بجانب الحد من التسرب في بناء قاعدة معلومات حقيقية ودقيقة عن انماط الاستهلاك وحجمه بالنسبة لكل نوع من انواع الوقود، بما يساعد متخذ القرار علي التخطيط لتطوير شبكة التوزيع الداخلية وضخ كميات من المنتجات البترولية لجميع مناطق الجمهورية بصورة تتفق مع الاستهلاك الفعلي بما يقضي علي اية اختناقات او ازمات في التوزيع.
هذا وقد تم الانتهاء من تدريب العاملين بمحطات الوقود البالغ عددها نحو 2600 محطة علي مستوي الجمهورية، حيث تم اعداد دورات لتدريبهم علي التعامل مع المنظومة الالكترونية الجديدة.
ومن نتائج المرحلة الاولي إن كل محطات ومستودعات الوقود اصبحت مرتبطة من خلال شبكة الكترونية بغرفة عمليات مركزية في الشركة المنفذة لمشروع والهيئة العامة للبترول، ومع كل عملية تزود بالوقود من اي محطة علي مستوي الجمهورية يتم خصم تلك الكمية من رصيد المحطة لحظيا وبالتالي يمكن معرفة الرصيد الحقيقي من منتجات البترول المتواجد بالفعل في جميع محطات الوقود وأيضا بالمستودعات وبالتالي التدخل لضخ كميات اضافية لهذه المحطات فور اقتراب رصيدها علي النفاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.