سعر الأسمنت في مصر اليوم الأحد 29-11-2020    بهذه الخطوات.. استعلم عن تفاصيل صرف منحة العمالة غير المنتظمة الدفعة الرابعة عبر رابط وزارة القوى العاملة    كوريا الشمالية تشدد القيود البحرية لمواجهة فيروس كورونا    تايلاند: ارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا إلى 3977 حالة    بعد اغتيال محسن فخري زادة.. متظاهرون إيرانيون يحرقون صور ترامب.. فيديو    رئيس وزراء كرواتيا في العزل المنزلي بعد إصابة زوجته بكورونا    الأمم المتحدة تدعو الحكومة العراقية لحماية المتظاهرين    عاجل.. الأمن يحدد 6 من المشاركين في فيديو "الكلب" المسيء ل شيكابالا    بيان بدرجات الحرارة المتوقعة اليوم في محافظات ومدن مصر    مصرع 3 أشخاص وإصابة 11 آخرين في انقلاب ميكروباص بأسوان    إحباط محاولة لتهريب 100 حقنة لعلاج خشونة المفاصل في مطار القاهرة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى دار السلام دون إصابات    حميد الشاعري يحتفل بعيد ميلاده وسط حضور نجوم التسعينات    حارس الأهلي: لا ألتفت إلى الانتقادات    موعد مباراة آرسنال أمام والفرهامبتون بالدوري الإنجليزي    رسالة عاجلة من متحولة جنسيا لوزير التعليم    اتباع النظام الغذائي لدول المتوسط يساعد في قليل مخاطر السكر لدى النساء    رئيس الإدارة المركزية بجامعة المنوفية: نعمل بسياسة «خارج الصندوق»    وزير النفط العراقى يتوقع سعر الخام فى حدود 50 دولارا بداية 2021    فيديو.. أحمد المسلماني يكشف سبب توقف برنامجه خلال ثورة يناير    ما هي أنواع العمل الصالح    وزير الخارجية الأسبق في ضيافة "ألسن عين شمس".. اليوم    سكان العبور الجديدة يشكون من إهمال جهاز المدينة    الثلاثاء| بدء تطبيق مواعيد غلق وفتح المحلات التجارية    رضا شحاتة يتحدث عن صفقات الجونة بالموسم المقبل    سيد عبد الحفيظ عن العنصرية ضد شيكابالا: الأفضل عدم رد اللاعب لهذا السبب    ابنة شقيق شادية عن عدم وضع لافتة "عاشت هنا": حاجة تحزن    مواعيد قطارات السكة الحديد وتأخيراتها المتوقعة اليوم الأحد    بعد إعادة فرز "ميلووكي".. ترامب: لدي دليل قاطع على تزوير بالانتخابات    «قضاة الإسكندرية» يشيد بجهود السيسي في التعامل مع أزمة «كورونا»    علي جمعة: لا تتزوجوا الحداقة والشداقة.. فيديو    عشرات الآلاف في فرنسا يحتجون على قانون أمني جديد    بالفيديو| فريدة رمضان تسرد معاناتها بعد تحولها من ذكر لأنثى    السولية : بكيت بعد التتويج الإفريقي من شدة الفرحة    أبرزها تنفيذ حكم النقض في إسقاط العضوية.. ننشر مقترحات المصري الديمقراطي لتعديلات لائحة الشيوخ    مزقه بالساطور.. التحقيق مع جزار قتل صديقه بسبب خلافات مالية في الجيزة    اليوم| الجلسة الثانية لمعسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين بأمريكا    علي جمعة: البركة تعود من كثرة الحمد والرضا    جمال الطبيعة و رمال علاجية... مزارات سياحية في سيوة لا يفوتك زيارتها |صور    طريقة عمل شوربة العدس بأنواع مختلفة    حتحوت عن أزمة شيكابالا: ما حدث غير مقبول أخلاقيًا ودينيًا.. وأطالب الخطيب بالتنديد    أيمن أشرف يكشف سبب سوء أداء الأهلي أمام الزمالك    حملات مكثفة لمواجهة محاولات تشويه «شبرا الخيمة»    ريهام عبد الغفور: نفسى أقدم دور مدمنة ومريضة نفسية فى الأعمال القادمة    أحمد شيبة: المطرب اللى يعلى أجره بعد نجاحه بيدوس على جمهوره اللى طلعه.. فيديو    دعم رئاسي للصناعة الوطنية لزيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل للشباب.. فيديو    محسن صلاح: "لاعبو المقاولون رجالة.. بحثنا عن المشاركة الإفريقية 15 عاما"    خبير قانوني يوضح: هذه العقوبة تنتظر شيكابالا والمتنمرين عليه    خسائر ريال مدريد بعد 11 جولة = جميع خسائر الموسم الماضى    وزير التعليم العالي: الانتهاء من أعمال ترميم المعهد القومي للأورام بحلول 31 ديسمبر    الأنانية وحب النفس من صفات المنافقين    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نعوذ بعظمتك من أن نغتال من تحتنا    ماهي الأسباب المعينة على اكتساب القناعة    سيد عبد الحفيظ: نتيجة مسحة كورونا ل وليد سليمان سلبية.. فيديو    وكيله: جيرالدو مستمر في الأهلي بالموسم الجديد    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم بمحافظات مصر    "الصحة" تسجل 351 إصابة جديدة بفيروس كورونا و13 وفاة وخروج 100 متعافٍ    الصحة: الالتزام بالإجراءات الاحترازية طوق النجاة ووقاية ببلاش من كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملتقى العالمي للتصوف يبحث دور الحكامة الروحية والأخلاقية في تدبير الأزمات
نشر في بوابة الأهرام يوم 31 - 10 - 2020

في إطار فعاليات الدورة الخامسة عشرة من الملتقى العالمي للتصوف ، الذي تنظمه الطريقة القادرية البودشيشية ، ومشيختها بشراكة مع مؤسسة الملتقى والمركز الأورومتوسطي لدراسة الإسلام، بمناسبة المولد النبوي الشريف، انعقدت، اليوم، الجلسة العلمية الثانية تحت عنوان " الحكامة الروحية والأخلاقية ودورها في تدبير الأزمات"، برئاسة الدكتور عبد الوهاب الفيلالي أستاذ التعليم العالي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.
أخذ الكلمة في البداية الدكتور يوسف بنلمهدي، أستاذ التعليم العالي بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، الذي تناول موضوع "التربية الإيمانية وأثرها في تعزيز الرقابة والإرتقاء بمستوى الحكامة"، حيث بين أن الرقابة الإيمانية عنصر أساسي وجوهري في الارتقاء بمستوى الحكامة ولا يتأتى ذلك إلا إذا راقبنا الله في كل عمل نقوم، مستشهدا بما ورد في حديث لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، "فإن لم تكن تراه فإنه يراك"، وكذا الاقتداء برسول الله، صلى الله عليه وسلم، القدوة والأسوة الحسنة في تحمل المسؤولية والأمانة، والسلف الصالح وبمصاحبة الأخيار، واستدل أيضا بقوله تعالى "وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطا".
وتناول الدكتور حامد عبد العزيز الشيخ حمد الحسيني رئيس جمعية رابطة العلماء بالعراق، المداخلة الثانية حول موضوع "عن حياة سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم، وعن تأثيره في الناس وبأن التصوف هو الإسلام"، وقد بين أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يعد النموذج الكامل والأمثل الذي يجب أن يحتذى من طرف الإنسان والإنسانية، وأضاف أن ولادته، صلى الله عليه وسلم هي ولادة جديدة للإنسان المسلم، الذي يؤمن ويعتقد برسول الله، صلى الله عليه وسلم، وتابع أن ولادته كذلك هي ولادة للعالم "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين".
وتحدث الدكتور محمد بنيعيش أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة، في مداخلته عن "حكامة الخطاب وتقويم اللسان في المختبر الصوفي الإسلامي"، والتي بين فيها مدى أهمية الحكامة الجيدة وأنها ضرورية لإنجاح كل المشاريع التنموية، إلا أن ذلك لا يتأتى إلا بتجويد كلام اللسان وأن كمال الإنسان من كمال اللسان وفهم مقتضى الخطاب.
أما المداخلة الرابعة فكانت حول "خطاب الأوراد والأذكار الصوفية: المدخل إلى تأسيس حكامة روحية ناجعة"، قدمها الدكتور محمد رشيد اكديرة، باحث متخصص في الدراسات الصوفية وتحليل الخطاب، من جامعة محمد الخامس بالرباط، حيث بين أن خطاب الأوراد والأذكار لشيوخ التربية الصوفية ممثلا في الأحزاب والوظائف والأدعية والمناجاة، هي وسائلهم وآلياتهم في التأسيس لمنظومة القيم الإنسانية النافعة والحكامة الأخلاقية الناجعة، واستثمار عملي لبناء منظومة القيم الإيجابية المسهمة في تحقيق الصلاح والعمران العالمي المنشود، وقدم نموذجا لتأكيد هذا المعنى وتجلياته انطلاقا من متن دلائل الخيرات في الصلاة على النبي، صلى الله عليه وسلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.