فيديو| هشام توفيق: 119 شركة في 14 صناعة تشهد تطويرا خلال الفترة الحالية    فيديو.. الرئيس السيسى يتابع مشروعات تنمية سيناء والعاصمة الإدارية    قطاع الأعمال: وجود صناعات مغذية يعد أساسا لعمل المصانع بالدولة    الديهي عن ترسيم الحدود في المتوسط.. «ضربة معلم» لمصر    بتريوس: الاتفاقية الإماراتية الإسرائيلية قد تدفع للتفاوض مع فلسطين    إيطاليا تسجل 629 إصابة جديدة بفيروس كورونا    قرارات عراقية جديدة لمواجهة كورونا..استمرار حظر التجول ومنع التجمعات أبرزها    الدنمارك تفرض وضع الكمامة في وسائل النقل العام    فيديو| نهاية الشوط الأول.. ليون يتقدم على مانشستر سيتي    وزير الرياضة يشهد الاحتفال باليوم العالمي للشباب بالأسمرات    استمرار حبس 3 أشخاص بتهمة حيازة 300 جرام حشيش بالمرج    علي خير عن انهيار عقار قصر النيل: العناية الإلهية أنقذتنا من كارثة    فيديو| عفاف شعيب تكشف وصية شويكار لها قبل وفاتها    فيديو.. الديهي عن نعي المخابرات العامة ل سمير الإسكندراني: قدم خدمات لمصر لا تنسى    محافظ القاهرة: جرى تسكين الأسر المتضررة من انهيار عقار قصر النيل بعد ساعتين فقط    ثلاث مستشفيات بالقليوبية تسجل صفر إصابة بكورونا.. ووكيل الصحة ل "الفجر": شكرًا لكل بطل وقف في الأزمة    خبير مائي: نحتاج 110 مليار متر مكعب لتخطي مرحلة الفقر المائي    التخطيط: صندوق مصر السيادي يشجع الاستثمار على أرض مصر    انطلاق حملة صندوق مكافحة التدخين وعلاج الإدمان والتعاطي برأس البر بدمياط    مصدِّرون: القطاع الخاص قادر على زيادة الصادرات ل100 مليار بشرط علاج التحديات ودعم الشركات    أحمد موسى: التليفون قنبلة موقوتة في يد المواطن    العربية: انفراجة وشيكة في أزمة سد النهضة    شاهد.. آمنة نصير عن المطالبة بعودة صلاة الجمعة: جرعة إيمانية أسبوعية حتمية    "لا تجعليه مثل الطربوش".. أمين الفتوى يرد على سؤال سيدة عن حكم استئذان زوجها قبل الخروج    صور .. شاهد استقبال منتخب اليد بالكحول والورود فى معسكر الغردقة    مصر للطيران تطالب عملاءها الأجانب بتقديم إجراء تحليل PCR قبل 72 ساعة    زيدان سبب موافقة أوديجارد على العودة إلى ريال مدريد    الدوري التونسي.. الترجي يخطف تعادلا قاتلا من النجم الساحلي بالكلاسيكو    السلع التموينية تعلن عن مناقصة لتوريد 70 ألف طن زيت مستورد    الإحصاءات العامة الأردنية: نستخدم 500 ألف كمامة يوميا بسبب كورونا    الإسكندرية السينمائي يختار اسم عزت العلايلي لدورته ال 36    غدًا في عظة الأحد.. البابا تواضروس يهنئ بعيد العذراء ويتحدث عن الاستعداد للسنة القبطية الجديدة    محافظ الجيزة يكلف بإزالة أثار الدعاية الانتخابية من الشوارع    طلقت زوجتي طلقة أولى رجعية فهل يجوز إقامتها معي والخلوة بها؟.. البحوث الإسلامية يوضح    اصطدام قطار بسيارة نقل خلال عبورها السكة الحديد بالمنوفية    برقم الجلوس.. 4 خطوات للاستعلام عن نتيجة تظلمات الثانوية العامة    رأس حربة القوة المصرية    اندلاع حريق في شقة بحدائق الأهرام    كوتينيو يهدد البارسا بصفعة جديدة.. وليفربول ينتظر    ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة إلى 5.31 مليون شخص    التنمية المحلية: 7613 حالة إزالة تعدي على أراضي الدولة خلال شهر    قرارات جديدة من النيابة بشأن العثور على جثة خفير مقتول داخل جراج    غدًا.. 4 طلبات إحاطة على طاولة "صحة النواب"    5 أطعمة تساعدك في الحصول على قلب صحي    توزيع 3 أطنان لحوم من صك الأضاحي على الأسر المستحقة بالدقهلية    فيديو .. الشاب خالد يطرح برومو أحدث كليباته إسمها بيروت    أدوية مصرية مدمرة ل كورونا ب20 جنيهًا.. فيديو    وزيرة الصحة تعقد جلسة ثنائية مع نظيرتها السودانية لبحث تعزيز التعاون    أوس أوس يشيد بأداء نجوم "مسرح مصر"    سيارة نقل تدهس شابا أثناء توجهه للعب كرة القدم فى حدائق الأهرام بالجيزة    آلاف المتظاهرين ينظمون مسيرات لليوم السادس على التوالي في الشرق الروسي    الأنبا توماس عدلي يلتقى الأسر الشابة بمنطقة ابني بيتك    بدء فعاليات دورة إعداد المعلم الجامعي بكلية تربية قنا    سفير مصر بالخرطوم يعلن عودة المنح الدراسية والتدريبية المصرية للسودان    موعد استئناف نصف نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين    بالفيديو| علي جمعة: علاج القسوة بتشغيل العقل حتى يلين القلب    عبد الحفيظ عن رحيل رمضان صبحي: البطولات لا تأتي بالأموال    المفتي يكشف سبب إطلاق لفظ «خوارج العصر» على الإخوان.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الإدارية العليا" تصدر حكما بشأن لجان فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظيفة مدرس بالجامعة
نشر في بوابة الأهرام يوم 16 - 06 - 2019

أصدرت المحكمة الإدارية العليا – الدائرة السابعة موضوع، برئاسة المستشار أنور أحمد حسب الله نائب رئيس مجلس الدولة، حكما بخصوص لجان المناقشة والحكم على رسائل الدكتوراه و لجان فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظيفة مدرس بالجامعة.
قالت حيثيات الحكم في الطعون أرقام 96300 ، 99458 ،99649 لسنة61 قضائية . عليا إنه ومن حيث إن من اللجان العلمية التي نص عليها قانون تنظيم الجامعات لجان المناقشة والحكم على رسائل الدكتوراه ولجان فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظيفة مدرس بالجامعة، ولجان المناقشة والحكم على الرسائل المقدمة لنيل درجة الدكتوراه تباشر عملها بعد انتهاء الطالب من بحثه الذي سجله بعد أخذ رأي مجلس القسم المختص وموافقة مجلس الكلية وموافقة مجلس الدراسات العليا والبحوث طبقا لنص المادة (175) من قانون تنظيم الجامعات، وموافقة لجنة الحكم والمناقشة على إجازة منح الطالب درجة الدكتوراه رهينة بتحقق ثلاثة شروط.
الأول: هو أن تكون رسالة الطالب قائمة على بحث مبتكر، والثاني: أن يكون عمل الطالب الذي قام به في رسالته ذا قيمة علمية، ويشهد بكفاية الطالب في بحوثه، والثالث: أن يمثل البحث إضافة علمية جديدة.
وأضافت أن دور لجنة المناقشة والحكم على رسالة الدكتوراه، هو تقييم الرسالة بوصفها عمل علمي مجرد لبيان مدى توافر الشروط المشار إليها فيها، وذلك دون مقارنة الرسالة بغيرها من الرسائل، ولا يؤخذ في الحسبان في هذا الشأن ارتباط منح الدرجة العلمية بشغل وظيفة معينة سواء في الجامعة أو في غيرها كما لا تحكم اللجنة إلا على رسالة الدكتوراه التي سجلها الباحث، ولا يمتد حكمها إلي أي إنتاج علمي آخر له.
أما لجنة فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظيفة مدرس بالجامعة فلا تختص بفحص رسالة الدكتوراه التي حصل عليها المتقدم من جهة جدارته بالحصول عليها لأن ذلك عمل لجنة المناقشة والحكم، وإنما تفحص رسالة الدكتوراه لبيان ما إذا كانت هذه الرسالة بوصفها عمل علمي يؤهل المتقدم لشغل الوظيفة، ويثبت أهليته العلمية لشغلها، ومدى تحقق الكفاءة العلمية فيه على وجه يجعله صالحا لشغل الوظيفة، و يدخل في تقدير لجنة الفحص مدى ارتباط الإنتاج العلمي للمتقدم بالوظيفة التي يسعي إليها في ضوء نصوص قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية والشروط التي قد تضمنها الجامعة الإعلان عن الوظيفة.
وأوضحت أنه ومن حيث إن قانون تنظيم الجامعات أوجب أن يكون تقرير لجنة فحص الإنتاج العلمي مفصلا فلا يكفي أن يرد مجملا على وجه مخل وغير كاشف عن حقيقة كفاءة المتقدمين وأهليتهم العلمية لشغل الوظيفة، وأن يكون التقرير مسببا ويتضمن أسانيد رأي الجنة سواء أكان لصالح المتقدم أو ضده، حتى يكون رأى اللجنة بعيدا عن التحكم ومجردا من شبهة الهوى أو المجاملة،وأن يتضمن تقرير اللجنة تقييمما حقيقيا للإنتاج العلمي للمتقدمين يظهر مدى الكفاءة العلمية المؤهلة لشغل الوظيفة أو العيوب التي تؤثر في رأي اللجنة على كفاءة المتقدم لشغل الوظيفة.
ولم يغب عن المشرع أن ثمة حالات يكشف فيها فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين عن توافر الأهلية العلمية والكفاءة اللازمة لشغل الوظيفة في عدد من المتقدمين، وفي هذه الحالات أوجب المشرع على لجنة فحص الإنتاج العلمي أن ترتب المتقدمين بحسب الأفضلية في الكفاءة العلمية، ليتم تعيين الأفضل من بين المتقدمين في حالة تفاضلهم في الكفاءة العلمية.
كما اشترط المشرع أن تعد لجنة فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل الوظائف بالجامعة تقريرها وفقا للضوابط المشار إليها فيما تقدم بعد سماع ومناقشة التقارير الفردية للفاحصين، وهو ما يقتضي أن يكون كل عضو من أعضاء اللجنة قد قرأ الإنتاج العلمي للمتقدمين وأعد تقريرا فرديا في شأنه يتضمن تقييمه لهذا الإنتاج قبل أن تعد اللجنة تقريرها الجماعي – بعد سماع ومناقشة التقارير الفردية- والذي تبلور فيه رأيها النهائي.
ومن حيث إن إعداد تقرير من لجنة فحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظيفة مدرس إجراء جوهري أوجبه المشرع طبقا لنص المادة (76) من قانون تنظيم الجامعات، ويشكل حلقة في سلسلة من الإجراءات التي تكون قرارا مركبا وهو قرار التعيين في وظيفة مدرس والذي لا يكتمل إلا بعد موافقة مجلس الجامعة وصدور قرار رئيس الجامعة بالتعيين ، وإذا صدر قرار التعيين استنادا إلي ما انتهي إليه تقرير لجنة فحص الإنتاج العلمي، فإن ما ورد بتقرير اللجنة المشار إليها يعد سببا لقرار التعيين، ويجب على المحكمة عند رقابة مشروعية قرار التعيين أن تبسط رقابتها على ركن السبب من حيث وجوده المادي، ومدى سلامته قانونا وهو ما يقتضي بحث مدى التزام لجنة فحص الإنتاج العلمي بالضوابط والشروط والإجراءات المحددة قانونا لمباشرة عملها، ولا مجال للتمسك بأن عمل اللجنة المشار إليها عمل فني لا يخضع لرقابة القضاء لأنه طبقا لنص المادة (97) من الدستور لا يجوز تحصين أي عمل أو قرار إداري من رقابة القضاء، سواء شكل العمل الإداري قرارا إداريا أو كان من أركانه، أو إجراء من إجراءات إصداره ، فتتعرض المحكمة لمدى مطابقته للقانون عند بحث مشروعية فرقابة المشروعية كما تشمل الكل تشمل الجزء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.