الذهب يسجل تراجع 20 جنيها.. تعرف على الأسعار    مفاجأة الكلاب والقطط لا تنقل فيروس «كورونا»    محمد بن زايد يوجه رسالة تضامن للصين    ب3 لغات.. ولي عهد أبوظبي يوجه رسالة تضامن للصين بسبب كورونا    رئيس البنك الدولي يتوقع ركودا عالميا ضخما بسبب فيروس كورونا    سفير روسيا بأمريكا: أكثر من ألفي مواطن لا يستطيعون العودة من الولايات المتحدة    حسين السيد يكشف حقيقة مفاوضات الزمالك    صحيفة اسبانية: تطور جديد بشأن عودة نيمار إلى برشلونة    برشلونة يسعى لضم رودريجو بينتانكور    بالتحاليل الطبية.. حملات مرورية للكشف غن مساطيل الطرق    تسليم «سجدة» ضحية تعذيب والدتها بإمبابة لجدتها    النيابة تطلب التحريات عن قاتل والده بالعياط    اليوم.. استكمال إعادة محاكمة 73 متهما في قضية فض اعتصام رابعة    أسعار الحديد بسوق مواد البناء اليوم السبت 4 أبريل 2020    مدارس تتحول لمراكز سرية للدروس الخصوصية | قناة مصر    بالفيديو.. أرقام حالات فيروس «كورونا» حول العالم    الأجنبي مرفوض في قيادة الجبهة اليمنى بالأهلي    حظر انعقاد أسواق أسبوعية وتكثيف أعمال النظافة فى أبشواى    ننشر تأخيرات القطارات المتوقعة على خطوط السكة الحديد اليوم    لم يعد الإنسان وحده مصدرا للعدوى.. تطور جديد صادم بشأن كورونا    ليبيا.. ارتفاع إصابات كورونا إلى 17 حالة    درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية.. السبت 4 ابريل    خدمات مرورية.. ماذا تفعل سيارة الإغاثة على الطرق والمحاور؟    La casa de papel season 4 | بالتفاصيل.. الحلقة الاولى من المسلسل الإسباني البروفيسور (لا كاسا دي بابيل) الجزء الرابع على Netflix    في ذكرى ميلاد هيثم أحمد زكي.. قصة اتهامه في جريمة قتل    مذيعة «صباح البلد» تكشف لأول مرة عن أول راتب ل أبلة فضيلة    جامعة القاهرة تقرر تعيين فريقين جديدين لمكافحة العدوي والجودة بمعهد الأورام    تعرف على ترتيب محمد صلاح فى استفتاء سكاي سبورت على الأفضل في الدوري الإنجليزي    وفاة مغني شهير بسبب مضاعفات في القلب    «القومي لثقافة الطفل» يعرض «100 حكاية وحكاية» على قناة يوتيوب    شوبير يكشف عن موقف فايلر الصادم تجاه أحمد فتحي بعد إعلان رحيله    قرارات حكومية تحمي الاقتصاد المصري من الانهيار (فيديو)    بث مباشر.. الاجتماع الأسبوعي للأنبا سرابيون مطران لوس أنجلوس    شاهد.. رد فعل حنان ماضي على تحويل أغانيها لمهرجانات شعبية (فيديو)    وزير الخارجية السعودية: تصريحات الرئيس الروسي حول النفط عارية من الصحة    ننشر نص رسالة وزير التعليم لطلاب أولى ثانوي عام قبل امتحان الأحد المقبل.. نصائح بالجملة قبل بدء الإجابة    شو أون لاين.. ليوم السبت 4 أبريل 2020    الأوقاف: لا لفتح المساجد قبل تمام زوال علة الغلق    سياسة آخر الليل ليوم السبت 4/4    مؤمن زكريا يوجه رسائل نارية للخطيب و تركى آل الشيخ وقناة الأهلى    محافظ الأقصر يوجه رسالة تقدير ومحبة للأطفال بمناسبة يوم اليتيم    رئيس الإسماعيلي يعلن شروطه لاحتراف اللاعبيه    محافظ الغربية يوضح الإجراءات المتخذة للحماية من فيروس كورونا "فيديو"    وزير التعليم يكشف تفاصيل جديدة عن أبحاث الطلاب    "ضبط أداء الإعلام الرياضي" تدعو لدعم جهود الدولة ضد "كورونا"    تعرف على وظيفة الأخ الأصغر للفنان عمرو يوسف    مدينة زويل تعرض أول صورة لجهاز التنفس الجديد.. فيديو    وكيل البرلمان: الحكومة تؤكد ثوابت مهمة في مواجهة فيروس "كورونا"    إنهاء خدمة عامل بالأوقاف لتقصيره في غلق "زاوية" بالمنصورة    ما حكم الميراث من المال الحرام    اطمنوا والزموا بيوتكم.. طلاب جامعة زويل يخترعون أجهزة تنفس لمواجهة كورونا    تعرف على رأي عمرو يوسف في أحمد حلمي و شيرين عبدالوهاب    بعد اكتشاف 15 حالة.. جامعة القاهرة تشكل لجنة فنية لمراجعة إجراءات الوقاية من كورونا    أحمد موسى: هذا هو سبب زيادة الإصابات بكورونا    السعودية: تمديد «هوية مقيم» للوافدين داخل وخارج المملكة دون مقابل    وزير الأوقاف : كل إجراءات دفع الهلاك عن النفس البشرية واجبة شرعا ، ومخالفتها معصية    عاجل.. السيسي وماكرون يشاركان في قمة مصغرة مع قادة أفارقة    الكشف عن عقار يقتل كورونا خلال 48 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الاقتصاد الأخضر" يحذر: الدول العربية مهددة بأزمة غذاء قادمة لا محالة
نشر في الأهرام العربي يوم 16 - 12 - 2015


ماجدة سليمان
حذر د عادل البلتاجي رئيس المفوضية الدولية لتطوير الأراضي الجافة وعضو مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، من أزمة غذاء تهدد المنطقة العربية كلها، وأشار البلتاجي إلى أنه من المتوقع أن تعاني بعض الدول من شح المياه في عام 2015، حيث ستصبح بعض المناطق أكثر جفافًا، وتعد الدول العربية من أكثر الدول المعرضة للمخاطر.
وأضاف أن عدد سكان المنطقة العربية قد يصل إلى 654 مليون في عام 2050، وقد يؤدي ذلك إلى نتائج كارثية خاصة مع الظروف الضاغطة لتغير المناخ.
جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر "الاقتصاد الأخضر: خريطة طريق للتنمية المستدامة والحد من الفقر في المنطقة العربية"، والذي ينظمه مركز الدراسات والبرامج الخاصة بالتعاون مع المكتب العربي الإقليمي لأكاديمية العالم للعلوم للدول النامية TWAS-ARO بمناسبة اجتماعه السنوي الحادي عشر، وذلك يومي 16و17 ديسمبر 2015 بمكتبة الإسكندرية.
ويهدف هذا الملتقى إلى جمع أعضاء المكتب العربي الاقليمي وشباب الباحثين التابعين له، جنبًا إلى جنب مع المتحدثين البارزين الآخرين، لمناقشة كيفيه تطبيق الاقتصاد الأخضر وكيفيه التغلب على العقبات التي تواجه المجتمعات العربية وخاصة النامية منها. كما سيتناول المؤتمر كيف يمكن للاقتصاد الاخضر أن يحسن صحة ورخاء الإنسان مع مراعاة المخاطر البيئية وندرة الموارد.
افتتح المؤتمر كل من الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور عادل البلتاجي؛ رئيس المفوضية الدولية لتطوير الأراضي الجافة وعضو مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، والدكتور محمد الفحام؛ المستشار العلمي لمدير مكتبة الإسكندرية.
وفي كلمته، أكد د عادل البلتاجي أن الكرة الأرضية لا تتحمل ما نفعله بها، وأن العالم يواجه العديد من التحديات بسبب تغير المناخ؛ ومنها تغير المنظومة البيئية وذوبان الجليد وارتفاع منسوب المياه وزيادة حموضتها والتأثير على النبات والحشرات النافعة وغير النافعة والأزهار ونوعية الثمار وجودة المنتجات الزراعية والمحاصيل.
وشدد على أن الدول النامية هي الأكثر تضررًا من التغيرات المناخية التي تؤثر بدورها على التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أن 52% من المصريين يعيشون على الزراعة والصناعات الزراعية، وأن التغيرات المناخية أصبحت تهدد إنتاجهم ومستوى حياتهم. وأضاف أن 40% من مناطق العالم هي مناطق قاحلة أو شبة قاحلة، وبزيادة تأثيرات التغيرات المناخية هناك العديد من الأشخاص المهددين باللجوء بسبب التغيرات المناخية وهم المعروفين باسم climate migrants أو environmental refugees.
وتحدث البلتاجي عن الاستراتيجية الزراعية لمصر في عام 2030، والتي تهدف إلى تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة من خلال قطاع زراعي ديناميكي يحقق نمو سريع ومستدام، لمساعدة الغير قادرين وتحقيق الأمن الغذائي. وأضاف أن هذه الاستراتيجية تقترح تشريعات وسياسات مختلفة لتحقيق مجموعة من الأهداف الفرعية كتعظيم الاستفادة من المياه، وتحقيق التنمية البشرية وزيادة الإنتاج وزيادة التنافسية وتحسين مستوى المعيشة.
ولفت إلى وجود برنامج قومي لتطوير الزراعة واستصلاح الأراضي، والذي يهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض المحاصيل، وتغيير دخل الفلاح، وتغيير التقنيات المستخدمة، وخلق فرص عمل جديدة، وتغيير السياسات والتشريعات. وأكد على أهمية استخدام تسهيلات العلوم والتكنولوجيا في مجال تطوير الزراعة، كتكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة والنانوتكنولوجي.
وفي الختام، أكد أن الدول النامية المتضررة من التغيرات المناخية تحتاج إلى تدخلات عاجلة من خلال "التكيف" مع التغيرات الحالية، كتغير تركيب المحاصيل لتحمل درجات الحرارة، لافتًا إلى دور معهد بحوث الهندسة الوراثية الزراعية في مصر الذي يعمل على مواجهة أزمة المحاصيل لتحمل درجات الحرارة. وشدد على أن مؤتمر باريس للمناخ سيفشل إذا تم الاعتماد على سياسات "حماية المناخ" فقط وتجاهل سياسات التكيف لاحتواء الأزمة وإنقاذ الدول النامية.
من جانبه، تحدث د إسماعيل سراج الدين رئيس المكتبة عن أدوات دعم الاقتصاد الأخضر، مشددًا على أهمية اختيار السياسات المناسبة لتحقيق التنمية المستدامة، ولافتًا إلى أن تحقيق النمو الاقتصادي لا يعني أن الحد من فقر جميع شرائح المجتمع سيتم بنسب متساوية، وأن السياسات هي التي تحدد ذلك. وأضاف أن هناك علاقة بين الدخل والصحة، فالأشخاص القادرين يحصلون على رعاية صحية أفضل، ولكن يمكن من خلال تغيير السياسات ضمان حصول جميع الأفراد على خدمات صحية أفضل دون التدخل في مستوى الدخل.
وشدد على أن السبيل الوحيد للتنمية وخروج بسياسات عادلة هو تغيير أدوات القياس وإجراء الحسابات ونشر الأرقام بصفة مستمرة لمعرفة ما إذا كان هناك تحسن أو تقهقر. ففي مصر على سبيل المثال، هناك تقهقر غير مسبوق في مستويات التعليم والصحة، حتى وجدنا أنفسنا في قاع القوائم العالمية.
وأكد على أهمية حساب مدى تأثير الإنسان على الطبيعة "البصمة البيئية"، فقد أصبحنا نفقد الأراضي ونلوث البيئة بالصناعات دون حساب مدى تعقيد النظام الحيوي. ولفت إلى أن الزيادة السكانية تؤثر على البيئة سلبًا، فمن المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9-10 مليار عام 2050.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.