السبت: انطلاق منتدى الشباب العالمي 2019 برعاية السيسى    شاهد .. كارثة فى مكاتب الشهر العقاري .. اعرف السبب.. فيديو    الكهرباء: 23 ألفا و950 ميجاوات زيادة احتياطية اليوم    12 صورة ترصد اجتماع مجلس الوزراء اليوم    كواليس لقاء وزير التنمية المحلية ورئيس مجلس الأعمال المصرى السعودى    «شعراوي»: خدمة المواطن أهم أولياتي الفترة المقبلة    عباس يرحب بمواقف دول مجلس التعاون الخليجي الداعمة للفلسطينيين    مظلوم عبدي: إعلان أردوغان إسكان مليون شخص شمالي سوريا أمر خطير جدًا    ما الهدف من الحملة التى اطلقها الاتحاد الأوروبى و"المفوضية السامية" بالأرض الفلسطينية المحتلة؟    وزير دفاع جمهورية «الجبل الأسود» يغادر القاهرة    ليفربول يفوز على سالزبورج بثنائية ويتأهل لدور ال 16 بدورى الأبطال    إصابات في اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين وسط بغداد    بيريز يتقدم ل برشلونة بالهدف الأول أمام إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا    ياسر الكناني يعلن قائمة الألومنيوم لمواجهة الإعلاميين ب القسم الثاني    خطاب رسمي من ال«كاف» إلى اتحاد الكرة    غدا.. محاكمة نقاش بجريمة قتل عمد نتيجة خلافات بالسلام    حبس عاطلين سقطا ب 8 طرب حشيش في إمبابة    غدا.. محاكمة 44 متهما بتهمة الانضمام ل"داعش"    ضبط كمية فاسدة من اللحوم والبسكويت داخل مطبخ دار للمسنين في دمنهور    محافظ الدقهلية يزور الطفلة شيماء مصابة حادثة ملاهي المنصورة    تلاميذ الراحل سمير سيف يقيمون سرادق عزاء مواقع التواصل    الباحث مهدي القصاص: التكنولوجيا أثرت في قيم المجتمع وثقافته    جوجل يحتفي بالذكرى ال98 لميلاد "شحرورة العراق"    توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة دمياط ومدينة الأثاث    برلمانى: الحكومة أرسلت قانون صرف العلاوات الخمس لمجلس الدولة للمراجعة    بينها مليون جنيه وديعة.. 5 حالات لمنح الجنسية المصرية للأجانب (فيديوجرافيك)    شوائب عالقة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأربعاء بجميع المحافظات    التحقيق مع مسؤول محطة وقود متهم ببيع المحروقات في السوق السوداء بالمعادي    تعليق غاضب من «بوتين» على استبعاد روسيا من الأوليمبياد    فيديو| «الري»: قفزة كبيرة في مفاوضات «سد النهضة»    حكومة النمسا تتبرع بمليوني يورو لدعم ميزانية الأونروا الطارئة    "مثل ممالك النار".. نائبة تطالب بالتوسع في إنتاج الأعمال التاريخية    «المتاحف المصرية» ب«عيون» ألمانية    إكسترا نيوز: داعية تركى يصف أردوغان ونظامه بالعبيد    غدا: انطلاق فاعليات منتدى أسوان الدولى للسلام والتنمية المستدامة    أستطيع إجبار مجلس الوزراء كاملًا على هذا الأمر    إقبال كبير من رجال الأعمال على معرض فوود افريكا للصناعات الغذائية    جهود أمنية لكشف غموض مصرع شخص مجهول فى ظروف غامضة بشبرا الخيمة    أردوغان: سأرفض جائزة نوبل للسلام حال منحها لي    فيديو| خالد الجندي: هؤلاء هم «الصحابة» في العصر الحالي    خالد الجندي: البشر الصالحون أفضل من الملائكة.. فيديو    وفاة شخص وإصابة 49 آخرين بإنفلونزا الخنازير في الأردن    رئيس دولة نيجيريا يصل أسوان للمشاركة في مؤتمر السلام    باريس سان جيرمان يحدد القيمة النهائية للتخلي عن نيمار    مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الأول بمحافظة الإسكندرية    هل رغبة المتوفاة في الحج عن ولدها تعتبر وصية؟ .. المفتي يجيب    هل يجوز إعداد الطعام وتوزيعه على الفقراء بنية الصدقة للميت... الإفتاء تجيب    "صحة النواب" تقر مشروع قانون رعاية المريض النفسي مبدئياً    الالتهاب الرئوي .. الأعراض والتشخيص وطرق الوقاية .. تقرير    بالصور.. قومي المرأة يختتم برنامج مناهضة العنف ضد المرأة بالوادي الجديد    مؤلف أغاني شعبان عبدالرحيم: «انتظروا كتابًا عن مشوارنا الفني»    محافظ كفرالشيخ يتفقد عدد من المنشأت الطبية والتعليمية ببيلا    مصدر: منح طلاب مدرسة بأسيوط أجازة بعد إصابة 12 تلميذا بالجديري المائي    تأجيل الزوجين للإنجاب.. حرام أم حلال؟.. "الافتاء" تجيب    تقرير إسباني: مدرب فالنسيا السابق في لندن للتفاوض مع أرسنال    الأهلي نيوز : تعديل موعد لقاء الأهلي وطنطا في بطولة الدوري العام    بالصورة .. حملة تبرع الضباط والأفراد والمجندين بالدم لصالح المرضى بالمنوفية    ستاد الأهلي .. موعد انسحاب النادي من اتفاقية حق الانتفاع ب ملعب السلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى أحدث تقرير لمكتب المحاسبة الأمريكى: إجهاض الإرهاب.. هو الأهم
نشر في الأهرام العربي يوم 08 - 09 - 2017

كشف أحدث تقرير أصدره مكتب المحاسبة الحكومى بالولايات المتحدة فى إبريل 2017 الماضى أن جهود مكافحة التطرف العنيف الفيدرالية تهدف إلى منع الجماعات الأصولية قبل ارتكاب أى عمل إجرامى أو إرهابى، وذلك من خلال جمع الأدلة وإلقاء القبض على المشتبه فيهم قبل وقوع الجرائم.
وبداية، تم تعريف التطرف العنيف بشكل عام، باعتباره أعمالا محفزة أيديولوجيا ودينيا وسياسيا للعنف ارتكبه فى الولايات المتحدة شخصيات وجماعات مناهضة للحكومة وكيانات إسلامية أصولية وآخرون عديدون.

وفى محاولة لمكافحة التطرف العنيف وتخمين الأفعال المطلوبة لتحديد إستراتيجية وتقدير تقدم الجهود الفيدرالية، تمت مطالبة مكتب المحاسبة الحكومى بمراجعة جهود مكافحة الإرهاب العنيف فيدراليا.

وفى عام 2011، طورت حكومة الولايات المتحدة خطة قومية وخطة تنفيذ إستراتيجية لمكافحة التطرف العنيف تهدف إلى تزويد المجتمعات بالمعلومات والموارد. وفى عام 2016، أى بعد 5 سنوات، تم تشكيل قوة خاصة لمكافحة التطرف العنيف فيما بين الوكالات بقيادة وزارة الأمن الوطنى ووزارة العدل للتنسيق بين الجهود المبذولة لمكافحة التطرف العنيف. كما طورت الحكومة الفيدرالية إستراتيجية لتنفيذ أنشطة مكافحة هذا التطرف.

وقد قدم مكتب المحاسبة الحكومى تقريرا، عرض فيه إلى أى مدى قام كل من وزارة الأمن الوطنى ووزارة العدل والشركاء الرئيسيين الآخرين بتنفيذ مهام مكافحة الإرهاب العنيف فى الولايات المتحدة.

وقد قام مكتب المحاسبة الحكومى بتقييم وضع الأنشطة فى خطة تنفيذ إستراتيجية 2011، وإجراء لقاءات مع كبار المسئولين من الوكالات التى تقود جهود مكافحة التطرف العنبف ومقارنة أنشطة القوة الخاصة مع جهود الوكالات المتعددة.

وقد أوصى مكتب المحاسبة الأمريكى، أن تقوم كل من وزارة الأمن الوطنى ووزارة العدل بتوجيه قوة مكافحة الإرهاب المتطرف الخاصة بتطوير إستراتيجية متماسكة بنتائج قابلة للقياس وتقييم التقدم الكلى لجهود مكافحة التطرف العنيف.

ومن ناحية أخري، كشف مكتب المحاسبة الحكومى أن كلا من وزارة الأمن الوطنى ووزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالى ومركز مكافحة التطرف القومى، قد قام بتنفيذ 19 مهمة من إجمالى 44 مهمة محلية، تم تحديدها فى خطة التنفيذ الإستراتيجى عام 2011 لمكافحة التطرف العنيف فى الولايات المتحدة.

وتشير المهام ال 44 إلى 3 أهداف رئيسية: شمول المجتمع بأكمله والبحث والتدريب، وبناء القدرة. فعلى سبيل المثال، تضمنت المهام التى نفذتها وزارة العدل عقد اجتماعات فى المجتمعات التى استهدفها التطرف العنيف. فى حين أن وزارة الأمن الوطنى قامت ببناء علاقات مع صناعة الإعلام الاجتماعى وزيادة التدريب المتاح لمكافحة التطرف العنيف على الإنترنت.

فى حين لم يتطرق تقرير مكتب المحاسبة الحكومى إلى تنفيذ أنشطة مكافحة التطرف العنيف فى السجون والتعلم من تجارب المتطرفين السابقين.
وقد كشف مكتب المحاسبة الحكومى، أنه على الرغم من أنه قادر على تحديد وضع المهام ال 44 ، إلا أنه غير قادر على تحديد ما إذا كانت الولايات المتحدة أفضل اليوم عما كانت عليه عام 2011 ، ذلك لأنه لا وجود لإستراتيجية متماسكة ذات نتائج قابلة للقياس لإرسال الوكالات فى جهودها لمكافحة الإرهاب العنيف. ومثل هذه الإستراتيجية قد تساعد فى تحقيق أهداف الحكومة الفيدرالية بأكملها لمكافحة الإرهاب العنيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.