الشافعي وكيلا لنقابة الأطباء.. والطاهر أمينا عاما.. وعبد الحميد أمينا للصندوق    ضبط المالية العامة وخفض الدين العام.. خبير: هذه أبرز إجراءات الإصلاح الناجحة    محافظ الدقهلية:تغيير مدير مكتبي وفقا لاجراءات ومقتضيات العمل ليس أكثر    انقطاع التيار الكهربائى عن محطة اليسر لتحلية المياه بالغردقة    البنتاجون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة بسوريا    استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال على حاجز عسكري بجنوب طولكرم    مصرع 20 حوثياً جراء انفجار مخزن أسلحة بالحديدة    وزير الدفاع التونسي يشيد بدعم الولايات المتحدة لبلاده في مجال الدفاع    المملكة تسلم السودان الدفعة الأولى من المصحف الشريف    المكسيك.. مواجهات عنيفة بين عناصر الأمن وعصابات مسلحة.. شاهد    الاتحاد السكندري يحتج على حكم مباراة وادي دجلة..تعرف على التفاصيل    "حياة".. معسكر تدريبي على آليات سوق العمل لشباب شمال سيناء    ألعاب القوى بالأهلي يتوج ببطولة الجمهورية    صرفوا الفلوس على مزاجهم .. سقوط عصابة سرقة الشقق فى الجيزة ارتكبوا 13 واقعة    "ارتفاع في الحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس السبت (بيان بالدرجات)    سقوط 4 متهمين بحوزتهم بانجو وهيروين فى الإسماعيلية    إصابة 4 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالمنيا    احتجاجات لبنان.. شاهد قبلة على خد مراسلة الحدث من متظاهر    بالصور| "إجازة نهاية الأسبوع".. رانيا يوسف تخضع لجلسة تصوير أمام البحر    وزيرة الصحة تتفقد استعدادات تطبيق التأمين الشامل بجنوب سيناء    «صحة الدقهلية» تنفي إصابة تلميذ ابتدائي بالالتهاب السحائي    محمد البشاري: تجديد الخطاب الديني لا يكون إلا بهذا الأمر    حكم من فاتته الخطبة وأدرك صلاة الجمعة .. فيديو    ارتفاع أعداد ضحايا انفجار داخل مسجد بأفغانستان إلى 28 قتيلا    ضبط 14 من ممارسي البلطجة وإعادة 6 دراجات نارية مبلغ بسرقتها خلال 24 ساعة    البابا تواضروس: مصر وفرنسا تجمعهما علاقات قوية من التفاهم والمحبة|صور    فيديو| عاشق السيد البدوي يتحدث عن أسباب توافد الملايين لزيارته    دور الجامعات ورسالتها    « النجارى» يطالب الحكومة بالإسراع فى شراء الأرز من الفلاحين قبل انتهاء موسم الحصاد    كاف يحدد السابعة مساء موعداً لمباراة المنتخب الأولمبى أمام مالى بافتتاح أمم افريقيا    5 مصريات يتأهلن للدورال16 ببطولة مصر الدولية الخامسة للريشة الطائرة    بعد دعوتها للنزول.. ماجي بوغصون مع المتظاهرين بالشارع    صفات فتاة برج القوس| تفضل الحرية أكثر من الزواج.. وتكره التقاليد    حنان أبوالضياء تكتب: «أرطغرل» يروج للأكاذيب التركية واختصر الإسلام فى الأتراك فقط    إيكاردي يقود هجوم باريس سان جيرمان أمام نيس    «المالية» تفتح الباب لتلقى مقترحات مجتمع الأعمال فى التشريعات الجديدة    حركة السفن بميناء دمياط اليوم    بعد استضافتها بالمنزل.. رجاء الجداوي توجه رسالة لعمرو دياب ودينا الشربيني    شاهد.. أول ظهور لمولودة حنان مطاوع    شاهد.. جماهير الهلال السعودي تنعي الطفل الزملكاوي أدهم الكيكي    هل يحق لجميع الخريجين التقديم في بوابة توظيف المدارس؟.. نائب وزير التعليم يجيب    سلطان بن سلمان: المملكة تفخر بتأسيسها هيئة وطنية للفضاء    علماء الأزهر والأوقاف: " ذكر الله عبادة عظيمة القدر ميسورة الفعل "    فوز جامعة الإسكندرية بالمركز الأول عالمياً في نشر الوعي بريادة الأعمال    "التعليم" تكشف إجراءات مهمة بشأن البوابة الإلكترونية للوظائف    القليوبية تفوز بالمركز الثاني على مستوى الجمهورية في رصد الأمراض المعدية    محافظ قنا يتفقد أعمال التطوير بمحيط مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي    تعرف على 4 أشياء في كل مصيبة وبلاء تستوجب الفرح والشكر    هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة؟    نائبة تتقدم بطلب إحاطة بسبب أدوية الإقلاع عن التدخين    ضبط راكبين قادمين من دولة أجنبية حال محاولتهما تهريب أقراص مخدرة عبر مطار القاهرة    إضراب عمال السكك الحديد في فرنسا لانعدام وسائل الأمان    مباحث البحيرة تكشف سر خطف أب لطفليه في إدكو    وزير الأوقاف من مسجد سيدي أحمد البدوي بطنطا ... يؤكد :هذا الجمع العظيم رسالة أمن وأمان للدنيا كلها    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طريقة جديدة غير دوائية لخفض ضغط الدم المرتفع
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 06 - 2011

آمال علاجية جديدة طرحها المؤتمر السنوي الاوروبي للقسطرة التداخلية الذي عقد في باريس مؤخرا‏,‏ يأتي في مقدمتها طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم بالقسطرة‏. وكي العصب السمبثاوي المتحكم في ارتفاع الضغط, وبالونات حديثة محملة بأدوية تمنع ارتجاع ضيق الشرايين التي عولجت, ودعامات حديثة تذوب وتختفي تماما بعد تركيبها ويبقي الشريان مفتوحا, ووسائل تصوير حديثة للشرايين بكاميرات ثلاثية الأبعاد تعطي رؤية أكثر وضوحا للطبيب وشفط الجلطة الحديثة بالقساطر المرشدة من داخل الشرايين.
واجمع العلماء في هذا المؤتمر الذي حضره حوالي11 ألفا من أطباء القلب حول العالم, وفقا لما أكده وليم وينز وماري كلود مريس رئيسا المؤتمر علي إمكانية أن يسهم العلاج الجيني خلال هذا العقد في حل مشاكل الحالات التي لاتستجيب للعلاج الدوائي أو التدخل بالقسطرة, وأن التطورات العلمية سوف تغير من طريقة علاج أمراض القلب, وأبرز ما تناولته المناقشات العلاقة بين شرايين الكلي وضغط الدم, حيث يؤثر انقباض هذه الشرايين علي تدفق الدم إلي الكلي, وبالتالي إفراز بعض الهرمونات المسئولة عن ارتفاع الضغط, والعصب المتحكم في هذه الانقباضات هو العصب السمبثاوي الذي يفرز مادة الادرايلين, وقد اكتشف العلماء إمكانية كي الأعصاب السمبثاوية المارة بجانب الشريان الكلوي والمغذية للكلي وتجعلها تفرز الهرمونات المؤدية لارتفاع ضغط الدم. ووفقا للدراسات الحديثة التي ناقشها المؤتمر, فإنه يمكن كي هذا العصب عن طريق القسطرة بطريقة تشبه إلي حد كبير كي الوصلات الكهربية, وذلك بإدخال قسطرة من الشريان الفخذي مرورا إلي شريان الكلي, ولايستغرق ذلك أكثر من نصف ساعة بعدها ينخفض الضغط تدريجيا بمقدار يبلغ25 ملليمترا في الضغط الانقباضي و15 ملليمترا في الضغط الانبساطي في مدة من3 إلي6 شهور.
ويوضح الدكتور خيري عبد الدايم أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس أن هذه الطريقة تستخدم في حالات ارتفاع ضغط الدم المزمن غير المستجيب للعلاج الدوائي, مشيرا إلي أن علاج ضغط الدم يتم بواسطة واحدة أو أكثر من مجموعات دوائية, وأن الضغط الأقل من160 عادة يستجيب لدواء واحد, ومابين160 إلي180 عادة يحتاج الي دواءين في قرص واحد, وعند180 يحتاج لأكثر من دواءين أو ثلاثة, ولكن هناك نسبة من المرضي لاتستجيب للعلاج الدوائي حتي مع استخدام ثلاثة أو أربعة أنواع من الأدوية, وهؤلاء المرضي هم الذين يحتاجون إلي الأسلوب الجديد بواسطة القسطرة, ومجموعة أخري من المرضي قد يحتاجون هذا الأسلوب لايمكنهم استخدام الأدوية لتعرضهم للمضاعفات والآثار الجانبية لها.
وقد تميز مؤتمر هذا العام بعقد جلسات متعددة تحت مسمي تعليم الطريقة المثلي للتدخل عن طريق القسطرة في حالات ضيق الشرايين وضيق الصمامات والعيوب الخلقية للقلب, خاصة الصمام الميترالي, بمشاركة خبراء من جميع انحاء العالم, ومنهم علماء من مصر, لمناقشة خبرة كل دولة في توسيع الصمامات, ومثل مصر الدكتور عادل الإتربي أستاذ امراض القلب بطب عين شمس, موضحا كيفية استخدام هذه الطريقة لتوسيع الصمام الميترالي, وشارحا الطرق المثلي للتعامل مع بعض أمراض القلب, نظرا لخبرة مصر في مجال ضيق الصمامات الناتجة عن روماتيزم القلب, وذلك عن طريق ثقب الحاجز بين الأذينين للتمكن من تمرير البالون وبالتالي توسيع الصمام الميترالي.
كما خصصت جلسة بين المجموعة المصرية والسعودية برئاسة الدكتور محمد صبحي أستاذ القلب ورئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب والدكتور محمد بلغيس أستاذ القلب بجدة, لمناقشة أحدث طرق التدخل في أمراض الشريان التاجي المركبة, وسبل التعامل مع أي مضاعفات قد تحدث أثناء توسيع الشرايين, مثل تمزق جدارن الشرايين, والانسداد الحاد للشريان وضيق الوصلات الوريدية المستخدمة في ترقيع الشرايين التاجية وانسداد الأفرع الجانبية للشرايين التاجية أثناء التوسيع, ويوضح الدكتور محمد صبحي أنها من أهم المضاعفات التي يقابلها طبيب القلب, وأن تفادي هذه المضاعفات التي قد تنشأ أثناء العلاج تعتمد علي كفاءة الطبيب وقدرته علي تفاديها واتخاذ القرار المناسب لكل حالة علي حدة.
كما ركزت الأبحاث علي نوعيات جديدة من الدعامات الدوائية تتميز بقدرتها علي التكيف مع الانحناءات الحادة للشرايين وتذوب تلقائيا خلال ستة شهور من تركيبها, وبالتالي تقل الحاجة إلي مضادات التجلط, كذلك تقل التهابات الشرايين والانسدادات, وهذه الدعامات تمنح المريض فرصة توسيع الشريان وتركيب دعامة دوائية مرة أخري في نفس الشريان, وفي نفس الوقت إجراء جراحات في المستقبل, وأكد الدكتور شريف الطوبجي أستاذ امراض القلب بقصر العيني نجاح الأساليب الجديدة في التغلب علي مشكلة عودة ضيق الشرايين وتوسيع الصمامات عن طريق تركيب الدعامات التي تذوب تلقائيا, وتصليح العيوب الخلقية من دون تدخل جراحي باستخدام مظلات بواسطة القساطر القلبية لغلق الثقوب الخلفية وبالتالي عودة المريض خلال48 ساعة الي المنزل, وتصوير الشرايين الطرفية والمخية والتاجية بالموجات الصوتية من داخل حجرات القلب والشرايين, وهي الطريقة التي يمكن عن طريقها تصوير مدي انتشار تصلب الشرايين مع التأكد من وضع الدعامات بالطريقة الصحيحة وفي المكان الصحيح, وأكد الدكتور مجدي الفونس استشاري القلب بمعهد القلب أهمية استخدام الدعامات الدوائية الجديدة التي لاتحتوي علي البوليمارpolimarfreebrace8 والتي تمنع حدوث الجلطات أو ارتجاع الضيق أو انسداد خاصة في مرضي السكر, حيث أن البوليمار كانت وظيفتها الأساسية حمل الدواء داخل الدعامة, واليوم أمكن الاستغناء عنها لأنها كانت تبقي كجسم غريب داخل الشرايين مدي الحياة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.