شاهد.. رد فعل طالبات الثانوية بعد تسلمهن التابلت من محافظ القاهرة    بالصور.. بدء المؤتمر العلمي السادس ب"تربية نوعية القاهرة"    ننشر أعضاء تشكيل مجلس الخدمة المدنية الجديد    بالفيديو.. تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة    "الإسكان": تشغيل خط مواصلات مجانى للنقل الداخلى في الحى ال29 بالعاشر من رمضان | صور    تداول 577 ألف طن بضائع عامة بموانئ البحر الأحمر خلال يناير الماضي    شعراوي يبحث دعم اللامركزية مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة بمستهل تعاملات أول الأسبوع    رئيس حزب "الجيل" عن كلمة السيسي بميونخ: "تاريخية"    رئيس البرلمان العربي يدين الهجوم الإرهابي بالعريش    القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي: لم يتخذ أي «قرار بعد» بشأن تمويل الجدار الحدودي    روسيا تخطط لاستخراج الثروات الموجودة على سطح القمر    تيريزا ماي تحث حزب المحافظين على دعم خططها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي    فرنسا: أكثر من 41 ألف شخص شاركوا في احتجاجات "السترات الصفراء"    على ماهر يفرض رقابة على الثنائى ساسى وأوباما فى مباراة الزمالك اليوم    أخبار الأهلي : الأهلي يفقد رمضان .. ولاسارتي يكشف بديله في الفريق    أموال ليفربول تهدد رحيل محمد صلاح إلى يوفنتوس    فيديو | مهدي يكشف تفاصيل «خناقة» لاعبي الاهلي والانتاج    مفاجأة.. استبعاد برج العرب والسلام من استضافة الأمم الأفريقية 2019    لاليجا «24»: عقدة سواريز مستمرة.. وجريزمان يواصل دوره «الحيوي» مع أتلتيكو    قناوي: أداء الإسماعيلي تطور كثيرًا.. ومفاوضات تجديد «بامبو» مستمرة    محافظ الشرقية يشارك فى تشييع جثمان شهيد الواجب ابن قرية العباسة الكبيرة    بالفيديو.. الأرصاد توجه نصائح خاصة للأطفال بشأن الأحوال الجوية    مرور الجيزة يزيل 12 سيارة ودراجة بخارية مهملة بالشوارع    ذبح مسنة بسبب ذهبها فى إمبابة    مصرع شخصين وإصابة اثنين في حادث تصادم بطريق "دار السلام – سوهاج"    وفاة أقدم سجين في مصر بمسقط رأسه بسوهاج    إحالة باحث بالادارة التعليمية للمحاكمة العاجلة    حظك اليوم| توقعات الأبراج 17 فبراير 2019    بالفيديو| «الإفتاء»: لا يوجد في الإسلام جهاد يخرج عن النظام العام    وزيرة الصحة تصل إلى مطار الأقصر الدولي لبدء جولتها بالصعيد | صور    "أمانة النواب" تعلن التنسيق مع وزارة الصحة لاستكمال حملة القضاء على "فيروسc"    بالفيديو.. الصحة تطلق خدمة "عيادات الإقلاع عن التدخين" بالمستشفيات الحكومية    انطلاق جلسة الأمن الإنساني في الشرق الأوسط بمؤتمر ميونخ    ترامب يطالب أوروبا باستعادة 800 داعشي اعتقلوا في سوريا    مصطفى فهمي يحتفل مع زوجته بعيد الحب ويرتديان الأحمر.. صور    مقبرة كارل ماركس تتعرض للتخريب للمرة الثانية خلال شهر    اليوم.. فتح باب التقديم لمسابقة الأم المثالية بسوهاج    زعيم المعارضة الفنزويلي:استطعنا استقطاب أكثر من 600 ألف متطوع لنقل المساعدات الإنسانية    الريسوني يعترف: العلماء يحتاجون إلى إصلاح وتطهير    صباح البلد يستعرض مقال إلهام أبو الفتوح.. اللهم ارحم أمي.. فيديو    الاثنين..التعليم تعلن أعداد المتقدمين لمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين    رانيا المشاط تعقد مؤتمرا صحفيا غدا مع اتحاد الغرف السياحية لعرض خطة عمل مشترك    الليلة.. ريال مدريد يسعى لاقتناص وصافة الدوري الإسباني أمام جيرونا    خبير فى جراحة الأوعية الدموية بالمركز الطبى العالمى 22 فبراير    عزل راكبين بمطار القاهرة لعدم حملهما شهادات الحمى الصفراء    قطاع الأعمال: تعويض العاملين بشركة الأسمنت براتب آخر 6 سنوات    خالد سليم يبهر جمهور الإسكندرية على مسرح دار الأوبرا    ضبط 2088 دراجة نارية مخالفة خلال أسبوع    ويزو ناعية شهداء سيناء: سلاما على من يحاربوا الإرهاب    مستقبل وطن يفتتح مقرا بالقاهرة الجديدة.. والأسيوطي: خطوة لخدمة الجماهير    عبدالغفار: استمرار قبول طلاب الثانوية البريطانية بنفس القواعد المعمول بها حاليا    رئيس المحكمة الدستورية يوجه الشكر ل السيسي لرعايته مؤتمر المحاكم الأفريقية    فى ندوة عن تسامح الأديان..    «يوم الدين» يحصد جوائز «الكاثوليكى للسينما»    صور| انطلاق فعاليات منتدى «مصر التي في خاطري» بثقافة أسيوط    علي جمعة: 4 أمور لتعظيم حرمات الله .. فيديو    الغربية الأزهرية تدشن فعاليات مسابقة شيخ الأزهر لحفظ القرآن الكريم بمشاركة طلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخبراء وأعضاء الهيئة يترقبون النتائج..
تفاؤل وتباين آراء حول بروتوكول «الوطنية للإعلام»و«إعلام المصريين»
نشر في الأهرام اليومي يوم 24 - 01 - 2019

يثار الجدل والتساؤلات داخل ماسبيرو وفى الوسط الإعلامى ككل حول البروتوكول الجديد الذى تم توقيعه بين الهيئة الوطنية للإعلام وإعلام المصريين، وتتباين وتختلط الآراء بين طموحات كبيرة وتفاؤل من جانب البعض ومخاوف من جانب البعض الآخر، حيث أشار البيان الذى خرجت به إعلام المصريين فور توقيع التعاقد بين حسين زين رئيس الهيئة وتامر مرسى رئيس إعلام المصريين، بأن الهدف هو تقديم محتوى أفضل ومتطور على شاشات التلفزيون المصرى، بتعاون الخبرات الموجودة فى التلفزيون المصرى وإعلام المصريين، وذلك خلال خمس سنوات، كما تضمن البروتوكول إنشاء قناة فضائية موجهة للمنطقة العربية، وتكون باكورة مجموعة قنوات فضائية تبث من خلال النايل سات، لتغطية المنطقة العربية، وجاء ضمن بنود اتفاقية الشراكة، الحقوق الاعلانية على القنوات التى سيتم تطويرها لتعظيم العائد المادى لتلك القنوات، سواء الموجودة حاليا منها أو القنوات الجديدة، وفى هذا التقرير يفسر خبراء الإعلام وأعضاء الوطنية للإعلام ما يتضمنه البروتوكول.
فى البداية رحب د.محمود علم الدين بفكرة تطوير ماسبيرو من خلال برتوكول التعاون بين ماسبيرو وإعلام المصريين ، مشيرا إلى ضرورة التكامل بين الخبرات الناجحة فى السوق الإعلامى، وقال: ماسبيرو ملئ بالكفاءات والكوادر والإمكانيات ولكنه يحتاج إلى أفكار جديدة وقدرة على التنفيذ والقدرة على اتخاذ القرار ، ويرى علم الدين أنه من ضمن الأشياء الجيدة التى تدعو للتفاؤل ما يقرها البرتوكول من تطوير محتوى وإطلاق قنوات جديدة، وأشار إلى أن المجتمع يحتاج إلى قناة خاصة للمرأة والطفل برؤية مختلفة وشكل جديد.
وطالب قناة النيل الدولية بمواكبة ما يحدث فى مصر من خلال تجديد الخطاب ليصل إلى العالم، بالاضافة إلى تطوير قناة ماسبيرو زمان المليئة بكنوز عديدة حتى لا تدخل فى مرحلة الملل.
فيما اختلفت فى الرأى الإعلامية منيرة كفافى، وقالت إنه لابد من دراسة البرتوكول وعرضه على لجنة خاصة لمعرفة الاستفادة منه قبل العمل به، مشيرة إلى أن التليفزيون المصرى كان دائما وسيلة تسلية وترفيه وتربية وثقافة، وحتى البرامج الحوارية كانت تحترم الرأى والرأى الآخر، فلذلك كان المواطن يلتف حوله لأنه يلبى احتياجاته، فماسبيرو هو مدرسة الإعلام المصرى، وشددت كفافى على ضرورة الاهتمام بالتطوير الفكرى للإعلام، لان ذلك سيؤدى إلى تشكيل وجدان الأمة، وطالبت بإلقاء الضوء على الإنجازات التى تقوم بها الدولة حتى يتفاعل معها المواطن ويقترب منها وحتى لاتصبح الشراكة مجرد سوق تجارى.
بينما أشار الإعلامى دويدار طاهر، إلى ضرورة عودة وزارة الإعلام، مؤكدا أنه لا إصلاح لماسبيرو وللإعلام مهما تمت التعاقدات إلا من خلال وزارة الإعلام، فهى الأساس فى صنع الإعلام العربى.
وأكد الإعلامى شكرى أبو عميرة عضو الهيئة الوطنية للإعلام، أنه لا داعى للجدل المثار حاليا، فالتفسير الحقيقى للبروتوكول يعنى أن إعلام المصريين هى الوكيل الحصرى الإعلانى لقنوات التليفزيون، وسعادتى بالبروتوكول كبيرة لأنه سيأتى فى صالح الدراما، وكذلك بتأسيس قناة لبث مباريات الأمم الأفريقية، وهى فكرة رائعة ستعيد المشاهدين لشاشة التليفزيون المصرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.