ارتفاع أسعار الذهب اليوم في مصر بيع وشراء بالمصنعية الخميس 18-8-2022    حملات مكثفة لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية بالمحلة الكبرى    تنفيذي محافظة السويس يوافق علي اقامة المدارس القومية والنيل وفرع لدارالافتاء    إسرائيل للرئيس الفلسطيني: التاريخ لن يغفر لك أبدا    ليتوانيا تبحث بناء مفاعلات نووية باستطاعات محدودة    وفاة 26 شخصًا بسبب حرائق الغابات في الجزائر    مسعفون: إسرائيل تقتل شابا فلسطينيا في اشتباكات بالضفة الغربية    الرئيس التونسي يصادق على الدستور الجديد: يوم تاريخي من الأيام الخالدة    مناورات ليلية باستخدام 6 طائرات أمريكية.. تايوان ترد على الجيش الصيني    مشاورات لاختيار رئيس الوزراء السوداني بين 10 مرشحين    حكام مباريات اليوم في بطولة الدوري الممتاز    العشري: محمد بسام لن يرحل عن الطلائع.. والاستغناء عن اللاعبين يهدد وجودي    محافظ القليوبية يعزي أسرة الطفل ضحية انهيار سور مضيفة في بنها ويزور المصابين    تحذيرات من «الأرصاد» حول حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الخميس (التفاصيل)    رابط الاستعلام عن نتائج الثانوية العامة الأردن 2022 قبل ساعات من إعلانها    حبس مسجل خطر ضبط بحوزته أسلحة نارية بدون ترخيص بالقاهرة    علاقات النجوم| أنغام تنهي خلافها مع داليا البحيري بوصلة رقص.. ومحمد رمضان وبشرى صراع لا ينتهي    "مبعملش حاجة غير نفي الشائعات".. أشرف زكي: هشام سليم بخير وزي الفل    رئيس الأوبرا يفتتح الدورة 30 من مهرجان قلعة صلاح الدين ويكرم 10 شخصيات    «المهن الموسيقية»: سنعلن عن اسم النقيب الجديد يوم 11 أكتوبر المقبل    تداول الأخبار الكاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعى حرام شرعًا    مقابل 4 مليون دولار.. الريان القطري يتدخل لشراء زيزو من الزمالك.. فيديو    العربية كانت حتولع.. ابنة فاروق فلوكس تنجو من حادث مروع    عقب زيارة مدبولي.. تعرف على أبرز المعلومات الخاصة بمنظومة ACI بميناء الإسكندرية    تاج الدين: الوضع الوبائي لكورونا في مصر آمن تماما بفضل دعم القيادة السياسية والحكومة    أول رد من الشيخ أحمد البصيلي على مزاعم سيدة ضد عبدالله رشدي    أجمل القطع الأثرية في متاحف الجمهورية خلال «أغسطس» .. «نافورة فسيفساء وإبريق برونز ومركب فرعونى»    تقرير: موسيماني يتولى تدريب منتخب جنوب أفريقيا    انتخابات «نقيب المحامين» تنتظر الفصل فى الطعون    تحذير من الحقنة الثلاثية لعلاج نزلات البرد    بالصور.. العرض الخاص لفيلم الدعوة عامة    أوكرانيا تتوقع هجمات صاروخية على كييف في يوم استقلالها    حرائق إسبانيا.. لا أمل في إخماد الحريق إلا بهطول المطر    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تقيم حفلا أسطوريا لتخريج دفعة جديدة من كلية طب الأسنان بحضور كوكبة من ألمع النجوم.. صور    بطريرك الروم الكاثوليك يُكرم مدير مكتب البوابة نيوز في الشرقية    خبير لوائح سعودي يكشف تفاصيل جديدة في قضية أبو جبل والنصر    محمود أبوالدهب: الاتحاد السكندري يدفع ثمن رحيل حسام حسن    ابدأ مستقبلك.. محافظة الإسكندرية تحصل على أفضل مشروع حقق أهداف التنمية المستدامة    وفد التنسيقية يلتقي السفيرة الإماراتية مريم الكعبي بالقاهرة ويهديها الدرع    تعويضات مادية وأماكن بديلة.. مدير مشروع تطوير مثلث ماسبيرو يكشف التفاصيل (فيديو)    القبض على 9 أشخاص لقيامهم بالتنقيب عن الآثار في الغربية    نجوم مسرح مصر يدعمون محمد عبدالرحمن في عرض الدعوة عامة    غلق وتشميع محلات بدون ترخيص وإيقاف أعمال مخالفه وإزالة تعديات وإعلانات بالهرم    مسابقة لحفظة القرآن الكريم بمركز شباب العدوة    سواريز: سأركز على الهجوم وحققت نقاطا أكثر مقارنة بآخر 12 مباراة قبلى    عضو مجلس إدارة الشركة المشغلة ل"ممشى العلمين" السياحي: هدفنا الناس تنبسط    9 إرشادات من «الصحة» حول ارتداء الكمامة بطريقة صحيحة    طبيب حالات حرجة: اللقاح المزدوج في بريطانيا ينجح في مقاومة «أوميكرون»    مدرب إيسترن كومباني: طمعت في الفوز على الأهلي    سقوط عمود على 4 أشخاص في بولاق الدكرور.. والتحفظ على كاميرات المراقبة    أحمد كريمة: تعرضت للتقصير من والدي.. إلا أنني لا أذكره إلا بالخير|فيديو    مصرع مريض ألقى بنفسه من الدور الرابع بمستشفى بني سويف الجامعي    بأمر قانون العمل.. 45 يوما إجازات الموظفين سنويا    نقابة الأطباء تطلب المتطوعين من أعضائها "الامتياز" لتنظيم مؤتمرهم    حظك اليوم برج الميزان الخميس 18-8-2022 عاطفيا ومهنيا    أستاذ أوبئة: كورونا قد يستبعد من قائمة الجوائح بنهاية العام    حكم إساءة معاملة الأولاد ومنع الزوجة من زيارة إحدى بناتها.. الإفتاء تجيب    عقد 4 ورش تدريبية على الأداء الصوتي للمؤذنين..صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد أسبوعين من الدراسة.. هل حققت لائحة الانضباط المرجو منها داخل المدارس؟
نشر في أهل مصر يوم 06 - 10 - 2019

أعدت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع المركز القومي للبحوث التربوية والتنمية لائحة الانضباط المدرسي التي تتضمن مجموعة المخالفات السلوكية التي تصدر عن بعض الطلاب، والاستراتيجيات الوقائية والتوجيهية والاستباقية والعلاجية التي تحد من السلوكيات السلبية وتعزز بيئة التعلم، والاستراتيجيات التأديبية التي تسهم في تحسين العلاقات الاجتماعية والتفاعلات الإيجابية بين أطراف العملية التعليمية "الطلاب، المعلمين، إدارة المدرسة، أولياء الأمور) وتحديد حقوق وواجبات الطلاب ومسئوليات واختصاصات المعلمين وإدارة المدرسة وجميع العاملين، وأولياء الأمور.
وكذلك آليات التظلم التي يمكن اتباعها عند تظلم الطالب أو ولي الأمر من الإجراءات التأديبية التي تعرض لها الطالب، كما حرصت الوزارة على مشاركة إدارة المدرسة، والمعلمين، اتحاد الطلاب، والعاملين بالمدرسة، وأولياء الأمور، ومنظمات المجتمع المدني، والمهتمين بالتعليم والإعلام في إعداد اللائحة، وتوزيعها على كافة الأطراف المعنية، كما سيتم وضعها على موقع وزارة التربية والتعليم.
القواعد العامة في لائحة الانضباط المدرسي 2019-2020:
- أن تكون اللائحة معبرة عن كافة أطياف المجتمع المصري عامة والمجتمع المدرسي خاصة وأولياء الأمور والمهتمين والمعنيين بالعملية التعليمية .
- تحديد المخالفات السلوكية السلبية والعقوبات التأديبية الإرشادية التي تتماشى مع قيم وعادات وتقاليد المجتمع المصري .
- رصد وتحديد أهم المخالفات السلوكية التي تصدر عن الطلاب بصورة عملية إجرائية قابلة للملاحظة والقياس .
- ترتيب هذه المخالفات السلوكية حسب شدتها وحدتها إلى مستويات .
- تحديد الاستراتيجيات الوقائية والتوجيهية والعلاجية والتأديبية طبقا لدرجة شدة وحدة المخالفات .
أولا أهداف لائحة الانضباط المدرسي 2019-2020:
- توفير بيئة مدرسية آمنة وداعمة تساعد الطلاب على تحقيق النمو الاجتماعي والأكاديمي الصحيح، وتساعدهم في إقامة علاقات إيجابية مع الآخرين قائمة على المودة والاحترام المتبادل .
- تعزيز السلوكيات الإيجابية والحد من السلوكيات السلبية المتكررة التي تُعرض الطالب إلى الإجراءات التأديبية .
- احترام القانون وتدعيم قيم التسامح والإحترام المتبادل بين المعلمين والإدارة المدرسية والطلاب.
- تدريب الإدارة المدرسية والمعلمين لتنمية القدرة على اتخاذ القرارات المسؤولة، والتعامل مع المواقف الصعبة بصورة أخلاقية توفر القدوة والنموذج السلوكي الحي للحد من الممارسات والسلوكيات السلبية، وما يترتب عليها من عواقب قد تكون وخيمة وضارهةبالبيئة المدرسية .
- تحديد المخالفات السلوكية والاستراتيجيات التوجيهية والإرشادية والعلاجية والتأديبية المتدرجة لخلق بيئة جيدة بين أطراف العملية التعليمية .
- توفير الدعم الوقائي والعلاجي لمواجهة السلوكيات السلبية .
- الالتزام بتطبيق اللائحة على كل الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين في كل المدارس والمجمعات التعليمية، وكل أماكن تجمع الطلاب ضمن أنشطة العملية التعليمية، كما تنطبق على كل موقف يمكن أن يشكل عائقا أو تهديدا للبيئة التعليمية.
ثانيا حقوق الطلاب داخل لائحة الانضباط المدرسي 2019-2020:
- الحق فى بيئة تعليمية آمنة وداعمة للعملية التعليمية، وخالية من التمييز، والتحرش، والمضايقات، والتعصب الأعمى، وتُحقق الأمن الفكري، والراحة النفسية للطلاب .
- الحق في الحصول على تعليم مجاني في المدارس العامة من الروضة وحتى الصف الثالث الثانوي .
- المعاملة القائمة على الاحترام المتبادل دون تفريق أو تمييز لأي سبب .
- الحصول على نسخة إلكترونية أو ورقية من لائحة وقواعد الانضباط المدرسي عند القبول .
- توافر السرية والخصوصية لبيانات وسجلات الطلاب من قبل إدارة المدرسة .
- تلقي الإرشادات والتوجيهات والنصائح لتحقيق النمو الشخصي والاجتماعي والأكاديمي والمهني والحرفي
السليم .
- الحق في حرية التعبير والترويح وممارسة الأنشطة المدرسية والتعليمية .
- التظلم من الإجراءات التأديبية التي تقيد في سجلاتهم أو من أي إجراءات أخرى .
- الشعور بالاحترام المتبادل بين الطلاب والمعلمين والآباء وجميع العاملين بالمدرسة .
ثالثا مسئوليات الطلاب داخل لائحة الانضباط المدرسي 2018-2019
- الحضور إلى المدرسة والفصول الدراسية بانتظام في التوقيتات المحددة .
- المحافظة على سلامة الكتب والأجهزة المدرسية .
- اتباع تعليمات المدرسة بشأن الدخول والخروج من الفصل ومبنى المدرسة .
- الالتزام بسياسات وقواعد الانضباط وإدارة السلوك الخاصة التي وضعتها وزارة التربية والتعليم .
- إكمال المهام والأعمال والواجبات والأنشطة التي تطلب منهم داخل المدرسة .
- احترام ممتلكات المدرسة وممتلكات الآخرين والعاملين في المدرسة أو الذين يحضرون إليها .
- تحمل المسئولية عن أية خسائر أو تلفيات تحدث نتيجة تعمد أو إهمال لممتلكات المدرسة.
- المساعدة في جعل بيئة المدرسة خالية من الأسلحة والعقاقير والمواد الكحولية .
- جعل بيئة التعليم بيئة آمنة تسهم في حصول الطلاب على حقوقهم .
- التعاون مع زملائهم وجميع العاملين بالمدرسة بأدب واحترام وبصورة فعالة وإيجابية.
- الابتعاد عن الأفعال الفاحشة بكافة صورها وأشكالها قولا وفعلا .
رابعا حقوق أولياء الأمور داخل لائحة الانضباط المدرسي 2019 - 2020:
- الاطلاع بانتظام على حضور أبنائهم، وسلوكياتهم، وتحصيلهم الدراسي .
- الاطلاع على سياسات الانضباط وإدارة السلوك على مستوى المدرسة، وأخذ آرائهم قبل وضع أو تنقيح هذه السياسات .
- تقديم تظلمات لإدارة المدرسة في حالة اتخاذ أي إجراءات تأديبية ضد الطالب والاطلاع على نتيجة التظلم .
- طرح أي أفكار أو إجراءات أو آليات في مجال الانضباط المدرسي على مجلس الأمناء والآباء والمعلمين لمناقشتها واتخاذ اللازم
حيالها.
اقرأ أيضاً...وزير التعليم يعلن عن مسابقة جديدة لتعيين المدرسين في مؤتمر صحفي
خامسا مسؤوليات أولياء الأمور داخل لائحة الانضباط المدرسي 2019 - 2020:
- التعاون مع المعلمين وجميع العاملين في المدرسة لضمان التزام الطالب بقواعد ولائحة الانضباط المدرسي .
- اتخاذ كافة التدابير المناسبة لضمان حضور الطالب للمدرسة بانتظام .
- تحمل المسئولية في حالة تعرض ممتلكات المدرسة للتلف، أو الفقد، نتيجة تعمد أو إهمال الطالب .
- التعاون مع المدرسة لتحقيق وتعليم الطلاب مسئولية الانضباط الذاتي .
- تنفيذ القرارات التأديبية التي تصدر عن إدارة المدرسة بصورة نهائية .
- الحرص على الاتصال بالمدرسة في الأوقات المحددة من قبل إدارة المدرسة .
- تنفيذ قرارات المدرسة في حالة طلب الإدارة المدرسية الحضور إلى المدرسة .
سادسا مسئوليات وصلاحيات المعلمين داخل لائحة الانضباط المدرسي 2019 - 2020:
- المحافظة على النظام والانضباط بين الطلاب الحاضرين أو المشاركين في الأنشطة التي ترعاها أو توافق عليها المدرسة، سواء داخل المدرسة أو خارجها .
- تقديم الاحترام اللازم للطالب في ضوء لائحة الانضباط المدرسي .
- استخدام استراتيجيات التدخل المناسبة التي تحافظ على النظام والانضباط المدرسي، مع مراعاة الاستخدام المتدرج للاستراتيجيات طبقا لحدة وشدة المخالفات السلوكية، ومراعاة مراحل النمو التي يمر بها الطالب .
- تقديم تقرير لمدير المدرسة بشأن السلوك غير المقبول للطالب طبقا للائحة الانضباط .
سابعا مسئوليات وصلاحيات المديرين داخل لائحة الانضباط المدرسي 2019 - 2020:
- التعاون مع اللجنة المشكلة بالمدرسة في وضع مدونة لقواعد السلوك المدرسي لكل من الطلاب والمعلمين والعاملين بالمدرسة، ومراجعتها مرة على الأقل سنويا .
- اتخاذ الإجراءات لضمان بيئة تعليمية مناسبة وآمنة بما في ذلك المباني التعليمية والمرافق .
- طرد أي أشخاص من خارج العملية التعليمية يثيرون الاضطرابات أو يُعرقلون العمل أو يتعدون على ممتلكات الغير أو المباني التعليمية، أو الأشخاص الذين يحضرون للمدرسة لهدف لا يرتبط مع الوظيفة الطبيعية للمدرسة .
- تطبيق لائحة الانضباط المدرسي وعمل الإحصائيات اللازمة للحد من المخالفات الشائعة والأساليب الوقائية والعلاجية تجاهها .
- تطبيق لائحة الانضباط ومراجعة سلوك كل طالب تجاه بعضهم البعض أثناء ذهابهم من وإلى المدرسة في الحافلات المدرسية، وفي أثناء ممارسة الأنشطة المدرسية .
- إنشاء السجلات الانضباطية لكل طالب واعتمادها وعمل التقارير الدورية اللازمة ورفعها إلى الإدارة التعليمية.
- إخطار أولياء الأمور في أسرع وقت ممكن حالة تعرض الطالب لأذى نتيجة سلوك غير مقبول .
- إبلاغ ولي أمر الطالب بتقرير مكتوب خلال 24 ساعة بالعقوبات التأديبية طبقا للائحة الانضباط وأسبابها وحقه في
التظلم من العقوبة .
- عمل إحصائيات بالمخالفات على المستويات المختلفة ووضع السياسات العلاجية في حالة تكرار المخالفة مع الاستعانة
بالأخصائي الاجتماعي بالمدرسة.
- ضمان إتاحة البرامج التعليمية للطلاب الذين تم وقفهم بأي وسيلة تراها إدارة المدرسة.
ثامنا مسئوليات وصلاحيات المشرف اليومي على المدرسة داخل لائحة الانضباط المدرسي :
- ضمان معاملة الطلاب معاملة حسنة وفقا للائحة الانضباطية وتقديم تقرير يومي عن الأحداث والمخالفات التي وقعت إلى مدير المدرسة، وشرح الإجراءات التأديبية للطلاب طبقاً للائحة الانضباط وتقديم التقرير بالمخالفة حال وقوع حادث يتطلب اتخاذ إجراءات تأديبية، وإتاحة فرصة الاستماع للطالب المخالف وشرح وجهة نظره .
وقال الدكتور مجدي حمزة الخبير التعليمي ل"أهل مصر" أن لائحة الانضباط المدرسي لا يمكن قياس نجاحها من فشلها بعد مرور أسبوعين فقط من العام الدراسي الجديد، وذلك نظرا لاشتياق الطلاب لزملائهم والمعلمين واليوم الدراسي بشكل عام.
وأشار حمزة إلى المشكلة الأساسية التي تواجهها جميع المدارس على مستوى الجمهورية وهي عجز المعلمين والعمال، ويترتب على ذلك قضاء يوم دراسي في الأنشطة واللعب والاحتياطي فقط، وهذا أكبر سبب يثبت نجاح لائحة الانضباط الجديدة وذلك يرجع بسبب حرص الطلاب على الذهاب للمدارس بشكل يومي ومنتظم.
وأضاف حمزة أيضاً أن تأخير استلام الكتب المدرسية المدرسة تصبح مجرد مباني وفصول فقط ولا يوجد محتوى تعليمي ولذلك أصبحت المدارس تشبه النوادي بعد الانتهاء من أول أسبوعين من العام الدراسي الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.