وزير التعليم يكشف سر تعطل تحميل امتحان أولى ثانوي اليوم.. شوقي: رصدنا 4 ملايين محاولة دخول على السيرفر من داخل وخارج مصر في نفس الوقت.. ويعلن 3 إجراءات جديدة لمنع تكرار الأزمة    نائب رئيس جامعة الأزهر يكشف تفاصيل جديدة حول شائعة «اختفاء طالبة أسيوط»    مولر: لم أجد دليلا على أن حملة ترامب تآمرت عن علم مع روسيا    تخصيص 21 قطعة أرض لإقامة مشروعات منفعة عامة في الغربية    خصص 80% من راتبه للفقراء.. «تابيشي» أفضل معلم في العالم 2019    الإرهاب وقاعدة الفرز    مستشار سابق بالتحالف الدولي ل"الوفد": لم يهتم أحد بمطاردة زعيم داعش    النائب الأول للرئيس السوداني يبحث تعزيز السلام والاستقرار في البلاد    تحديات اقتصاد الحرب والانتعاش؟    المعارضة الجزائرية تقدم «خارطة طريق» لإنهاء الأزمة السياسية    جنوب أفريقيا تحرم ليبيا من العودة لكأس الأمم الأفريقية    شاهد.. بدء فعاليات مبادرة الكشف عن متعاطي المخدرات لسائقي المدارس الخاصة بسوهاج    ثمرة فراولة تتسبب فى مصرع طفله بالمنوفية    بطل واقعة حريق الزاوية الحمراء ل«الشروق»: «لم أهتم إلا بإنقاذ الأطفال الثلاثة»    وزير الداخلية يصدر حركة تنقلات محدودة    صورة.. حسام داغر ومحمد رمضان وهنادي مهنا في كواليس "زلزال"    زاهي حواس: نشر 2000 مقالة فرنسية عن متحف توت عنخ آمون .. فيديو    شيرين: «مصر خط أحمر.. والقنوات المأجورة أخرجت كلامي عن سياقه لاستغلاله ضد بلدي»    الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة يكرم شيمي وعلوية تحمل اسم عطيات الأبنودى    وزير الأوقاف: المواطنة والتعايش السلمي من المشتركات الإنسانية    «سكرتير الإسكندرية» يشدد على دور المتابعة والرصد البيئي لرفع كفاءة منظومة النظافة    البرلمان يعلن الحرب على المخدرات والإرهاب    تعيين اللواء عاطف مهران مديرا لأمن الإسماعيلية    مدبولي: نتطلع لتعزيز التعاون مع «الأمريكية للتنمية»    ضبط صاحبة مركز تدريب لاتهامها بتزوير الشهادات الدراسية في الإسكندرية    المصريون والوفديون يحتفلون أمس بمرور 100 سنة على ثورة 1919 وتأسيس حزب الوفد    "بي بي سي" ترد على اتهامات السلطات المصرية: سنجري حوارًا معها    وزير النقل: نخطط لتصنيع قطع غيارات السكك الحديد داخل مصر    نادي أحد السعودي: لم يتم فسخ التعاقد مع أحمد جمعة    نجوم الفن بمهن مختلفة فى رمضان 2019    تشكيل ألمانيا : ساني يقود الهجوم أمام هولندا    بعد الاعتداء على معهد القلب.. منى مينا: العمل في مستشفيات مصر أصبح جحيما لا يطاق    اجتماعات وزير الرياضة الثنائية تحسم المصير في الزمالك    قلم حر    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    مقتل وإصابة 21 مُسلحًا من طالبان فى عمليات منفصلة للقوات الخاصة الأفغانية    «ميدور» تحقق نسبة تشغيل قياسية بتكرير 8.43 مليون برميل فى 2018    ارتفاع حصيلة إعصار «إيداي» في موزمبيق إلى 446 قتيلا    هل يجوز إخراج الزكاة خلال السنة بعد وقتها    تامر حسني يكشف موعد حفل أكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا    "الصحة الجزائرية": ملتزمون بالقضاء على مرض السل بحلول عام 2030    «زايد»: فحص 13.3 مليون مواطن حتى الآن بالمرحلة الثالثة من «100 مليون صحة»    معهد الكبد بجامعة المنوفية يحتفل باليوم العالمى لمكافحة الدرن    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالي    تموين الفيوم : ضبط مصنع حلويات وقمر الدين بدون ترخيص بالسيليين بسنورس    وزيرة الثقافة تتفقّد قصر ثقافة «ديرب نجم» بعد التطوير    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    في اليوم العالمي للدرن.. وزيرة الصحة: إطلاق حملة جديدة للقضاء على المرض    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    ستيفان الشعراوي يغادر معسكر المنتخب الإيطالي بسبب الإصابة    تحت شعار لست وحدك نحن معك.. الشباب والرياضة تنفذ المشروع القومي لليتيم    «شعراوي»: المحليات كباقي وزارات الدولة فيها الصالح والجيد والفاسد والضعيف    أول رد من"السياحة"على إلغاء رسوم تكرار العمرة    وزارة الآثار تشارك في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب    بوابة الأهرام فجرت القضية.. إعلاميون يرحبون بوقف برنامج "قطعوا الرجالة"    كروس يكشف أسباب انهيار ريال مدريد هذا الموسم    الرقابة النيوزيلندية تحظر نشر بيان إرهابي هجوم المسجدين    الأرصاد: غدا أمطار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 20    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسونامي علي السوشيال ميديا! هاشتاج "خليها..." حملات شعبية لمواجهة ارتفاع الأسعار

"خليها... تصدي.. وتعفن.. وتحمض.. ويخلل.. ويسوس.. ومهجورة"، أسماء متنوعة لحملات مقاطعة شعبية لعدد من السلع المختلفة، دشنها المصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعى، لمواجهة جشع التجار وغلاء الأسعار،
فى هذا التقرير تسلط "أخبار الحوادث" الضوء على أهداف تلك الحملات ، ولكم التفاصيل كاملة في السطور التالية.
قبل أيام قليلة، انتفض المصريون لمواجهة غلاء الأسعار عبر مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك وتويتر"، وكانت البداية مع السيارات التى قررت الحكومة إلغاء الجمارك فيها على السيارات ذات المنشأ الأوروبى بدءاً من يناير الماضى، بتدشين هاشتاج "#خليها_تصدي"، وتفاعل كثير من المصريين مع الحملة لمواجهة ارتفاع أسعار السيارات رغم إلغاء الجمارك عليها، واعتبر مؤسسو الحملة والمشاركون فيها عدم تراجع الأسعار استغلال من موزعي السيارات في مصر، بداية الشرارة التي هزت سوق السيارات في مصر، كان القرار الذي سيبدأ تطبيقيه منذ بداية العام الجديد.
بدأت الحملة من مجرد فكرة نتيجة لنقاش دار بين مجموعة أشخاص مهتمين بشراء السيارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تحدثوا خلال هذا النقاش عن ارتفاع الأسعار الجنوني، وجشع الوكلاء والموزعين الذين وصلت أرباحهم لمائة في المائة، ومن هنا جاءت فكرة حملة "خليها تصدى" التي حاول أصحابها من خلالها توصيل رسالة بعدم شراء سيارات جديدة، وفي غضون أيام نالت الحملة رواجًا كبيرًا بين المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل عدد المشاركين فيها إلى مايقرب من 800 ألف متابع، مما تسبب في حالة شلل تام لسوق السيارات، واشتدت المواجهة بين المستهلك من ناحية وبين الوكلاء والموزعين من ناحية أخرى، وبعد أيام قليلة كان الجميع يتحدث عن تلك الحملة، حتى تكدست الموانئ بالسيارات التي يغطيها الغبار، بعدما توقف الجميع عن الشراء، الأمر الذي اعتبره المشاركون في الحملة نجاحا لها .
وعلى نفس نهج هذه الحملة بدأ البعض بترويج حملات جديدة، رغم تعدد أهداف تلك الحملات إلا أن العامل المشترك هو الغلاء، وكأن المصريين وجدوا ضالتهم المنشودة في مواقع التواصل الأجتماعي.
"خليها في المصنع"
كان لنجاح "خليها تصدى" أثر بالغ على المصريين، ولم يمر الكثير من الوقت حتى انتشرت حملة جديدة منذ عدة أيام تحت اسم "خليها في المصنع" ، بسبب ارتفاع أسعار السجائر خلال الفترة الأخيرة، وأيد بعض المدخنين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين أعلنوا توقفهم عن التدخين تضامنًا مع الحملة، لينشروا "#خليها_فى المصنع_يشربوها"، من أجل الضغط على الشركات لتخفيض أسعار السجائر، حيث وضع المقاطعون للسجائر موعدا لبداية الحملة خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير المقبل.
"خليها مهجورة"
كما انتشرت حملة "خليها تهوي" و "خليها فاضية" لمواجهة غلاء أسعار العقارات التي أصبحت تزداد يوم تلو الأخر، ويري الكثير من المشاركين والمتابعين أن الأسعار تزداد بشكل رهيب نظراً لارتفاع أسعارمواد البناء وغيرها، مما جعل المقاولون يرفعون نسبة ربحهم ل 40 % وأكثر، ليبدأ بعض المصريين تفعيل هاشتاج تلك الحملات من أجل حفض أسعار العقارات.
"خليها تعفن"
ومن جديد عادت حملة مقاطعة شراء اللحوم فى محاولة لتخفيض الأسعار لتصبح فى متناول المواطن البسيط، و أعلن عدد من مستخدمي مواقع التوصل الاجتماعي، أن الهدف من الحملة هو تخفيض الأسعار بسبب جشع التجار، بالرغم من انخفاض ثمن المواشي الحية في الأسواق، ليستجيب الكثيرين لتلك الحملة قائلين: "خلوها تعفن عند الجزرين لحد مترخص ل 50 جنيها" ،مدشنين"#خليها_تعفن"، ليكون موعدها الفعلي يوم 20 فبراير المقبل.
"خليها تحمض"
فى الوقت ذاته انتشرت حملة "خليها تحمض" من أجل مقاطعة الفاكهة والخضروات التي ازدادت أسعارها في الفترة الأخيرة، لإجبار التجار على التخفيض بسبب فرق السعر بين شرائها من المزارعين وبيعها للمستهلك .
"خليها تسوس"
في الوقت الذي تشهد فيه صناعة الاثاث بمحافظة دمياط ركود فى حركة البيع والشراء، إلا أنه مازال أغلب تجار الأخشاب ومستلزمات الصناعة مستمرون فى رفع الأسعار دون اي مبرر، لتبدأ حملة جديدة تحت هاشتاج "خليها تسوس" فيما رفض بعض المواطنين بحجة أن ذلك يعدا وقفا لحال بعض الصنيعيه"، وليس لأصحاب الأخشاب أنفسهم، ولكن مازالت الحملة مستمرة ."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.