شاهد.. رامز جلال يتسبب في انهيار سميرة سعيد    بالصور.. إفطار الصائمون بمسجد مصطفى محمود فى الجيزة    حكم الشرع فى صرف الزكاة للمراكز الإسلامية ؟    "مالية السيسي" تستهدف خفض عجز الموازنة من "جيوب المواطنين"!    محافظ كفر الشيخ يتابع أعمال إزالة التعديات على الأراضي الزراعية..صور    تركيا تعتذر لروسيا بوساطة إسرائيلية    الجامعة العربية تدين الهجوم الإرهابي في مقديشو    رسميا.. إقالة الجهاز الفني للزمالك    مارتن يول يحسم أول صفقات الأهلي    بعد خسارة كوبا أمريكا.. «الأرجنتين» تحقق رقما قياسيا    ميدو: هدفنا إعادة ليرس لمكانه الطبيعي.. ومستعد لنقل خبراتي للفريق    إيطاليا تتقدم علي إسبانيا بهدف في الشوط الأول    «شاومينح» يهدد بنشر نتائج امتحانات الثانوية العامة    بالصور.. مظاهرة طلابية امام مبنى محافظة السويس لإقالة وزير التعليم    تخصيص 79 ساحة بأسوان و86 بالبحر الأحمر لصلاة عيد الفطر المبارك    نائب يحذر من «ثورة جياع» في الصعيد.. و«عبدالعال» يحذفها من مضبطة المجلس    طرح "الاتصالات" رخصة الجيل الرابع بالدولار يشعل السوق السوداء    رسالة حسن الرداد ل"عمرو يوسف" بسبب دوره في "جراند أوتيل"    خورشيد تجتمع بمسئولين إماراتيين لتفعيل إنشاء صندوق استثمار مشترك    السيسى ورئيس سيراليون يتفقان على تعزيز التعاون والإعداد للجنة المشتركة    وزير التجارة يستعرض ترشيد الواردات وزيادة الصادرات    فيديو «غير أخلاقي» على «واتس أب» النواب    "أبوهشيمة" يعيد يوسف الحسيني ل"أون تي في" بعد توقف برنامجه لعدة أسابيع    ديفيد كاميرون: لا تغيير فوري على السفر وحركة البضائع    تعرّف على أبرز مقاتلات النظام السوري التي أسقطت بصواريخ المعارضة    بالصور.. لأول مرة.. تكريم الحكام الدوليين فى حفل منطقة القاهرة    «محافظ قنا» تعلن انتهاء الاستعداد لاحتفالات ثورة 30 يونيو    «العمليات المشتركة» العراقية: محاربة «داعش» جنوب الموصل لم تتوقف    فرنسا تفتح تحقيقاً في «جريمة قتل غير عمد» بحادث الطائرة المنكوبة    مركز شباب ناصر بأسيوط ينظم ندوة حول تحديات ثورة 30 يونيو    أمسية شعرية ل صلاح جاهين بالأعلى للثقافة غدًا    شرشر: تم اختراق حسابي على «الواتس اب».. ولم أرسل فيديوهات إباحية على جروب النواب    الصحة : ضخ مليون ونصف عبوة محاليل وريدية بالأسواق    بالفيديو.. 91 هدفًا حصاد النسخة الاستثنائية لكوبا أمريكا    صرف شهر مكافأة للعاملين بجامعة بني سويف بمناسبة عيد الفطر    بالصور.. محافظ الإسماعيلية يستعرض إزالة التعديات خلال 6 اشهر    مقتنيات الفنان يوسف داوود في مكتبة الإسكندرية    الشرطة يدرس تعيين بشير التابعى فى الجهاز الفنى للموسم الجديد    "الوفد" بجنوب سيناء يكرّم حفظة القرآن الكريم بمدينة نويبع    بالصور.. الداخلية تقيم حفل إفطار لأفراد ومجندى الشرطة المصابين " بالوفاء والأمل "    قدمى ضأن سوفلاكي على مائدتك اليوم    طوارئ بمديرية تموين القاهرة لاستقبال عيد الفطر    تحرير 1600 مخالفة مرورية متنوعة فى بنى سويف    خبر في الجول – تأجيل القمة يتسبب في تغيير موعد انطلاق الموسم المقبل    ضبط عاطل انتحل صفة أمين شرطة لخطف طالب ثانوى أثناء ذهابه للامتحان بالشرقية    المساواة بين الرجل والمرآة في الإسلام    رئيس النواب يحيل عددا من قرارات رئيس الجمهورية للجان النوعية    عاجل| الحبس سنتين ل 18 متهما ب"أنصار الشريعة" بتهمة "إهانة المحكمة"    وزير العدل يعتمد مشروع الجزء الأول من الحركة القضائية للعام القضائي المقبل    وكيل أوقاف البحيرة: منع اعتكاف السلفيين بمساجدهم    دعوى مستعجلة لإنشاء مستشفى لعلاج ضمور الأعصاب    تعرف على ضحية "هاني في الأدغال".. الليلة    73 مخالفة لمساجد القاهرة.. و«الأوقاف»: خالفوا تعليمات الوزير    إلزام "الأزهر "بتمكين طالب معتقل من أداء الامتحانات    «مميش»: عبور 47 سفينة قناة السويس بحمولة 2.5 مليون طن    شيخ الأزهر: هناك فرق بين التقصير في تطبيق حكم الله وبين جحده وإنكاره    لا تستغنى عن "الخوخ" فى السحور    «صحة بني سويف» تطور وحدة الغسيل الكلوي بمستشفي الفشن المركزي ب 55 ألف جنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غيتس: النزاعات الحدودية تهدد الاستقرار في آسيا والمحيط الهادئ
نشر في مصراوي يوم 12 - 10 - 2010

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الثلاثاء في هانوي ان النزاعات الحدودية في منطقة آسيا-المحيط الهادئ تشكل تهديدا متزايدا لاستقرار المنطقة، فيما اكد نظيره الصيني ليانغ غوانغلي على ان قوة بلاده العسكرية المتعاظمة هي لاغراض دفاعية بحتة.
وتختلف الصين مع العديد من دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) حول السيادة على عدد من الارخبيلات في بحر الصين الشرقي، بسبب اهميتها الاستراتيجية او مواردها الغنية.
وقال غيتس خلال اجتماع ضم نظراءه في دول منطقة آسيا-المحيط الهادئ ومن بينهم نظيره الصيني ان "النزاعات المتعلقة بالمطالبات الحدودية والاستخدام المناسب للمساحات البحرية تشكل على ما يبدو تهديدا متزايدا للاستقرار والازدهار في المنطقة".
وفي بيان في الجلسة الافتتاحية اعرب غيتس عن تأييده لحل النزاعات البحرية دوليا، وهو ما تعارضه بكين.
من ناحية ثانية اكد غيتس ان البحرية الاميركية لن تتوقف عن الابحار في مياه المحيط الهادئ.
وكان الوزراء يجلسون حول طاولة مستطيلة حسب الترتيب الابجدي للاسماء بحيث كان غيتس يواجه ليانغ مباشرة.
وتتبنى الصين نهجا متشددا فيما توسع نفوذها البحري عبر سفن وغواصات جديدة. كما تندد بالوجود الاميركي في بحر الصين الجنوبية وكذلك بالمناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في البحر الاصفر.
ورغم امتناع غيتس عن توجيه انتقادات مباشرة الى الصين، الا ان تصريحاته اكدت التنافس المتزايد بين البلدين في الوقت الذي تستعرض فيه الصين جيشها الجديد وقوتها الاقتصادية في المنطقة التي طالما هيمنت عليها الولايات المتحدة.
غير ان وزير الدفاع الصيني اكد في هانوي الثلاثاء ان سياسة بكين الدفاعية لا تشكل اي تهديد لدول المنطقة.
وقال ليانغ خلال الاجتماع ان "تطوير الصين لقوتها الدفاعية لا تهدف الى تحدي او تهديد اي كان، بل الى ضمان امن الصين ونشر السلام والاستقرار الدولي والاقليمي".
واضاف ان الصين اتخذت "قرارات استراتيجية" للقيام بعملية تطوير سلمية طويلة الامد.
واكد ليانغ ان "الصين تتبنى سياسة دفاعية في طبيعتها"، مؤكدا على اهداف المنتدى الجديد لوزراء الدفاع بقيادة دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، والتي تؤكد على اهمية بناء التوافق.
وقال ان "الصين ايجابية ومنفتحة على التعاون الامني الاقليمي وتدعم موقع آسيان المركزي" في المنتدى الجديد الذي يجري ارفع محادثات دفاعية اقليمية حصلت حتى الان.
ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في المنطقة ارخبيلا سبراتليز وباراسيلز الواقعان على طرق بحرية مهمة للشحن البحري. وتدعي الصين وفيتنام وتايوان وماليزيا وبروناي والفيليبين احقيتهما في الارخبيلين أو احدهما.
وتفضل الصين حل هذه الخلافات بشكل ثنائي، الا ان دول آسيان اتخذت موقفا موحدا. ولم تنحز واشنطن الى جانب اي من الاطراف في الخلافات الا ان غيتس قال انه "يجب حل النزاعات بشكل سليم دون قوة او اكراه ومن خلال عمليات دبلوماسية تعاونية" بموجب القانون الدولي.
وفي تأكيد على السياسة الاميركية اشاد غيتس بدول آسيان لمحاولتها الاتفاق على "نهج للسلوك" في بحر الصين الجنوبي، وأكد "نحن مستعدون للمساعدة في تسهيل تطبيق هذه المبادرات".
واسهم تزايد قوة الصين العسكرية وتشددها في النزاعات الحدودية في بحر الصين الجنوبي على توثيق العلاقة بين العدوتين السابقتين الولايات المتحدة وفيتنام القلقتان بشان خطط بكين المستقبلية.
وفي تعبير عن ما وصفه بالنوايا الحسنة للصين صرح وزير الدفاع الفيتنامي فونغ كوانغ ثانه للصحافين ان الصين افرجت عن تسعة صيادين فيتناميين احتجزتهم الشهر الماضي وهم يصطادون في ارخبيل باراسيلز.
واقترحت دول الاسيان ان يركز المنتدى على مكافحة الارهاب والاغاثة من الكوارث وامن النقل البحري والطب العسكري وحفظ السلام، وهو ما قال ليانغ انه "يجسد روح البراغماتية".
وهذه المحادثات هي الاولى من نوعها بين وزراء دفاع دول الاسيان العشرة وشركائها الثمانية في المنطقة: استراليا والصين والهند واليابان ونيوزيلاند وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
وجاء الاجتماع الاقليمي بعد جهود قامت بها واشنطن وطوكيو في محادثات اجريت الاثنين لتحسين العلاقات العسكرية الهشة مع الصين.
وقطعت بكين علاقاتها العسكرية مع واشنطن في كانون الثاني/يناير بسبب خطط واشنطن بيع تايوان اسلحة بقيمة ستة مليارات دولار من بينها صواريخ باتريوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.