الجبهة المصرية وصحوة مصر: قوائمنا الانتخابية جاهزة    تأجيل الفصل في تمكين متخلفي التجنيد من الترشح للبرلمان إلى 8 سبتمبر    سامح شكري: الأزهر يَضطلع بدور فعال في تصويب الخطاب الديني    محلب لشركات المقاولات: نحن على أعتاب مرحلة جديدة ومن يفهم ذلك فأهلا وسهلاً به    800 ضيف يشاركون في حفل افتتاح القناة الجديدة    الكهرباء: زيادة في الإنتاج المتاح عن الأحمال اليوم قدرها 700 ميجاوات    النقد الدولي: الإقتصاد الروسي يواجه خسارة 9% من قيمة البضائع والخدمات    وزير الزراعة: تعديل قانون الإصلاح لحل مشكلة التوريث    مطار القاهرة يستقبل مبعوث دولة أندونيسيا    الجامعة العربية تستنكر القصف التركي على شمال العراق وتطالب انقرة الالتزام بمبادئ حسن الجوار    مصادر: 800 راكب مختلفي الجنسيات وصلوا القاهرة للمشاركة في افتتاح القناة الجديدة    وصول أبو مازن لمطار القاهرة للمشاركة في حفل افتتاح القناة    فيضانات ميانمار تقتل 47 شخصًا.. والحكومة تطلب المساعدة    روسيا «قلقة» من تزايد نفوذ «داعش»    إيفونا في قائمة الأهلي للقاء النجم الساحلي    ودية أغسطس تفجر أزمة بين كوبر واتحاد الكرة    إصابة بنزيمة تعطل اهتمام آرسنال    محلب يستقبل منتخب الطائرة من متحدي الإعاقة    طقس الغد شديد الحرارة    مدير أمن الإسكندرية: هاجمنا تجار المخدرات في حملة على «الذراع البحري»    تأجيل إعادة محاكمة المتهمين ب«أحداث المرج»    قذيفة تقتل خمسة أشخاص بشمال سيناء    " الآثار " تعلن فتح مختلف المتاحف والمناطق الأثرية الخميس المقبل مجانا    بالصور.. مميش يشهد بداية فعاليات الاحتفال بافتتاح المجرى الملاحي الجديد    مشاركة فرق قصور الثقافة في احتفالات افتتاح قناة السويس الجديدة    حفل غنائي للفنان علي الحجار بمكتبة الإسكندرية.. 13 أغسطس    في افتتاح قناة السويس قبل 146 عامًا.. الحفل تكلف 1.4 مليون جنيه وحضره 100 ألف زائر    تأجيل دعوى بطلان منع محمد جبريل من السفر لجلسة 5 سبتمبر    مؤسسة تروس مصر تطلق حملة تبرع للقضاء على «فيروس سي»    سكرتير محافظة الأقصر يتفقد القرى الأكثر احتياجا بإسنا    القبض على هارب من سجن وادى النطرون بعد إطلاقه النار على الشرطة    توفيت إلي رحمة الله    جنازة عسكرية لشهيد "الشرطة" بحضور مدير الأمن والمحافظ بالشرقية    "حقيبة سوداء" بجوار محول كهرباء تثير ذعر أهالي قليوب    فيديو.. «البريد»: طابع خاص بالقناة الجديدة.. والمشروع يدل على عظمة المصريين    بالفيديو.. محمود الشامي: «الأهلي طايح في الكل ومش عاجبه حد»    تنسيق عين شمس: 350 طالبًا سجلوا رغباتهم حتى الآن بمعامل الجامعة    رمزى يستهل مشواره مع إنبى بإجتماع لجنة الكرة غداً    لجنة التسويق بالأهلى تدعو فتحى مبروك لحضور افتتاح "أهلى ستورز"    مهرجان "أم الدنيا" يتجاهل تكريم الحلو وثروت أشهر من غنى للوطن    وزير الداخلية يفاجئ المواطنين بشوارع الإسماعيلية    تحرير لحج من "الحوثيين" وقوات "صالح"    «سلطة خضار مشوي» على طريقة الشيف «أميرة شنب»    بالفيديو.. حديد المصريين تهدي مصر أغنية 'بسم الله'    عبور41 سفينة لقناة السويس اليوم بحمولة 2 مليون طن    تعرفي على الأطعمة التي تحرق الدهون    حجز دعوى الإفراج الصحى عن هشام طلعت للحكم فى 7 سبتمبر المقبل    وزيرة القوى العاملة: 310 آلاف مواطن عادوا من ليبيا قسرًا منذ 2011    بالصور.. أهالي القليوبية يفترشون طرقات معهد أورام القاهرة    لتجنب التهابات الجلد والنمش خلال الحر.. ادهن الكريمات الواقية من الشمس    رئيس الوزراء يهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة    متحدو الإعاقة ينظمون مسابقة للسباحة لمسافة 5 كم بقناة السويس الجديدة    نقل 40% من مركب خوفو الثانية للمتحف الكبير والباقي خلال عام ونصف    فيديو.. علي جمعة: الخروج على "السيسي" عصيان للنبي    القوات اليمنية تستعيد قاعدة «العند» الجوية    من هم السابقون المقربون    تكريم طفل روسى لحفظه القرآن الكريم    ميلاد جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غيتس: النزاعات الحدودية تهدد الاستقرار في آسيا والمحيط الهادئ
نشر في مصراوي يوم 12 - 10 - 2010

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الثلاثاء في هانوي ان النزاعات الحدودية في منطقة آسيا-المحيط الهادئ تشكل تهديدا متزايدا لاستقرار المنطقة، فيما اكد نظيره الصيني ليانغ غوانغلي على ان قوة بلاده العسكرية المتعاظمة هي لاغراض دفاعية بحتة.
وتختلف الصين مع العديد من دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) حول السيادة على عدد من الارخبيلات في بحر الصين الشرقي، بسبب اهميتها الاستراتيجية او مواردها الغنية.
وقال غيتس خلال اجتماع ضم نظراءه في دول منطقة آسيا-المحيط الهادئ ومن بينهم نظيره الصيني ان "النزاعات المتعلقة بالمطالبات الحدودية والاستخدام المناسب للمساحات البحرية تشكل على ما يبدو تهديدا متزايدا للاستقرار والازدهار في المنطقة".
وفي بيان في الجلسة الافتتاحية اعرب غيتس عن تأييده لحل النزاعات البحرية دوليا، وهو ما تعارضه بكين.
من ناحية ثانية اكد غيتس ان البحرية الاميركية لن تتوقف عن الابحار في مياه المحيط الهادئ.
وكان الوزراء يجلسون حول طاولة مستطيلة حسب الترتيب الابجدي للاسماء بحيث كان غيتس يواجه ليانغ مباشرة.
وتتبنى الصين نهجا متشددا فيما توسع نفوذها البحري عبر سفن وغواصات جديدة. كما تندد بالوجود الاميركي في بحر الصين الجنوبية وكذلك بالمناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في البحر الاصفر.
ورغم امتناع غيتس عن توجيه انتقادات مباشرة الى الصين، الا ان تصريحاته اكدت التنافس المتزايد بين البلدين في الوقت الذي تستعرض فيه الصين جيشها الجديد وقوتها الاقتصادية في المنطقة التي طالما هيمنت عليها الولايات المتحدة.
غير ان وزير الدفاع الصيني اكد في هانوي الثلاثاء ان سياسة بكين الدفاعية لا تشكل اي تهديد لدول المنطقة.
وقال ليانغ خلال الاجتماع ان "تطوير الصين لقوتها الدفاعية لا تهدف الى تحدي او تهديد اي كان، بل الى ضمان امن الصين ونشر السلام والاستقرار الدولي والاقليمي".
واضاف ان الصين اتخذت "قرارات استراتيجية" للقيام بعملية تطوير سلمية طويلة الامد.
واكد ليانغ ان "الصين تتبنى سياسة دفاعية في طبيعتها"، مؤكدا على اهداف المنتدى الجديد لوزراء الدفاع بقيادة دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، والتي تؤكد على اهمية بناء التوافق.
وقال ان "الصين ايجابية ومنفتحة على التعاون الامني الاقليمي وتدعم موقع آسيان المركزي" في المنتدى الجديد الذي يجري ارفع محادثات دفاعية اقليمية حصلت حتى الان.
ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في المنطقة ارخبيلا سبراتليز وباراسيلز الواقعان على طرق بحرية مهمة للشحن البحري. وتدعي الصين وفيتنام وتايوان وماليزيا وبروناي والفيليبين احقيتهما في الارخبيلين أو احدهما.
وتفضل الصين حل هذه الخلافات بشكل ثنائي، الا ان دول آسيان اتخذت موقفا موحدا. ولم تنحز واشنطن الى جانب اي من الاطراف في الخلافات الا ان غيتس قال انه "يجب حل النزاعات بشكل سليم دون قوة او اكراه ومن خلال عمليات دبلوماسية تعاونية" بموجب القانون الدولي.
وفي تأكيد على السياسة الاميركية اشاد غيتس بدول آسيان لمحاولتها الاتفاق على "نهج للسلوك" في بحر الصين الجنوبي، وأكد "نحن مستعدون للمساعدة في تسهيل تطبيق هذه المبادرات".
واسهم تزايد قوة الصين العسكرية وتشددها في النزاعات الحدودية في بحر الصين الجنوبي على توثيق العلاقة بين العدوتين السابقتين الولايات المتحدة وفيتنام القلقتان بشان خطط بكين المستقبلية.
وفي تعبير عن ما وصفه بالنوايا الحسنة للصين صرح وزير الدفاع الفيتنامي فونغ كوانغ ثانه للصحافين ان الصين افرجت عن تسعة صيادين فيتناميين احتجزتهم الشهر الماضي وهم يصطادون في ارخبيل باراسيلز.
واقترحت دول الاسيان ان يركز المنتدى على مكافحة الارهاب والاغاثة من الكوارث وامن النقل البحري والطب العسكري وحفظ السلام، وهو ما قال ليانغ انه "يجسد روح البراغماتية".
وهذه المحادثات هي الاولى من نوعها بين وزراء دفاع دول الاسيان العشرة وشركائها الثمانية في المنطقة: استراليا والصين والهند واليابان ونيوزيلاند وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
وجاء الاجتماع الاقليمي بعد جهود قامت بها واشنطن وطوكيو في محادثات اجريت الاثنين لتحسين العلاقات العسكرية الهشة مع الصين.
وقطعت بكين علاقاتها العسكرية مع واشنطن في كانون الثاني/يناير بسبب خطط واشنطن بيع تايوان اسلحة بقيمة ستة مليارات دولار من بينها صواريخ باتريوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.