خطيب الجامع الأزهر: المعتدي على المسيحيين «خصم الرسول» يوم القيامة    65 ألف طالب سجلوا رغباتهم بالمرحلة الأولى حتى الآن    تعرف على شروط الالتحاق بأقسام «آداب عين شمس»    أستاذ التمويل: زيارة صندوق النقد لمصر بداية لتعزيز الآمال الاقتصادية    وفد العموم البريطاني يتفقد مطبخ أحد فنادق شرم الشيخ    نائب برلماني: أزمة الدولار مصطنعة وسعر السوق السوداء غير حقيقي    انتهاء عمل لجنة تقصي حقائق فساد القمح.. والتقرير النهائي خلال أيام    محافظ المنوفية ووزير الصناعة يتفقدا عددا من المصانع والشركات بمدينة السادات    «أوغلو»: الجيش التركي سيواصل مكافحة «داعش»    النمسا تسلم فرنسا رجلين في إطار التحقيق باعتداءات 13 نوفمبر    ظهور هوما عابدين"الإخوانية"برفقة كلينتون فى كواليس مؤتمر الحزب الديمقراطى    "الدوما": العمليات الروسية بسوريا دفعت "النصرة" لفك ارتباطها عن القاعدة    مؤمن سليمان يبدأ مهمته رسمياً مع الزمالك    فحص طبي ل"الغزال" قبل مران الأهلي غداً    أنباء عن اتمام صفقة انتقال بوجبا لمانشستر يونايتد مقابل 110 ملايين يورو    شفاينشتايجر يعلن اعتزاله اللعب على المستوى الدولى    سيميونى يرشح الفرنسى جريزمان للفوز بجائزة الكرة الذهبية    وفاة 5 أشخاص وإصابة 41 فى حادثي الأتوبيس السياحى ومزلقان فاقوس    مساعد وزير الداخلية يكرم الأولى على الثانوية العامة بالفيوم    تدمير مخازن السلاح تسفر عن مقتل 10 مسلحين وإصابة 6    وليد فواز يدعو جمهوره لمشاهدة "ليلة من ألف ليلة"    حسن عيد يجتمع من جديد مع حسن الرداد    محمد سراج يهنئ إسلام ذكي بمناسبة عيد ميلاده    دراسة:"كثرة اللحوم تصيب بالفشل الكلوى"    محسوب: حبس "جنينة" لفضحه الفساد    «ويبومتركس» يصنف جامعة القاهرة في المركز 592 عالميًّا    جوناثان واينر: من يسعون لتقسيم ليبيا يتسببون في الضرر الأكبر لها    خطيب الأزهر: المعتدي على المسيحيين خصيم رسول الله يوم القيامة    "العلاقات الخارجية" بالنواب تؤكد عدم توافر إرادة سياسية لدى اسرائيل لتحقيق السلام    "تموين أسيوط" تضبط 41 كيلو لحوم مذبوحة خارج المجازر وغير صالحة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غداً السبت    الاتحاد الدولي للتايكواندو يوافق على مشاركة رياضيين روس في أولمبياد 2016    استقرار معدل البطالة في منطقة اليورو عند 10.1%    وكيل «أوقاف المنيا» يطالب بسرعة إصدار «دور العبادة الموحد» للقضاء على الفتن    مجدي الهواري ينشر آخر كادر ل"خان" برفقة غادة عادل    وزير الثقافة يوافق على رعاية مهرجان أسوان لأفلام المرأة    محمد دياب يحضر لفيلم جديد    بالفيديو.. «النني» يضيع هدفاً في شباك نجوم الدوري الأمريكي    إصابة 11 شخصا فى حادثى تصادم بكفر الشيخ    بيان عاجل ل"الحكومة" و "تقصى حقائق" بسبب أدوية منتهية الصلاحية ب"القصر العيني"    «الكبد المصري» يحتفل بقرية خالية من فيروس «سي»    هجوم على قافلة مساعدات إنسانية للأمم المتحدة في نيجيريا    محافظ سوهاج يحيل واقعة انهيار منزل بالمراغة للنيابة العامة    خطيب الجمعة بمسجد في مطروح: "النظافة نصف الإيمان"    عميد «الدراسات الإسلامية» يتجاهل الخطبة المكتوبة.. ويتحدث عن خطر الفتنة الطائفية    أهم أخبار اليمن اليوم .. صالح يوجه أول صفعة للحوثيين    «الإدارة المحلية» بالبرلمان تبحث تشكيل لجنة «تقصى حقائق» للقمامة    الأزهر: المضاربة في الأسواق على الدولار .. حرام شرعا    شاهد.. رد "التموين" على اتهامها باستيراد "قمح مسرطن"    وزير الأوقاف: «الخطبة المكتوبة» تحصِّن الخطاب الديني من الاختطاف    أسعار العملات أمام الريال السعودى اليوم الجمعة 29-7-201    4 أطعمة تحسن «عملية الهضم»    القوات المسلحة تنظم مؤتمرًا طبيًا حول جراحات المسالك البولية    شيرين تفوز بجائرة أفضل فنانة عربية في مهرجان BIAF    ديوكوفيتش إلى ربع نهائي دورة تورونتو للتنس    مصرع وإصابة 37 شخصًا في حادث تصادم «أتوبيس» بالبحر الأحمر    تعرف على حظك اليوم داخل توقعات الأبراج.. «الحمل» تتعامل مع الخلافات بحكمة.. «الجوزاء» الحرص مع من حولك لاقتناص الفرص.. «العذراء» ستحل أزماتك سريعًا بعد أن تتعافى.. «الجدي» تتمتع بخلو ذهني وراحة بال    الطلاق جائز كآخر علاج فى الخلافات الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غيتس: النزاعات الحدودية تهدد الاستقرار في آسيا والمحيط الهادئ
نشر في مصراوي يوم 12 - 10 - 2010

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الثلاثاء في هانوي ان النزاعات الحدودية في منطقة آسيا-المحيط الهادئ تشكل تهديدا متزايدا لاستقرار المنطقة، فيما اكد نظيره الصيني ليانغ غوانغلي على ان قوة بلاده العسكرية المتعاظمة هي لاغراض دفاعية بحتة.
وتختلف الصين مع العديد من دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) حول السيادة على عدد من الارخبيلات في بحر الصين الشرقي، بسبب اهميتها الاستراتيجية او مواردها الغنية.
وقال غيتس خلال اجتماع ضم نظراءه في دول منطقة آسيا-المحيط الهادئ ومن بينهم نظيره الصيني ان "النزاعات المتعلقة بالمطالبات الحدودية والاستخدام المناسب للمساحات البحرية تشكل على ما يبدو تهديدا متزايدا للاستقرار والازدهار في المنطقة".
وفي بيان في الجلسة الافتتاحية اعرب غيتس عن تأييده لحل النزاعات البحرية دوليا، وهو ما تعارضه بكين.
من ناحية ثانية اكد غيتس ان البحرية الاميركية لن تتوقف عن الابحار في مياه المحيط الهادئ.
وكان الوزراء يجلسون حول طاولة مستطيلة حسب الترتيب الابجدي للاسماء بحيث كان غيتس يواجه ليانغ مباشرة.
وتتبنى الصين نهجا متشددا فيما توسع نفوذها البحري عبر سفن وغواصات جديدة. كما تندد بالوجود الاميركي في بحر الصين الجنوبية وكذلك بالمناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في البحر الاصفر.
ورغم امتناع غيتس عن توجيه انتقادات مباشرة الى الصين، الا ان تصريحاته اكدت التنافس المتزايد بين البلدين في الوقت الذي تستعرض فيه الصين جيشها الجديد وقوتها الاقتصادية في المنطقة التي طالما هيمنت عليها الولايات المتحدة.
غير ان وزير الدفاع الصيني اكد في هانوي الثلاثاء ان سياسة بكين الدفاعية لا تشكل اي تهديد لدول المنطقة.
وقال ليانغ خلال الاجتماع ان "تطوير الصين لقوتها الدفاعية لا تهدف الى تحدي او تهديد اي كان، بل الى ضمان امن الصين ونشر السلام والاستقرار الدولي والاقليمي".
واضاف ان الصين اتخذت "قرارات استراتيجية" للقيام بعملية تطوير سلمية طويلة الامد.
واكد ليانغ ان "الصين تتبنى سياسة دفاعية في طبيعتها"، مؤكدا على اهداف المنتدى الجديد لوزراء الدفاع بقيادة دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، والتي تؤكد على اهمية بناء التوافق.
وقال ان "الصين ايجابية ومنفتحة على التعاون الامني الاقليمي وتدعم موقع آسيان المركزي" في المنتدى الجديد الذي يجري ارفع محادثات دفاعية اقليمية حصلت حتى الان.
ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في المنطقة ارخبيلا سبراتليز وباراسيلز الواقعان على طرق بحرية مهمة للشحن البحري. وتدعي الصين وفيتنام وتايوان وماليزيا وبروناي والفيليبين احقيتهما في الارخبيلين أو احدهما.
وتفضل الصين حل هذه الخلافات بشكل ثنائي، الا ان دول آسيان اتخذت موقفا موحدا. ولم تنحز واشنطن الى جانب اي من الاطراف في الخلافات الا ان غيتس قال انه "يجب حل النزاعات بشكل سليم دون قوة او اكراه ومن خلال عمليات دبلوماسية تعاونية" بموجب القانون الدولي.
وفي تأكيد على السياسة الاميركية اشاد غيتس بدول آسيان لمحاولتها الاتفاق على "نهج للسلوك" في بحر الصين الجنوبي، وأكد "نحن مستعدون للمساعدة في تسهيل تطبيق هذه المبادرات".
واسهم تزايد قوة الصين العسكرية وتشددها في النزاعات الحدودية في بحر الصين الجنوبي على توثيق العلاقة بين العدوتين السابقتين الولايات المتحدة وفيتنام القلقتان بشان خطط بكين المستقبلية.
وفي تعبير عن ما وصفه بالنوايا الحسنة للصين صرح وزير الدفاع الفيتنامي فونغ كوانغ ثانه للصحافين ان الصين افرجت عن تسعة صيادين فيتناميين احتجزتهم الشهر الماضي وهم يصطادون في ارخبيل باراسيلز.
واقترحت دول الاسيان ان يركز المنتدى على مكافحة الارهاب والاغاثة من الكوارث وامن النقل البحري والطب العسكري وحفظ السلام، وهو ما قال ليانغ انه "يجسد روح البراغماتية".
وهذه المحادثات هي الاولى من نوعها بين وزراء دفاع دول الاسيان العشرة وشركائها الثمانية في المنطقة: استراليا والصين والهند واليابان ونيوزيلاند وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
وجاء الاجتماع الاقليمي بعد جهود قامت بها واشنطن وطوكيو في محادثات اجريت الاثنين لتحسين العلاقات العسكرية الهشة مع الصين.
وقطعت بكين علاقاتها العسكرية مع واشنطن في كانون الثاني/يناير بسبب خطط واشنطن بيع تايوان اسلحة بقيمة ستة مليارات دولار من بينها صواريخ باتريوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.