حنفي: 3 مشروعات عملاقة تتجاوز ميزانيتها 55 مليار جنيه في فبراير    فيديو..الريال يقضي علي برشلونة ويفوز بثلاثية    المقاولون والجونة " حبايب " في الجولة السادسة بالدوري    محلب يعقد اجتماعًا للمحافظين غدًا لبحث تنفيذ تكليفات السيسي    مصدر أمني: قوات الأمن تنتشر فى العريش وشمال سيناء لتطبيق حظر التجوال    صفحة إخوانية تنشر تفاصيل كلمة «مرسي»    غدًا... الحكم على 23 متهمًا من حركة " ضدك" من بينهم سناء عبد الفتاح    بالفيديو.. علي جمعة: الزواج العرفي «حلال» إذا استوفى أركانه    "تمرد الصيادلة": سوفالدي لا يخضع لبراءة اختراع وأي صيدلي يمكنه تحضيره    منصور هادي يعلن تضامن اليمن قيادة وحكومة وشعبا مع مصر    مسلحون يهاجمون سجناً مركزياً غربي اليمن    محافظ الجيزة: قفوا بالمرصاد للأعمال الإرهابية    فيديو..الآلاف في مواكب شهداء"القواديس"    اندلاع حريق بمخلفات زراعية في عزبة العابد بالغربية    وزارة البشمركة بإقليم كردستان تنفى إرسال جنود إلى "كوبانى"    أحمد مرتضى: والدي لن يترشح لرئاسة الزمالك مجددا    كريم عبد العزيز وحسن رمزى ورامى صبرى ينعون شهداء الوطن    بيلجريني يدفع بأجويرو ودجيكو في هجوم السيتي أمام ويست هام    الجزائر تتأهب بعد وفاة شخص بمرض ال 'إيبولا' في مالي    "الشارقة الدولى للكتاب" ينمى مواهب الأطفال ب480 فعالية فى دورته ال33    11 جنيهًا ل"جملة" الكمثرى بسوق العبور    مؤتمر صحفي لطرح خطط ورؤية «التنمية الصناعية».. اليوم    فتوح أحمد: توفيق عبد الحميد ليس إخوانيًا    مطار الغردقة الدولى يستقبل 15 ألف سائح على متن 89 رحلة طيران    تصاعد وتيرة الاشتباكات القبلية بمدينة أوباري جنوب ليبيا    فلسطينيون يشتبكون مع قوات الاحتلال الإسرائيلى قرب رام الله    تونس تغلق المعابر الحدودية مع ليبيا    اشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحين في سوق طرابلس    موجز الاقتصاد.. التحقيق مع عدد من مسئولى "المالية" لعدم تنفيذ أحكام    "كيرى" يطلب من نظيره الروسى تطبيق وقف إطلاق النار فى أوكرانيا    بث مباشر .. 17 فعالية ثورية ب6 محافظات ضمن أسبوع "أسقطوا النظام"    غدا.. أمسية للإنشاد الصوفي تقدمها فرقة "سماع" ب"قبة الغوري"    "مجلس كنائس مصر" ينعى أسر شهداء العريش    بالفيديو..أستاذ شريعة: الإسلام يحرم شرعًا نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين    تكلم يا وزير الصحة !    «ماسبيرو» يتأخر في إعلان الحداد    إصابة طبيب إخواني في انفجار عبوة حاول زرعها في كفر الزيات    وزير الداخلية: الإرهابيون يهدفون لإرباك المشهد وتعطيل خارطة الطريق    إجراء أول عملية جراحية لتثبيت الفقرات القطنية بمستشفى السويس العام    دويدار: قادرون على تخطي سموحة.. وأتطلع للحاق بمباراة الحدود    "زويل" ينعي شهداء القوات المسلحة ويدعو المصريين للتكاتف    طارق الجنايني: عمرو يوسف ليس من أبطال «العهد»    السيسي في خطاب «الحزن»: عزاء و3 رسائل (فيديو)    الاتحاد الأوروبي: توقيع اتفاق مساعدات العام الجديد لمصر خلال أسابيع    «الاتصالات» يتصدر تداولات البورصة.. الأسبوع الماضى    رئيس يوفنتوس: الكرة الإيطالية تواجه خطر الموت    دورتموند يسقط للمرة الرابعة على التوالي في البوندسليجا    متولي فى مقدمة الأوراق لتعويض شوقي السعيد    جثمان شهيد كوم أمبو يصل مطار أسوان    محافظ السويس: انتظام حركة سير قطار السويس- القاهرة    محافظ الإسماعيلية: التفجيرات الإرهابية لن تنال من عزيمة المصريين    رسائل الشهيد «أبو غزالة» للسيسي ومرسي وأنصار بيت المقدس وجده «المشير»    التعرض للشمس يساعد على الوقاية من البدانة    فرقة "تراث" تحتفي بسيد درويش والشيخ إمام والشريعي    علاء الأسوانى: فاشية الإخوان وراء الأعمال الإرهابية    "التقويم الهجرى".. وضعه عمر أبن الخطاب لتنظيم شئون الدولة الإسلامية    غدًا.. القومى لبحوث الإسكان يعقد ندوة فى الإبداع والتسويق    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غيتس: النزاعات الحدودية تهدد الاستقرار في آسيا والمحيط الهادئ
نشر في مصراوي يوم 12 - 10 - 2010

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الثلاثاء في هانوي ان النزاعات الحدودية في منطقة آسيا-المحيط الهادئ تشكل تهديدا متزايدا لاستقرار المنطقة، فيما اكد نظيره الصيني ليانغ غوانغلي على ان قوة بلاده العسكرية المتعاظمة هي لاغراض دفاعية بحتة.
وتختلف الصين مع العديد من دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) حول السيادة على عدد من الارخبيلات في بحر الصين الشرقي، بسبب اهميتها الاستراتيجية او مواردها الغنية.
وقال غيتس خلال اجتماع ضم نظراءه في دول منطقة آسيا-المحيط الهادئ ومن بينهم نظيره الصيني ان "النزاعات المتعلقة بالمطالبات الحدودية والاستخدام المناسب للمساحات البحرية تشكل على ما يبدو تهديدا متزايدا للاستقرار والازدهار في المنطقة".
وفي بيان في الجلسة الافتتاحية اعرب غيتس عن تأييده لحل النزاعات البحرية دوليا، وهو ما تعارضه بكين.
من ناحية ثانية اكد غيتس ان البحرية الاميركية لن تتوقف عن الابحار في مياه المحيط الهادئ.
وكان الوزراء يجلسون حول طاولة مستطيلة حسب الترتيب الابجدي للاسماء بحيث كان غيتس يواجه ليانغ مباشرة.
وتتبنى الصين نهجا متشددا فيما توسع نفوذها البحري عبر سفن وغواصات جديدة. كما تندد بالوجود الاميركي في بحر الصين الجنوبية وكذلك بالمناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في البحر الاصفر.
ورغم امتناع غيتس عن توجيه انتقادات مباشرة الى الصين، الا ان تصريحاته اكدت التنافس المتزايد بين البلدين في الوقت الذي تستعرض فيه الصين جيشها الجديد وقوتها الاقتصادية في المنطقة التي طالما هيمنت عليها الولايات المتحدة.
غير ان وزير الدفاع الصيني اكد في هانوي الثلاثاء ان سياسة بكين الدفاعية لا تشكل اي تهديد لدول المنطقة.
وقال ليانغ خلال الاجتماع ان "تطوير الصين لقوتها الدفاعية لا تهدف الى تحدي او تهديد اي كان، بل الى ضمان امن الصين ونشر السلام والاستقرار الدولي والاقليمي".
واضاف ان الصين اتخذت "قرارات استراتيجية" للقيام بعملية تطوير سلمية طويلة الامد.
واكد ليانغ ان "الصين تتبنى سياسة دفاعية في طبيعتها"، مؤكدا على اهداف المنتدى الجديد لوزراء الدفاع بقيادة دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، والتي تؤكد على اهمية بناء التوافق.
وقال ان "الصين ايجابية ومنفتحة على التعاون الامني الاقليمي وتدعم موقع آسيان المركزي" في المنتدى الجديد الذي يجري ارفع محادثات دفاعية اقليمية حصلت حتى الان.
ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في المنطقة ارخبيلا سبراتليز وباراسيلز الواقعان على طرق بحرية مهمة للشحن البحري. وتدعي الصين وفيتنام وتايوان وماليزيا وبروناي والفيليبين احقيتهما في الارخبيلين أو احدهما.
وتفضل الصين حل هذه الخلافات بشكل ثنائي، الا ان دول آسيان اتخذت موقفا موحدا. ولم تنحز واشنطن الى جانب اي من الاطراف في الخلافات الا ان غيتس قال انه "يجب حل النزاعات بشكل سليم دون قوة او اكراه ومن خلال عمليات دبلوماسية تعاونية" بموجب القانون الدولي.
وفي تأكيد على السياسة الاميركية اشاد غيتس بدول آسيان لمحاولتها الاتفاق على "نهج للسلوك" في بحر الصين الجنوبي، وأكد "نحن مستعدون للمساعدة في تسهيل تطبيق هذه المبادرات".
واسهم تزايد قوة الصين العسكرية وتشددها في النزاعات الحدودية في بحر الصين الجنوبي على توثيق العلاقة بين العدوتين السابقتين الولايات المتحدة وفيتنام القلقتان بشان خطط بكين المستقبلية.
وفي تعبير عن ما وصفه بالنوايا الحسنة للصين صرح وزير الدفاع الفيتنامي فونغ كوانغ ثانه للصحافين ان الصين افرجت عن تسعة صيادين فيتناميين احتجزتهم الشهر الماضي وهم يصطادون في ارخبيل باراسيلز.
واقترحت دول الاسيان ان يركز المنتدى على مكافحة الارهاب والاغاثة من الكوارث وامن النقل البحري والطب العسكري وحفظ السلام، وهو ما قال ليانغ انه "يجسد روح البراغماتية".
وهذه المحادثات هي الاولى من نوعها بين وزراء دفاع دول الاسيان العشرة وشركائها الثمانية في المنطقة: استراليا والصين والهند واليابان ونيوزيلاند وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
وجاء الاجتماع الاقليمي بعد جهود قامت بها واشنطن وطوكيو في محادثات اجريت الاثنين لتحسين العلاقات العسكرية الهشة مع الصين.
وقطعت بكين علاقاتها العسكرية مع واشنطن في كانون الثاني/يناير بسبب خطط واشنطن بيع تايوان اسلحة بقيمة ستة مليارات دولار من بينها صواريخ باتريوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.