رئيس مدينة الشروق: 5 مشروعات جديدة لتطوير ورفع كفاءة الطرق    وزيرة التعاون الدولى تعود الى القاهرة بعد مشاركتها فى قمة الحكومات بالإمارات    محافظ أسوان: المؤتمرات رفعت الإشغالات الفندقية بالمحافظة ل 60%    الخارجية الأمريكية: ندرك أهمية استقرار وأمن ليبيا بالنسبة لمصر    بغداد تطلب تدريب القوات الخاصة العراقية بمدرسة الصاعقة المصرية    الرئيس الفرنسي بصدد إجراء تعديل وزاري مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في 2017    ساندرز وترامب يفوزان بالانتخابات التمهيدية فى نيوهامشير الأمريكية    طائرات التحالف العربى تقصف مواقع للمليشيات الحوثية فى صنعاء ونهم    زلزال بقوة 6.3 درجات يضرب تشيلي    صفحات الزمالك بال"فيس وتويتر وانستجرام".. صمت السنين بعد هزيمة الأهلى    مورينيو يبلغ أصدقاءه بأنه سيتولى تدريب مانشستر يونايتد    اجتماع ساخن فى اتحاد الكرة بسبب مرشح الفيفا واستعداد المنتخب    ضبط عاطل بشبين الكوم وبحوزته 175 تذكرة هيروين بقصد الاتجار    ضبط فلاح بحوزته 16 قطعة يشتبه فى آثريتها بالمنيا    محكمة الجنايات تستمع للشهود فى قضية "رشوة وزارة الزراعة"    اليوم..الحكم على أنس الفقي في قضية "الكسب غير المشروع"    "الجزار بوحة فتح قناة فضائية".. هو سعد "بيلقح" على السبكى ولا إيه؟    إيران تعرب عن استعداداها للحوار مع السعودية بشأن أسواق النفط    محافظ بورسعيد يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 78%    بريطانيا تطالب الشركات الكبرى بتحديد تكلفة الخروج من الاتحاد الأوروبي    شكري: واشنطن تؤكد استعدادها لمساندة مصر في المراحل القادمة    ع    صورة| باسم يوسف يُعلق على هدف عمرو جمال في الزمالك    رئيس الشركة المصرية للملاحة:انضمام 3 للسفن للخدمة خلال شهر    اليوم.. بدء الاختبارات الفورية لمحو الأمية بجنوب سيناء    الحلو: "محمد فوزي كان راجل طيب وهوا اللي ساعد بليغ حمدي"    طريقة عمل فطيرة السبانخ والرمان    طريقة عمل فاصوليا باللحم الضأن    دراسة: تضاعف عدد ولادات التوائم في البلدان المتقدمة    بالصور.. شرخ في ركبة «صافيناز» يحرمها من الرقص بحفل شرم الشيخ    محافظ أسوان يوجه بإنهاء مشروع محطة "جبل شيشة"    "معرض القاهرة للكتاب"| ابنة عبدالحكيم قاسم: مِسِير حقوقنا تِرجع من "دار الشروق"    اليوم.. استئناف محاكمة 104 متهمين بأحداث شغب بولاق أبو العلا    مجدي أحمد علي: نحترم دور الأزهر في "مولانا"    ناقد رياضي ل«لميس الحديدي»: «مش عارف بتقعدي مع عمرو أديب إزاي»    عيسى يرفض عضوية زكي بدر في لجنة «تنظيم الصحافة»: «عجبت لك يا زمن» (فيديو)    السبت.. "السيسي" في البرلمان و"الحرس الجمهوري" يتسلم المقر    حظك اليوم برج الثور الأربعاء 10/2/2016    حالة الطقس اليوم الأربعاء 10/2/2016 فى مصر والدول العربية    جنرال أمريكي يستبعد طرد الدولة الإسلامية من الموصل في 2016    "زيزو" يعفو عن "متعب" واللاعب يعود لتدريبات الأهلي    حضر «النمنم» وغابت الحكومة عن معرض الكتاب    استقطاب الشباب    كلية الدعوة .. تشكو همومها !    «الإعلام ومواجهة الإرهاب» فى مؤتمر دولى بأسيوط    معضلات دستورية تواجه مجلس النواب!    كلمة رياضية    توفي إلي رحمة الله تعالي    «فيروس زيكا» يتصدر اجتماعات لجنة منع انتشار الأمراض بالسفر جوى    ارتفاع احتياطى الذهب بقيمة 106 ملايين دولار    تنفيذ 584 حكما وضبط 20 سلاحا فى حملة أمنية بالغربية    عبدالله: الرئيس حمى بلدنا وأتمنى مقابلته    أوباما ينقطع عن تدريبات «زعيم الثغر».. والمدرب يحيله للتحقيق    «المستقلة» تدعو لإجراء الانتخابات العمالية قبل يونيو المقبل    محمد العدل: النتيجة تعكس مدى شفافيتها والضريبة ليست سبب الإقبال    مليون زائر فى الليلة الختامية لمولد الإمام الحسين    أوليمبياد ريو فى خطر بسبب «زيكا»    بالفيديو.. فتاه تتدعي انها"دابة الله".. وهناك آية تؤكد أن المُلك لي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غيتس: النزاعات الحدودية تهدد الاستقرار في آسيا والمحيط الهادئ
نشر في مصراوي يوم 12 - 10 - 2010

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الثلاثاء في هانوي ان النزاعات الحدودية في منطقة آسيا-المحيط الهادئ تشكل تهديدا متزايدا لاستقرار المنطقة، فيما اكد نظيره الصيني ليانغ غوانغلي على ان قوة بلاده العسكرية المتعاظمة هي لاغراض دفاعية بحتة.
وتختلف الصين مع العديد من دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) حول السيادة على عدد من الارخبيلات في بحر الصين الشرقي، بسبب اهميتها الاستراتيجية او مواردها الغنية.
وقال غيتس خلال اجتماع ضم نظراءه في دول منطقة آسيا-المحيط الهادئ ومن بينهم نظيره الصيني ان "النزاعات المتعلقة بالمطالبات الحدودية والاستخدام المناسب للمساحات البحرية تشكل على ما يبدو تهديدا متزايدا للاستقرار والازدهار في المنطقة".
وفي بيان في الجلسة الافتتاحية اعرب غيتس عن تأييده لحل النزاعات البحرية دوليا، وهو ما تعارضه بكين.
من ناحية ثانية اكد غيتس ان البحرية الاميركية لن تتوقف عن الابحار في مياه المحيط الهادئ.
وكان الوزراء يجلسون حول طاولة مستطيلة حسب الترتيب الابجدي للاسماء بحيث كان غيتس يواجه ليانغ مباشرة.
وتتبنى الصين نهجا متشددا فيما توسع نفوذها البحري عبر سفن وغواصات جديدة. كما تندد بالوجود الاميركي في بحر الصين الجنوبية وكذلك بالمناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في البحر الاصفر.
ورغم امتناع غيتس عن توجيه انتقادات مباشرة الى الصين، الا ان تصريحاته اكدت التنافس المتزايد بين البلدين في الوقت الذي تستعرض فيه الصين جيشها الجديد وقوتها الاقتصادية في المنطقة التي طالما هيمنت عليها الولايات المتحدة.
غير ان وزير الدفاع الصيني اكد في هانوي الثلاثاء ان سياسة بكين الدفاعية لا تشكل اي تهديد لدول المنطقة.
وقال ليانغ خلال الاجتماع ان "تطوير الصين لقوتها الدفاعية لا تهدف الى تحدي او تهديد اي كان، بل الى ضمان امن الصين ونشر السلام والاستقرار الدولي والاقليمي".
واضاف ان الصين اتخذت "قرارات استراتيجية" للقيام بعملية تطوير سلمية طويلة الامد.
واكد ليانغ ان "الصين تتبنى سياسة دفاعية في طبيعتها"، مؤكدا على اهداف المنتدى الجديد لوزراء الدفاع بقيادة دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، والتي تؤكد على اهمية بناء التوافق.
وقال ان "الصين ايجابية ومنفتحة على التعاون الامني الاقليمي وتدعم موقع آسيان المركزي" في المنتدى الجديد الذي يجري ارفع محادثات دفاعية اقليمية حصلت حتى الان.
ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في المنطقة ارخبيلا سبراتليز وباراسيلز الواقعان على طرق بحرية مهمة للشحن البحري. وتدعي الصين وفيتنام وتايوان وماليزيا وبروناي والفيليبين احقيتهما في الارخبيلين أو احدهما.
وتفضل الصين حل هذه الخلافات بشكل ثنائي، الا ان دول آسيان اتخذت موقفا موحدا. ولم تنحز واشنطن الى جانب اي من الاطراف في الخلافات الا ان غيتس قال انه "يجب حل النزاعات بشكل سليم دون قوة او اكراه ومن خلال عمليات دبلوماسية تعاونية" بموجب القانون الدولي.
وفي تأكيد على السياسة الاميركية اشاد غيتس بدول آسيان لمحاولتها الاتفاق على "نهج للسلوك" في بحر الصين الجنوبي، وأكد "نحن مستعدون للمساعدة في تسهيل تطبيق هذه المبادرات".
واسهم تزايد قوة الصين العسكرية وتشددها في النزاعات الحدودية في بحر الصين الجنوبي على توثيق العلاقة بين العدوتين السابقتين الولايات المتحدة وفيتنام القلقتان بشان خطط بكين المستقبلية.
وفي تعبير عن ما وصفه بالنوايا الحسنة للصين صرح وزير الدفاع الفيتنامي فونغ كوانغ ثانه للصحافين ان الصين افرجت عن تسعة صيادين فيتناميين احتجزتهم الشهر الماضي وهم يصطادون في ارخبيل باراسيلز.
واقترحت دول الاسيان ان يركز المنتدى على مكافحة الارهاب والاغاثة من الكوارث وامن النقل البحري والطب العسكري وحفظ السلام، وهو ما قال ليانغ انه "يجسد روح البراغماتية".
وهذه المحادثات هي الاولى من نوعها بين وزراء دفاع دول الاسيان العشرة وشركائها الثمانية في المنطقة: استراليا والصين والهند واليابان ونيوزيلاند وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
وجاء الاجتماع الاقليمي بعد جهود قامت بها واشنطن وطوكيو في محادثات اجريت الاثنين لتحسين العلاقات العسكرية الهشة مع الصين.
وقطعت بكين علاقاتها العسكرية مع واشنطن في كانون الثاني/يناير بسبب خطط واشنطن بيع تايوان اسلحة بقيمة ستة مليارات دولار من بينها صواريخ باتريوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.