رئيس الوزراء يهنئ وزير الداخلية بمناسبة عيد الشرطة    مطار الغردقة يستقبل 16 رحلة طيران روسية.. اليوم    السكة الحديد: 40 دقيقة متوسط تأخيرات القطارات على خطوط الصعيد    انخفاض الجمبري.. أسعار السمك اليوم في سوق العبور    «تنمية المشروعات» ينظم دورات تدريبية مجانية في الحرف اليدوية للمرأة    رئيس «مناخ الزراعة» يحذر: موجة الطقس البارد قد تتسبب في اختفاء محاصيل    سيراميكا يستدرج إنبى في الجبل الأخضر بكأس الرابطة    بث مباشر.. قرعة تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال 2022    «ON TIME سبورت» تطلق #كلنا_ورا_منتخب_مصر دعمًا ل «الفراعنة» (فيديو)    مواعيد مباريات اليوم السبت 22 يناير 2022 والقنوات الناقلة    مواعيد مباريات السبت 22 يناير 2022 – الزمالك.. الدوري الإنجليزي وقرعة كأس العالم    «الأرصاد»: طقس شديد البرودة والصغرى في القاهرة 8 درجات    29 يناير.. الحكم في دعوى ضد رشوان توفيق من ابنته    «منها لله الكورونا».. نبيلة عبيد تحتفل بعيد ميلادها ال77 بدون أصدقائها (صور)    «مفتي الجمهورية» يكشف حكم الطلاق عبر مواقع «التواصل الاجتماعي»    الصحة»: تحديث اشتراطات دخول مصر عبر المطارات والموانئ والمنافذ البرية    في أقل من 24 ساعة.. إجراء 6 جراحات قلب ب«مستشفى ملوي» بالمنيا    وزير الرى: الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال 4013 كيلومترا بمختلف المحافظات    تعرف على أسعار الدولار أمام الجنيه في 9 بنوك مصرية اليوم السبت    ارتفع 1% .. تعرف على سعر الذهب اليوم فى مصر وعالميا صباح السبت 22 يناير 2022    وزير الإسكان يستعرض حصاد مشروعات مدينة القاهرة الجديدة في 2021    وزيرة العدل التونسية تطلب فتح تحقيق حول ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة    الهند تسجل أكثر من 337 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    بدء محاكمة دجال فيصل بعد قليل.. زور شهادات في الطب التكميلي    «جنايات القاهرة» تستكمل اليوم محاكمة قاتل جدته بالبساتين    مصرع 19 شخصا وإصابة المئات في حريق وانفجار بالهند وغانا    «الثقافة» تعلن أماكن دور النشر في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2022    نوال الزغبي: «أتمنى رئيس زي السيسي يحكمنا.. وحاسة إني في لندن»    السعودية تنفي استهداف التحالف لمركز احتجاز بمحافظة صعدة    #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح يتصدر وناشطون: واجب على داعمي القضية    محمد هنيد يكتب: الخلل القاتلُ    العلامة الأولى لإصابة الأطفال بمتحور أوميكرون.. طبيب مناعة يحذر    منها السعال.. أعراض غير متوقعة لسرطان الرئة| الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به    منى زكي تثير ضجة بمشهد خلع ملابسها الداخلية في أول أعمالها على «نتفليكس»    التصريح بدفن جثتى موظف وزوجته توفيا بسبب الإختناف بغاز السخان فى سوهاج    توافد طلاب الأول الثانوى على اللجان لأداء امتحان اللغة العربية ورقيا.. صور    الأهلي يستعيد لاعبيه الكبار أمام سموحة    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. السبت 22 يناير    بلينكن لكييف: أي توغل روسي سيقابل برد سريع وقاس    خالد عكاشة: ثورة 30 يونيو أنقذت مصر بالكامل.. وقبائل سيناء جزء أًصيل من الشعب |فيديو    التليفزيون هذا المساء.. مفتى الجمهورية: تأثم المرأة إذا طلبت الطلاق دون مبرر    عاجل| إصابة ياسمين عبد العزيز بفيروس كورونا للمرة الثانية    رئيس الوزراء الكندي يعد بوقف تهريب البشر عبر الحدود الأمريكية    قوات الأمن العراقية تحبط هجومًا لداعش شمال شرق ديالي    برج الحمل اليوم.. مفاجأة سارة في طريقها لك    اليوم.. حملة لطرق الأبواب لمساعدة المواطنين على التسجيل بمنظومة التأمين الصحي بالسويس    فيديو .. حوار الوفد مع الدكتور إبراهيم أمين عن مفهوم البدعة في الإسلام    أحمد أوكا: علاقتي بعلي ماهر بدأت منذ تجربة الأسيوطي    ننشر صورة مشرف الأمن بعد مصرعه على يد طالبين بجامعة حلوان    النشرة الدينية| متى خلق الله الملائكة وكيف نطهّر المكان من أثر الجن وهل يشترط التسمية قبل الوضوء؟    «شهر عسلي مع فائق حسن في المالديف».. أصالة تتحدث عن أفضل أيام حياتها    المفتي: الطلاق هو العلاج إذا استحالت الحياة الزوجية.. ونحتاج إلى اجتهاد جديد في الطلاق الحضاري    المفتي: الطلاق لا يقع إذا كان الزوج في لحظة غضب    محمود الخطيب يزور أشرف قاسم ومؤمن زكريا بالمنزل    بث مباشر.. طبيب نفسى يطعن طليقته ويقتل ابنها ويصيب شخص آخر بسوهاج    محمد عبداللاه: نظام مبارك لم يكن يفضل الاستجابة لمطالب المواطنين    "التنظيم والإدارة" يحدد حجم عجز المعلمين وطريقة التقديم في مسابقة التعليم    وزير الأوقاف: نستهدف 2000 أسرة أولى بالرعاية ضمن مشروع صكوك الإطعام بكفر الشيخ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النظام الإثيوبى يقترب من نهايته.. قائد قوات تيجراى يهدد بهجوم يحسم المعركة ويٌسكت تبجح الجيش.. الجنرال تاديسى: سنحقق قفزة وسننهى الحرب قريبا.. وقوات أورومو تتقدم نحو أديس أبابا.. والسلطات تغلق المدارس.. فيديو
نشر في اليوم السابع يوم 04 - 12 - 2021

قال قائد قوات جبهة تحرير شعب تيجراى فى إثيوبيا، الجنرال تاديسى ويريد، إن قواته تعد "لهجوم كبير سيحسم المعركة مع قوات الحكومة بقيادة رئيس الوزراء أبى أحمد، وأضاف : "لم ننسحب وخطتنا الآن اختصار الوقت لمنع تفاقم معاناة الإثيوبيين".

وتابع فى مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعى، ونشرته صفحة تيجراى بالعربى الاخبارية، "نعلم جيدا انه عندما نعود خطوة إلى الوراء، فإننا على يقيين اننا سنتقدم خطوين للأمام فى اليوم التالى، وهذا ليس جديدا على شعب تيجراي".

وأكد على أن الدعاية التى يشنها ضده الجيش الأثيوبى لن تدم طويلا، قائلا "سنقوم باسكات هذا التبجح، فى وقت مختصر، سنصل إلى قدراتنا الكاملة ونشن هجوم كامل.


خطاب قائد قوات دفاع تيغراي :الجنرال تاديسي ويريد ، مع الترجمة العربية. pic.twitter.com/Ec0KDzFbU4
— تيغراي بالعربي/Tigray in Arabic (@TIGRAY_ARABIC) December 4, 2021

وقال "بدأ بالفعل اسكات ضوضاء العدو (الجيش الإثيوبى) وفى الأيام القليلة القادمة أؤكد لكم أننا سنكون فى وضع يسمح لنا بتحقيق انتصارات هائلة".

وأكد "نحن فى وضع قوى للغاية، احلام العدو الجامحة فى ظل اقتراض انتصارات غير موجودة فى طريقها للإذلال التام".

وتابع قائد قوات جبهة تحرير شعب تيجراى "يجب أن يكون شعب تيجراى واثقا من أبناءه بغض النظر عن التكنولوجيا والعدد الكبير من القوة البشرية التى يجلبها العدو".

وخاطب شعب تيجراى، قائلا "كونو واثقين من أبنائكم وأخوانكم واخواتكم وآبائكم وبصة عامة جيش تيجراى، وفى غضون فترة وجيزة سننتقل إلى قفزة هائلة واؤكد لكم أننا سننهى الحرب إلى نهايتها قريبا".

من جهتها قالت جبهة أورومو المتحالفة مع جبهة تحرير شعب تيجراي الإثيوبية المعارضة للنظام الإثيوبى، أن قواتها تتقدم بسرعة نحو العاصمة الإثيوبية أديس أبابا من الجنوب والغرب، حسبما جاء فى العربية الاخبارية.

فى غضون ذلك، قررت السلطات فى إثيوبيا، إغلاق جميع المدارس الثانوية حتى يتمكن الطلاب من المشاركة فى حصاد المحاصيل، بدلا من كونهم على جبهة القتال فى الحرب الأهلية، وفقا لما أفادت به السبت وسائل الإعلام الحكومية ونقلتها فضائية العربية الإخبارية.

ومن المقرر أن يستمر إغلاق المدارس لمدة أسبوع، وفقا لوزير التربية والتعليم الإثيوبي.وقالت الحكومة أن حوالى مليونى طالب تركوا المدارس بالفعل جراء الحرب التى بدأت فى إقليم تيجراى، شمالى البلاد، العام الماضي.

وفى السابق قال المتحدث باسم جبهة تحرير تيجراى، أن خيارهم الوحيد هو «الإطاحة بالنظام الإثيوبى بالقوة»، مشيرا إلى أن قوات الجبهة غادرت مناطق استراتيجية تكتيكيا لتنفيذ

وقالت الجبهة فى بيان: حققنا انتصارات استراتيجية فى تلك الهجمات الهجومية على أعدائنا منذ يونيو 2021، ما جعل الأعداء يفقدون قدرتهم على القيام بأى شيء ومن ناحية أخرى أصبحوا مشلولين تمامًا».

وأضاف البيان أن القوات الإثيوبية تبذل قصارى جهدها فى محاولة يائسة للبقاء على قيد الحياة، ونتيجة لذلك قضوا أيامهم الماضية فى التقاط الصور لأرضهم ونشرها وكأنهم استعادوا هذه المناطق، التى غادرناها تكتيكيًا لتنفيذ هجمات استراتيجية حاسمة أخرى.

وشدد البيان، أن الخيار الوحيد أمام قوات جبهة تحرير تيجراى هو الإطاحة بالنظام الإثيوبى بالقوة.

واندلعت الحرب مطلع نوفمبر 2020 عندما أرسل أبيى قوات إلى اقليم تيجراى الشمالى للإطاحة بجبهة تحرير شعب تيجراى، ورغم وعوده بتحقيق انتصار سريع، إلا أن الجبهة أعادت تجميع صفوفها بحلول أواخر يونيو واستعادت معظم أراضى تيجراى، لتتقدّم كذاك فى منطقتى أمهرة وعفر وتسيطر على مدنا تاريخية، وتقف اليوم على أبواب العاصمة أديس أبابا تهدد باسقاط رئيس الوزراء أبى أحمد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.