في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    حسني مبارك يتحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر.. الفيديو الكامل    "مرزوق" يُكلف رؤساء المدن وشركات المياه والكهرباء بالاستعداد للأمطار    بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر.. الأحد    البابا تواضروس يزور مقر البرلمان الأوروبي    «الشارع لنا».. مظاهرات إقليم كتالونيا تتواصل لليوم الثاني    منتخب الجزائر يسحق كولومبيا 0/3 وديا    إصابة مودريتش تزيد الشكوك حول مشاركته أمام مايوركا    بيريز يخطط لخطف نجم باريس سان جيرمان    الأرصاد: أمطار على 3 مناطق تصل حد السيول (بيان رسمي)    ضبط 400 كيلو دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بأبشواى    خلال المؤتمر العالمي لهيئات الافتاء..المشاركون : الخطاب الديني يواجه تحديات كبيرة    بدء استقبال أفلام مسابقة الطلبة بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير    شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتقرر اعتزال السوشيال ميديا وغلق حساباتها .. شاهد    "المرأة المصرية تحت المظلة الإفريقية" ببيت ثقافة القصير    معتز عبد الفتاح يكشف تسريبات الاتصال الأخير بين ترامب وأردوغان.. فيديو    أبرز أعمال الفنان السعودي بكر شدي    صحة جنوب سيناء تنظم قوافل طبية مجانية إلى وديان مدينة أبوزنيمة    إسرائيل تشدد الرقابة على هاكر روسي قبل تسليمه لواشنطن    فيديو| إسبانيا إلى «يورو 2020» بعد خطف تعادلا قاتلا من السويد    البرازيل وكوريا الجنوبية .. مباراة ودية علي الأراضي الإماراتية الشهر المقبل    تصفيات يورو 2020.. سويسرا تفوز على أيرلندا بثنائية نظيفة    محافظ المنوفية يفتتح تجديدات مسجد الشهيد أنيس نصر البمبى بقرية بشتامي| صور    رئيس مؤسسة التمويل الدولية يشيد بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    مصطفى وزيري عن كشف العساسيف: «العالم هيتجنن منذ الإعلان عنه»    فيديو.. إحباط تهريب 7 ملايين عبوة مكملات غذائية ومليوني قرص أدوية ومنشطات بالإسكندرية    «الصحة» تكشف حقيقة رصد حالات التهاب سحائي في الإسكندرية    "الصحة" تؤكد عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ الإسكندرية    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    الاتحاد الأوروبي يفشل في فتح محادثات العضوية مع تيرانيا وسكوبي    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    خبز البيستو الشهي    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العاهل السعودى: نؤيد وحدة العراق ونأمل معالجة الخلافات فى إطار الدستور
نشر في اليوم السابع يوم 22 - 10 - 2017

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود " إننا نواجه فى منطقتنا تحديات خطيرة تتمثل فى التطرف والإرهاب ومحاولات زعزعة الأمن والاستقرار فى المنطقة مما يستدعى التنسيق التام لمواجهة هذه التحديات.
جاء ذلك فى كلمة الملك سلمان اليوم الأحد، خلال افتتاح الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودى العراقى والذى شارك فيه رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى فى قصر اليمامة بالرياض، بحضور وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ريكس تيلرسون.
وأضاف العاهل السعودى" إننا إذ نبارك لأشقائنا فى العراق ما تحقق من إنجازات فى القضاء على الإرهاب ودحره والذى شارك فيه التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة وتشارك فيه المملكة ودول شقيقة وصديقة، لنؤكد دعمنا وتأييدنا لوحدة العراق الشقيق واستقراره، ونأمل معالجة الخلافات داخل البيت العراقى من خلال الحوار، وفى إطار الدستور العراقى".
وقال العاهل السعودى- فى كلمته خلال الاجتماع، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) : " إن حضورنا اليوم يعكس اهتمامنا جميعاً بهذا المجلس، وما نعلقه عليه من آمال فى تطوير العلاقات وتعزيزها بين شعبينا وبلدينا الشقيقين فى كافة المجالات، وإن الإمكانات الكبيرة المتاحة لبلدينا تضعنا أمام فرصة تاريخية لبناء شراكة فاعلة لتحقيق تطلعاتنا المشتركة".
وتابع : " أن ما يربطنا بالعراق الشقيق ليس مجرد الجوار والمصالح المشتركة وإنما أواصر الأخوة والدم والتاريخ والمصير الواحد، ونتطلع جميعاً أن تسهم اجتماعات المجلس فى المضى بذلك لآفاق أرحب وأوسع، وستكون أعماله محل متابعة شخصية منا ومن رئيس مجلس الوزراء، ونسأل الله العلى القدير أن يوفقنا جميعاً لما فيه خير بلدينا وأمتينا العربية والإسلامية والعالم أجمع" .
من جانبه، أشاد رئيس الوزراء العراقى- فى كلمته- بالتطور الذى تشهده العلاقات بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أن الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودى العراقى جاء ثمرة الجهود والنوايا الطيبة المشتركة التى تعبر عن توجهات وسياسات قيادتى البلدين .
واستعرض العبادى عددا من موضوعات التعاون والمصالح المشتركة بين المملكة والعراق، وربطها بشبكة علاقات بمختلف المجالات للإسهام فى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية، وتوسيع التعاون الأمنى والاقتصادى والتجارى والثقافى، مؤكدا أهمية تركيز التعاون فى محاربة الإرهاب، والعمل لإيضاح أنه لا يمثل ديننا الإسلامى، وهو عدو للإنسانية جمعاء، وأن الدول العربية والإسلامية هى الأكثر تضرراً منه ودماراً .
وشدد العبادى على أن المنطقة لاتحتمل المزيد من التقسيم واستمرار النزاعات، وضرورة إنهاء النزاعات المسلحة ووقف سياسات التدخل فى شؤون الآخرين من أجل مصلحةٍ خاصةٍ لهذه الدولة أو تلك، والبدء بمرحلة جديدة من التعاون الشامل والتكامل الاقتصادى المشترك، وقال :" نحن نؤمن أن أمننا واستقرارنا واقتصادنا ومصالحنا يجب أن تتم صياغتها بعمل مشترك بين دول المنطقة، نريد أن يعيش الجميع باستقرار ورفاهية، وإننا مستعدون لتوحيد جهودنا مع جهود إخواننا للبدء بعهد جديد من السلام والاستقرار والتنمية وإقامة شبكة مصالح تخدم شعوبنا وتعمّق علاقاتنا وتفتح أبواب المستقبل للشباب بدلا من أن تخطفه عصابات الإرهاب والجريمة" .
و أضاف " نحن جادون بالتعاون وصادقون فى مدّ يدنا وسنعمل على إنجاح أى خطوة من شأنها ترسيخ الأمن والاستقرار والازدهار والتنمية، ونحن متفائلون بالمجلس التنسيقى المشترك بين العراق والسعودية وبما سيحققه لشعبينا الشقيقين بمشيئة الله، وأجدد شكرى وتقديرى لخادم الحرمين الشريفين على حسن الضيافة التى غمرنا بها" .
عقب الاجتماع، ألقى وزير الخارجية الأمريكى كلمة أثنى فيها على العلاقات الأمريكية السعودية والعلاقات الأمريكية العراقية، مؤكداً ضرورة نمو هذه العلاقات.
وأشاد بالإنجازات التى حققتها الحكومة العراقية فى محاربة تنظيم داعش الإرهابى، مبيناً أن العراق بحاجة ماسة لإعادة البناء وتعزيز الاستقرار .
ورحب بتأسيس مجلس التنسيق السعودى العراقى الذى سيسهم فى الإصلاحات وفى تنمية القطاع الخاص التى بدورها ستشجع على الاستثمار وفى جهود إعادة إعمار البناء فى العراق.
وأكد أن ذلك يبرهن على وجود اقتصاد قوى ومتنامى فى العراق بمشاركة من جميع مواطنيه الذى سيضع الأساس لتعاون مثمر، مشيراً إلى أن مجلس التنسيق السعودى العراقى يأتى لصالح البلدين والمنطقة بأكملها، مؤكدًا دعم الولايات المتحدة الأمريكية للتعاون المستمر بين المملكة والعراق.
وفى ختام الاجتماع جرى التوقيع على محضر تأسيس مجلس التنسيق السعودى العراقى، وقعه من الجانب السعودى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبى، ومن الجانب العراقى وزير التخطيط ووزير التجارة الدكتور سلمان الجميلى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.