قنصلية مصر في جدة تتابع المصابين المصريين في الهجوم الحوثي على مطار أبها    محافظ المنيا: توقيع 363 عقدا لتقنين أوضاع أراض زراعية ومباني لأملاك الدولة    ملك البحرين يلتقي بكوشنر في ورشة السلام في الشرق الأوسط    منتخب أوغندا يؤدي تدريبه الختامي استعدادًا لمباراة زيمبابوى بأمم أفريقيا    وزيرة الثقافة ناعية المخرج محمد النجار: قدم أعمالاً لامست وجدان أبناء الوطن    منة عرفة تواصل تصوير فيلم «666».. وتستعد ل«جوازة مرتاحة»    نيمار يوافق على شروط انتقاله إلى برشلونة    طبيب "مايكل جاكسون" يكشف عن مفاجأة أثناء احتضاره    شاهد.. لحظة انفجار صاروخ «فالكون» الفضائي لدى هبوطه بالمحيط الأطلسي    أيرلندا تحذر من فقدان 85 ألف وظيفة في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق    نائب وزير الخارجية الإيراني: لا يوجد سبب لمواصلة التزاماتنا بموجب الاتفاق النووي    تعويضات مالية ل42 مزارعا مضارا بشمال سيناء    جمال عبد الحميد: مروان محسن أفضل من «صلاح»    بعد إحباط الداخلية مخطط إرهابي.. المقرحي: تعاون الشعب مع أجهزة الأمن يفوق الخيال    محافظ بني سويف يعلن عن خطة لتطوير منظومة النظافة    لطلاب الصف الأول الثانوي.. كل ما تريد معرفته عن نظام النتائج    انعقاد الاجتماع السادس للجنة المصرية الأوربية المعنية بالشئون السياسية    ننشر تفاصيل افتتاح مستشفى المسنين والأطفال الجديدة ب«عين شمس»    «تشريعية البرلمان» تقر عدم حبس المحامي احتياطيًا وتحدد طريقة اختيار وسحب الثقة من النقيب    كأس أمم أفريقيا.. الكاميرون وغينيا بيساو.. لاعب الاتحاد السكندري أساسيًا    أول فيديو للحظة القبض على أمير "داعش" باليمن    ثانوية عامة 2019| تعرف على شكل امتحان «الجغرافيا»    إسعاف 13 مصابا في حريق المنصورة    بالفيديو| لحظة القبض على زعيم "داعش" في اليمن    عاجل| محاكمة هشام عشماوي على ذمة 5 قضايا إرهابية    اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة «سبوبة».. ولأول مرة "الإعلام" تدخل القائمة    هل يشترط الطهارة.. حكم من انتقض وضوؤه أثناء السعي بين الصفا والمروة    أرميا مكرم: بيت العائلة يلعب دورًا مفيدًا وإيجابيًّا في المجتمع    بدء أكبر حملة شعبية ببورسعيد للتوعية بمشروع التأمين الصحي الجديد    ناجي: حارس المرمى عصب الفريق وليس نصفه    التحقيقات: عاطل الجيزة اعتدى جنسيا على فتاة قاصر استدرجها لمنزله لمدة شهر    رويال مكسيم كمبنسكى ينفى مزاعم "لاجادير الفرنسية " ويؤكد حرصه على سمعة مصر    ترقية 58 مستشارا بالنقض و70 مستشارا بالاستئناف والنيابة    اختيار طارق السيد رئيسا للوفود العربية بمؤتمر بناء الحزام في الصين    رئيس جامعة القاهرة يهنئ أساتذة الجامعة وخريجيها الفائزين بجوائز الدولة    سعيد حساسين :توقعات البنك الدولى بوصول معدل النمو ل 6 % دليل على نجاح الاصلاح الاقتصادى    لغز الاستيلاء على 25 مليون جنيه من أحد البنوك    «الأرصاد» تحذر: طقس شديد الحرارة يضرب البلاد غدًا    الصحة التونسية: "أسباب طبيعية" وراء حادثة الوفاة الجماعية للرضع بمستشفى "نابل"    الخميس.. «أبو كبسولة» يصل القاهرة لأول مرة    أمم أفريقيا - بالحلوى والكشري وزجاجات المياه.. جمهور المغرب في ضيافة أهالي مدينة السلام    جهود أمنية مكثفة لكشف محاولة قتل عامل بأطفيح.. أصيب بطلقة في الكتف    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    النيابة تطلب تحريات المباحث حول سرقة عاطل لشقة بالنزهة    بث مباشر مشاهدة مباراة الكاميرون وغينيا بيساو في أمم أفريقيا    حلمي بكر يطالب "الموسيقيين" بمنع حفلات مريام فارس: مصر فوق الجميع    التنمية المحلية: خطوات جادة لإظهار مؤتمر السياحة الدينية بصورة توضح سماحة مصر وشعبها    قانون الهيئة العليا للدواء.. البرلمان والخبراء يشيدون والصيادلة تعترض    مكرم محمد أحمد: الإصلاح الإداري ضرورة.. وندعم خطواته    مميش : 39 سفينة تعبر قناة السويس بحمولة 2.4 مليون طن    هيئة المحطات النووية: مصر تواصل جهودها لتنفيذ برنامجها النووي السلمي    المغامسي يفجر مفاجأة مدوية عن دفع "الدية"    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع "باسل 13"    تذكرتي: لن يُسمح بدخول الاستاد دون بطاقة المشجع والتذكرة    بعد إنقاذ ثنائي الكاميرون ونيجيريا من الموت.. رئيس اللجنة الطبية يوضح دورها في أمم إفريقيا    عالم أزهري يوضح أحكام قصر وجمع الصلاة للجماهير المسافرة لتشجيع منتخب مصر    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    الهواتف الذكية يمكن أن تسبب التوتر والقلق عند الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما لا تعرفه عن مرض كرون والقولون التقرحى.. مليون و800 ألف عدد المصابين
نشر في اليوم السابع يوم 28 - 05 - 2016

يعتبر مرض كرون ومرض التهاب القولون التقرحى، من الأمراض المسببة لتقرحات القولون، والتهابات الجهاز الهضمى، وهناك فرق بين مرض كرون ومرض التهاب القولون التقرحى، حيث يصيب مرض كرون جميع أجزاء الجسم من الفم وحتى فتحة الشرج، أما التهاب القولون التقرحى فيصيب القولون فقط، وأشهر مريضة أصيبت بالتهاب القولون التقرحى هى الفنانة الراحلة ميرنا المهندس، حيث قامت باستئصال القولون وتقصير الأمعاء، وكانت تعانى جدا من هذا المرض.
مليون و800 ألف عدد المصابين بمرض كرون والتهاب القولون التقرحى فى مصر
تبلغ نسبة الإصابة بمرض كرون والتقرحى فى مصر حوالى 2% أى حوالى مليون و800 ألف مصاب، ورغم أن هذه النسبة كبيرة إلا أن هذه النسبة للحالات التى تم اكتشافها فقط، أما الحالات التى لم يتم اكتشافها فلم يتم إحصائها حتى الآن.
ويعتبر مرض كرون والتهاب القولون التقرحى من الأمراض المناعية المزمنة، كما أن مرض كرون يعد أكثر شراسة من مرض التهاب القولون التقرحى، ويتشابه كلاهما فى كثير من الأعراض وطرق العلاج، ويتم تأكيد التشخيص باستخدام منظار القولون لمعرفة ما إذا كان يعانى منه المريض هو كرون أم التهاب القولون التقرحى، وكلاهما يمكن أن يصيب كل الأعمار ويكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة فى العقد الثالث من العمر.
أعراض كل من كرون والتهاب القولون التقرحى
من جانبه أكد الدكتور عمرو فطين - أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب عين شمس - أن أعراض مرض كرون والتهاب القولون التقرحى تتمثل فى حدوث آلام شديدة ودم بالبراز، وتتراوح الأعراض التى تصاحب مرض كرون والتقرحى ما بين المعتدلة والحادة جداً، وقد تظهر هذه الأعراض بصورة تدريجية أو بشكل مفاجئ دون سابق إنذار، وتكون الأعراض فى صورة ألم بالبطن مع حدوث إسهال ونزيف من الجهاز الهضمى، وأحيانا ارتفاع فى درجة الحرارة مع شعور بالتعب والإرهاق بجانب فقدان للشهية والوزن وتقرحات حول فتحة الشرج، وهناك أيضا مضاعفات ثانوية مثل الالتهابات فى العين، ومشاكل فى الجلد والتهاب الفم والتهابات المفاصل. وهناك أعراض أخرى مثل تقرحات بالجلد، ويؤثر على العين، وقد يسبب حصى بالكلى، وحصى بالمرارة واضطرابات فى الكبد، وعندها تزيد فرصة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة (سرطان القولون أو سرطان الأمعاء الدقيقة.
أسباب المرض.. قد يكون استعداد وراثى وعوامل أخرى مساعده
وقال د. فطين إن الدراسات أكدت أن أسباب مرضى كرون والتهاب القولون التقرحى غير معروفة حتى الآن، ولكن هذين المرضين يعتمدان على الاستعداد الوراثى، حيث إن هناك عوامل وراثية تساعد فى الإصابة وأيضا أدوية الروماتيزم، ومن الأسباب المساعدة فى الإصابة بالمرض النمط الأوروبية والأمريكية فى تناول الطعام، والضغط النفسى، موضحا أن هناك عدة أسباب قد تتضافر معاً لظهور المرض ومنها عوامل وراثية ،وعوامل بيئية.
تأخر التشخيص أو الخطأ فيه يعرض حياة المريض للخطر
وأوضح فطين أنه قد يتأخر تشخيص مرض كرون والتهاب القولون التقرحى، أو يتم تشخيصهما بالخطأ وذلك لتشابه أعراضهما مع كثير من أمراض الجهاز الهضمى، حيث إن نسبة وعى المجتمع بأعراض ومسببات المرض ليست كبيرة بما يكفى للتوجه للطبيب المختص فى مرحلة مبكرة من المرض، حيث تختلف أعراض مرض كرون والتقرحى من شخص لآخر، الأمر الذى يستدعى رفع التوعية يهما للتعرف على سبل التغلب عليهما، وكيفية التعايش مع المرض وطرق علاجه.
مرض كرون والتهاب القولون التقرحى يؤثران على نشاط المريض وعمله
وأشار فطين إلى أن المريض المصاب يكون أقل نشاطاً فى عمله مقارنة بالأصحاء، فأثناء فترة نشاط المرض يتغيب المريض عن عمله أو دراسته إذا كان طالبا، بسبب الحرج الذى يشعر به المريض بالإضافة إلى الأعراض الجسدية، حتى أنه فى بعض الأحيان قد يتغيب عن مناسبات اجتماعية، مما ينعكس بالسلب على نمط حياته واندماجه فى المجتمع، بالإضافة إلى التأثير على الطاقة الإنتاجية والاقتصادية، حيث إن معظم المصابين فى العقد الثالث من العمر والذى يعتبر الفئة العمرية الأكثر إنتاجا فى أى مجتمع، موضحا أن إجراء بعض التغييرات فى نظام حياة المريض من شأنه أن يخفف من حدة الأعراض، كتغيير النظام الغذائى، والمحافظة على الترطيب السليم للجسم والإقلاع عن التدخين؛ إذ قد يؤدى التدخين إلى زيادة مرض كرون لذلك ينصح بعدم التدخين.
وينصح بتناول وجبات صغيرة متكررة بدلاً من تناول وجبات كبيرة، مما يساعد فى حال انخفاض الشهية، وضرورة اتباع نظام غذائى متوازن مع التحكم بكمية الطعام المتناولة، مع ممارسة الرياضة بانتظام.
الأدوية المتاحة للسيطرة على المرض
وتعتبر أدوية مثبطات المناعة هى الأساس فى علاج مرض كرون والتقرحى، حيث كان الكورتيزون هو الأساس فى علاج هذين المرضين، ومؤخرا تم التوصل لأحدث طرق العلاج التى تؤخذ عن طريق حقن تحت الجلد بسهولة للتحكم فى أعراض المرض، وهو ما يسمى بالعلاج البيولوجى والذى يؤثر على الخلايا المناعية البيولوجية، حيث إن هذه العلاجات بعضها طبيعى، وبعضها صناعى معدلة بالهندسة الوراثية، مؤكدا أنه تم إدخال عقار هيوميرا ضمن منظومة نفقة الدولة ونتائجها أفضل من الكورتيزون، حيث يجنب المريض المضاعفات الناتجة عن الكورتيزون، موضحا أنه يتم تأكيد التشخيص باستخدام منظار القولون.
وأشار الدكتور أحمد عبد العزيز - أستاذ جراحة الشرج بطب عين شمس – إلى أنه فى بعض الحالات الشديدة من التهاب القولون التقرحى والتى لم تتم السيطرة على المرض من خلال الأدوية لابد من تحديد إجراء الجراحة من خلال فريق طبى، مؤكدا أن مرضى التهاب القولون التقرحى والذين يحتاجون الجراحة يمثلون 20% فقط، مشيرا إلى أن الجراحة يتم فيها استئصال القولون والمستقيم والشرج ولابد من استئصاله بالكامل، وإذا نسى الطبيب أى جزء منه يظل المريض يعانى من الألم ويتم إجراء الجراحة بالمنظار وتوصيل الأمعاء الدقيقة بالشرج.
وقال الدكتور أحمد إن دور القولون امتصاص الماء فيكون البراز متماسكا، ولكن عندما يتم استئصال القولون يظل المريض يعانى من الإسهال طول حياته، وتتم الاستعاضة عن القولون بكيس، لذلك لا يتم اللجوء إلى استئصال القولون إلا فى الحالات الصعبة غير المستجيبة للعلاج، موضحا أن مشكلة مرض كرون أن المريض يدخل العملية ومتوقع أن يعود مرة أخرى لإجراء جراحة أخرى حيث أنه يمكن أن يدخل غرفة العمليات أكثر من مرة فقد يتعرض لإجراء جراحة لأكثر من 3 مرات.
وقالت الدكتورة أمينة حساب، أستاذ التحاليل الطبية: "إن أكثر الأعراض التى نبحث عنها فى التحليل هو الدم الخفى فى البراز، ونبحث عنه مهما قلت كميتة والذى يعتبر مؤشر للإصابة".
بعض المرضى يروون معاناتهم مع المرض
قالت رحاب فى البداية: "تم تشخيص حالتى بطريقة خاطئة ثم بدأت أخذ كورتيزون، وطبيب آخر أعطانى أعشابا رغم أن المرض لا يتم علاجه بالأعشاب، وحدث لى انتفاخ من الكورتيزون، ولجأت إلى طبيب أعطانى علاجات خطأ، حيث أخذت علاجات تؤدى الى تجلط الدم، وحدث لى جلطات كثيرة فى جسمى وتم علاجى من الجلطات، والتى تسببت لى كهرباء فى المخ، وتعرضت للنزف من الشرج، وحاليا أتناول العلاج بانتظام وعمرى ما شعرت أنى مريضة، حيث إن انتظام العلاج يؤدى إلى استقرار الحالة.
وأشارت إحدى الأمهات إلى أن طفلها أصيب بمرض كرون، وكان عمرة 6 شهور، وتم اكتشاف المرض بعد 19 سنة من خلال تحليل" بروتكت "وهو تحليل يظهر المرض، وأضافت أن أطباء كثيرين شخصوا حالته على أنها دوسنتاريا.
موضوعات متعلقة..
تعرف على طرق علاج التهابات القولون بال"براز"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.