محافظ الغربية يكرم الاوائل فى الثانوية الأزهرية أثناء أفتتاح شارع 306    مجلس النواب يقر رقابة البنك المركزي على أموال الجمعيات الأهلية    هل يتم خفض تنسيق كليات الطب لزيادة أعداد المقبولين؟    حسن عبد العظيم: «النشاط المهني» خاضع للضريبة مثل التجاري والصناعي    "السياحة" تعلن جاهزية الأسطول البري لنقل 12 ألف حاج إلى السعودية    محافظ الأقصر يعقد اجتماعا بشأن التصالح فى مخالفات البناء وتقنين أوضاعها    بروتوكول تعاون بين جامعة الأزهر وبنك مصر لدعم شباب الباحثين في مجال الابتكار والاختراع    محافظ بني سويف: 17 مليون و500 ألف جنيه لتطوير مستوى الخدمات في 5 قرى    وزير الخارجية يبحث مع نظيره العراقى القضايا الإقليمية والدولية    سلاح الجو الإسرائيلي يعلن استلام مقاتلتين "إف 35" من الجيش الأمريكي    حكومة اليمن: لابد من إيجاد آلية فعالة لوقف إطلاق النار في الحديدة    ارتفاع حصيلة قتلى الفيضانات والانهيارات الأرضية في نيبال إلى 55 شخصا    الهند تستعد لإطلاق أول مهمة للهبوط على سطح القمر    سفير فرنسا: ماكرون يستقبل الرئيس السيسي فى باريس أغسطس المقبل    أمم إفريقيا 2019| بمساعدة ال«VAR».. نيجيريا تسجل هدف التعادل في الجزائر    مدرب تونس: حزين للخسارة.. وتمنيت مساعدة أليو سيسيه    عملاق أوروبا يحسم صفقة نجم منتخب الجزائر    الكشف عن موعد وصول دي ليخت إلى يوفنتوس    وصول الاتحاد المصري الخماسي بعد المشاركة التاريخية في بطولة العالم للناشئين    وزير الرياضة يكرّم حكيم في احتفالية إطلاق مبادرة "خليك رياضي"    الثانية أدبي في الثانوية العامة: مكنتش مصدقة الخبر.. وكنت مستنية الوزير يكلمني عشان أتأكد    نشرة الحوادث المسائية.. 4 جرائم قتل و"سائح الهرم" ومتهم جديد ب"خطة الأمل"    مصرع وإصابة 4 شباب في انقلاب سيارة بأسيوط    ثالث مكرر علمي رياضة على الجمهورية: درس خصوصي لكل مادة كان كافيًا    اندلاع حريق في برج دمشق    وزير الآثار: يوم طال انتظاره وحلم مستحق أن يكون لمحفوظ متحف في حارة عشقها وكتب عنها    "الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل افتتاح هرم سنفرو المائل    6 مسلسلات تواجه مصائر مختلفة بعد خروجها من موسم الدراما الكبير    بالفيديو.. جعفر الغزال يطرح أحدث أغانيه    الأغذية الغنية بالألياف تحمى من مضاعفات الحمل الشائعة    بعد انقطاعها ساعات.. شاهد كيف استقبلت نيويورك عودة التيار الكهربائي    رسميًا.. انطلاق المرحلة الأولى من تنسيق الجامعات الأحد المقبل    بعد رفع حظر سفر إسبانيا عن شرم الشيخ.. خبراء: مصر بلد الأمن والآمان    مقتل وإصابة 25 من حركة طالبان في عمليات عسكرية أفغانية    خالد سليم يؤدي مناسك العمرة قبل تصوير "بلا دليل"    حفرة «الكنز» تبتلع عاملا بالشرقية    مصر تستضيف الاجتماع السادس للجنة العسكرية المشتركة المصرية السودانية    الأرصاد تحذر: طقس الغد شديد الحرارة نهارًا.. لطيف ليلًا    مد فترة تلقي طلبات تعويضات أهالي النوبة حتى نهاية يوليو الجاري    مستشار مفتي الجمهورية يشارك في الاجتماع الوزاري للحريات الدينية في واشنطن    العمر بالنسبة لي مجرد رقم.. مايا دياب تخوض تحدي العمر    محافظ البحر الأحمر يفتتح عددًا من سدود الحماية بقرية الشيخ الشاذلي    استشاري جراحة تجميل يفجر مفاجأة عن «Face App»    شاروبيم : ما رأيته اليوم في مستشفى شبراهور بالسنبلاوين رائع وأتمنى أن يستمر وأن أراه في جميع المستشفيات    علي جمعة يوضح أركان الحج بالتفصيل    الصقر وعبد الفتاح في مقصورة ملعب مباراة تونس والسنغال    الإفتاء: يجوز نقل زكاة المال من بلد إلى آخر للأقارب الفقراء    ندوة لمناقشة الجزء الثاني من فيلم "جيش الشمس" بمكتبة القاهرة    آلاء "أولى الدمج": ليس أمامي سوى أن أكون مدرسة لغة إنجليزية    الإفتاء توضح الرأي الشرعي في الرسوم ثنائية الأبعاد في تعليم الأطفال    إقبال كبير على اختبارات نادى النصر لليوم الثانى    تراجع مؤشرات البورصة في ختام تعاملات جلسة الأحد    هل يجوز الحج أو العمرة بالتقسيط؟ مفتي الجمهورية يجيب    "الصحة": مناظرة 4 ملايين مسافر في 6 أشهر للاطمئان على خلوهم من الأمراض    معاناة الأطفال من القلق والوسواس القهري يدفعهم نحو الأفكار الانتحارية    علي جمعة يوضح حكم البيع لشخص يسدد من مال حرام    وزير التنمية: الزيادة السكانية تفوق معدلات النمو الاقتصادي    سفير مصر في كندا يفتتح المهرجان القبطى المصرى الثاني في تورونتو(صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان يبحث إجراءات عودة القطن المصرى لعرشه.. النواب يحملون "الزراعة"مسئولية تراجع المحصول ويقررون استجواب الوزير.. رئيس القابضة للغزل يطالب بدعم الزراعات الاستراتيجية.. ويؤكد: "الفلاحون هيزرعوا لب"

عقدت لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب اجتماعا، صباح اليوم الاثنين، برئاسة الدكتور على المصيلحى، لمناقشة تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عن نتائج الرقابة المالية وتقويم الأداء لقطاع شركات القطن، عن السنة المالية المنتهية فى 30/6/2014.
وانتهت اللجنة إلى استدعاء الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، لمناقشته فى أزمة محصول القطن، بعدما حمّل عدد من أعضاء اللجنة وزارة الزراعة مسئولية تدهور محصول القطن وما ترتب عليها من أزمات للشركات.
من جانبه قال الدكتور أحمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، إن محصول القطن فى تناقص مستمر، حيث وصل إلى 1.2 مليون قنطار، مضيفاً، "هو إنتاج هزيل يتنافس عليه 50 محلجا"، مبرراً ما ورد فى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات بأن النشاط فى تناقص بزيادة أجور العمالة بعد 2011.
وأضاف "مصطفى"، أن مؤشرات المحصول الجديد للقطن، منذ بداية مارس لنهاية شهر مايو، توضح أن 81 ألف فدان فقط تمت زراعتها بالمحصول، وهو رقم ضعيف، ما ينتج حوالى 800 ألف قنطار فقط، لافتاً إلى أنه طالب وزير الزراعة، أكثر من مرة، بزراعة القطن قصير ومتوسط التيلة.
وأشار رئيس الشركة القابضة إلى أن التجار عزفوا وأغلقوا الحلقات للضغط على الحكومة، وبالفعل صدر قرار مجلس الوزراء فى 2010 بإلزام الشركات بشراء محصول القطن من التجار، قائلا، "حصلنا على قرض بقيمة مليار جنيه بفائدة 2.6% لتنفيذ تعليمات الحكومة، التاجر لا يهمه المصلحة العليا وكل ما يشغله المكسب"، مطالباً بتعديل قانون رقم 210 لسنة 1994، لافتاً إلى أنه طالب خلال اجتماعه برئيس الوزراء بتاريخ 12 إبريل بتجريم إنشاء المحالج الخاصة.
وعن بلوغ إجمالى رصيد المخزون بشركات القطاع نحو 488 مليون جنيه فى 30 يونيو 2014، بزيادة نحو 278.8 مليون جنيه عن العام الماضى، أكد الدكتور أحمد مصطفى، أن ذلك جاء نتيجة تأخر الفلاح فى جنى المحصول، قائلا، "كل المزارعين تحولوا لزراعة الأرز، نظراً لتحقيقه هامش ربح، ومن الممكن أن يتحولوا إلى زراعة اللب فى موسم قادم، وعلى الدولة التدخل لدعم الزراعات الوطنية الاستراتيجية".
وفى السياق ذاته قالت المهندسة عزة قبارى رشوان، رئيس شركة الوادى للتجارة وحليج الأقطان، إن زيادة المرتبات بنسبة 300% بعد ثورة يناير بسبب الاحتجاجات الفئوية وغياب الإنتاج، تسببا فى تناقص الأرباح لدى شركات الغزل والنسيج.
وقالت سوسن وهبى، رئيس مجلس إدارة الشركة الشرقية للأقطان، "هذا العام القطن المزروع سيئ جداً، ولم أستطع تصريف كمية القطن، والقصور ليس منا، ولكن نوعية القطن الموجود غير مطابقة للمواصفات، نحن نتحمل مشكلة الزراعة ولا أستطيع مواجهة السوق ونعمل فى ظروف صعبة، لو كنا نعمل فى ظروف طبيعية كانت هذه الشركات انطلقت".
من جهته قال الدكتور على مصيلحى، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية، إنه لابد من الاتفاق بين الشركات ووزارة الزراعة على نوعية القطن من الناحية الفنية، مضيفا، "حددوا المواصفات، وفى حالة عدم مطابقتها لا تتسلموا القطن".
بينما قال إيهاب إبراهيم محمود بشير، ممثل الجهاز المركزى للمحاسبات والمسئول عن مراقبة حسابات القطن، إن المشاكل موجودة، والشركات تعانى، مؤكداً أن ما قاله ممثلو الشركات عن حجم المعاناة حقيقى.
من ناحيته قال النائب هشام عمارة، "نحن نجلس مع الضحية وهى "شركات القطن"، ووزارة الزراعة المسئولة عن الأزمة، فقد تعرضت محافظة البحيرة لكارثة هذا العام بسبب البذور السيئة للغاية، لا أعرف كيف ينام هؤلاء وهم يعرضون اقتصاد مصر لهذه الأزمات، وزارة الزراعة المسئول الأول".
موضوعات متعلقة:
محمد الزينى يرأس لجنة الصناعة فى البرلمان اليوم وكيلا عن "السويدى"
* * * *


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.