بالصور.. محافظ بورسعيد يشهد حفل تخرج أول دفعة لكلية الطب    الهيئة العربية للتصنيع والأكاديمية الوطنية للعلوم البيلاروسية توقعان إتفاقية للتعاون المشترك    انتعاشة كبرى فى أرباح المصرية للاتصالات    بالصور.. وزير العدل يتفقد المركز التكنولوجي و"التحول الرقمي" في بورسعيد    مصر تخطط لتطهير القارة السمراء من سرطان الإخوان    رئيس بيلاروسيا يغادر القاهرة بعد زيارة استغرقت يومين    الأهلي نيوز : تشكيل الأهلي في لقاء الزمالك ومفاجأة في الهجوم    مشاهدة مباراة مانشستر يونايتد ضد كلوب بروج بث مباشر «قناة مفتوحة» beIN SPORT YouTube مجانا بدون تقطيع Manchester United    بالصور .. ضبط 40 ألف قرص بحوزة عنصرين إجراميين بمطروح    مصرع طبيب جامعي وإصابة 8 أشخاص في حادث تصادم بسوهاج    بالأسماء.. المشدد 15 عاما لمتهمي "أحداث السفارة الأمريكية الثانية"    ضبط 1027 قضية تموينية متنوعة خلال 24 ساعة    غدا.. انطلاق أولى فعاليات منتدى جامعة الأقصر الأفريقي بافتتاح "السيمبوزيوم"    تعرف علي خطة وزارتي «الهجرة والشباب» لكأس الجاليات المصرية بالخارج    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تنظم ورشة عمل عن «المياه والطاقة» وتعرض ابتكارات طلاب الهندسة    المستشارة الألمانية: سنستخدم كل ما لدينا من قوة للتصدي لأولئك الذين يحاولون تقسيم البلاد    هل تتأثر علاقة أردوغان بالإخوان جراء أطماعه في ليبيا وسوريا؟    المقاومة السورية تعلن استعدادها للانضمام للجيش في مواجهة تركيا    متظاهرون لبنانيون يطالبون بضبط تفلت الأسعار في الأسواق والكشف عن الأموال المنهوبة    البرلمان التونسي يحدد موعد جلسة منح الثقة لحكومة الفخفاخ    بالصور .. ننشر تفاصيل لقاء وزير الداخلية مع أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب    5 قرارات مهمة من "السيسي" بشأن القضاء    أباظة: العالم يصفق لنجاح مصر فى ترسيخ المواطنة والتعايش السلمي    محافظ الشرقية يكرم 26 طالبًا وطالبة لتفوقهم رياضيًا    تفاصيل جلسة « فايلر وكهربا» قبل ساعات من السوبر المصري    توتنهام×لايبزيج: سقوط متكرر ضد الألمان.. ومورينيو مستمر في المعاناة بالأدوار الإقصائية    اتهام ناصر الخليفي بالرشوة وقضايا فساد    مصر للطيران تستأنف رحلاتها إلى الصين الأسبوع المقبل    توزيع 9 آلاف لحاف وبطانية على الأسر الأكثر احتياجًا بالمنوفية    ارتفاع سعر سلة أوبك اليومي ليسجل 58.35 دولار للبرميل    "المصيلحي" يكشف مفاجأة بشأن الخبز المدعم    شديد البرودة.. الأرصاد تكشف حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة خلال ال48 ساعة المقبلة    مباحث إدارة تأمين الطرق والمنافذ بالقاهرة تحبط محاولة بيع 8 ألاف لتر بنزين بالسوق السوداء    الأجهزة الأمنية بالمنوفية تنجح فى إنقاذ ثلاثة من مندوبى المبيعات تعطل بهم المصعد    «ادعت إحداهن الإغماء».. ضبط 3 سيدات حاولن سرقة 17000 جنيه من موظفة ب«قها»    "الغرف التجارية" يعلن استقرار أسعار الأرز وتوافر المخزون الاستراتيجي    بأمر هاني شاكر.. إلغاء حفل حسن شاكوش في الإسكندرية    فيديو.. غادة رجب وعبدالله حسن يكشفان كواليس قصة حبهما    ظهرت منهارة وردت على فنان شهير: " أنا مش بنت شوارع"    معابد وحنطور ومراكب شراعية.. أهم برامج رحلات شرم الشيخ إلى الأقصر    في يومه الأول ب"السينمات".. هذا ما حققه "صندوق الدنيا" بشباك التذاكر    انفصلت عن زوجي دون طلاق لسوء أخلاقه فهل عليّ ذنب؟.. أمين الفتوى يرد    الصحة: التحول الرقمي يهدف لتسهيل حصول المواطنين على الخدمات    تنسيقية شباب الأحزاب تنشر فيديو توعوي للتعريف بكورونا    الصحة: تطعيم 16.7 مليون طفل بالحملة القومية ضد شلل الأطفال بالمجان    اليابان: حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد تتخطى حاجز ال700    اليوم.. الإعلان عن افتتاح مقر تنسيقية شباب الأحزاب    جامعة أسيوط تعقد اجتماعات لتوحيد برتوكولات علاج الأورام على مستوى الدول العربية    مؤمن زكريا يدعم الأهلي أمام الزمالك في السوبر المصري بالإمارات    إيوان ل"الفجر الفني": "عقود الاحتكار عطلتني.. وبكره الست النكدية"    بيب جوارديولا يحسم مصيره مع مانشستر سيتي    مدبولي يصدر قراراً بشأن اختيار مساعدي ومعاوني رئيس الوزراء    رئيس الوزراء يُصدر قراراً بإضفاء صفة النفع العام على عدد من الجمعيات    انطلاقة رائعة لمسرحية "وجوه" بحضور نخبة من النجوم والصحفيين    “كيفية الغُسل من الجنابه….”..يرشدكم إليها فضيلة الشيخ السيد الشاعر    هل يجوز الدعاء على الأولاد؟    تعرف على طريقة الحياة الزوجية السعيدة    هل يجوز تحديد النسل من أجل الغلاء وضيق المعيشة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد إسماعيل وصدمة الرحيل المفاجئ
نشر في اليوم السابع يوم 25 - 04 - 2014

كانت الصدمة قوية وعنيفة لرحيل الزميل والصديق عميد الصحفيين الديبلوماسيين بوزارة الخارجية محمد إسماعيل الذى رحل عن عالمنا قبل أيام وهو يرافق السيد محمد العرابى فى إحدى زيارته للجامعات.
بعد أن هدأت الصدمة قليلاً ذهبت بأوراقى وقلمى أسأل السيد نبيل فهمى وزير الخارجية عن محمد إسماعيل، قال بداية فهو صديق رحلته فى الخارجية كمندوب لصحيفة الجمهورية تواكبت مع انضمامى إلى وزارة الخارجية منذ ثلاثين عاماً وامتدت الصداقة بيننا طوال هذه الأعوام. مضيفاً لقد أضاف محمد إسماعيل سماته الشخصية على نقل أخبار السياسة الخارجية المصرية فهو المواطن الطيب الأمين الغيور على بلده.
محمد إسماعيل على حد قول السيد وزير الخارجية كان ملتزما بمعرفة الحقيقة، كما كان القدوة فى عدم الإفصاح عن المعلومات خاصة بالأمن القومى أو تأجيل نشرها لفترة وجيزة. قال السيد نبيل فهمى لقد خسرنا مواطناً مصرياً أصيلاً يتبنى قضايا الخارجية وصديق رحلة مهنية لى ولغيرى من دبلوماسى الخارجية.
محمد إسماعيل الصحفى الإنسان، كما يصفه وزير الخارجية، كان صاحب فكرة تكريم قدامى الصحفيين فى يوم الدبلوماسى 16 مارس الماضى.
سألت وزير الخارجية وكيف يكرم محمد إسماعيل رد قائلاً سوف نعد لوحة شرف تعلق فى قاعة الاجتماعات وهى القاعة التى يعقد بها المؤتمرات الصحفية، ومن ثم القاعة التى قضى فيها معظم أوقاته المهنية.
واتصلت بالسفير عبد الرؤوف الريدى الذى لا يحتاج إلى تقديم وقال لى إن محمد إسماعيل يجمع بين المهنية الممتازة كصحفى متخصص فى الشئون الخارجية وهو قد برع فى ذلك، وبين الصفات الأخلاقية أمانة الأخلاق. الريدى أضاف محمد إسماعيل كان أيضاً خفيف الظل وكان يستحق أكثر مما حصل عليه فى الصحافة، يستحق الكثير، وهو شخصية جميلة جداً، لقد فقدت صديقاً عزيزاً.
كما تحدثت إلى وزير الخارجية الأسبق محمد العرابى فقال محمد إسماعيل رفيق الكفاح ومشوار وزارة الخارجية وأعرفه منذ سنة 1982، كنت معه يوم 13 إبريل وتشاء الأقدار أن يكون ذلك اليوم هو آخر أيام حياته. ألقى كلمة فى كلية الدراسات السياسية والاقتصادية بجامعة بنى سويف متحدثاً عن المطالب الاقتصادية من الرئيس القادم. ثم عدنا معاً إلى القاهرة وأوصلنى منزلى وبعد فترة اتصل بى أخيه وأبلغنى وفاته المفاجئة.
قال محمد العرابى كان محمد إسماعيل يتمتع بدماثة الخلق ويحب مساعدة الآخرين ومحب لأسرته.
قال العرابى أعرب لى محمد إسماعيل عن سعادته بأنه سينتقل إلى التجمع الخامس قريباً وقال إن الحياة هناك حاجة ثانية وكان سعيداً إلا إن إرادة ألله لم تحقق له هذا الحلم.
أطلقنا عليه لقب سيادة السفير، والحديث مازال للعرابى وكذلك زملاؤه فى الجمهورية كانوا ينادونه بسيادة السفير، العرابى أضاف أن محمد إسماعيل كان صحفياً متميزاً وقديراً فى تحليله السياسى، رحيله أثر فى كثيراً حتى أننى أصبت باكتئاب.
وانتقلت إلى الحديث مع السفير جهاد ماضى الذى شغل منصب المتحدث الرسمى للخارجية 1984-1986 فى فترة تولى الراحل د. عصمت عبد المجيد منصب وزير الخارجية. قال السفير جهاد ماضى أن محمد إسماعيل جاء فى فترة السيدة هدى توفيق وهى من عملاقة الصحفيين الذين قامة بتغطية السياسة الخارجية المصرية إلا أن محمد بعد سفر هدى إلى واشنطن ملأ الفراغ بسرعة كبيرة نتيجة لتفوقه وتفانيه فى عمله كما كان أميناً فى تعامله مع الأخبار التى حصل عليها من وزارة الخارجية وحريص على المعلومات الأخرى التى ليست للنشر وهو ما منحه ثقة كبيرة من كافة العاملين فى وزارة الخارجية.
وتحدثت أيضاً عن محمد إسماعيل مع السفير بدر عبد العاطى المتحدث الرسمى باسم الحالى وزارة الخارجية وقال إن الوزارة فقدت عميد المراسلين الدبلوماسيين بها، وأشار إلى مآثر الفقيد المتعددة وما لمسه فى الراحل الكبير من مهنية عالية وحرفية متميزة فى العديد من المناسبات، مشيداً بالصفات الحميدة التى كان يتسم بها الفقيد والذى يعتبره واحداً من أكبر الداعمين الوطنيين لتوجهات السياسة الخارجية المصرية على مدار العقود الأربعة الماضية، وأضاف المتحدث الرسمى للخارجية وبطبيعة عمله من أكثر من تعاملوا مع محمد إسماعيل: ولعل من مآثر الفقيد العديدة ما عرف عنه من حبه لزملائه، حيث كان له الفضل الأكبر فى لفت الانتباه إلى أهمية تكريم قدامى الصحفيين فى وزارة الخارجية وهو ما تم بالفعل خلال الاحتفال الأخير بيوم الدبلوماسيين المصريين والذى شهد تكريم عشرة من الإعلاميين.
لقد دخل وخرج من الحياة دون إزعاج لأحد، محمد إسماعيل صاحب الخلق الدمث، الرجل اللطيف، لا يسىء لأحد، والصحفى المحترف، لندعو له بالجنة ولأسرته الصبر والسلوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.