مطرانية بني سويف تتبرع ب 350 متراً لإقامة مسجد عليها    بيان مشترك بمناسبة اليوم الدولي للمرأة .. أعرف التفاصيل    خلال حلف اليمين.. نقيب المحامين يوجه نصائح للأعضاء الجدد: المحاماة أمانة وعلم وفن رفيع    عاجل.. النفط يرتفع إلى 70 دولارا للبرميل في أعلى مستوى منذ تفشي كورونا    "التموين" تطالب البقالين بالالتزام بنسب صرف السلع    #شكرًا_أبطال_الدفاع_الجوي.. هاشتاج جديد في السعودية    ترتيب هدافي الدوري الايطالي.. كريستيانو يتصدر ولوكاكو وصيف    كورونا في الأردن.. ارتفاع حاد في الإصابات    مباحثات عسكرية بين الخرطوم وجنوب السودان    حسام الزناتي: محمد محمود رفض الانضمام للجونة    جدول ترتيب الدوري الإنجليزي قبل مواجهات الإثنين    مدرب منتخب مصر يلمح لضم ثنائي سيراميكا كليوباترا    لابورتا: سنقنع ميسي بالبقاء.. وبرشلونة سيتجاوز هذه الوضعية الصعبة    كشف حقيقة فيديو لمواطن يتضرر من قيام شخص بالتعدى على نجله بالضرب    مصرع صيادين بالمنزلة وإصابة آخرين إثر وقوع تصادم مركبين    بسبب حساب القهوة .. ضبط طرفى مشاجرة في مصر الجديدة    مصرع وإصابة 5 أشخاص فى حادث تصادم 3 سيارات بطريق السويس    راغب علامة: أسعد لحظة فى حياتى عندما وصلت منزلى بعد انفجار لبنان    أبرز معلومات عن سورة الكافرون    سبب نزول سورة الكافرون    "الصحة": تسجيل 581 إصابة جديدة بكورونا.. و41 حالة وفاة    الإسماعيلي يخرج عن صمته: لن نواجه الأهلي من الموسم المقبل خارج الإسماعيلية.. فيديو    محمود البدري يكشف أسباب رحيله عن الإنتاج الحربي وانتقاله ل«يو إف سي» الإماراتي.. فيديو    العراق: اعتقال مسؤول خلية الإعدامات في داعش    البابا فرنسيس يلتقي بوالد الطفل الغريق إيلان كردي    زلزال بقوة 5.5 درجة قرب سواحل نيوزيلندا    شرح تفصيلي ل«المفعول به» لطلاب الصف الخامس الابتدائي | فيديو    نائب رئيس النيابة الإدارية تكشف عن أغرب القضايا: تحويل وزير للمحاكمة الجنائية    عائلة والدتي رفضت.. ابنة يوسف شعبان تروي تفاصيل زواج والدتها ووالدها    «نشأت الديهي»: زيادة احتياطي النقد الأجنبي لمصر مؤشر مُبشر    السرجاني: الوحدات السكنية الأقل من 2 مليون معفاة من الضريبة العقارية    نجم الزمالك السابق: أبو جبل أفضل من جنش.. وأحمد فتوح «متهور»    هاني الناظر يكشف علاقة مرقة الدجاج بالسرطان    الإسماعيلية في 24 ساعة|أزمة بسبب تغيير ستاد مباراة الأهلي والإسماعيلي    حظك اليوم الاثنين 8-3-2021 برج العقرب على الصعيدين المهني والعاطفي    البنك الأهلي يواجه طلائع الجيش وديًا الثلاثاء استعدادا للاتحاد السكندري    تعرف على موعد امتحانات الدبلومات الفنية 2021    إصابة النائبة سولاف درويش بفيروس كورونا    دافئ نهارًا تصاحبه شبورة .. حالة الطقس اليوم ودرجات الحرارة في القاهرة والمحافظات    عاجل.. قرار مهم جدًا ل البنك المركزي السعودي    وكيل كهربا يعرضه على النصر السعودي واتحاد جدة    الصحة تطلق التطعيم بالجرعة الثانية من لقاح شلل الأطفال 28 مارس    تحريز 38.8 طن زيوت وشحوم سيارات مجهولة المصدر في الإسكندرية    محاضرات ثقافية وعلمية بثقافة المنوفية    «زي النهارده».. وفاة الفنان حمدي غيث 7 مارس 2006    نادي أدب السويس يناقش مجموعة آيس كريم    استعدادات استثنائية لإطلاق الدورة ال69 ل«الكاثوليكي للسينما» في يونيو بسبب كورونا    ظافر العابدين يوجه رسالة إلى المرأة العربية ويكشف حقيقة وجود جزء ثالث من عروس بيروت    إزالة حالة تعدٍّ على الطريق العام في بلطيم    محافظ جنوب سيناء ووزير التعليم العالي يتفقدان جامعة الملك سلمان الدولية    اليوم.. فصل التيار الكهربائى عن عدد من قرى دسوق من العاشرة صباحا للثانية ظهراً    داعية: الشخص الذي لا يصل رحمه لن يدخل الجنة    أهم الدروس المستفادة.. علي جمعة: رحلة المعراج إعجاز فريد خص الله به سيدنا محمد    غضب من التحرش ب«عروس البحر» المُهدَّدة بالانقراض في البحر الأحمر    ضبط أدوية مهربة ومستحضرات محظورة في حمله على صيدليات الخانكة    «لو بتتعالج أو عايز تتجوز» شروط الحصول على القرض الحسن من بنك ناصر    عددهم أكثر من 11 مليونًا... جدل حول مقترح يمنع المدخنين من التقدم للوظائف (تفاصيل)    شوف بعيني.. دينا الشربيني تتضامن مع «ازدواجية الرؤية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"باطل وكل ما يترتب عليه باطل".. علماء الأزهر يحسمون الجدل في زواج التجربة المؤقت
نشر في صوت الأمة يوم 16 - 01 - 2021

كثر الحديث مؤخرا عن الزواج المؤقت، أو زواج التجربة، باعتباره يحل مشکلات تأخر الزواج وتزايد أعداد الطلاق، ويناسب الشباب الذين لا يملكون التكاليف الباهظة للزواج، وتدور فكرته حول أنه عقد مدنى ينص على تحديد فترة الزواج لمدة معينة تكون سنة أو سنتين أو أكثر، وفق شروط يضعها الزوجان فى العقد، ويمكن لهما البقاء لدى أسرهما وتحديد موعد لقاء، على أن يتم الطلاق بعد انقضاء المدة المحددة ويهدد هذا النوع من الزواج بإقامة علاقات أسرية لا تتوافق مع الفطرة الإنسانية السليمة، وتتنافى مع الشريعة الإسلامية فى الزواج التى تتطلب تدشين بناء متكامل لإنشاء أسرة صالحة بعقد غير محدد المدة.
علماء الأزهر الشريف أكدوا خلال ما نشرته مجلة صوت الأزهر الناطقة بلسان مشيخة الأزهر الشريف، حيث أعلنوا موقف الشرع الحنيف من هذا الزواج ؟ وما مدى التشابه بينه وبين زواج المتعة ؟ حيث أكد الدكتور محمد عبداللطيف، أستاذ الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات ببورسعيد، إن الإسلام يحث على الزواج وينهى عن التبتل، لأن الزواج من سنن الأنبياء والمرسلين وآية من آيات الله سبحانه، عملا بقوله تعالى : "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون"، فالزواج هو الأسلوب الوحيد الذى اختاره الله، من أجل التكاثر والاستمرار فى الحياة، مبينا أنه مع مرور الزمن وتعدد الآراء والمذاهب طرأت أنواع جديدة من الزواج على مجتمعنا، فمنها ما هو حلال، ومنها ما هو حرام، فالزواج الشرعى المتوافق عليه هو الذى يحصل فى اتفاق بين طرفين، والارتباط بالإيجاب والقبول، وحضور ولى الأمر أو وكيله، وإيجاب وقبول من الزوج ووكيل الزوجة، ويشهد عليه شاهدان، مشددا على أن هذا العقد لا يكون صحيح إلا إن صح العقد واستوفى جميع الشروط، ويلزم كل طرف بالاتفاق على شروط العقد الموجودة دون إخلال بأى شرط، مشددا على أنه يجب التنبيه إلى أن العلاقة الزوجية فى الزواج المؤقت تعتبر زنا وتترتب عليها أحكام الزنا فى حق من فعله وهو عالم ببطلانه
وتابع أستاذ الفقه المقارن : أما هذا النوع من الزواج الذى نحن بصدده وهو زواج التجربة أو زواج مؤقت، يصطلح عليه الفقهاء بالزواج بشرط أو الزواج المشروط، وهو فى حقيقته زواج مكتمل الأركان، ولكن يفسده وجود شرط ينافى مقتضى العقد وهو تأقيت العقد بمدة معينة، أما باقى الشروط ففيها خلاف کاشتراط الزوجة عدم التعدد أو طلاق ضرتها أو عدم منعها من العمل أو ألا يخرجها من بلدها، وكذلك شروط الزوج كعدم النفقة عليها أو عدم التوارث بينهما أو عدم تبنى الأطفال، مبينا أن هذه الشروط تتنافى مع مقتضى العقد، وتعد باطلة وتبطل العقد عند جمهور الفقهاء، باستثناء الحنفية الذين قالوا لا يبطل العقد بها إلا ما يتعلق بتأقيت العقد، مشددا على أن عقد الزواج المؤقت باطل عند جميع الفقهاء، أما باقى الشروط فمنها ما يبطل وما لا يبطل وفقا لرأى الفقهاء، لكن يجب العلم أن زواج التجربة والمؤقت مثل زواج المتعة مخالف لأحكام الشريعة
وأضاف "عبد اللطيف"، أن هناك أنواع أخرى من الزواج تتنافى مع أحكام الشريعة وقد تأتى بمسميات أخرى، يجب على الشباب أن يعرفها ويحذر منها، مثل زواج المتعة الذى يؤقت بمدة معينة ثم يتم الطلاق عند انتهائها، وحكم هذا الزواج عند أهل السنة والجماعة حرام ومن الأنكحة الباطلة المحرمة بالإجماع، منوها بأن الزواج السياحى، وهو الزواج الذى يكون من بعض الأشخاص فى بداية إجازة الصيف دون تحديد وقت للطلاق، ولكن ينتهى بالطلاق بشكل حتمي، هو زواج فاسد وقد حرمه بعض الفقهاء، مشيرا إلى نوع آخر انتشر بين الشباب وهو زواج الدم، وفيه يقوم الشاب والفتاة النكاح، بإظهار الدم ووضع الإبهامين على بعضهما حتى يمتزج دم كل منهما بالآخر، فهو زواج حرام، وغيره من الزيجات الأخرى غير الشرعية عبر الإنترنت والهاتف، وكلها لا تستوفى الشروط والأركان الأصلية للزواج الشرعى هدم القيم
ويوضح الدكتور السيد مهران، أستاذ الفقه المذهبى بكلية الشريعة والقانون بأسيوط، أنه بين الحين والآخر تخرج علينا أصوات تتحدث فى أمور الدين والشريعة وهم لا علاقة لهم بعلوم الشرع ولا بالنظر الشرعى، ما يسهم فى إلقاء بعض القضايا العبثية التى لا طائل من ورائها إلا إثارة الجدل والرأى العام تجاه ثوابت الشريعة التى تمس عصب حياة الناس من ناحية والتزامهم الدينى من ناحية آخرى، ومن ذلك زواج التجربة أو الزواج المؤقت، والذى له اليد الطولى فى مخالفة الفطرة الإنسانية السليمة بالتفرقة بين الزوجين وهم فى أوج مرحلة الزواج، مشيرا إلى أن هذا أمر خطير على المجتمع المسلم وعلى دينه، ويؤدى لهدم القيم الدينية ويخالف مقاصد الشريعة الإسلامية، وعقد الزواج هذا مخالف لثوابت فقه ولا شك أنه يتنافى مع فقه النكاح، فالأصل فى الزواج أن يكون وفق الأحكام المتعارف عليها فى جميع المذاهب الفقهية عند أهل السنة والجماعة.
وأصدر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية توضيحا خاصة حول مفاهيم الزواج الشرعى، مؤكدأ أن الإسلام دعا إلى الفضائل وحذر من منكرات الأقوال والأفعال التى تخالف الفطرة النقية، وأن الزواج فى الإسلام منظومة راقية متكاملة تحفظ حقوق الرجل والمرأة والطفل، وفساد هذه المنظومة يؤذن بفساد المجتمعات، مبينا أن علاقة الرجل بالمرأة فى الزواج علاقة سكن وتكاملية، مع وجود الحب والثقة بين الزوجين لا يبيح لأحدهما الخطأ فى حق صاحبه أو الجرأة على محارم الله سبحانه، فلا تجوز الخلوة بين رجل وامرأة أجنبية عنه، واتقاء الشبهات واجب، وهدم القيم والتقاليد المستقرة الموافقة لشريعة الله سبحانه والفطرة لمن أخطر أسباب تفكك الأسر وضياع النشء وانتشار الجريمة وفساد المجتمع، محذرا من التمرد على الفضيلة والتنكر لقيم المجتمع السوية، بصفته إثم سوله الشيطان ويجب مقاومته، مؤكدا أن تغذية العقول والنفوس يكون له دور كبير فى بناء الإنسان واستعادة منظومة القيم والأخلاق وتعزيزها بين أبناء الشعوب هو واجب الوقت فى ظل التحديات التى نعيشها جميعا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.