رفع العلم الإيراني على الناقلة البريطانية    «بطلات مجهولات».. نساء لولاهن ما هبط الإنسان على القمر    فيديو| الزمالك يخطف التعادل بهدف قاتل في الجونة    محافظ بني سويف: فعاليات ثقافية وتاريخية بقصور الثقافة بمناسبة ذكرى ثورة يوليو    فيديو| الغرفة التجارية تطالب بإعدام من يغش في الأدوية البيطرية    الصحة: 367 جراحة وفتح 142 ألف ملف طبي للمواطنين في التأمين الصحي ببورسعيد    أبو النور: إيران تحتجز ناقلات النفط البريطانية بسبب التخبط    إثيوبيا تحبط مؤامرة قطرية لإفشال مفاوضات السودان    مبالغ خيالية للالتحاق بجامعة "نيو جيزة"    «في عينيا» التونسي يفتتح الدورة ال9 لمهرجان مالمو للسينما العربية    مى سليم: «محمد حسين» أعمق من مجرد فيلم «بيضحك وخلاص»    راندا حافظ تطرح البرومو الأول لألبوم "أكتر وحدة مبسوطة" (فيديو)    بالأسماء.. إصابة 7 أشخاص في حادث تصادم بالبحيرة    غدا.. طلاب «الأول الثانوي» يؤدون امتحان الأحياء    والد جريزمان يفاجئ جماهير برشلونة بتصريح ناري    فيديو| نائب وزير التعليم العالي: الصناعات ذات القيمة المضافة الأفضل للاقتصاد المصري    محمد البهنساوي يكتب: لندن .. وعودة للحقد الأسود والوجه القبيح    تجديد حبس «العليمي» و3 متهمين آخرين ب«تحالف الأمل» 15 يومًا    منتخب الجزائر يرد على اتهام «محرز» بعدم مصافحة «مدبولي»    صور.. أحياء الإسكندرية تكثف حملات الإزالة لراحة المصطافين    تفاصيل تنفيذ مشروع الصرف الصحي بمدينة بئر العبد بسيناء بتكلفة 85مليون جنيه (صور)    رئيس "محلية النواب" يطالب بفض تشابكات الولاية في العلمين الجديدة    المصري يواجه بطل الكونغو في الكونفدرالية    هل الاستثمار في الذهب آمن؟.. خبير مصرفي يجيب    "الأعلى للثقافة": فتح باب التقدم لمسابقة نجيب محفوظ للرواية لعام 2019    القوات المسلحة الليبية: تعيين اللواء المبروك الغزوي قائدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    صرف رواتب الموظفين أول أغسطس قبل "الأضحى"    خالد الجندى يدعو للإمام الأكبر: "حفظك الله"    محافظ الدقهلية في زيارة مفاجئة لمستشفى جمصة    قائد شرطة جنوب إفريقيا يتعهد باستعادة النظام في المناطق التي تمزقها العصابات في كيب تاون    فالفيردي يعدد مكاسب مشاركة برشلونة في كأس راكوتين    الجريدة الرسمية تنشر قرار السيسي بمد حالة الطوارئ 3 أشهر    «التضامن» تتابع الترتيبات والإجراءات النهائية لموسم الحج    حرس الحدود الأوكراني: 1050 مراقبا أجنبيا يشرفون على الانتخابات البرلمانية    الجيش الجزائري يضبط مخبأ للأسلحة والذخيرة جنوبي البلاد    أول رد فعل من «أحمد فلوكس» بعد طلاقه ل «هنا شيحة».. فيديو    نادي أهلي جدة السعودي يكثف مفاوضاته لحسم التعاقد مع أحمد حجازي    الأوقاف تؤكد اهتمام الإسلام بالتيسير المنضبط بضوابط الشرع    تعاون بين هواوى و حماية المستهلك لتدشين مبادرة لحل مشاكل المستهلكين    التحريات والطب الشرعي يثبتان تورط "مدرس الفيوم" في واقعة "ذبح أسرته"    رسالة دكتوراه لتذوق جماليات الفن الآتوني في متحف إخناتون بالمنيا    هاني شاكر يفتتح فرع نقابة المهن الموسيقية بالزقازيق    غدًا.. انطلاق ورشة "مواجهة التطرف" لأئمة ليبيا بمنظمة خريجي الأزهر    في زيارة النواب ل«أهالي مطروح»: «لايظلم أحد بعهد السيسي» (صور)    وكيل أوقاف الوادى الجديد يشهد امتحانات محفظى القرأن    الأهلي: مروان محسن ورمضان صبحي جاهزان لخوض مباراة المقاولون    بالفيديو.. تعرف على محاور المؤتمر الوطني للشباب بالعاصمة الإدارية    «جهاز الشروق» يقيم منفذ بيع اليوم الواحد لتقنين أنشطة الباعة الجائلين    وزير الاوقاف يحذر من خطر جماعة الإخوان الإرهابية    أمين الفتوى: القرض من البنك للمشروع أو التجارة تمويل جائز شرعاً    قطار الحرمين يرفع طاقته الاستيعابية ل 80 رحلة أسبوعياً    اجتماع مصري سوداني لحسم موعد الربط الكهربائي بين البلدين    محافظ المنيا يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة الذكرى ال67 لثورة 23 يوليو    النيابة الإدارية تحيل 30 متهمًا بمستشفى بلطيم للمحاكمة التأديبية بسبب الإهمال الجسيم    مترو الأنفاق: عودة حركة القطارات بالخط الأول لطبيعتها بعد إصلاح عطل في الإشارات    مرتضى منصور يكشف موعد الإعلان عن صفقات الزمالك الجديدة    الأرصاد: غدا طقس مائل للحرارة شمالا شديد الحرارة جنوبا.. والعظمى بالقاهرة 35    وزيرة الصحة تفتتح وحدة قسطرة كهرباء القلب بالمعهد القومي بتكلفة 6.3 مليون جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معاهدة عدم الاعتداء على دول الخليج.. مقترح إيراني يرفع شعار «لا للحرب»
نشر في صوت الأمة يوم 26 - 05 - 2019

في الوقت الذي تتجه فيه غالبية الآراء والتحليلات حول ما تشهده المنطقة من تصريحات متصاعدة من قبل الإدارة الأمريكية وفي أحيان أخرى من إيران أيضًا، إلا أن الأفعال والممارسات على أرض الواقع تعكس وجهة نظر أخرى.
جولة خارجية يقوم بها حاليًا، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بدأت بباكستان والعراق وتشمل أيضًا تركيا والهند، في الوقت ذاته الذي يتجه فيه نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، عباس عراقجي إلى كُلا من سلطنة عُمان والكويت وقطر، وقبيل أيام قليلة تفصلنا عن القمم العربية والخليجية التي دعا لها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز لبحث سبل التعاون والتنسيق لمواجهة ما تشهده المنطقة من تحديات للحفاظ على استقرارها وأمنها.
الأطراف التي تقرر التوجه إليها من الجانب الإيراني على علاقات جيدة معها، إلى جانب أن بعضها يُمكن أن يكون وسيطًا جيدًا مع دول الخليج لاسيما المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى إمكانية لعب دور التهدئة بين طهران وواشنطن.
وأشارت صحف إيرانية أن زيارة «عراقجي» تهدف إلى بحث التطورات الدولية التي شهدتها الساحة السياسية مؤخرًا وخاصة في الخليج العربي. ويبدو أن عُمان لها دورًا قويًا بالنسبة لطهران، فهذه الزيارة الإيرانية تأتي بعد أن كان وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي قد زار طهران الاثنين الماضي، ملتقيًا «ظريف».
اقرأ أيضًا: مع مؤشرات التراجع القطري والتركي.. هل تسعى إيران إلى التهدئة؟
وبحسب «العربية.نت» فإن زيارة عباس عراقجي تم التنسيق لها عبر وزارة الخارجية الإيرانية ونظيرتها في الدول الثلاث أي بعيدًا عن سفارات طهران في تلك الدول، في إطار مساعي إيرانية للتهدئة وتخفيف حدة التوتر بعد التصعيد الأمريكي.
وفي مؤتمر صحفي جمعه بوزير الخارجية الإيراني، محمد علي الحكيم اليوم الأحد؛ أعلن جواد ظريف عن اقتراح طهران إبرام اتفاقية عدم اعتداء من الدول الخليجية المجاورة، على حد تعبيره، منتقدًا التصرفات الأمريكية والتي يراها تتناقض مع قرار مجلس الأمن بشأن استخدام القوة، حيث إرسالها لتعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج العربي. الجانبان العراقي والإيراني على ضرورة استقرار المنطقة والحفاظ على أمنها واستقرارها.
وقال رئيس تحرير «صوت الأمة»، يوسف أيوب في مقال تحليلي بعنوان «طبول الحرب لن تدق في الخليج العربي»، أمس السبت: « أميل إلى أننا أمام تفاعلات كثيرة تشهدها منطقة الشرق الأوسط، نعم تفاعلات وليست تحركات عسكرية، والفارق كبير بين المعنيين، التفاعلات تشير إلى نشاط ملحوظ، لكنه لن يؤدي إلى الصدام العسكري المتوقع، وهو ما يمكن أن نستشفه من خلال عدة ظواهر أهمها على الإطلاق أن دول المنطقة ليست في وضعية المشجع لهذه الحرب، بل التفكير السائد حاليًا هو العمل بكل الطرق السلمية لتطويق إيران، حتى تتخلى عن برنامجها النووي، ومشروعاتها التوسعية فى المنطقة، لكن لا أحد يفكر في التحرك العسكري، حتى وإن كانت القيادة فيه للولايات المتحدة الأمريكية، لأن التكلفة لن تكون سهلة، وهنا لا أتحدث عن تكلفة اقتصادية، وإنما تكلفة في المصالح والأرواح».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.