"التعليم العالي": اختبارات القدرات حتى 20 أغسطس بتنسيق الجامعات    أسعار النفط تواصل التراجع بنهاية التعاملات    التنمية المحلية تؤكد تراجع نسبة مخالفات البناء    اتحاد الموانئ العربية: قناة السويس الجديدة حولت محور القناة إلى منطقة جذب اقتصادي    بالصور.. وفد رئاسة الوزراء يتفقد مشروعات "حياة كريمة" بالأقصر    وزيرة الإعلام اللبنانية: اللجوء لتحقيق دولي في حال لم تصل تحقيقات تفجير مرفأ بيروت لأي جديد    ألمانيا وفرنسا تنسحبان من محادثات إصلاح الصحة العالمية    شاهد.. حريق هائل يلتهم قرى بلبنان والأهالي تطلب تدخل الجيش    تطورات جديدة في مفاوضات الأهلي لشراء رمضان صبحي    كارول سماحة توجه الشكر لمصر والسعودية والدول العربية المساندة للبنان    في أول تعليق رسمي .. إيهاب مميش يكشف تفاصيل إصابته ب كورونا    لبنان يسجل 279 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    مقتل 14 شخصا وإصابة 123 آخرين في حادث تحطم طائرة جنوب الهند    رونالدو ينقذ يوفنتوس من فخ ليون بالشوط الأول فى دورى أبطال أوروبا.. فيديو    إيطاليا تسجل أكبر قفزة فى إصابات كورونا منذ مايو    انطلاق فعاليات الأسبوع الأول لريادة الأعمال بالأزهر.. غدا    صور| اندلاع حريق في منطقة التبة بمدينة نصر    إحالة صاحب مصنع مستلزمات طبية للمحاكمة لحيازة كمامات مجهولة المصدر    غرق طالب بترعة المراغة في سوهاج    إصابة 3 أشخاص أثناء عبورهم الطريق بميدان عبد المنعم رياض    استشاري تشريعات: التحول الرقمي سيسهل تطبيق قانون حماية البيانات..فيديو    مواعيد تشغيل قطارات السكة الحديد السبت 8 أغسطس 2020 ..تعرف عليها    الخارجية الأثيوبية : أمريكا والبنك الدولى تمارس ضغوط على أثيوبيا بشأن اتفاق تشغيل السد    فتاوى تشغل الأذهان| هل تؤثر الجنابة على طهارة ملابسنا.. ما حكم امرأة نذرت صيام الاثنين والخميس فمنعها زوجها    غدا .. مصر للطيران تسير 34 رحلة جوية لنقل 3500 راكب    برنامج التاسعة: حلقة استثنائية من موقع انفجار مرفأ بيروت    مجلس الشيوخ.. محافظ القليوبية يتفقد مقار لجان الانتخابات    هشام ماجد يتألق في أحدث ظهور له.. والجمهور: منور يانجم.. شاهد    أوائل الثانوية العامة 2020.. الثالثة رياضيات بجنوب سيناء: أدين بالفضل لأبي    الكشف عن المرشحين لأفضل مدرب في الدوري الإنجليزي    تشغيل العناية المركزة فى مشتول بالشرقية وعودة العيادات الخارجية للعمل    فاروق فلوكس يتعرض لوعكة صحية.. ونجله يطالب متابعيه بالدعاء.. فيديو    محافظ كفر الشيخ: توعية 27500 سيدة بمهام مجلس الشيوخ والمشاركة في بالانتخابات    تعرف على فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة    مدرب وولفرهامبتون يطالب بتعديل جدول الدوري الإنجليزي بسبب البطولات الأوروبية    هاني شنودة يكشف عن طلب فاتن حمامة في لحن «لا عزاء للسيدات»    مسؤول القطاع الصحي ببرشلونة: كامب نو سيكون آمنا خلال مواجهة نابولي في دوري الأبطال    إنبي يكشف حقيقة تقديم بيراميدز عرضا ب 25 مليونا لضم أسامة جلال    إنجازات الجمارك    مبادرة مصرية لإنتاج قطن أنظف    "الأوقاف" تحرر محضرا رسميا لأحد المرشحين في انتخابات الشيوخ    حزب الحرية المصري يوضح 5 اسباب لأهمية المشاركة في الانتخابات    "بلد ال100 مليون".. مسئول ب"الصحة العالمية": النظام الصحي في مصر لم يتعرض للانهيار (صور)    كفارة يمين الطلاق    بلوك جديد .. رضوي الشربيني تعلن عودة برنامجها ومتابعة: لمين؟ كلنا اتطلقنا    رمضان صبحي يعود لمراوغة الأهلي بعرض أوروبي    جورج كلوني وأمل علم الدين يتبرعان لضحايا انفجار بيروت    علي الحجار يتألق على مسرح النافورة ببانوراما وطنية    بعد فرضه على الأجانب.. مستقبل السياحة فى زمن كورونا وال pcr    وزير الرياضة: 2 مليون شخص حاولوا التسجيل على موقع "دراجتك صحتك"    خطبة الجامع الأزهر: أمن مصر وطباع وكرم أهلها سجلها القرآن    تعرف على حقيقة ما أثير حول نتيجة الثانوية العامة لطلاب بالدقهلية على مواقع التواصل الاجتماعى    حملة إزالة فورية للتعديات على أملاك الدولة في البحيرة (صور)    "الأرصاد" تحذر من ارتفاع نسبة الرطوبة غدا ل82%    "مفتوحة على نايل سات".. تعرف على القناة الناقلة لمباراة مانشستر سيتي وريال مدريد    محافظ البحيرة: إطلاق اسم طبيب الغلابة على الوحدة الصحية بمسقط رأسه    تعرف على الفرق بين الموت والوفاة    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





WATCH IT يحمى تراث ماسبيرو من مؤامرة «القرصنة».. صناع الدراما يتحدثون
نشر في صوت الأمة يوم 25 - 05 - 2019

لم تسلم الأعمال الدرامية والسينمائية، من السطو خاصة الأعمال التي تعد تراثاً فنياً، تحتفظ بها مكتبة التلفزيون المصري، وبرغم الجهود التي قام بها العاملون بماسبيرو لحمايتها من السرقة من خلال إطلاق قناة "ماسبيرو زمان"، التي تعرض أرشيف ماسبيرو ب"العلامة المائية" إلا أن هذا الإجراء لم يكن كافيا، وكأن ماسبيرو تعرض لمؤامرة متمثلة في سرقة تراثه من أفلام ومسلسلات، حيث تعرضت تلك الأعمال للقرصنة وذلك مع التطور التكنولوجي السريع للجريمة المعلوماتية وظهور قنوات علي "يوتيوب" ومواقع التواصل الاجتماعي.
وانتشرت سرقة الأعمال الدرامية وانتهاك حقوق الملكية الفكرية خلال السنوات الماضية، وظهرت قنوات بير السلم بعد ثورة 25 يناير، والتى استغلت السنوات الأخيرة وقامت بعرض مسلسلات درامية وأفلام عبر تلك القنوات التي تدار من داخل الشقق المفروشة دون رقيب، جمعت تلك القنوات الملايين من وراء عرض الأعمال الفنية والدرامية التي ليست لها أي حقوق في بثها، وكل هذا بغرض جذب شركات الإعلانات لتلك القنوات.
وكان لابد من تدخل سريع لاستعادة هيبة ماسبيرو وعودته للمنافسة مع القنوات الخاصة، فجاءت المنصة الرقمية "watch IT" لتقنن الأوضاع وتحمي حقوق ماسبيرو والمنتجين، كجزء من مسئولية المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية فى تحديث طرق تقديم المحتوى للمشاهد، وحماية حقوق المحتوى الدرامى المصرى بإنشاء تلك المنصة الإلكترونية الجديدة، التي تسمح باستيعاب محتوى أكبر بآلاف المرات، تساعد في زيادة فرص العمل الجاد وفتح نوافذ جديدة لكل الزملاء فى الوسط الإعلامى، وتقديم خدمة للمشاهد دون ملل من مدة الإعلانات، وفي ذات الوقت عمل على مضمون هادف بعيداً عن الإسفاف الذي كانت تقدمه مواقع وأعمال لجهات ممولة تبث السم في العسل من أجل "التخديم".
تلك الفكرة التي نالت إعجاب أبناء الوسط الفني والعاملين في، إلا لصوص حقوق الملكية الفكرية الذين جمعوا الملايين من وراء سرقة أعمال ماسبيرو وغيرها من الأعمال الدرامية التي ترجع حقوق البث فيها لمالكيها الأصليين.
لم تكن فكرة أبلكيشن Watch It بدعة ، فكل الدول العربية وحتي الأوروبية تعاني من نهش تراثها الفني والدرامي، وفي مارس العام الماضي وجه البرلمان الأوروبي صفعة لعمالقة الإنترنت ، القرصنة بتمرير مشروع حقوق الملمكية الفكرية ، صدق البرلمان الأوروبي على تبني إصلاحات حقوق الملكية الفكرية المثيرة للخلاف، والتي طالبت بها كبرى شركات الأخبار والموسيقى، في صفعة لشركات الإنترنت العملاقة التي بذلت مساعي كبيرة لمنع تمرير التعديلات.
ونجح نواب البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ في تمرير مشروع قانون إصلاح الملكية الفكرية بإطلق مشروع قانون إصلاح حقوق الملكية الفكرية في 2016، واعتبر ضروريا إذ أنه لم يجر تحديثه منذ 2001، أي قبل ولادة يوتيوب وفيسبوك. ودعم الفنانون وشركات الإعلام مشروع الإصلاحات إذ أنهم يرغبون في الحصول على عائدات أفضل من منصات الإنترنت مثل يوتيوب وفيسبوك التي تسمح للمستخدمين بتوزيع المحتوى الذي تبثه.
وأثنى خبراء الإعلام أبلكيشن watch IT ووصفوه بالحل السحري والسريع، استجابة لنداءات صناع الدراما الذين طالبوا مراراً وتكراراً بتدخل سريع لإنقاذ تراث المسلسلات التي أنتجها التلفزيون المصري وقطاعاته المختلفة ، في ظل وجود مسلسلات عظيمة شارك فيها فنانون كبار ومخرجون وكتاب سيناريو رحل معظمهم، فضلاً عن أن هذا التراث كله لا يقدر بمال، وكانت السرقة تمثل صداعاً في رأس منتجين وفنانين.
وقالوا إن أعمالا فنية وموسيقية يكلف إنتاجها مبالغ طائلة تتم القرصنة عليها بسهولة عن طريق آلاف المواقع على مستوى العالم لتخصصها في القرصنة على كل أنواع الفن، وطالبوا مؤسسات الدولة بالتحرك لوقف هذه المهزلة، ليضع watch It حداً ليس للسرقة بالداخل، بل خارج مصر أيضًا، بعدما اعتادت دولة كإسرائيل انتهاك حقوق الملكية الفكرية وقرصنتها لكل ما هو عربي، بعرض مسلسلات الدراما الرمضانية التي سرقتها من الفضائيات وتعمدت إلى دبلجتها للغاتها.
وفي 2016 عرضت القناة "33 الإسرائيلية" الناطقة بالعربية عدداً من المسلسلات المصرية، ومنها مسلسل "عايزة أتجوز" للفنانة التونسية هند صبري، مسلسل "خاتم سليمان" للمثل خالد الصاوي، الفنانة رانيا فريد شوقي.
وفي 2017 عرضت نفس القناة الإسرائيلية مسلسل "الأسطورة" للفنان محمد رمضان ، فضلأً عن قيام تلك القناة العبرية بعرض العديد من الأفلام العربية، منها أفلام لإسماعيل ياسين، ونجيب الريحاني، وعادل إمام، وفريد الأطرش، بالإضافة إلى عرض مسلسلات عربية شهيرة، فدائماً ما كانت تسطو إسرائيل على على التراث الثقافي المصري والعربي، لأنها تعلم أن رد الفعل سيكون ضعيفاً، وذلك لأن الشركات والمبدعين والمفكرين العرب لن يطبقوا حقوق الملكية الفكرية، ويقاضوا الشركات الفنية في "تل أبيب" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.