المحرصاوي يحث الطلاب لاستخدام سلالم المشاة في محيط الجامعة حفاظا على حياتهم    أحمد موسى: لا مكان للإخوان في الحوار الوطني    استنكار رفض إعادة التحقيق في مقتل " هدهود " ومخاوف على حياة " يحى " بأبوزعبل و إخفاء "الحسينى " للعام السابع    متحدث البترول: مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي    "مركز المعلومات" ينظم جلسة غدًا لمناقشة وثيقة "ملكية الدولة" بقطاع الصناعات الإلكترونية    خالد عكاشة: الدول العربية تمكنت من توحيد موقفها خلال قمة العلا في السعودية    ألمانيا تُسجّل ارتفاعًا في إصابات كورونا اليومية    سامي قمصان يعلن قائمة الأهلي لمباراة بيراميدز في كأس مصر    الأهلي يشكو اتحاد الكرة للجنة الأولمبية ويستعين بتصريحات محمد بركات    رئيس اللجنة الأولمبية يصل وهران لحضور دورة ألعاب البحر المتوسط    غرامة مالية على الأهلي السعودي قبل جولة الحسم بدوري المحترفين    نوران جوهر تتأهل لنهائي بطولة العظماء الثمانية للاسكواش بعد إقصاء حاملة اللقب    ضبط 1178 قضية اتجار بالمخدرات خلال أسبوع    "التعليم" و"مصر الخير" يحتفلان بتخريج الدفعه الأولى لمدرسة أحمد تعلب الفندقية    ضبط 628 قضية في مجال حماية الثروة السمكية    نص تحقيقات مقتل نيرة أشرف: القاتل فكر في استئجار شخص لقتلها واتخذ قراره في رمضان    هاني شاكر: فخور بأنني نقيب الموسيقيين    مهرجان الإسكندرية السينمائى يقيم ورشة للإخراج بقيادة على بدرخان    شروط المضحي والأضحية .. أمران مهمان قبل الذبح    بعد جمع 40 مليون لعلاج رقية .. التضامن تحدد شروط جمع التبرعات للمرضى    "قطع جسمه وصب عليه خرسانة".. قرار جديد بشأن قاتل صديقه بحلوان    دفاع متهم ب"رشوة الصحة": إصدار تراخيص مستشفى ليس من اختصاص موكلي    رئيس الوزراء يختتم جولته بالغربية بتفقد أعمال تطوير ساحة مسجد السيد البدوي    الأحزاب والقوى السياسية تنهي استعداداتها قبل انطلاق أولى جلسات الحوار الوطني    إلغاء حفل نوال الكويتية بموسم جدة بشكل مفاجئ.. بعد تعرضها لأزمة صحية طارئة    مونت كارلو: كوندي يرفض العروض من أجل مشروع برشلونة    رسالة من النني لنادي المقاولون العرب    فعاليات اليوم الأول من ورشة عمل حول قانون الأحوال الشخصية    الرئيس السيسي يزور سلطنة عمان الإثنين القادم    التخطيط:نركز على الأفكار الشابة في الابتكارات الخضراء لتقليل الانبعاثات واستدامة الموارد الطبيعية    وفاة المستشار يحيى عبد المجيد نائب رئيس مجلس الدولة ومحافظ الشرقية الأسبق    السعودية: تقديم الخدمات العلاجية والوقائية لنحو 217 ألف حاج عبر جميع المنافذ    الأوقاف تعلن أسماء من لهن حق الحصول على تصريح واعظة متطوعة    إحلال وتجديد خط مياه الشرب بقرية أبو سلطان في الإسماعيلية    أخبار الفن.. أزمة صحية لنوال الكويتية.. ومصرع طفلتين من عائلة رنا سماحة    عبر رحلات خاصة.. مصر للطيران تنقل حجاج فلسطين ومالي    كيروش يرد عبر الوفد على تصريحات اتحاد الكرة الأخيرة بشأن أزمة المستحقات    زلزال بقوة 5.6 درجة في جنوبي إيران    إطلاق حملة تبرعات "إنقاذ طفل" لتجهيز 20 حضانة    رئيسة مولدوفا تزور أوكرانيا قريبا    بالصور- حالة وفاة و9 مصابين في تصادم مروع بين 3 سيارات بأسيوط    مصادر فلسطينية: مقتل فتى فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة    مواليد 5 أبراج مخيفة بالنسبة للآخرين.. احذرهم    الكشف على 640 وتسليم 210 نظارة في قافلة لأمراض العيون ببني سويف    الصحة: تطوير نموذج إلكتروني لرصد استهلاك المضادات الحيوية بالمستشفيات    محافظ المنوفية: تجريع 10 آلاف مواطن خلال الأسبوع الأول لحملة مكافحة البلهارسيا    برلماني يطالب بمراعاة ظروف غير الملتزمين بتوريد القمح بالكامل    تداول 6255 طن بضائع عامة ومتنوعة و 245 شاحنة بموانئ البحر الاحمر    القوى العاملة: ندوة توعوية بالإسكندرية عن حقوق وواجبات العمال    معركة جونى ديب وآمبر هيرد القانونية لم تنتهِ بعد إعلانها الاستئناف على الحكم    وفاة إمام مسجد القبلتين في المدينة المنورة الشيخ محمود خليل قارئ    احتجاجات تنتظر قادة مجموعة السبع في ميونخ    رد الأزهر والإفتاء على منكري الحجاب: فرض ثابت وهذه الأدلة «فيديو»    قارئ من ذوي الهمم يشكو مكتب تأمينات مينا البصل لعدم إنهاء اجرءات معاش الوالدة    نجلاء بدر تعود لمرمى الانتقادات بسبب نفس الفستان للمرة الثانية (صور)    تاريخ عيد الأضحى 2022.. موعده في مصر والدول العربية    باشاغا يرحب بدعوة أمريكا ودول أوروبيّة لتشكيل حكومة موحّدة    الرئاسة ترد على مواطنة تشعر بالخطر: مصر محروسة بعناية الله وبقيادتها الوطنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المشاط تفتتح أعمال البعثة التجارية المصرية للمملكة المتحدة
نشر في الشروق الجديد يوم 18 - 05 - 2022

المشاط تؤكد أهمية حشد الجهود الدولية خلال مؤتمر المناخ لتحويل التعهدات المناخية إلى إجراءات ملموسة
افتتحت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أعمال البعثة التجارية المصرية للمملكة المتحدة، التي تنظمها الجمعية المصرية البريطانية حيث التقت، أعضاء الجمعية وكبرى الشركات البريطانية والمسئولين الحكوميين، وقادة مجتمع الأعمال في العاصمة البريطانية لندن، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية التي عقدت تحت عنوان "تنفيذ التعهدات المناخية"، والتي أدارها كارل سيزر، عضو مجلس إدارة مؤسسة PWC العالمية.
وقالت المشاط، إن الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المقرر انعقادها في مصر، تمثل أهمية كبيرة في دفع التعاون المشترك نحو تحويل التعهدات المناخية التي قطعها العالم، إلى إجراءات واقعية وتدابير حقيقية، لمحاولة التغلب على التحديات المناخية التي تواجه العالم لاسيما الدول النامية والاقتصاديات الناشئة.
ولفتت وزيرة التعاون الدولي، إلى أنه رغم تأكيد المجتمع الدولي في الدورة السابقة من قمة المناخ على التزامه بخفض الانبعاثات الحرارية والحفاظ على تعهداته تجاه المناخ، إلا أن الدول المتقدمة لم تف بتعهداتها التي قطعتها في وقت سابق بتوفير 100 مليار دولار سنويًا للبلدان النامية لتمويل طموحها المناخي، وهو ما يؤكد أهمية استمرار العمل نحو حشد التمويلات اللازمة للعمل المناخي.
وأكدت أن التحول نحو الاقتصاد الأخضر، وتفعيل الالتزام بخطط العمل المناخي لتصبح واقعًا بات ضروريًا في سبيل مكافحة التداعيات السلبية للتغيرات المناخية وتأثيراتها الضارة على جهود التنمية، ومن أجل ذلك فإن التحول من التعهدات إلى التنفيذ وتوفير التمويلات اللازمة لخطط العمل المناخي على مستوى العالم، وللدول النامية بشكل خاص، أصبح ضرورة ملحة للمضي قدمًا نحو تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
وأشارت إلى الزخم العالمي المتزايد حول تمويل مشروعات التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية، في ظل الحاجة الملحة للتمويل، حيث يشير تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي أن البلدان النامية تحتاج إلى استثمار 800 مليار دولار إضافية سنويًا للتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية بحلول عام 2025، وفي ظل ضخامة هذه الاستثمارات فإنه من الأهمية بمكان تحفيز مشاركة القطاع الخاص ومؤسسات التنمية متعددة الأطراف في توفير هذه الاستثمارات من خلال أدوات التمويل المبتكر والتمويلات المختلطة التي تعد البلدان النامية في أمس الحاجة إليها.
واستعرضت وزيرة التعاون الدولي، الإجراءات الحكومية لتطوير البنية التحتية المستدامة والذكية في القطاعات الاقتصادية الحيوية مثل النقل والطاقة المتجددة والأمن الغذائي والمياه، وأهمية الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي قامت الدولة بتنفيذها على مدار السنوات الماضي في تعزيز فرص الاستثمار والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بما يدعم جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة.
وأكدت المشاط، أن الجهود والإجراءات التي تقوم بها الدولة تعزز سعيها للتحول إلى الاقتصاد الأخضر، وتوفير التمويل من مصادره المتنوعة لتنفيذ المشروعات التنموية، حيث كانت مصر أول دولة تُصدر سندات دولارية خضراء بقيمة 750 مليون دولار خلال عام 2020، كما تعمل على توفير التمويلات من المصادر المختلفة وكذلك التمويلات التنموية لتمويل مشروعات التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية، حيث تضم المحفظة الجارية 85 مشروعًا في مجال التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من تداعياتها بقيمة 11.9 مليار دولار، بما يدعم جهود الدولة لتنفيذ الهدف الثالث عشر من أهداف التنمية المستدامة: العمل المناخي.
واستعرضت "المشاط"، جهود الدولة لتعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر، من خلال استراتيجية الطاقة المستدامة 2035، بهدف زيادة استثمارات القطاع الخاص في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، موضحة أن تطوير قطاع الطاقة مكن الدولة من تعزيز الربط الكهربائي وتصدير الطاقة للعديد من الدول المجاورة، لتصبح مصدر إقليمي للطاقة، من خلال استراتيجيات وخطط الربط مع العديد من الدول في أسيا وأفريقيا وأوروبا.
وتحدثت "المشاط"، عن الإصلاحات التي نفذتها الدولة على مستوى الجوانب التشريعية لتعزيز مشروعات الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بقطاع النقل، لتعزيز استدامة قطاع النقل، ومن هذا المنطلق فإن وزارة التعاون الدولي تعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية على دفع العمل التنموي في قطاع النقل، حيث نتج عن هذه الشراكات تدشين أول ميناء جاف بمدينة السادس من أكتوبر في إطار استراتيجية لزيادة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات الحيوية ودعم التحول نحو الاقتصاد الأخضر، مضيفة أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أتاح تمويلا بقيمة 29.6 مليون دولار لتمويل بناء ميناء أكتوبر الجاف، وستكون الميناء الأولى من نوعها في مصر بطاقة 720 حاوية يوميًا، مع إمكانية زيادة قدراتها إلى 250 ألف حاوية سنويًا، وتوفر 3500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
وفي قطاع المياه أشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى استراتيجية الدولة للمياه للفترة من 2017-2037، باستثمارات 900 مليار جنيه، لتعزيز إدارة الموارد المائية والاستفادة من الموارد المتاحة من خلال محطات تحلية المياه وزيادة كفاءة الموارد المائية، لافتة إلى أن الحكومة عززت الشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ وتشغيل 19 محطة تحلية مياه خلال الفترة من 2020-2025، لتعزيز مصادر المياه، وفي ضوء ذلك تعمل وزارة التعاون الدولي على تعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص من خلال الشراكات الدولية، والتمويلات التنموية الميسرة، وخلال عام 2021 أبرمت الوزارة اتفاقيات بقيمة 169 مليون دولار لقطاع المياه والصرف الصحي، وتم افتتاح مشروعات كبرى في هذا المجال من بينها منظومة الصرف الصحي ببحر البقر .
واستعرضت وزيرة التعاون الدولي، المحفظة الجارية للتمويل التنموي والتي تضم 372 مشروع بنهاية عام 2021 بقيمة 26.5 مليار دولار، تدعم رؤية الدولة التنموية التي تتسق مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، لافتة إلى أن أكثر من 60% من المحفظة الجارية موجهة لمشروعات في قطاع البنية التحتية حيث يستحوذ الهدف التاسع من أهداف التنمية المستدامة: الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية على 22.3% من محفظة التعاون الإنمائي بقيمة 5.9 مليار دولار، بينما يستحوذ الهدف السادس: المياه النظيفة والنظافة الصحية المرتبة الثانية على 20.3% من المحفظة الجارية بقيمة 5.3 مليار دولار، والهدف السابع المتعلق بالطاقة الجديدة والمتجددة شكل 17.5% من المحفظة الجارية بقيمة 4.6 مليار دولار، ثم الهدف الحادي عشر: المدن والمجتمعات المحلية والمستدامة، رابعًا مستحوذا على 7% من المحفظة بقيمة 1.8 مليار دولار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.