الجامعات الخاصة والدور المجتمعي    نشرة الشروق الاقتصادية ليوم الأربعاء: الرقابة المالية تقرر خصم 50% من رسوم إصدار وطرح سندات مستدامة    طلاب جامعة الأقصر يشاركون في مشروع محو الأمية بالقرى والمدن    إنشاء أكبر مجمع للخدمات والإسعاف بأشمون    ياسمين فؤاد: تمكين المرأة آداة هامة لتطوير ملف البيئة وصون الموارد الطبيعية    إيديكس لماذا الآن؟    الصحة العالمية: تقييد حركة السفر لن يمنع من انتشار متحور "أوميكرون"    «الناتو»: قواتنا العسكرية في بحر البلطيق تهدف إلى ردع روسيا    البرهان: السودان ملتزم بحسن الجوار.. ولن نفرط في أرضنا    الأرجنتينى بيكرمان مدربا لمنتخب فنزويلا    وزير فلسطيني: إسرائيل هدمت منذ بداية العام الجاري أكثر من 139 مبنى في القدس    كيروش عن كأس العرب: نحن هنا بطموح كامل لتحقيق اللقب    الزمالك ينتظر رد «الفتوى والتشريع» لحسم الانتخابات    ضبط 130 كيلو كبدة مجمدة غير صالحة للاستهلاك الآدمي بكفر الشيخ    نيللي: محمود ياسين كان مخاصمني بسبب دوري في "العذاب امرأة"    فيديو.. نائب: حبس الزوج عند زواجه من أخرى وعدم إخبار الأولى دافع للزواج العرفي    الكشف على 1163 مريضا بقرية المحروسة في قنا    إنشاء شركة قابضة تحت مسمى رعاية مصر للعمل في مجالات الرعاية الصحية    متحور كورونا الجديد.. بريطانيا تفرض قيودا جديدة لاحتواء أوميكرون    أستاذ مناعة يوضح كيفية السيطرة على تفشي «أوميكرون» (خاص)    الأردن يدين تصريحات إسرائيلية حول سرعة بناء الهيكل اليهودي على أنقاض المسجد الأقصى    يوسف الحسينى يرفض تحفيظ القرآن لطلاب الإبتدائي داخل المدارس    جومانا مراد تعتمد التوب الشفاف خلال فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي (صور)    مفوضية الانتخابات العراقية: النتائج الأولية تشير إلى تقدم التيار الصدري    إصابة 5 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بالوادى الجديد    القبض على 3 متهمين وراء قتل شاب بسبب خلافات جيرة بمنطقة الساحل    رفع إشغالات شوارع حلوان الرئيسية وأمام محطة المترو    أحمد ياسر ريان يسجل ثنائية منها مقصية خيالية فى كأس تركيا    الإفراج عن 7 آلاف سجين وتوفير 18 ألف كتاب للنزلاء خلف الأسوار (فيديو)    4 وزيرات يشاركن في منتدى «الخمسين سيدة الأكثر تأثيرا»    تشكيل كأس العرب - المعز علي يقود هجوم قطر.. والحميدان أساسي مع البحرين    خبيرمناهج: الاعتراض على منهج «رابعة ابتدائي» مفتعل للتشويش على تطوير التعليم    عقب افتتاحه برعاية وزارة الثقافة وطلعت مصطفى.. معرض مدينتي للكتاب يبدأ في استقبال ضيوفه وزائريه وسط ترحيب واسع من النخب الفكرية والثقافية    مهنتش على بنتي| رشوان توفيق يعلن الصلح مع ابنته وتنازلها عن قضية الحجر    رئيس جامعة الأقصر يترأس اجتماع مجلس إدارة مركز قدرات أعضاء هيئة التدريس    معرض إيديكس 2021.. لقاءات ثنائية لقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة    هل تأثرت صادرات الدول العربية للغاز بجائحة كورونا ؟.. أوابك تُجيب    "أمطار واضطراب بالملاحة".. الأرصاد تكشف حالة الطقس الأيام المقبلة    غدا.. الحكومة تبدأ تنفيذ قرار هام يسري على جميع المواطنين    رئيس الوزراء يشكل مجلسا تنفيذيا لتعميق المنتج المحلي وتوطين الصناعة المحلية    حكماء المسلمين" يقرر استئناف مبادرة "حوار الشرق والغرب" لتعزيز الأخوة الإنسانية"    اقتراحات النواب توافق على إنشاء قسمي للحروق والأورام بمستشفى الحسينية    برنامج تأهيلي لثنائي الإسماعيلي    الاتحاد السكندري يطلب التعاقد مع شبانة وروقا من الزمالك    رئيس الرقابة المالية يشيد بأداء النواب ويعلق على أداء المرأة    تعليق كلوب على تواجد محمد صلاح في المركز السابع بالكرة الذهبية    الحكومة توافق على تحديد حد أدنى لأسعار الإقامة في الفنادق    أكرم حسنى يكشف كواليس "بنك الحظ 2"    القبض على شخص بكفر الشيخ لإتجاره غير المشروع بالنقد الأجنبي    الإفتاء: يحوز المسح على قبور الأنبياء والصالحين وتقبيلها    نائبة تطالب المواطنين بسرعة الحصول على تطعيم لقاح كورونا    محافظ قنا يكرم أوائل الدورات التدريبية بمركز التنمية المحلية بسقارة    أدخر مالًا لتجهيز بناتي فهل عليه زكاة مال؟.. أمين الفتوى يجيب    القاهرة السينمائي.. سعيد شيمي يروج لفيلم ابنة صديقه محمد خان «أبو صدام»    هل يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن فى بيتها وهى غير لابسة الحجاب    برج القوس اليوم.. حاول أن تغير من حولك    تريزيجيه: هناك لاعبون بالأهلي والزمالك قادرون على الاحتراف في أوروبا    أحمد كريمة: عقوق الوالدين آفة دخيلة على المجتمع المصري |فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كيف يعمل محمد صلاح؟
نشر في الشروق الجديد يوم 26 - 10 - 2021

** الكفاح ليس مجرد كلمات فى نشيد. الكفاح عمل يبدأ بحلم ويتحقق بإرادة. تلك باختصار شديد رحلة محمد صلاح حامد محروس غالى المولود فى 15 يونيو 1992 فى قرية نجريج بالقرب من مدينة بسيون فى محافظة كفر الشيخ. هو اللاعب الذى شغل مركز الظهير الأيسر فى ناشئى المقاولون، ثم قفز إلى مركز أفضل لاعب فى العالم بعد رحلة احتراف فى سويسرا وإنجلترا ثم إيطاليا ثم إنجلترا مرة أخرى.
** فى عام 2017 عندما كان صلاح فى الطريق إلى أكرا لاستلام جائزة أحسن لاعب إفريقى، أدرك وهو فى الطائرة أن أمامه ساعة إضافية دون ارتباطات، فسأل عن أقرب صالة تدريب ليستغل هذا الوقت ولا يهدره. وعندما حملته موهبته من بازل إلى روما فيما بعد، لم يهدر صلاح الوقت أبدا. كان يدرك أن عليه أن يعمل بجد كى يحقق حلمه. قليلون هم من يدركون أن الأحلام تتحقق بالمشقة والعمل، وكثيرون هم الذين يحلمون، وتمضى حياتهم وهم يحلمون، ونائمون، ويتثاءبون.
** بعد عامين فى سويسرا مع بازل انتقل صلاح إلى تشيلسى عام 2013 مقابل 11 مليون جنيه إسترلينى ومنح جوزيه مورينيو صلاح 13 فرصة للظهور مع الفريق ثم غادر إلى إيطاليا بعد 18 شهرا من تجربة لم تنجح فى البريميرليج لأسباب تتعلق بوجهة نظر مدربه وليس لأسباب تتعلق به وبمهاراته وبقدراته التى لم تمنح فرصة تقييم أو اختبار حقيقى.
** فى فيورنتينا ثم روما، عام 2016، وجد صلاح لمسته. وعمل لمدة عامين مع المدرب خايمى بابون، وهو مهاجم سابق من كولومبيا، حيث أمضى ساعات فى تطوير أسلوبه النهائى فى الحديقة الخلفية لمنزل المدرب فى روما بعد عودته من التدريبات. ويقول بابون: «أوصيت صلاح بالنظر إلى الكرة، واتخاذ قرارات جيدة، مع زوايا كانت أكثر صعوبة بالنسبة لحراس المرمى، ولقد قمنا بالتدريب على ذلك أياما ومرات كثيرة».
** عاد صلاح إلى البريميرليج من باب ليفربول، أحد أعرق الفرق الإنجليزية وعمل مع مدرب يصنف ضمن أفضل المدربين فى العالم وسجل فى موسمه الأول 44 هدفا، وتوالت أرقامه القياسية وأهدافه وتوج بلقب أحسن لاعب إفريقى مرتين فى عامى 2017 و2018. ويحلم بالتتويج بالكرة الذهبية، مثل آخر من فاز بها من إفريقيا وهو جورج ويا عام 1995. لكن تلك الجائزة لها معايير منها الإنجازات والبطولات الفردية والجماعية، والمهارات والموهبة والسلوك واللعب النظيف وربما الموقف الإنسانى أيضا. ويشارك صحفيون من مختلف دول العالم فى الاختيار وقد يصل العدد إلى 190 صحفيا. ويحصل الأول على 6 نقاط والثانى 4 والثالث 3 والرابع نقطتين والخامس نقطة ويتوج صاحب أكبر عدد من النقاط. وقد وضع صلاح فى القائمة الأولية لأنه سجل أهدافا منحت ليفربول 7 نقاط ليدخل ضمن فرق دورى الأبطال الأوروبى.
** أكرر أن تلك القواعد لا تخضع للعواطف. وأن رأيى مازال كما كان منذ عرفت تلك الجوائز وهو أن الكرة الذهبية أو جائزة الفيفا يجب أن تذهب للاعبين المبدعين، على أن يكون هذا الإبداع مستمرا ومتصلا، على مدى العام كما فى جائزة الفرانس فوتبول أو على مدى الموسم كما فى جائزة الفيفا. وبالتالى تذهب الجوائز إلى عمالقة ومواهب مثل بيليه ودى ستيفانو وميسى ومارادونا وكرويف وبيكنباور وكريستيانو رونالدو.
** ينافس على الكرة الذهبية النجوم ميسى ورنالدو، وجورجينيو، ومحمد صلاح وكيفين دى بروين، وفيل فودين، رياض محرز، ورحيم سترلينج وهارى كين من توتنهام، وليوناردو بونوتشى، وجورجيو كيلينى، وكريم بنزيمة، ولوكا مودريتش، وبيدرى، ولويس سواريز، وروبرت ليفاندوفسكى وإيرلينج هالاند، نجولو كانتى، وروميلو لوكاكو، وغيرهم من النجوم..
** الجائزة الأكبر ذهبت إلى محمد صلاح.. فهو اليوم حديث العالم تقديرا لإبداعه ومهاراته. وهو أمر رائع أن يقرأ صلاح كل صباح كل يوم على صفحات الصحف وفى المواقع والسوشيال ميديا أن حلمه تحقق ولم يعد مجرد حلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.