منتدى شباب العالم.. وسيم السيسي: التمييز بين المرأة والرجل اضطهاد للمستقبل    طب طنطا تفوز بلقب الطالب والطالبة المثالية    تعرف على جامعة الملك سلمان الدولية بجنوب سيناء    مدبولي: تكليف من الرئيس بالاهتمام بالصحة والتعليم.. ومبادرات لتخفيض كثافات الفصول    «برلماني» يتقدم بطلب إحاطة بسبب انخفاض سهم «راميدا للأدوية» بالبورصة    الجامعة البريطانية تنظم المؤتمر الدولي الأول للذكاء الاصطناعي    نشاط في حركة السفن والبضائع بميناء الإسكندرية    الجيش اللبناني: 9 إصابات في صفوف العسكريين جراء اشتباكات بيروت    محمد صلاح في التشكيلة المثالية للجولة 17 من "البريميرليج"    انعقاد الدورة الثامنة بمؤتمر الدول الأطراف لمكافحة الفساد بالإمارات العربية المتحدة    واشنطن بوست: أمريكا تبتعد عن مخاطر الركود الاقتصادي في تحول مفاجئ    واشنطن لن تقبل الموعد النهائي الكوري الشمالي بشأن المحادثات النووية    ملعب "السعادة" وذكرى سيناريوهات قاتلة.. ماذا ينتظر صلاح وليفربول في مدريد؟    شباب الأهلي يحتفظ بصدارة دوري الجمهورية بنهاية الدور الأول    تشكيل مباراة كوكاكولا وبتروجيت بالممتاز "ب"    تحرير 46 ألف مخالفة مرورية خلال شهر نوفمبر في البحيرة    طالب يصيب زميله بقطع فى الوتر أثناء مشاجرة داخل مدرسة بالدقهلية    ضبط بائعين استغلو أطفال لأعمال التسول بقصر النيل    مهرجان شرم الشيخ الدولي يهنئ الطوق والاسورة فوزه في ايام قرطاج المسرحية    مصطفى الفقي: مكتبة الإسكندرية تولي أهمية للبرامج الخدمية لذوي الاحتياجات الخاصة    الليلة.. عرض ولاد البلد بقصر ثقافة أسيوط    وزيرة الصحة لأطباء مستشفى بالأقصر: "إحنا دخلنا منظومة جديدة بفكر جديد" - صور    بكين تحتج على طرد واشنطن اثنين من دبلوماسييها    بالصور.. حريق هائل بمصنع بلاستيك في المرج    «المصنفات» تنهي حلم «قناة الست» في الطالبية    تجديد حبس عاطل لسرقة 4 لاب توب من شركة أجهزة كمبيوتر فى المنوفية    مرتضى منصور: من حقي استبدال الهاربين في قائمة الزمالك.. وكهربا والنقاز خونة    الأهلى يتوج ب 7 ميداليات ذهبية فى بطولة الجمهورية لتنس الطاولة    وزيرة التخطيط: 14.1 تريليون دولار حجم خسائر العالم بسبب النزاعات.. فيديو    مكتبة الإسكندرية تحتفل باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة    داليا مصطفى: تأخرت على حفل زفافي لهذا السبب    محمد إمام: فيلم لص بغداد بداية لسلسلة أجزاء تانية    على جمعة: التزام المؤمن بدين الله قد يغير مجرى حياته لهذه الأسباب    بوريس جونسون يطالب نواب المحافظين إتمام بريكست..والملكة تلقى خطابا الخميس    الكشف على 243 حالة خلال قافلة طبية مجانية برأس حدربة ومرسى حميرة بالبحر الأحمر | صور    صلاح يترقب.. من يواجه ليفربول بدور ال16 لدوري أبطال أوروبا؟    مشارك بجلسة الذكاء الاصطناعي: 97% من اقتصاد العالم يدار من خلال الخوارزميات    أحمد السقا خارج سباق رمضان 2020    أسامة نبيه: الحكم مازال مبكرا على كارتيرون مع الزمالك رغم خبرته في الدوري    عودة درجات الحرارة لطبيعتها.. الأرصاد تعلن حالة الطقس حتى نهاية الأسبوع    قطع المياه عن عدة مناطق لمدة 12 ساعة لوجود أعطال بجنوب الأقصر    5 مستشفيات جامعية بأسيوط تحصل على شهادة الأيزو 9001    حبس 3 متهمين بحيازة 50 كيلو بانجو في الشرقية    «الإنتاج الحربي» و«إنفيروتك» يوقعان اتفاقية لمعالجة المياه وتوفير الطاقة    هل يجوز وهب ثواب قراءة القرآن لشخصين عن نفس القراءة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    مشارك بمنتدى شباب العالم: أبحاث الذكاء الاصطناعي متاحة للجميع    تعرف على مواعيد مباريات اليوم الاثنين.. أبرزها «الزمالك والجيش»    وزير الإسكان يعلن مواعيد تسليم أراضي الإسكان المميز بحدائق أكتوبر    اليوم.. جامعة القاهرة تحتفل باليوم العالمي لمتحدي الإعاقة    عاجل ..تفاصيل محاولة ميليشيات أردوغان لاغتيال وزير داخلية حكومة الوفاق فى ليبيا    يبدأ منتدى الأعمال السعودي الألماني اجتماعاته في برلين الأربعاء القادم    يحدث اليوم.. 5 قوافل طبية ضمن "حياة كريمة" وافتتاح نادي سينما المرأة    دراسة: طبيعة النظام الغذائي قد تؤدي إلى الأرق    تأكيد السيسي بأن «الإرهاب صناعة شيطانية» وجهود دعم السياحة أبرز ما تناولته الصحف    تعرف على أسماء الجنات التى وعد الله بها المؤمنين    ما حكم الدين في إقامة المقابر من عدة طوابق ودفن الموتى فيها    رئيس جامعة الأزهر يتفقد مستشفى سيد جلال    ما حكم الدين فى اجتماع جنازات بوقت واحد للصلاة عليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرامكو السعودية تسعى لجمع 1.7 تريليون دولار من الطرح العام الأولي لأسهمها
نشر في الشروق الجديد يوم 17 - 11 - 2019

حددت السعودية تقييما لشركة أرامكو العملاقة للنفط والمملوكة للدولة عند ما يتراوح بين 1.6 إلى 1.71 تريليون دولار، وهو ما يقل كثيرا عن هدف تريليوني دولار الذي كان يسعى إليه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان منذ أن أثار في بادئ الأمر فكرة إجراء طرح عام أولي لأسهم الشركة في عام 2016.
وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن أرامكو لن تبيع سوى 1.5 بالمئة من أسهمها في سوق الأوراق المالية المحلية "تداول" وهو أقل من المتوقع إلى حد ما.
وبالحد الأدنى للنطاق السعري لسهم الشركة، لن يحقق الطرح رقما قياسيا، إذ سيكون أقل قليلا من 25 مليار دولار جمعتهم مجموعة علي بابا هولدنج في طرحها العام الأولي عام 2014.
ويبلغ النطاق السعري 30 ريالا (8 دولارات) إلى 32 ريالا للسهم الواحد، وسوف تعلن أرامكوا عن السعر النهائي والتقييم في 5 ديسمبر المقبل.
وبينما سيجعل التقييم المستهدف أرامكو أكبر شركة عامة في العالم بفارق كبير، متفوقة على شركة أبل الأمريكية، تعد الخطط طريقا طويلا للأهداف الأولية للأمير محمد بن سلمان إذ أن المستهدف من الإدراج المحلي والدولي للسهم هو جمع مبلغ كبير يصل إلى 100 مليار دولار لصالح صندوق الثروة السيادي للمملكة.
وفي مؤشر على أن أرامكو ستعتمد بشدة على المستثمرين المحليين بعدما تلقت رد فعل فاترا من مديري الصناديق المالية الدولية، قالت بلومبرج إن الأسهم لن يتم إدراجها في أسواق الولايات المتحدة وكندا كما كان مخططا في الأصل، كما خرجت اليابان من قائمة الأسواق التي سيدرج بها السهم.
وأطلق أمين الناصر المدير التنفيذي لأرامكو المرحلة النهائية لعملية الطرح العام الأولي في عرض للمئات من مديري الصناديق المحلية في الرياض. ومن المتوقع أن ينتقل هذا العرض إلى أوروبا هذا الأسبوع.
ووصف ناصر ذلك "بيوم تاريخي لأرامكو السعودية، ولسوق تداول، وللمملكة العربية السعودية". وقال إننا "متحمسون للانتقال بأن تصبح شركة مدرجة".
وأشارت بلومبرج إلى أن النسخة النهائية لنشرة الإصدار لم تحدد أي مستثمرين رئيسيين، على الرغم من أن الشركة لا تزال تجري محادثات مع صناديق مالية من الشرق الأوسط والصين وروسيا.
وأضافت الوكالة الأمريكية أن أرامكو سيتعين عليها أن تعتمد بشدة على الأسرة السعودية الثرية، التي احتجز أفراد منها في فندق ريتز كارليتون بالرياض خلال ما أطلق عليها بحملة صارمة على الفساد في عام 2017، وذلك من أجل إتمام العملية.
وكان مستثمرون أجانب يتشككون دائما من هدف تريليوني دولار، وأشاروا مؤخرا إلى أنهم سيكونوا مهتمين بتقييم أقل من 1.5 تريليون دولار،ومن شأن ذلك أن يقدم عائدا لاستثماراتهم قريبا من شركات أخرى كبرى في صناعة النفط والغاز مثل إكسون موبيل كورب الأمريكية، ورويال داتش شل البريطانية الهولندية.
ووفقا لبلومبرج، يعني التقييم الجديد ضمنا أن أرامكو، التي تعد بدفع عائدات نقدية بقيمة 75 مليار دولار على الأقل العام المقبل، ستكافيء المستثمرين بعائد نقدي يتراوح بين 4.4 إلى 4.7 بالمئة. وتدفع إكسون موبيل عائدا نقديا أقل قليلا من 5 بالمئة، بينما تدفع شل 6.4 بالمئة.
وقال جعفر الطائي المدير الإداري لمجموعة منار للاستشارات في أبوظبي إن "النطاق السعري لأرامكو يضع في الحسبان بعض حالات عدم اليقين التي لم يتم استيعابها بشكل كامل عندما تم طرح عملية الطرح العام الأولي في البداية"، مثل الحوكمة.
وأضاف أن "النطاق السعري المنخفض يعكس عدم اليقين ويأخذ في الاعتبار مسائل المعروض التي تكون مائعة للغاية والطلب لا يبدو جيدا للغاية حاليا".
كما تواجه أرامكو تحديا يتمثل في تعزيز الحراك العالمي ضد التغير المناخي الذي يستهدف كبرى شركات النفط والغاز في العالم.
وعبر الكثير من المستثمرين الأجانب عن مخاوفهم من أن التحول بعيدا عن محرك الاحتراق الداخلي، وهي تكنولوجيا تقود قرنا من الطلب المستمر والمتزايد على الوقود الكربوني، يعني أن استهلاك النفط سيصل إلى ذروته خلال العقدين المقبلين..
وفي حديثه بالرياض اليوم الأحد، اعترف الناصر باحتمالية ذروة الطلب، لكن مع انخفاض تكاليف الإنتاج في الصناعة، ستكون أرامكو قادرة على على الفوز بحصة في السوق من منتجين أقل كفاءة.
ويعد الطرح العام الأولي لشركة أرامكو محورا رئيسيا لخطة الأمير محمد بن سلمان "رؤية 2030" من أجل تغيير النسيج الاجتماعي والاقتصادي للمملكة وجذب الاستثمار الأجنبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.