نترات توازي 1800 طن من ال TNT.. معلومات أمنية تكشف سبب انفجار بيروت    ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت ل 78 قتيلا و 4000 جريح    أحمد حجازي يعلق على صعود وست بروميتش للبريميرليج ومستقبله مع الفريق    ريال مدريد يحيى ذكرى مباراة القرن ضد الأهلي على طريقته الخاصة    شاهد.. آثار تدمير منزل إليسا بسبب انفجار بيروت    ادعوا للبنان.. ياسمين صبري تتضامن مع بيروت    تعرف على قصة وفاة سيدنا موسي ولطمه لملك الموت    قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر    رابطة المشيخيين شرق الأوسطيين بالولايات المتحدة الأمريكية تعزي الشعب اللبناني    الذهب يتخطى حاجز الألفي دولار للمرة الأولى في التاريخ    مجدي عبد الغني: الدوري المصري لن يستكمل هذا الموسم!    حسام عاشور: تركي آل الشيخ يحب الأهلي أكثر من مسئوليه    ملف يلا كورة.. تأجيل مباراة بالدوري.. شفاء فتحي.. ومصير رمضان    حجازي: مفاوضات الأهلي؟ لا أستطيع التعليق على شيء لم يحدث    شاهد.. أول تعليق من وزير التربية والتعليم على انتحار طالبة بالثانوية العامة    الوطنية للانتخابات: الخميس آخر موعد لاعتذارات القضاة عن الإشراف على «الشيوخ»    السفير السعودي بلبنان يؤكد سلامة جميع موظفي السفارة والرعايا السعوديين    البرازيل تعلن تسجيل 1154 وفاة بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الماضية    أحمد زاهر لمنتقدي فيلمه زنزانة 7 : بطلوا "فتي"    خاص.. "الفجر الفني" يكشف حقيقة دخول نادين نسيب نجيم وعائلتها في قوائم المفقودين بعد انفجار بيروت    البيت الأبيض يدين الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا    تنسيقية شباب الأحزاب تعلن تضامنها مع الشعب اللبناني بعد انفجار بيروت    تعافي وخروج 14 حالة كورونا من مستشفى قنا العام    الخارجية السعودية: المملكة تتضامن مع لبنان في مأساته    بكلمات مؤثرة.. شهيرة: ما حدث في بيروت كارثة فادحة.. فيديو    بعد تكريمها من رئيس الجمهورية.. هديل ماجد تطرح "واثقة"    التحفظ على 120 حالة إشغال بشارع إسكندرية وكورنيش مطروح    السفارة المصرية بلبنان: وفاة مصري واختفاء آخر في انفجار ميناء بيروت    في عودة الدوري السعودي.. الأهلي يفوز والاتحاد يخسر ويقترب من مراكز الهبوط    ننشر تفاصيل الفريق الطبي العراقي الذي أرسل إلى لبنان    أوائل الثانوية العامة بالغربية: أوقفنا الدروس الخصوصية بعد كورونا    البرلمان العربي يتضامن مع الشعب اللبناني: نقف معكم في هذه اللحظات الصعبة    وفاة طالب ثانوي غرقًا في مصرف مائي بالمحلة    شاهد: إصابة زوجة رامي عياش في انفجار لبنان    تفاصيل اجتماع أسقف سيدني ولجنة الأوصياء بشأن أزمة الإيبارشية    مؤتمر حاشد ل"مستقبل وطن" بالبحر الأحمر للحث على المشاركة    الخارجية: مستشفى ميداني مصري يستقبل المصابين في لبنان    سقوط مسجل خطر بحوزته 6 كيلو بانجو في العياط    محافظ القاهرة يهنىء أوائل الثانوية العامة بالقاهرة    انتحار طالب بالثانوية العامة في بني سويف لحصوله على مجموع متدني    تعرف على رحلات مصر للطيران المقررة غدًا الأربعاء 5 أغسطس    لتمويل قطاع الكهرباء.. "تشريعية النواب" توافق على اتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية    الزمالك يبلغ «كاف» بمواجهة الرجاء علي ستاد القاهرة    شيخ الأزهر ينعى ضحايا انفجار بيروت.. ويدعو للبنان بالاستقرار    للحفاظ على سرية بيانات المجني عليه.. تشريعية البرلمان توافق على تعديل قانون الإجراءات الجنائية    أهم الأخبار| طوارئ في لبنان بعد انفجار بيروت.. ومصر والسودان تطلبان تعليق مفاوضات سد النهضة    نحات "مصر تنهض": "التمثال لسة محتاج يتظبط.. وأعمل بشكل فردي"    وسائط تكنولوجية للتعليم الإسلامي عن بعد في زمن الكورونا    ميدو عن فسخ المقاولون لعقد أيمن حفني: "ربنا ميرضاش بالظلم"    وزير التربية والتعليم: التنسيق اختراع مصري    محافظ الغربية يناقش الاستعدادات لانتخابات مجلس الشيوخ 2020    وزارة الصحة تكشف آخر تطورات فيروس كورونا    تغريدات حزينة لفناني لبنان بسبب انفجار بيروت.. إليسا: لا أستطيع احتواء غضبي.. وميريام فارس: ياربي ترحم الشهداء    "الاستغاثات الطبية بالوزراء" تستجيب لمريضة تعاني غرغرينا    هالة زايد تهنئ نعيمة القصير بمنصب ممثل منظمة الصحة العالمية    ما موقع زيارة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحج أو العمرة؟.. والمفتي السابق يجيب    حكم التبرع بلحم يعتقد حرمته وغيره يعتقد إباحته.. علي جمعة يوضح    تعرف على كيفية الاستغفار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو الغيط: حل الوضع في السودان يجب أن يتم التوصل إليه في إطار وطني خالص
نشر في الشروق الجديد يوم 16 - 06 - 2019

أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الحلول للوضع الحالي في السودان يجب أن تكون سودانية خالصة، وأن يتم التوصل إليها في إطار وطني خالص، بعيداً عن التدخلات أو الإملاءات الخارجية، وبشكل يحترم إستقلال وسيادة السودان وتطلعات كافة أطياف شعبه ومكوناته.
جاء ذلك في بيان للجامعة العربية عقب زيارة أحمد أبو الغيط للسودان استغرقت يوماً واحداً إلتقى خلالها مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الإنتقالي، كما إلتقى عدداً من قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير، ورئيس حزب الأمة القومي د. الصادق المهدي، وممثلي الحزب الإتحادي الديمقراطي، والحركات السياسية والمدنية السودانية.
وقال بيان للأمانة العامة للجامعة العربية إن زيارة أبو الغيط تأتي في سياق الإلتزام الكامل لجامعة الدول العربية بمساندة السودان والوقوف معه ومع شعبه في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به، وإنطلاقاً من حرص الجامعة الأصيل والثابت على أمن وإستقرار السودان وسلامة أراضيه ووحدته الوطنية، ودور السودان العروبي الفاعل في الجامعة وفي منظومة العمل العربي المشترك.
وأكد الأمين العام - في البيان - أن الجامعة كانت وستظل ملتزمة بتقديم كافة أشكال العون والمساندة للسودان، تأسيساً على المقررات ذات الصلة التي إعتمدها مجلس الجامعة على مستوى القمة، بما في ذلك في سبيل تطبيع علاقات السودان مع مؤسسات التمويل الدولية وإعفائه من ديونه الخارجية، ورفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتفعيل الآلية المشتركة بين الجامعة وحكومة السودان لمتابعة وتنفيذ المشروعات الإنسانية والإنمائية العربية في دارفور ومختلف أرجاء البلاد، والتحضير لتنظيم وعقد مؤتمر عربي جامع لإعادة الإعمار والتنمية في السودان.
وشدد الأمين العام، خلال كافة اللقاءات التي عقدها بالخرطوم، على أن الجامعة العربية تقف مع جميع أهل السودان بمختلف أطيافهم وإنتماءاتهم وتوجهاتهم وستكون مرافقة لهم لعبور تحديات المرحلة الراهنة، وتشجيعهم على مواصلة الحوار والعودة إلى مائدة التفاوض وعدم الجنوح عن المنهج السلمي للتوصل إلى توافق وطني عريض يعلي مصلحة الدولة ويلبي تطلعات أبنائها للوصول بالبلاد إلى بر الأمان.
وأعرب أبو الغيط في هذا الصدد مجدداً عن أسفه العميق للأحداث التي وقعت في ساحات الإعتصام بالخرطوم يوم 3 يونيو الجاري، وترحم على أرواح الشهداء الذين سقطوا جراء أعمال العنف، ودعا إلى إستكمال التحقيق حول هذه الأحداث بهدف الكشف عن ملابساتها والمسئولين عنها.
وأوضح أبو الغيط، خلال لقاءاته، أن الجامعة العربية، إذ تابعت وواكبت تطورات الوضع في السودان منذ بدء المظاهرات والاعتصامات، كانت تكتفي بالتعبير عن مواقفها الداعمة عموماً لتطلعات الشعب السوداني من خلال البيانات الصحفية؛ وأن الزيارة التي يقوم بها، وما سبقها من اتصالات من وفد الأمانة العامة، إنما تأتي في إطار استمرار الوضع وتأزمه على نحو فتح الباب أمام التدخلات والوساطات ومحاولات التأثير على مسار الأمور، وهو ما كان يستدعي ألا تغيب الجامعة العربية عن المشهد بل أن تكون حاضرة وبقوة لمساعدة أهل السودان على تجاوز الصعوبات الراهنة أسوة بما سبق أن حدث في محطات مفصلية أخرى خلال السنوات الماضية.
وأضاف الأمين العام أنه حرص على الإستماع إلى كل الآراء والتوقعات التي عبرت عنها الأطراف في السودان بشأن الدور والإسهام الذي يمكن أن تقدمه الجامعة لدعم مسار الإنتقال السياسي السلمي، وتقريب وجهات النظر بين الأطراف المعنية، وإستعادة جسور الثقة فيما بينها، بما يهيئ الأجواء للتوصل إلى إتفاق وطني عريض حول ترتيبات المرحلة الإنتقالية المنشودة وهياكلها وإطارها الزمني، وإتمامها بشكل سلمي وتوافقي ومنظم ومنضبط وسلس، للوصول إلى مرحلة إجراء الإنتخابات التي تتوج عملية الإنتقال الديمقراطي في البلاد.
وأكد الأمين العام أن الحلول للوضع الحالي يجب أن تكون سودانية خالصة، وأن يتم التوصل إليها في إطار وطني خالص، بعيداً عن التدخلات أو الإملاءات الخارجية، وبشكل يحترم إستقلال وسيادة السودان وتطلعات كافة أطياف شعبه ومكوناته.
وناشد الأمين العام وسائل ومنصات الإعلام السودانية والعربية بالإرتكاز على خطاب يشجع ويدعم الحوار والتوافق بين مكونات الشعب السوداني ويتجنب إثارة الفرقة والفتنة والخلاف فيما بينها وبما يوفر بيئة إعلامية حاضنة لعملية الإنتقال السياسي السلمي في البلاد.
وشدد أبو الغيط، لدى مغادرته الخرطوم، على أن الجامعة العربية ستحرص على مواصلة جهودها وتفاعلها مع المجلس العسكري الإنتقالي وكافة الأطراف في البلاد، وكذا مع كافة القوى والمنظمات الدولية والإقليمية الشريكة لها والحريصة على إستقرار السودان والملتزمة بمساندة عملية الإنتقال السلمية والتوافقية للسلطة المدنية في البلاد.
وأعلن أبو الغيط أن الجامعة سيكون لها حضور منتظم في الخرطوم لمتابعة مجمل هذه الإتصالات وتنسيق الجهد الذي ستقوم به في المرحلة المقبلة مع كافة الأطراف المعنية.
كان أبو الغيط قد أوفد وفداً رفيع المستوى من الأمانة العامة للجامعة، والذي وصل للخرطوم يوم الخميس الماضي برئاسة السفير خليل الذوادي الأمين العام المساعد للشئون العربية والأمن القومي، وأجرى عدداً من اللقاءات التمهيدية مع المجلس العسكري الإنتقالي، والقوى السياسية السودانية، ومبعوث الإتحاد الأفريقي، وممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية المعتمدة بالخرطوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.