إحالة مالك حمام سباحة شعبى للمحاكمة بتهمة وفاة طفل صعقا بالكهرباء    محافظ القاهرة يكرم 9 أوائل للثانوية العامة من أبناء المحافظة (صور)    تنصيب أنيجريت كرامب - كارنباور وزيرة الدفاع الألمانية الأسبوع المقبل    الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%    سقوط عاطل بحوزته 3 طرب حشيش و 10 لفافات بانجو وحصوة هيروين في قبضة مباحث ميت غمر    صيف الهضبة.. عمرو دياب يطرح بوستر ألبوم «أنا غير»    من إبداعات أطفالنا : ندى الطهراوي تكتب عن: الصحبة الصالحة    هناكل إيه النهارده.. نجرسكو وكشك ألمظ وملوخية.. الحلو: سموذى خوخ    طريقة عمل الطعمية    عبد الحفيظ: الأهلي جاهز لمواجهتي المقاولون والزمالك    هل تبحثين عن الاستقرار.. ابتعدي عن الارتباط بالرجال من هذه الأبراج    مواجهات عربية ساخنة ..نتائج قرعة مونديال 2022 و كأس آسيا 2023    التخطيط: الحوكمة أحد التحديات ال4 التي تواجهها مصر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة    أبو الغيط: الرسالة الأولى للإعلام العربي يجب أن تكون ترسيخ المواطنة    ابنة نجيب محفوظ تتحدث ل«الشروق» عن هديتها الجديدة لمتحف والدها ومقتنياته المعروضة    باهر النويهي يهنئ خالد أنور بعيد ميلاده    مدبولي: ما يحدث بعين الصيرة يهدف لعودة القاهرة كعاصمة ثقافية    صورة.. فريق مسرحية "الملك لير" يؤدون مناسك العمرة    تنفيذ 1277 حكما قضائيا على هاربين بالمنيا    وزارة المالية: الاقتصاد المصري حقق معدل نمو قدره 5.6%.. وهو الأعلى منذ سنوات    «الإنتاج الحربي» و«المالية» تتعاونان لميكنة «الضرائب العقارية»    أبطال القوات المسلحة يحصدون 3 ميداليات في بطولة العالم للخماسي الحديث ببولندا    إغلاق مطعم شهير بمطروح بعد ضبط 355 كجم لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي    شاهد.. أحدث ظهور ل محمد إمام في الجيم.. والجمهور: عاش يا وحش    سقطات محمود العسيلي لا تنتهي.. إحراج لجمهوره واتهام بالعنصرية والغرور    الهجرة تُعلن شروط مسابقة أجمل صورة مصرية بشرم الشيخ    إصابة 3 أشخاص في تصادم سيارتين ملاكي بكفر الشيخ    تراجع بالمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية    «الإسكان» ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروع تطوير «مثلث ماسبيرو»    «النقل» تقترب من التعاقد مع «هيونداى روتم» لتوريد 6 قطارات مكيفة للخط الثانى للمترو    لافروف: تفاقم التوتر بالشرق الأوسط بسبب التحركات الأمريكية في المنطقة    دي ليخت يخضع للفحص الطبي في يوفنتوس.. صور    محافظ أسيوط يكرم الثاني مكرر على الثانوية العامة والسابع مكرر على الثانوية الأزهرية    مساعد أجيري يرد على تصريحات هاني رمزي: لا أعرف سبب حديثه حاليًا    "الإفتاء": 5 كلمات تعتقك من الحر الشديد لنار جهنم    الاتحاد الجزائري يرصد مكافآت ضخمة للاعبين حال التتويج بكأس الأمم الأفريقية    استهداف جديد لمطار جيزان بالسعودية    البنتاجون يؤكد استعداد سول وواشنطن لإجراء مناورات مشتركة    باحث إسلامي يصف صحيح البخاري ب"اللعين"    خبير في تقويم الأسنان: التنفس عبر الفم يؤدي لتشوهات بالوجه والفكين    رئيس الإكوادور السابق يتهم مؤسس «ويكيليكس» بالتدخل في الانتخابات الأمريكية    الخارجية الأمريكية: لا تسامح مع التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز    عطية: في هذه الحالة لا يدخل المنتحر جهنم    بدء تنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر 4 أغسطس المقبل    التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير    الإسماعيلي يستعد للزمالك بمواجهة المقاولون العرب    الأرصاد: طقس شديد الحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 42    تعرف على أسعار وأنواع المانجو الأربعاء 7 يوليو    تنسيق الثانوية العامة.. إليك رابط تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى 2019    صلاح حسب الله في لقاء مع طلاب جامعة القاهرة: الوظيفة تأتي صدفة لكن القيادة تأتي بالتدبر    مساعد أجيري يخرج عن صمته ويكشف مفاجآت صادمة    لأول مرة.. «نوعية المنيا» تستقبل طلاب متحدي الإعاقة في اختبارات القدرات    في عصور الخلفاء    بدء المقابلات الشخصية ل1182 متقدمًا لمسابقة القيادات المحلية الجديدة بالمحافظات    أسهم أمريكا تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن أرباح البنوك والتجارة    التعليم الفنى يهزم الثانوية العامة| حلم «التكنولوجيا التطبيقية» يتحقق    نيويورك ترفع السن القانونية لشراء منتجات التبغ ل21 سنة    هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: نعمل وفقا لمعايير عالمية في تقييم المستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة لبنان الاقتصادية تقرر تمويل مشروعات بفلسطين وتحقيق الأمن الغذائى العربى
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 01 - 2019

البيان الختامي يقرر إزالة معوقات "التجارة الحرة".. استكمال "الاتحاد الجمركى".. واعتماد استراتيجية الطاقة المستدامة 2030 .. تنفيذ السوق المشتركة للكهرباء.. رؤية موحدة للاقتصاد الرقمى.. والقضاء على الفقر متعدد الأبعاد
قررت القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية الرابعة التى عقدت فى العاصمة اللبنانية بيروت اليوم، التأكيد على المسئولية العربية والإسلامية الجماعية تجاه القدس، ودعوة جميع الدول والمنظمات العربية والإسلامية، والصناديق العربية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، إلى توفير التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات الواردة في الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس الشرقية بالتنسيق مع دولة فلسطين.
كما قررت القمة فى ختام أعمالها ببيروت الطلب من الدول الأعضاء الالتزام بزيادة موارد صندوقي الأقصى والقدس بقيمة 500 مليون دولار، ودعوة الدول التي لم تف بالتزاماتها في هذا الشأن بسرعة الوفاء بها.. وقررت أيضاً دعوة المجالس الوزارية العربية المتخصصة والبرلمان العربي والبرلمانات العربية الوطنية والمنظمات والاتحادات العربية، لاستحداث وسائل لحشد الدعم الشعبي لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018 – 2022 بالتنسيق مع دولة فلسطين.. كما تقرر تبني آلية التدخل العربي والإسلامي الطوعي لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية في القدس 2018 – 2020 من خلال التنسيق والتواصل مع دولة فلسطين.. وتضمن القرار الإدانة الشديدة للخطط والسياسات الإسرائيلية الهادفة إلى تقويض الاقتصاد الفلسطيني وحرمان الشعب الفلسطيني من حقه غير القابل للتصرف في التنمية، بما في ذلك السياسة الاستيطانية التوسعية الاستعمارية، بمختلف مظاهرها على كامل أرض فلسطين المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية، التي تهدف إلى تقويض تواصلها الجغرافي ومنعها من استغلال مواردها الطبيعية، الأمر الذي يبطىء معدلات النمو الاقتصادي ويفاقم الأزمة الاقتصادية والاجتماعية فيها.. كما تم التأكيد على أن مقاطعة منظومة الاحتلال الإسرائيلي هي أحد الوسائل الناجحة والمشروعة لمقاومته وإنهائه، ودعوة جميع الدول والمؤسسات والشركات والأفراد إلى الالتزام بوقف جميع أشكال التعامل مع منظومة الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي ومستوطناته المخالفة للقانون الدولي، ودعوة المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى إصدار قاعدة البيانات للشركات التي تتعامل مع المستوطنات الإٍسرائيلية وفقا لقرارات مجلس حقوق الإنسان ذات الصلة.. كما تم دعوة البرازيل إلى عدم اتخاذ أي مواقف تُخل بالمكانة القانونية لمدينة القدس الشريف، حفاظا على أواصر الصداقة والعلاقات مع الدول العربية، والتأكيد على عزم الدول الأعضاء التصدي لأية قرارات تُخل بالمكانة القانونية لمدينة القدس الشريف واتخاذ الإجراءات المناسبة السياسية والاقتصادية إزاء هذه الخطوات غير القانونية.
الأمن الغذائى
وحول مبادرة الرئيس السودانى عمر البشير حول الأمن الغذائى العربى، قررت القمة الإحاطة بالتطورات الخاصة بتنفيذ مبادرة البشير للاستثمار الزراعي العربي في السودان والتأكيد على أهمية تنفيذ كل المشروعات الواردة في المبادرة، ودعوة القطاع الخاص العربي للاستثمار في المشروعات التي توفرها المبادرة لتحقيق الأمن الغذائي العربي، وعقد ملتقيات للتعريف بالفرص والمجالات المتاحة للاستثمار الزراعي العربي في السودان بالتنسيق مع اتحاد الغرف العربية، والترحيب بالترتيبات التي اتخذتها حكومة جمهورية السودان لتنفيذ المبادرة، وتضمن القرار عقد الاجتماع الأول لأعضاء آلية تنفيذ المبادرة والتي تضم حكومة السودان والأمانة العامة للجامعة العربية وصناديق التمويل العربية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية والقطاع الخاص والمنظمات والاتحادات ذات الصلة، وذلك خلال الربع الأول من العام الجاري ووضع رؤية لتسريع ومتابعة تنفيذ المبادرة.. كما قررت الترحيب بالاستمرار في تنفيذ الخطة الإطارية للبرنامج الطارىء للأمن الغذائي العربي 2017 – 2021 وتكليف الأمانة العامة للجامعة والمنظمة العربية للتنمية الزراعية باستكمال متطلباتها، ودعوة الصناديق العربية للمساهمة في توفير التمويل اللازم لإنجاز مشاريع الدعم الفني للدول الأعضاء في البرنامج، بالإضافة إلو دعوة صناديق ومؤسسات التمويل العربية لتأمين التمويل اللازم لدراسات مشروعات التكامل والتبادل التجاري في المحاصيل والمنتجات النباتية والحيوانية في المنطقة العربية، المقدمة من المنظمة العربية للتنمية الزراعية، وذلك وفقا لأنظمة تلك الصناديق والمؤسسات.
منطقة التجارة الحرة
كما قررت القمة الإحاطة علما بالخطوات التنفيذية للتطوير التشريعي لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، وذلك بإعداد ملاحق مُكملة للبرنامج التنفيذي للمنطقة لتتوافق مع اتفاقيات منظمة التجارة العالمية ومع المناطق الحرة المماثلة، والطلب من الأمانة العامة للجامعة المضي قدما نحو استكمال كافة متطلبات المنطقة بما يعمل على إزالة كافة المعوقات التي تحول دون انسياب التجارة بين الدول العربية، والترحيب بما تم التوصل إليه بشأن وضع آليتي الشفافية والتزام الدول العربية بقرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي المتعلقة بمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، ودعوة الدول العربية للالتزام بأحكامها، وتكليف المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالعمل على الانتهاء مما تبقى من قواعد المنشأ التفصيلية غير المتفق عليها.
وحول تحرير التجارة في الخدمات، قررت القمة الترحيب بتصديق الأردن والسعودية للاتفاقية العربية لتحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية، وبتوقيع مصر على الاتفاقية، وحث الدول العربية التي تقدمت بجداول التزاماتها في إطار الاتفاقية على اتخاذ اللازم نحو سرعة إنهاء إجراءات التوقيع والتصديق عليها، ودعوة الدول غير المنضمة إلى الاتفاقية تقديم جداول التزاماتها للانضمام إليها.
وحول التعاون الجمركي، تقرر الترحيب بتوقيع الأردن والسعودية على اتفاقية التعاون الجمركي بين الدول العربية، ودعوة باقي الدول العربية لسرعة التوقيع عليها تنفيذا لقرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي في هذا الشأن.
وحول الاتحاد الجمركي العربي، تقرر الإحاطة علما بالخطوات التي اتُخذت بشأن إقامة الاتحاد، ودعوة الدول العربية إلى الإسراع في استكمال المتطلبات اللازمة لإقامته، وخاصة عملية التوافق على فئات التعريفة الجمركية العربية الموحدة، كأحد المتطلبات الأساسية لإقامة الاتحاد، تنفيذا لقرارات القمم العربية السابقة، والطلب من الأمانة العامة سرعة الانتهاء من الدراسات الخاصة بمتطلبات إقامة الاتحاد وعرض نتائجها على الدول الأعضاء.
استراتيجية الطاقة
كما قررت القمة الموافقة على مشروع الميثاق العربي الاسترشادي لتطوير قطاع المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالصيغة المرفقة.. كما قررت اعتماد الاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة 2030، ودعوة الدول العربية للاسترشاد بها.. وقررت أيضاً مباركة الجهود التى يقوم بها المجلس العربى للكهرباء لإنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء، والترحيب بتوقيع الدول العربية الأعضاء على مذكرة التفاهم ودعوتها الى السعى لتنفيذ ما جاء بها، وتكليف المجلس الوزارى العربى للكهرباء باستكمال وثائق حوكمة السوق العربية المشتركة للكهرباء، وقد سجلت الحزائر تحفظها على هذا القرار وقالت إن عملية دراسة ومناقشة اتفاقية السوق سابق لأوانه فى الوقت الحالى، واقترحت تأجيلها لحين الانتهاء من مناقشة الاتفاقية العامة والموافقة عليها من طرف الدول الأعضاء قبل الشروع فى دراسة الوثائق الخاصة المنبثقه عنها "وثائق الحوكمة".
كما وافقت القمة على مبادرة التكامل بين السياحة والتراث الحضارى والثقافى بين الدول العربية، وتكليف مجلس وزراء السياحة العرب بالتنسيق مع وزراء الثقافة العرب لوضع خطة تنفيذية للمبادرة، والبحث عن مصادر لتوفير التمويل اللازم لها، مع عدم تحمل الدول الأعضاء أى أعباء مالية.
وكلفت القمة مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة بوضع استراتيجية إطارية لإدارة النفايات الصلبة فى الدول العربية.. وقررت أيضاً دعوة الدول العربية لإزالة المعوقات التى تواجه مشروعات التكامل الاقتصادى العربى، ودعوة الدول العربية لتقديم مشروعات التكامل العربى فى قائمة سلم أولوياتها وتقديمها لمؤسسات التمويل العربية لتوفير التمويل لها.
اللاجئين السوريين
وقررت القمة التأكيد على كافة قررات القمم العربية والمجلس الاقتصادى والاجتماعى والمجالس الوزارية الخاصة بالأعباء الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على استضافة اللاجئين السوريين وأثرها على الدول العربية المستضيفة.. ودعت القمة المجتمع الدولى لدعم الدول العربية المستضيفة للاجئين، وإقامة المشاريع التنموية لديها للمساهمة فى الحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على هذه الاستضافة، وتكليف الأمانة العامة بمتابعة الطلبات المقدمة للجهات الدولية المانحة والمنظمات المتخصصة والصناديق العربية لتأمين التمويل اللازم لتمويل المشاريع التى تقدمت بها مصر والأردن، والتى ستتقدم بها الدول العربية الأخرى المستضيفة للاجئين السوريين من خلال الجامعة العربية، والتنسيق والتواصل مع نقاط الاتصال فى الدول العربية المستضيفة والجامعة.. وقررت القمة تكليف الأمانة العامة للجامعة بالدعوة لعقد اجتماع يضم الجهات الدولية المانحة والمنظمات الدولية المتخصصة والصناديق العربية بمشاركة الدول العربية المستضيفه للاجئين السوريين للاتفاق على آلية واضحة ومحددة لتمويل المشاريع.. وقررت أيضاً تكليف الأمانة العامة بالسعى الجاد والعمل على استقطاب الاستثمارات العربية والدولية فى الدول المستضيفة للاجئين السوريين وفق احتياجاتها، على أن تقوم هذه الدول بتزويد الأمانة العامة بالخرائط الاستثمارية لتحقيق هذه الغاية خلال مدة شهرين.. كما قررت القمة دعوة المجتمع الدولى والهيئات الدولية المختصة لتشجيع العودة للاجئين السوريين إلى المناطق التى توقف فيها القتال.
وأكدت القمة على حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطنيين وذريتهم وفقا لقرارات الشرعية الدولية، والتأكيد على التفويض الممنوح لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطنيين "الأونروا" وفق قرار إنشائها الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعدم المساس بولاياتها أو مسئولياتها، وعدم تغيير أو نقل مسئولياتها إلى جهة أخرى، والعمل على أن تبقى الأونروا ومرجعيتها القانونية الأمم المتحدة، وكذلك التأكيد على ضرورة استمرار الوكالة بتحمل مسئولياتها فى تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين داخل المخيمات وخارجها فى كافة مناطق عملياتها بما فيها القدس المحتلة إلى أن يتم حل قضية اللاجئين الفلسطنيين حلا عادلا وشاملا وفق مبادرة السلام العربية.. وأكدت القمة رفضها لأى محاولات أو قرارات لإنهاء أو تقليص دور وولاية وكالة الأونروا من أى دولة كانت، ودعوة المجتمع الدولى إلى الالتزام بتفويض الوكالة وتأمين الموارد والمساهمات المالية اللازمة لموازناتها وأنشطتها.. وأكدت القمة على أهمية استمرار توفير الدعم التنموى والمعنوى والمالى اللازم لبرامج ونشاطات الأونروا الاعتيادية والطارئة، ودعوتها إلى إيجاد الوسائل الكافية لتوسيع قادة الدول المانحة وزيادة الأموال الملزمة بها وفق احتياجاتها، وحث الدول العربية على استكمال تسديد مساهماتها السنوية.
الاقتصاد الرقمى
ووافقت القمة من حيث المبدأ على دراسة وضع رؤية عربية مشتركة فى مجال الاقتصاد الرقمى وتكليف المجالس الوزارية المتخصصة بالتعاون مع المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصالات والمعلومات والخبرات المتوفرة لدى الدول العربية بصيغة هذه الرؤية.. ودعت القمة الدول الأعضاء والمؤسسات المالية والصناديق العربية والمنظمات العربية والمتخصصة والجهات المانحة، تقديم دعم فنى ومادى لليمن فى إطار برنامج تكاملى يسهم فى إعادة الإعمار والتعافى ويضمن عودة التنمية فى المجالات الاقتصادية والاجتماعية، كما دعت هذه الأطراف إلى تقديم الدعم لليمن فى مجالات مساعدة اللاجئين والنازحين وفى مجالات التدريب والتعليم الشامل والتغطية الصحية الشاملة وبرامج دعم المرأة وإعادة تأهيل الأطفال والشباب الذين تم تجنيدهم فى الحرب وتشغيل الأسر المنتجة وتقديم المساعدات الانسانية والاغاثية وإيصالها الى مستحقيها.
وأكدت القمة على أهمية تنفيذ قرارات القمم العربية السابقة حول تقديم دعم مالى عاجل بقيمة 10 ملايين دولار شهرياً لمدة سنة من خلال حساب دعم الصومال المفتوح حالياً بالجامعة العربية لدعم موازنة الحكومة الصومالية، كى تتمكن من إقامة وإدارة مؤسساتها وتنفيذ برامجها فى الأمن والاستقرار ومحاربة الفساد والعنف وتقديم الخدمات الهامه والضرورية.. ودعت القمة الدول الأعضاء إلى إعفاء الديون المترتبة على الصومال لديها، دعما لاقتصادها وتمكينا لها من الاستفادة من مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون، وتوجيه الشكر إلى الجزائر والسعودية على إعفاء الصومال من الديون المترتبه عليها.
القضاء على الفقر
واعتمدت القمة الإطار الاستراتيجى العربى للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد 2020 / 2030 كإطار يعزز من الجهود العربية الرامية لتحقيق التنمية المستدامة فى المنطقة العربية.. كما اعتمدت القمة وثيقة منهج العمل للاسرة فى المنطقة العربية فى اطار تنفيذ اهداف التنمية المستدامه 2030 كاجندة للتنمية للاسرة فى المنطقة العربية، ودعوة الدول العربية التنسيق مع العامه للعمل على تنفيذ هذا المنهاج.. كما وافقت القمة على تبنى مبادرة الجامعة العربية بعنوان " المحفظة الوردية " كمبادرة اقليمية لصحة المراة فى المنطقة العربية، وتكليف الامانه العامه بالتنسيق مع الدول الاعضاء بشان تفعيل هذه المبادرة على المستوى الوطنى بالتعاون مع المجالس الوزارية المتخصصة.. واعتمدت القمة " الاستراتيجية العربية لحماية الاطفال فى وضع اللجوء / النزوح " فى الدول العربية كوثيقة اسرشادية لضمان حماية الاطفال فى وضع اللجوء فى الدول العربية وانفاذ حقوقهم.. واعتمدت القمة التوصيات الصادرة عن دراسة "عمل الاطفال فى المنطقة العربية" ، كوثيقة استرشادية لدعم جهود الدول العربية للقضاء على هذه الظاهرة .. واكدت القمة اهمية الارتقاء بالتعليم الفنى والمهنى فى الوطن العربى، وكلفت القمة الامانه العامه لعقد اجتماع للخبراء المعنيين بالتعليم الفنى والمهنى بالدول العربية بالتنسيق مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومشاركة الجهات المعنية بهذا الشان، وذلك لوضع اطار خطة شاملة للتعليم الفنى والمهنى تتوافق مع احتياجات سوق العمل .. ووافقت القمة على برنامج ادماج النساء والفتيات فى مسيرة التنمية بالمجتمعات المحلية ، وكلفت القمة منظمة المراة العربية بالتعاون مع الامانه العامه تنفيذ هذا البرنامج.
ورحبت القمة بدعوة موريتانيا لاستضافة القمة القادمة المقرر انعقادها عام 2023، وتكليف الأمانة العامة للجامعة بالتنسيق مع الدول المضيفة للقمة للإعداد والتحضير لأعمالها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.