افتتاح الرئيس السيسي للقمة العربية الأوروبية يتصدر عناوين الصحف    التشكيل المتوقع للزمالك أمام بترو أتليتكو الأنجولي في الكونفدرالية    وزير الخارجية الأمريكي: سنتخذ إجراءات لدعم «ديمقراطية فنزويلا»    الإمارات تهنئ السعودية على تعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة بأمريكا    الازدواجية الإرهابية.. لماذا تتجاهل أوروبا ومنظماتها حقوق مواطنيها الدواعش؟    تركي آل الشيخ لمجلس الأهلي: «أنا رئيسكم الشرفي»    مدرب بيترو أتلتيكو الأنجولي: مباراة الزمالك صعبة.. ونسعى لتحقيق نتيجة إيجابية    صور.. زعيم كوريا الشمالية يغادر بالقطار لحضور اجتماع مع ترامب فى هانوى    تحطم طائرة شحن أمريكية على متنها 3 أشخاص في تكساس    اليوم.. الناخبون فى السنغال يدلون بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة    لعشاق السفر..هذا أفضل يوم للحصول على تذاكر طيران مُخفّضة    «التعليم» توضح حقيقة وضع اسم إسرائيل بدل فلسطين على «التابلت» (فيديو)    عمومية اتحاد الكرة تقنع أحمد شوبير بالعدول عن استقالته    "الشوربجي وفرج" الأبرز فى تأهل 11 مصريا لدور ال32 ببطولة العالم للإسكواش    ننشر أول صور للطفل "محمد" ضحية الكلاب الشرسة في التجمع الأول    زوجة الشهيد امتياز كامل: مستغربة تعاطف البعض مع إعدام المدانين في اغتيال النائب العام    صور.. جلين كلوز تفوز بجائزة سبيريت لأفضل ممثلة قبل حفل جوائز الأوسكار    أبو ستيت: إطلاق الموقع الإلكتروني للإرشاد الزراعي قريبا    مختار نوح يكشف اعترافات أحد المتهمين في قضية النائب العام    متحدث التموين يحدد موعد قبول الفئات التي ترغب في الاستفادة من نظام الدعم    أكرم حسني ل محمد صلاح: شكرا على متابعة الوصية    ما حكم المصافحة بين المصلين بعد الصلاة مباشرة.. «الإفتاء» ترد    استشاري أمراض جلدية: لا يوجد علاج دوائي للصلع الوراثي    شاهد.. وصول بعثة الهلال السعودي إلى الإسكندرية    علاء نبيل: قرار عدم مشاركة اللاعبين المعارين أمام أنديتهم بايخ    خارجية النواب: الاستقرار وراء ما تجنيه مصر على مستوى العلاقات الدولية    مصرع شخصين وإصابة 6 آخرين في انقلاب سيارة بالشرقية    تركي آل الشيخ يكشف سبب عودته لملكية نادي بيراميدز    أبرزهم رحيل مورينيو.. 3 أسباب قد تجعل صلاح يسجل في مرمى مانشستر يونايتد    مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يحقق توصيات وزيرة الثقافة    ضبط 66 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 48 ساعة .. اعرف السبب    محافظ المنوفية يأمر بتشكيل فريق عمل لمتابعة انهيار مصنع قرية الكوم الأخضر    اليوم.. انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال    أستاذ علاقات دولية: مصر محور استقرار أوروبا    تأييد أحكام المتهمين بأحداث بولاق أبو العلا    مداهمة 77 بؤرة إجرامية وتأمين إزالة 4 آلاف تعد على أملاك الدولة    كلام سياسة    «طب القوات المسلحة» تستضيف امتحان الزمالة للباثولوجى    محمد برو الرئيس التنفيذى لبنك الإمارات دبى الوطنى: التكنولوجيا المالية تتصدر استراتيجية البنك للعام الحالى    «قصة حب حزينة» فى عرض أوبرالى    تعرف على حظك في أبراج اليوم الأحد 24 فبراير 2019    أحمد أبو دياب الفائز بجائزة «الشارقة» فى القصة القصيرة: «الأهرام» اكتشفت موهبتى والفوز المبكر بالجائزة أسعدنى    احمد عاطف ممثلا إقليميا للاتحاد الافريقي للسينمائيين    عزاء مصطفى الشامي غدا بمصر الجديدة    المصرف المتحد يشارك فى مبادرة «رواد النيل»..    "هذا نبينا ".. تبويب جديد للسيرة النبوية ل"إسلام الشافعي"    المركز الإعلامى لمجلس الوزراء يرصد تطور علاقات التعاون العربية - الأوروبية    كل يوم    خالد الجندي: ننتظر كل البلايا من أجل وطن آمن    هل صلاة المرأة بدون جورب باطلة؟.. الإفتاء تجيب    معسكر نظافة لطلاب بيطرى الوادى الجديد    «الزراعة» تتخلص من 1200 طن مخلفات مبيدات الشهر المقبل    شوقى: «التعليم الجديد» يفتح السوق أمام شركات التكنولوجيا    كرم جبر: السوشيال ميديا تبث الشائعات وتهدد وحدة الصف العربى    تناول الطعام فى أوقات الصلاة    «الإدارية العليا» تلزم التأمين الصحى بتوفير العلاج دون حد أقصى للتكلفة    93 ألف عملية جراحية منذ إطلاق المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية فى 17 فبراير المقبل
نشر في الشروق الجديد يوم 19 - 01 - 2019

سيول تأمل بأن يشكل الاجتماع "تحولاً" لصالح السلام.. وترجيحات بإستضافة فيتنام لقاء الزعيمين
أعلن البيت الأبيض، أمس الجمعة، أن القمة المقبلة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ستُعقد "أواخر فبراير" المقبل، من دون أن يحدد مكانها، في مؤشر إلى احتمال تحقيق تقدم في ملف نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إنه بعد اجتماع استمر 90 دقيقة في المكتب البيضاوي بين ترامب والجنرال كيم يونج شول، الذراع اليمنى للزعيم الكوري الشمالي، إن "الرئيس (ترامب) يتطلع إلى لقاء الزعيم كيم في مكان سيعلن عنه في وقت لاحق"، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
غير أن ساندرز حذرت، حتى قبل انعقاد هذه القمة، من أن الولايات المتحدة ستبقي "الضغط والعقوبات على كوريا الشمالية حتى نزع السلاح النووي منها بشكل كامل ويمكن التحقق منه".
وعقد الجنرال الكوري الشمالي محادثات مع القيادة الأمريكية، بعد أكثر من عام على تهديدات أطلقها ترامب ضد بيونج يانج.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن وزير الخارجية مايك بومبيو وكيم يونج تشول بحثا الجهود المبذولة لتحقيق تقدم فيما يتعلق بالالتزامات التي تم التعهد بها في قمة سنغافورة.
وأضاف البيان أنه بعد لقاء بومبيو مع كيم عقد دبلوماسيون من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اجتماعا "مثمرا" على مستوى العمل. وتابع أن الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بايجون سيسافر إلى السويد مطلع هذا الأسبوع لحضور مؤتمر دولي بشأن كوريا الشمالية، وفقا لوكالة رويترز.
وكيم يونج شول هو أول مسؤول كوري شمال يمضي ليلة في العاصمة الأمريكية منذ حوالى عقدين.
ولم تعلن الخارجية الأمريكية عن هذه الزيارة إلا قبل وقت وجيز، إذ إن واشنطن تتعامل مع الملف بحذر بعدما ألغى كيم يونج شول فجأة محادثاته التي كانت مقررة مع بومبيو في نيويورك مطلع نوفمبر الماضى.
وفى سيول، رحبت الرئاسة الكورية الجنوبية فى بيان بعقد قمة ثانية بين ترامب وكيم جونج أون، مضيفة أنها تأمل بأن تشكل القمة "تحوّلاً" لصالح السلام في شبه الجزيرة الكورية.
وبعدما تراجعت حدة التوتر، عقد كيم وترامب أول لقاء في سنغافورة في يونيو الماضي، حيث وقعا وثيقة تعهد فيها كيم "نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".
لكن لم يسجل منذ ذلك الوقت أي تقدم حول ما يعنيه "نزع السلاح النووي"، نظراً إلى وجود تباينٍ في تفسير ذلك بين بيونج يانج وواشنطن التي تنشر 28500 جندي في كوريا الجنوبية.
وكان مصدر حكومي فيتنامي قد صرح للوكالة الفرنسية أنه تجري حالياً "استعدادات لوجستية" لاستضافة القمة الجديدة التي يرجح انعقادها في هانوي أو مدينة دانانج الساحلية، إلا أن أي قرار لم يتخذ بعد.
وقال رئيس وزراء فيتنام، نجوين شوان فوك في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج: "نحن لا نعرف القرار النهائي. لكن إذا حدثت القمة هنا، سنبذل كل ما في وسعنا لتسهيل الاجتماع".
من جهته، قال هاري كازيانيس من مركز "ناشونال انترست" المحافظ للابحاث إن "الآن، الجزء الصعب بدأ: يجب على الدولتين أن تظهرا على الأقل بعض النتائج الملموسة في القمة الثانية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.