وزير التعليم يحقق حلم "حسن" أصغر مصابي حادث الدرب الأحمر وشقيقته    خبير: أحد أقارب قيادات هيومان رايتس ووتش ينتمي للإخوان ومتورط في الإرهاب    إزالة 51 حالة تعدٍ في الغربية خلال أسبوع    الطيران المدنى يحلق فى قلب إفريقيا    الاستثمار والبورصة تصممان نموذجًا لضوابط الإفصاح    تحت شعار «في استقرارنا نستثمر».. تعرف على جدول أعمال القمة العربية الأوروبية    المعضلة    أنباء عن مغادرة عدد من قيادات الجيش الفنزويلي البلاد    مصرع وإصابة 30 حوثيا في مواجهات بحجور بحجة    فيديو| باريس سان جيرمان يواصل تصدره للدوري الفرنسي    مدرب الإسماعيلي : لدينا أمل في الصعود إلى الدور المقبل بدوري أبطال إفريقيا    هداية ملاك تفوز بذهبية مصر الدولية للتايكوندو «G2»    غدًا محاكمة 215 متهمًا ب"كتائب حلوان"    ضبط أسلحة نارية وتنفيذ 270 حكما قضائيا في حملة أمنية ببولاق الدكرور    انهيار مصنع من 3 طوابق بالمنوفية    رقاب «القيادات» هى الهدف    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    مقتل طفلة بطلق ناري في مشاجرة بالوراق    مدير مهرجان أسوان السينمائي الدولي: نجحنا في توصيل الرسالة لأهالي الجنوب    "المركز القومى للمسرح" يطلق قناته على يوتيوب قريبا    فيديو| «الجندي» يروي قصة مثيرة عن رؤية الإمام مالك لملك الموت    فيديو| «الجندي»: جثمان الإنسان حفنة ناقصة من الأرض وتفرح بعودته إليها    غدا.. 1965 فريقا لتطعيم 532 ألف طفل ضد شلل الأطفال بكفر الشيخ    غدًا.. انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بكفر الشيخ    غدا.. 226 فرقة ثابتة ومتحركة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالوادي الجديد    بث مباشر| مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد الأحد 24-2-2019    "تشريعية النواب" تبت في إسقاط عضوية "بشر والهواري"    الثلاثاء .. وزير التعليم العالى وأمين اتحاد الجامعات العربية يفتتحان معرض وملتقى التعليم    تكريم محمد سيف الأفخم في ختام مهرجان "مسرح بلا إنتاج الدولي"    تونس ضيف شرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    بالصورة | أحمد مرتضى يشعل تويتر برسالة لتركي الشيخ    ضياء رشوان يوجه رسالة لعبدالمحسن سلامة ويحيى قلاش    كاتب السلطان عبد الحميد: تعرضنا لضغوط إسرائيلية    عبد العال يتساءل عن غياب وزير المالية .. ومروان يرد: د. معيط في شرم الشيخ    مدرب بيترو أتليتكو يوجه صدمة قوية للزمالك    تشييع جثامين 6 صيادين عراقيين شيعة قتلوا برصاص داعش في النجف    قوات الاحتلال تعتقل 3 فلسطينيين بالقدس    رفع 18 طن قمامة ومخلفات صلبة خلال حملة نظافة بالبحيرة    رئيس الوزراء يٌقرر تخصيص أراضٍ بالمحافظات لمشروعات خدمية    بالصور.. وزير الزراعة ومنى محرز يفتتحان معرض أجرى بيزنس الدولى    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    البشير يُعين حكومة جديدة ويُبقي على ثلاثة وزراء    إصابة ضابط شرطة عقره كلب حراسة بكمين رأس محمد.. ومدير الأمن يحقق    الرئيس الجزائري يوقع 5 مراسيم رئاسية حول اتفاقيات مع دول أخرى    أسطورة الملاعب الإنجليزية: محمد صلاح قادر على كسر رقمي القياسي في البريميرليج    وفاة الفنان مصطفي الشامي بعد صراع مع المرض    مصرع شاب فى مشاجرة بالغربية    آصالة تطالب بالجنسية المصرية في حفل المنارة    وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة ويلتقي بالجنود المستجدين    رئيس هيئة الصحافة: السوشيال ميديا منبع الشائعات.. ويجب البحث عن حل    قافلة طبية لجامعة طنطا بقرية ميت حبيب بسمنود 9 مارس    وزارة التموين: احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي 4 أشهر    تعرف علي تفاصيل حفل الهضبة القادم في جامعة MSA    نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    الدويتوهات تغزو مران الأهلي وفقرة ترفيهية بقيادة الشحات.. صور    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نعيم صبري: لا اؤمن بفكرة نزول الوحي على الكاتب وكتابة الرواية تحتاج لعمل بحثي
نشر في الشروق الجديد يوم 10 - 01 - 2019

قال الكاتب والروائي نعيم صبري، أنه لا يؤمن بفكرة نزول الوحي على الكاتب، بل أن الكتابة عمل منظم يحتاج إلى إعداد ومذاكرة ودراسة، وأن الرواية في أساسها عمل بحثي، مشيرًا إلى أن أستخدام كلمة «الوحي» قد تتعلق بالفكرة فقط، حين تخطر بذهن المؤلف، ثم يبدأ العمل عليها وينظم حولها خبراته السابقة.
وأضاف خلال ندوة مناقشة رواية "صافيني مرة" الصادرة عن دار الشروق، والتي نظمها نادي إينرويل بمدينة نصر، أن مشروعه الأدبي قائم بالأساس على فكرة التوثيق المجتمعي، وهو الأمر الذي بدأه مع كتابه الأول «يوميات طفل قديم»، واستكمله في رواية «شبر» وما تلاها من أعمال كان أحدثها «صافيني مرة»، موضحًا أن معرفة التاريخ، لا تعتمد على قراءة الكتب التاريخية فقط، بل بقراءة المؤلفات الأخرى في الفنون والأدب أيضًا، مستشهدً بثلاثية نجيب محفوظ، التي تناولت تاريخ ثورة 1919.
وعن استخدامه بعض الصور في الرواية مثل «وابوار الجاز» و«الطربوش»، قال أن هذا جزء أخر للتوثيق الذي يحرص عليه، وبخاصة أن الرواية ممكن أن يقرأها جيل لا يعرف هذه الأشياء.
وفى سؤال حول خروج الرواية بشكل متصل دون فصول، قال «صبري» أنه تعمد استخدام هذا الشكل الأدبي لأنه أقرب إلى الروح التى أرادها للرواية، فتصبح جرعة أدبية واحدة، مشيرًا إلى أن هذا النمط موجود في الكثير من الأعمال الأدبية ومنها: «باقي من الزمن ساعة» لنجيب محفوظ، والعديد من أعمال «سارماجو».
و«صافيني مرة» رواية تحكي عن جيل كامل بدأ وعيه مع هذه الأغنية، ومع صعود عبد الحليم حافظ، جيل بدأ يتفتح على الحياة مع ثورة يوليو، ويغنى لها مع عبد الحليم، جيل عاش أزهى عصورها وانتصاراتها، «جلاء الإنجليز، وتأميم قناة السويس وحرب 1956، ووحدة مصر وسوريا، وبناء السد العالي والتصنيع الثقيل»، ثم بدأ يعاني مع انكسارتها، حتى كانت الضربة القاصمة بهزيمة يونيو 1967، وضياع كل الآمال التي عاش عليها.
جيل دمرته الصدمة وما تلاها من أحداث، عاش بعدها في حالة من الضياع، وبرغم حرب 1973، فإن ما تلاها من تطورات التفسخ السياسي والاجتماعي أجهز عليه، ولهذا فأن «صافيني مرة» رواية تحكي عن جيل الثورة والهزيمة.
ونعيم صبري؛ روائي وشاعر مصري، تخرج في كلية الهندسة بجامعة القاهرة عام 1968، وعمل في المجال الهندسي، قبل أن يتفرغ للأدب منذ عام 1995، صدر له ديواني شعر، «يوميات طابع بريد عام» و«تأملات في الأحوال»، ومسرحية «بئر التوتة»؛ وهي مسرحية شعرية موسيقية، كتب بعد ذلك مسرحيته الشعرية «الزعيم»، ثم عاد فأصدر ديوان شعر «حديث الكائنات»، وبدأ كتاباته النثرية بكتاب عن سيرة طفولته بعنوان «يوميات طفل قديم»، ثم واصل كتاباته النثرية فأصدر 12 رواية حتى الآن، منها «أمواج الخريف»، و«شبرا»، و«المهرج»، و«وتظل تحلم إيزيس»، و«دوامات الحنين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.