التعديلات الدستورية 2019| فعلها المصريون.. 10 مشاهد لا تنسى في أول يوم للاستفتاء    ممثلو الكنيسة المصرية في جوهانسبرج يدلون بأصواتهم في جنوب أفريقيا (صور)    "رئيس دعم مصر": مصر تشهد لحظات حاسمة في تاريخها    اشتباكات بين الشرطة وبعض محتجي السترات الصفراء في باريس    أسعار الذهب اليوم السبت 20-4-2019 فى مصر    25 سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد    الرئيس الفلسطيني يصل القاهرة في زيارة رسمية للقاء السيسي    بعثة جامعة الدول العربية تبدأ عملها في متابعة الاستفتاء على تعديلات الدستور    سي إن إن تنشر الأسباب الحقيقية لحريق كاتدرائية نوتردام..صور    رئيس مجلس الأمة الكويتي: بلادنا مع عراق مستقر آمن وموحد    خاص في الجول يكشف كواليس اجتماع الخطيب مع لاسارتي وعبد الحفيظ    شاهد.. مانشستر سيتي يتقدم على توتنهام في الشوط الأول    جوارديولا: توتنام صنعوا فرصا أكثر من مباراتي الأبطال.. فوز مهم لسباق اللقب    وزير الرياضة يترأس اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب العرب.. الإثنين    شاهد.. فنانة شهيرة تهاجم تركي آل الشيخ بملابس فاضحة    الزمالك يقرر الإفراج عن مكافات لاعبيه عقب استعادة صدارة الدوري    الوطنية للانتخابات: انتظام عملية الاستفتاء.. وخط ساخن لتلقي الشكاوى ولا بلاغات    الأجهزة الامنية بأسوان تكشف غموض مقتل مزارع بسلاح نارى .. أعرف التفاصيل    عاطل يخترق حساب سيدة على فيس بوك لابتزازها    القبض على أحد أخطر العناصر الإجرامية في تزوير المستندات الرسمية بالجيزة    ساندرا نشأت تدلى بصوتها فى التعديلات الدستورية    جابر عصفور: نشهد هذا العام احتفالات هامة في تاريخ الثقافة المصرية    علي ربيع يتجاهل زوجته .. ويغنى فكرة بمليون جنيه    على جمعة يوضح فضل إحياء ليلة النصف من شعبان    بالأسماء .. "مسلسلات الثلاثة أجزاء" تغزو الدرما المصرية    افتتاح سلسلة معارض «أهلا رمضان» في شمال سيناء    سقوط 3 عاطلين لسرقتهم توك توك بالاكراه فى التبين    تنفيذ 77239 حكما قضائيا فى حملة أمنية    نوران جوهر تتأهل لمواجهة زينة مكاوى فى دور ال16 ببطولة الجونة للاسكواش    الكاف يعلن ملعب الزمالك في نصف نهائي الكونفدرالية    ميلان يمنح روما هدية بتعادل مخيب للآمال ضد بارما.. فيديو    مصدر قضائي: النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في «غسل أموال»    ياسمين عبدالعزيز تواصل تصوير "لآخر نفس" ل رمضان    راندا البحيري ومنة عرفة يشاركون في الاحتفال بيوم اليتيم (صور)    البابا تواضروس يعزي في رحيل والدة الأنبا رافائيل    معيط لسفيرة بلجيكا: نسعي لرفع معدلات النمو الاقتصادي الي 6%    سى إن إن: أوباما كان يعلم أنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا    الرئيس السورى يبحث مع نائب رئيس الوزراء الروسى التعاون الثنائى    شاهد| أوبريت «هى دي مصر» يجمع يسرا ولبلبة وقمر والشاعري وصالح    وزير الشباب والرياضة يدلي بصوته في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية    إقبال كثيف من المصوتين فى قرى الصوامعة غرب بسوهاج.. صور    عقاقير السيولة قد تمنع السكتات الدماغية دون خطر حدوث نزيف    غرفة عمليات ب"الوطنية للإعلام" لمتابعة عملية التصويت    "الإفتاء" لهذا السبب إحياء ليلة منتصف شعبان ليس بدعة    «الأرصاد»: طقس غدا لطيف شمالاً معتدل جنوبًا.. والقاهرة 22 درجة    نجمة السوشيال ميديا "مرام" تتألق على مسرح "الحكمة" بالساقية    هالة السعيد : التدريب وبناء القدرات يعد من الركائز الأساسية لنجاح أى جهة    محافظ الغربية يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بشركة مصر بالمحلة    وزير الإسكان: تنفيذ 5 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى فى القليوبية بتكلفة مليار جنيه    الهيئة الوطنية للانتخابات تحدد ساعة راحة القضاة المشرفين على الاستفتاء    تعليقًا على “الترقيعات”.. صحيفة فرنسية: السيسي يحكم مصر بالإكراه حتى 2030    بدء الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في شمال سيناء    مفتي الجمهورية يدين حرق 11 شخصًا على أيدي بوكو حرام الإرهابية في الكاميرون    لبناء جسم جميل وصحي تناول هذه الاطعمة    وزير الأوقاف يوضح حديث خطبة الجمعة المقبلة عن عوامل بناء الدول    حلم طال انتظاره    ركن الدواء    أفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحف عربية تدين «صمت» المجتمع الدولي حيال قصف الغوطة الشرقية
نشر في الشروق الجديد يوم 23 - 02 - 2018

أدانت صحف عربية ما اعتبرته "صمتا" من قِبل المجتمع الدولي حيال قصف قوات النظام السوري الغوطة الشرقية.
وبينما دافعت الصحف السورية عن قصف الغوطة، اعتبر كتاب عديدون ما يحدث في المدينة "جريمة كبرى" و"مذابح للمدنيين".
"الغوطة تذبح بصمت"
في صحيفة القبس الكويتية، وصف سليمان بذور الغوطة الشرقية ب"الشوكة في خاصرة النظام الذي فشل منذ سنوات طوال في إخضاعها لسيطرته.. فما زال إلى اليوم يمطرها ببراكين غضبه وحمم البراميل المتفجرة... هي الغوطة التي بات سكانها ينتظرون دورهم في طابور الموت الذي ذاق طعمه خلال 72 ساعة فقط.. أكثر من 300 من أهاليها".
وحذر بذور من أن الغوطة "تذبح بصمت.. ولن تفيدها بيانات الأمم المتحدة والتنديد.. فإن لم توقف المنظمة الدولية المجازر.. ليتها تؤمن لأهالي الغوطة بعض الأكفان".
وبالمثل، في صحيفة الغد الأردنية، كتب محمد أبو رمان: "ما نراه من مشاهد مرعبة يتجاهلها الإعلام العالمي اليوم، وما نسمعه من أصوات الانفجارات وصور الأطفال وفيديوهاتهم تحت الأنقاض، وهم يخرجون إما أمواتا، أو بين الحياة والموت، والغبار الهائل الذي يغطي أحياء واسعة من الغوطة الشرقية، كل ذلك لم يحرّك ساكنا في موقف المجتمع الدولي ولا الدول الكبرى، ولا حتى دول المنطقة، فالكل يبحث عن مصالحه على جثّة سوريا وشعبها".
ووصف أبو رمان "صمت المجتمع الدولي وتخاذله وعدم وجود اهتمام حقيقي من قِبل الإعلام والمؤسسات العربية بخاصة في فضح ما يحدث في الغوطة" ب" الجريمة الكبرى"، مشيرا إلى أنه "لو كانت هذه الجرائم ضد حيوانات لانتفض العالم الغربي ولأظهرت الحكومات العربية تعاطفا! أمّا السوريون وأطفال الغوطة والمدنيون والأبرياء، فلا نجد حتى بيانات إدانة ولا مواقف محترمة من الحكومات العربية".
وفي صحيفة البيان الإماراتية، دعت منى بوسمرة العالم "ليقف بقوة ضد ما يجري في سوريا، وأن تتوقف مذابح المدنيين، فالشعب المسفوك الدم تعب من المماطلة والحديث عن حلول سياسية أو عسكرية، فيما المذبحة تتواصل، والأفق مسدود، والقوى الطامعة تستفرد بالقرار، وكل طرف يستدعي من المبررات ما يستند إليه لإدامة هذه الحرب".
ورأت بوسمرة أن "الغوطة الشرقية ستبقى علامة تُضاف إلى سجل أدلة جرائم الحرب في سوريا، وهي طعنة للضمائر الساكتة عن هذه المجازر".
وتعليقا على الموقف الروسي من قصف الغوطة، قال محمد نمر في صحيفة النهار اللبنانية: "سيناريوهات روسيا العسكرية معروفة، فإن طموح روسيا والنظام هو تنفيذ سيناريو مشابه لما حصل في حلب الشرقية والذي انتهى بنقل الفصائل والمدنيين إلى إدلب".
وأضاف الكاتب: "وعلى الرغم من المجازر الدموية التي تشهدها الغوطة في حق المدنيين، فإن قوات 'النمر' و'الفرقة الرابعة' وقوات النخبة التابعة للنظام عجزت حتى اللحظة عن التقدم وتحقيق أهداف عسكرية، لكنها تكمل مخططها الدموي بحثا عن مكاسب سياسية تلوي فيها ذراع فصائل الغوطة في ظل محاولات لتعطيل الحملة العسكرية".
في السياق ذاته، رأى محمد علي فرحات في الحياة اللندنية أن "اشتعال الهجوم الروسي-الأسدي على غوطة دمشق يعقّد ملفّي المنطقتين المنكوبتين، والحال أن حرب الغوطة التي يشبّهها الروس بحرب حلب ستطول، على رغم ما يتسرّب عن مفاوضات ترعاها موسكو بين مسلحي الغوطة والنظام".
"أحلام الميليشيات"
وعلى النقيض، كتب موفق محمد في صحيفة الوطن السورية مدافعا عن قصف الغوطة الشرقية: "تهديد العاصمة من خاصرتها الشرقية، وأحلام الميليشيات والتنظيمات السابقة بإقامة 'دويلة' داخل الدولة، والتي عززها ,خفض التصعيد'، يجب أن تنتهي، ليتم وضع المنطقة على السكّة ذاتها التي وضعت عليها باقي المدن والمناطق السورية التي استُعيدت سابقا".
ورأى الكاتب أن "المعركة لن تكون 'سهلة'، وربما تطول، فهي مع السعودية من خلال 'جيش الإسلام' ومع قطر من خلال 'فيلق الرحمن' ومع تركيا من خلال 'أحرار الشام' و'النصرة'، ومستودعات الأسلحة والذخيرة في المنطقة وافرة، وكذلك هناك عشرات الآلاف من 'المرتزقة'، لكن 'الحسم' ضد داعش في دير الزور وأرياف حمص وحماة، لا يزال ماثلا، ومع السلطان العثماني الجديد في حلب أيضا، وفي الغوطة الشرقية، سيتحقق وإن طال قليلا، وهذه المرة لن يكون ضد داعم إقليمي واحد ل'المرتزفة'، وإنما لثلاثة في آن واحد."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.