اليوم.. محاكمة زهير جرانة فى "تراخيص الشركات"    إدارات المنيا التعليمية توزع أجهزة التابلت على طلاب المدارس    استقرار أسعار الجنيه أمام الدولار اليوم    "سعفان" و"فودة" يسلمان عقود عمل للمعاقين بفنادق شرم الشيخ | صور    البورصة تواصل صعودها فى منتصف تعاملات اليوم    محافظ الجيزة: رصف طريق الخدمة الموازي لحرم الدائري ببولاق الدكرور بتكلفة 9 مليون جنيه    حكاية في رسالة| «الحلم أصبح كابوسًا»    محافظ قنا: وصول دفعة جديدة من معدات النظافة ب4 مليون و988 ألف جنيه    فى 10 نقاط .. نرصد مكاسب مشاركة الرئيس السيسى فى مؤتمر ميونخ    باكستان تمنح ولي العهد السعودي أرفع وسام مدني    أكراد سوريا يطالبون "الاتحاد الأوروبي" بالتدخل لحمايتهم من تركيا    مرصد الإفتاء: 15 عملية إرهابية استهدفت 11 دولة في أسبوع    الأهلي يجهز ترتيبات رحلة الكونغو في دوري الأبطال    تشكيل مانشستر يونايتد المتوقع أمام تشيلسي اليوم بكأس الاتحاد الإنجليزي    أجيري يستبعد نجم الزمالك من معسكر مارس    ضبط موظفة هاربة من 119 حكم في الوايلي    الأرصاد الجوية: طقس الثلاثاء مائل للبرودة    تجديد حبس متهم بالانضمام لجماعة إرهابية 15 يوما    القبض على قرصان "فيسبوك" في القاهرة بتهمة الابتزاز    سعفان يستهل الندوة التثقيفية للعمالة غير المنتظمة بالوقوف دقيقة حدادا على شهداء سيناء | صور    التضامن تتعامل مع 4743 مشرداً وطفلاً بلا مأوى    استعدادا لرمضان 2019 .. حسن الرداد يبدأ تصوير مسلسل " الزوجة 18 " (صور)    برجك اليوم "الأسد".. تواجه صعوبة في الحفاظ على استقرارك العاطفي    فحص 925 ألف طالب في البحيرة للكشف عن الأنيميا والتقزم والسمنة | صور    المقاصة يواجه دجلة في افتتاح مباريات الأسبوع الثالث والعشرين بالدوري    هكذا يرى كلوب بايرن قبل ملاقاة ليفربول    مدينة نصر «للإسكان والتعمير» تربح 1.11 مليار جنيه    هل تحسم «القضية الفلسطينية» صراع مادورو وجوايدو؟    الهند: مقتل اثنين من مدبري تفجير كشمير في اشتباك مع قوات الأمن    فيديو.. «الزراعة»: مستعدون لصد أي هجوم من الجراد    ممثلو النقابات الفرعية للصيادلة يؤكدون رفضهم فرض الحراسة القضائية على النقابة    قبل ما تنزل بعربيتك: اعرف الزحمة والكثافات المرورية فين    ضبط 978 مخالفة مرورية وتنفيذ 1085 حكما بالفيوم    حريق هائل داخل شقة سكنية فى الهرم    الخشت : بدء الدورات التدريبية لمشروع الخمسة آلاف قائد أفريقي بجامعة القاهرة    أسقف إيبارشية الوادي الجديد يصلي قداس الذكرى الأولى ل"الأنبا بقطر"    رئيس لجنة القيم: إيقاف رئيس الزمالك يبدأ بعد انتهاء عقوبتي الكاف واللجنة الأوليمبية    إيناس عبد الدايم: تفتتح معرضا للكتابة مهرجان أسوان السابع للثقافة والفنون    وفاة ديف سميث مؤرخ شركة «والت ديزني» عن 78 عاما    وزير الآثار: "عيب السياح ييجوا من آخر الدنيا يشوفوا آثارنا واحنا مابنرحش"    أول قرار حكومي بشأن بطولة "الأمم الأفريقية"    اتحاد الكرة يعلن مواعيد مباريات الإسماعيلي بالدوري والكأس    تعرف على خطوات تصفح نظام إدارة التعلم عبر تابلت أولى ثانوي..فيديو    عشرات الحرائق تجتاح شمال إسبانيا    أفلام تواكب « الحساسيات » السياسية    مرصد الإفتاء يكشف دلالات رموز ورايات الجماعات الإرهابية    عملات تذكارية للاحتفال بمئوية رحيل السادات    الأحد.. بدء حملة لتطعيم 787 ألف طفل ضد شلل الأطفال بأسيوط    «الخلايا B».. علاج جديد لمرضى «التصلب المتعدد»    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    اليوم.. «التعليم» تعلن أعداد المتقدمين لمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين    زيادة ساعات انتظار المرضى في أقسام الطوارئ بمستشفيات إنجلترا    إحصاء: ربع الصيدليات في البرتغال تعاني من إعسار مالي    بالفيديو| «واجه الآلي بالشومة».. مصري ينقذ متجرا أردنيا من سطو مسلح    د. على جمعة يقدم في 4 خطوات روشتة التوبة    أمين بيت الزكاة: 6 وسائل لتنمية الموارد المالية واستثمارها    علي جمعة يوضح فضل كلمة الحمد لله    الاختيار بين أمرين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. سعد الدين الهلالي : لم أقل إن البيرة حلال .. بس قلت إن ده رأى أبو حنيفة !
نشر في بوابة الشباب يوم 06 - 01 - 2012

( البيرة مصنوعة من الشعير ، والخمر المصنوع من التمر، والنبيذ من غير العنب، فإنه يحرُم الكثير المسكر منه، أما القليل الذى لا يسكر فإن تناوله حلال، طالما أنه لا يسبب حالة من السكر وذهاب أو غياب العقل ) ..
هذه هي أراء الأستاذ الدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه بجامعة الأزهر والتي قالها في حلقتين تلفزيونتين منفصلتين مع الاعلاميين عمرو أديب وعمرو الليثي ، وبسبب رأيه في الخمور قامت الدنيا وثار جدل كبير بين العلماء وفي السطور القليلة القادمة يوضح الدكتور الهلالي حقيقة الأمر في تصريحات خاصة لبوابة الشباب ..
في البداية .. ماهي قصة فتواك في تحليل الخمور ؟
في البداية هي ليست فتوي خاصة بي كما قال المدلسون والكذابون ، فما حدث هو أني تحدثت في رأي الامام أبو حنيفة ، وعموما الفتوي هي ما يؤمن به الانسان ويبيح بها لنفسه ولا يعرفها إلا صاحب الشأن ولايجوز أن ننسب فتوي الي أحد بدون أن يعلنها هو ، وأنا لم أعلن رأيي في هذا الموضوع ولكني قمت ببيان الرأي العلمي الذي يدرس في كتب العلم واضطررت لأن أعلن لأول مرة في تاريخي عن رأيي الشخصي وعن فتواي التي أدين أمام الله بها بعد كل هذه البلبلة والافتراء عن عمد أو عن خطأ ، وقلت أني أري بقناعة وايمان شخصي أن الخمر بكل أصنافها محرمة قليلها وكثيرها ومن أي مصدر العنب وغير العنب وفي كل زمان وفي كل مكان أدين عليه بالتحريم وهذا ما عليه أكثر الفقهاء والله قال ( اجتنبوه ) ولم يقل ابتعدوا عنه أي أنه حرم حتي الاقتراب منه والرسول قال صلي الله عليه وسلم ( كل مسكر خمر وكل خمر حرام ) وهناك قاعدة فقهية تقول سد الذرائع تلزم ترك بعض المباح من أجل الاطمئنان الي البعد عن الحرام
ولكن هذا الكلام يتناقض مع تصريحاتك التي أثارت الجدل ؟
لا ..لا يوجد اي تناقض فما حدث أني قلت رأي الامام أبو حنيفة وهي رأيه وفتواه وفتواي تلزمني ولا تلزم غيري فمن حق غيري أن تكون له فتواه مثلما أتمتع أنا بنفس الحرية التي أفتيت بها بدون قهر أو اجبار من أحد ولا بدافع خوف من شيخ سلفي أو غيره وهذا هو ايماني بالله وعقيدتي وللعلم هذا الرأي موجود في الكتب منذ ألاف السنين وأنا قلت انه من يؤخذ برأي أبو حنيفة عليه أن يعد نفسه ماذا سيقول لله غدا لأن كل شخص ألزمناه طائره في عنقه ولكن أنا مسئوليتي التنوير وأن أعرض للناس رأي كل الأئمة وعليه أن يختار مثلما يري
وبماذا تفسر كل هذا الهجوم اذا كان هذا الكلام موجود في الكتب منذ عشرات السنين ؟
منهجي هو منهج التنوير والتبصير ونقل أقوال الفقهاء الي الناس بما يبين الأقوال الفقهية المختلفة حتي يعذر بعضنا بعضا لأن الشخص اذا عرف الأراء المختلفة عذر أصحاب التصرفات المختلفة والعيب هنا في الاعلام وبعض الدعاة لأن الاعلام موجه ، فهو الذي وجه سنوات الي الاتحاد الاشتراكي ثم الحزب الوطني ، اذن الاعلام هو توجيه لحمل كل الناس علي رأي ولا يعطي للناس الحق في تفكير في أراء مختلفة ولما الاعلام يري فتوي أو رأي ينسبه لي رغم أنه منسوب في كل كتب الفقه إلي أبو حنيفة ، فهم يريدون من هذا الشخص الذي يستعرض كل أراء الفقهاء أن يموت أو ينتهي حتي يظل عصر الظلام والرأي الواحد وهنا بعض الدعاة من غير الأزهريين حريصين علي أن يحملوا الناس علي كلمة واحدة تأتيهم من خارج مصر مثل حمل الفتيات علي ارتداء النقاب وحمل الشباب علي تربية اللحية والاهتمام بالشكليات والدين ليس كذلك وهم يعرفون هذا جيدا .
وما هي ردود الأفعال التي واجهتها بنفسك بعد هذه الحلقات ؟
أنا لا أهتم بهذه الأراء وعموما الغيبة والكذب والافتراء محرم وهم عملوا حلقات في قناة الناس يغتابوا في سيرتي وينسبوا الي أقوال لم أقلها وهم يعلمون هذا جيدا ويعملون علي تشويه صورتي وللعلم أنا جاءت لي رسالة علي الموبايل من شخص سلفي يقول لي أنت دينك مخنث ، وعموما كل ما أقول هو كلام أهل العلم والذي يقيم كلامي هم من يرغبون في معرفة الدين الاسلامي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.