بعد سقوط قتلى وجرحى.. أول تعليق من «كاف» على أحداث مباراة الكاميرون وجزر القمر    سقوط عاطل ب 156 طربة حشيش في البحر الأحمر    الإمارات وألمانيا يبحثان إطلاق برنامج عمل موسع يستهدف تعزيز الشراكة المرتبطة بطاقة المستقبل    نائب رئيس جاليات مصر بأوروبا يروي تفاصيل الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة بإيطاليا    «قومي المرأة بأسيوط» يقدم بطاطين للأسر الأكثر احتياجاً    خبير عسكري: الجيش المصري الأقوى حاليًا "أوعى حد يقرب مننا"    برلمانية أوروبية: ربع عمال إيطاليا يعانون من الفقر    كرم جبر: لا مصالحة مع الإخوان.. ولا توجد دولة تتصالح مع جماعة إرهابية    وزير الاقتصاد التونسي: حريصون على توطيد التعاون مع واشنطن على مستوى المؤسسات المالية العالمية    مرور الجيزة: تحويلات مرورية لتنفيذ أعمال تطوير وتوسعة الطريق الدائري    ضبط شبكة بث لاسلكية لعرض القنوات المشفرة بدون ترخيص بالجيزة    «ضربه بعصا خشبية».. «الداخلية» تكشف حقيقة «مشاجرة ال200 طعنة» في القاهرة    «ألوان الحب الأحمر» معرض فن تجريدي للتشكيلية وفاء ياديس احتفالًا بعيد الحب    أهانت أخوها المصاب بالتوحد علشان بيصور الناس.. شوف شهامة المصريين    هل من السُّنة الاقتصار على زوجة واحدة؟.. هكذا رد مجدي عاشور    أوميكرون الخفي.. ماذا نعرف حتى الآن عن سلالة BA.2؟    رفع 40 حالة إشغال متنوعة بسنورس فى الفيوم    هل تقام مباراة الهلال أمام الأهلي بدون حضور جماهيري؟    «الأهلي يرفض التفاوض مع نجم المنتخب بسبب الزمالك».. إعلامي يكشف التفاصيل    عضو اتحاد الكرة: قادرون على تخطي كوت ديفوار.. والحديث عن عقد كيروش «محبط»    الجزيرة يهزم الاتحاد في قمة الجولة ب دوري سوبر السلة    قبل مباراة كوت ديفوار.. عمرو أديب يوجه رسالة عاجلة للجماهير المصرية    محافظ البحر الأحمر: مدينةسفاجا ستكون قاطرة للعديد من الاستثمارات في الدولة    كرم جبر: أبناء شهداء الشرطة يرغبون في استكمال مسيرة آبائهم الأبطال    جولة ليلية لمحافظ الشرقية بشوارع الزقازيق    وزير الدفاع العراقي: نمتلك 32 طائرة «أف 16» تستطيع صد أى هدف بفاعلية ونحتاج لسلاح لمقاومة الدرون    التحفظ على كاميرات مراقبة معهد شهد تأدية شاب الامتحان بدلا من اللاعب مصطفى محمد    ضبط محاولة تهريب أدوية بشرية عبر مطار مرسى علم    روسيا تعبِّر عن قلقها من تفاقم الوضع في بوركينا فاسو    نجل رئيس الكاميرون يتوقع المزيد من الضحايا فى كارثة مباراة جزر القمر    برج الحوت.. حظك اليوم الثلاثاء 25 يناير: ناقش حبيبك    عمرو أديب يتفاعل مع أغنية لعنبة على الهواء: صعب حد يضحكني    يحيى الفخراني يكشف سر اعتذاره عن مسلسل «أرابيسك» وإسناده ل صلاح السعدني    نجوى إبراهيم تفاجئ شوقى حجاب: يلا نعمل برنامج أطفال.. ويرد: مستعد    يحيي الفخراني: أحفادي كانوا بيتفرجوا على «قصص الحيوان في القرآن» إجباري    بريطانيا تقرر إلغاء اختبارات كورونا للمسافرين العائدين اعتبارًا من 11 فبراير    ما الأثر الإيجابي لسورة على حياة المسلم العملية    مقاصد وفوائد سور النور    النشرة الدينية| حكم جمع الزوجتين في الفراش.. ومبروك عطية يعلق على فيلم "أصحاب ولا أعز"    أحمد درويش: التحول الرقمي سيسهل الاجراءات على المواطنين دون تدخل بشري    هشام يكن: «ما فعله رئيس الزمالك معي إهانة.. ولو كسبت مش هقعد زي الكراسي»    الصحة تعلن تسجيل 1651 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 28 وفاة    رئيس "مكافحة كورونا": المتحور الجديد "BA2" لا يزال تحت الملاحظة    «الأوقاف»: نفخر بتبوء قواتنا المسلحة مكان الصدارة إقليميًّا وعربيًّا وأفريقيًّا    هيئة الدواء: عقار "مولونبيرافير" المضاد لكورونا جاهز للاستخدام وينتظر آخر خطوة    رابطة العالم الإسلامي تدين الهجمات الإجرامية الحوثية ضد المدنيين في السعودية والإمارات    البنك الأهلي: لم نفاوض والتر بواليا.. والأهلي لم يطلب ضم "ياسين"    البنتاجون يرفع مستوى تأهب قوات الجيش الأمريكي في الداخل والخارج.. السبب خطير    الطقس اليوم.. أمطار بالسواحل الشمالية وأجواء شديدة البرودة ليلا    السجن 7 أعوام لمتهم بانتحال صفة ضابط وسرقة طالب بكورنيش الإسكندرية    طبيب بكاليفورنيا ل"من مصر": أوميكرون سريع الانتشار ولكنه لا يلتصق بالرئة مثل دلتا    لبشرة صافية.. طريقة عمل أصابع السمك المقلي    الرى: تنفيذ 1054 مخرا للسيول بتكلفة 4.3 مليار جنيه منذ 2016 حتى الآن    تنمية مهارات العاملين ب«التنمية المحلية» فى مجالات حقوق الإنسان    «النواب» يوافق مبدئيًا على قانون المنشآت الفندقية والسياحية    الشرطة.. وبناء الإنسان    تعرف على جهود صندوق تحيا مصر لدعم منظومة التعليم    في يوم التعليم.. الأزهر يوضح 10 آداب ينبغي أن يتحلى بها الطالب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محمود عبدالمغنى: عاوز أعمل «الإمام الشافعى»
نشر في صباح الخير يوم 01 - 12 - 2021

مهارة فن التشخيص.. واحترافية فى الأداء.. والتنقل بسلاسة بين الأدوار المختلفة دومًا ما تلازمه فى أعماله الفنية التى يحرص على اختيارها بعناية، لنجده يؤثر فى المشاهدين ويصبح حديث الشارع ومواقع التواصل الاجتماعى سيان.. إنه النجم محمود عبدالمغنى.
ومن جديد استطاع الفنان المصرى أن يخطف الأنظار بأحدث أدواره فى الدراما، متصدرًا تريند السوشيال ميديا، أثناء عرض «حكاية ماريونيت» التى تأتى من بطولته بمشاركة الفنانتين دينا فؤاد وميرنا نور الدين.
كما يشارك فى بطولة مسلسل «السيدة زينب» الذى يعرض حاليًا، فضلاً عن تألقه فى باقة متميزة من الأعمال السينمائية المنتظر عرضها خلال الفترة المقبلة: «الباب الأخضر»، و«يوم 13»، و«السرب».
مجلة «صباح الخير» حاورت محمود عبدالمغنى حول كواليس وردود الأفعال عن أحدث أعماله الفنية، ورأيه فى التغييرات التى طالت المحتوى الفنى المعروض مؤخرًا من حيث استراتيجية العرض وعدد الحلقات والنوع الدرامى ذاته وغيره من التفاصيل الفنية فى حديثه الخاص.. وإلى نص الحوار.

مشهد من «حكاية ماريونيت»

بداية.. «حكاية ماريونيت» فى «ورا كل باب» تصدرت تريند السوشيال ميديا، هل توقعت هذا النجاح الكبير؟
- نعم توقعته لأن الحدوتة واقعية، تحدث فى المجتمع ومرّ الكثيرون بهذه التجارب، حكاية طبيعية وليست خيالية، تمس البيوت ومعاصرة مع عوالم مواقع التواصل الاجتماعى، لذا حققت تفاعلاً كبيرًا فى مصر وخارجها فى الشارع وعلى السوشيال ميديا، ونالت إعجاب المشاهدين القصة التى كتبها العبقرى محمد سيد بشير، وسيناريو وحوار الجميلة منة عبيد، وإنتاج شركة سينرجى، وإخراج أحمد صالح، فضلاً عن الأداء الجيد للأبطال دينا فؤاد وسلوى عثمان وميرنا نور الدين.
هل هناك صفات مشتركة تجمع بينك وشخصية «حازم» فى «حكاية ماريونيت»؟
- نعم، يشبهنى فى بعض الصفات، والحقيقة إننى تعلمت كثيرًا من «حازم».
ماذا تعلمت منه؟
- عدم التردد فى الإفصاح عن المشاكل أو «حكى» المعاناة، لأنه كان يخفيها ويكتمها داخل نفسه، وهذا يتسبب فى حدوث فجوة، فالصراحة عادة تكون مفيدة.
المسلسل يلقى الضوء على خطورة السوشيال مديا فى التلاعب بمصائر البشر وعلاقتها باستقرار حياتهم.. كيف ترى مواقع التواصل الاجتماعى وعلاقتك بالجمهور من خلاله؟
- وسيلة تواصل مستحدثة وأراه دومًا مثل المسرح، أى أنه يلازمه التفاعل اللحظى تمامًا كالمشهد الذى يُمثل أمام الجمهور ويصفقون له. ردود الأفعال نتلقاها أثناء العرض، حيث إننى شعرت بنجاح فيلم «صاحب المقام» بسبب وصوله التريند آنذاك وتفاعل الجمهور الكبير مع مشهدى الذى كنت أردد فيه «بتسمعنى أنا يارب»، عقب عرضه على المنصة الرقمية، وبالطبع له سلبياته وإيجابياته سواء على صعيد التفاعل أو النقد.

مشهد من فيلم صاحب المقام

وما رأيك فى توجه بعض الفنانين لغلق التعليقات على منشورات حساباتهم؟
- «هو حر» لأن هذا يعود لاختيار كل فنان بحسب تجربته الخاصة فى التفاعل مع المتابعين، ربما يتأذى البعض بسبب التعليقات غير الموفقة كالشتائم، فهو «بنى آدم» أيضًا وهذه حريته.
«حكاية ماريونيت» سبقها مشاركتك فى عدة مسلسلات ذات الحلقات الطويلة، كيف ترى الفرق بين التجربتين وهل تزداد صعوبة بسبب كثافة التصوير وقصر عدد الحلقات؟
- الصعوبة أنك تحكى دراما فى عدد حلقات أقصر، لأنك مطالب بالمحافظة بعناية على الرتم والأداء مع تدرج مشاعر وأحاسيس الشخصية وسط الأحداث. الخمس حلقات كانت مكثفة لأنك دخلت فى صلب الموضوع من أول مشهد، لا يوجد مط ولا تطويل، وهو ما يضبط الإيقاع.
استمرارًا لتألقك فى الدراما، يعرض لك «السيدة زينب» خلال الفترة الحالية، ما حمسك للمشاركة به؟
- الدور المختلف والمسلسل اجتماعى واقعى، له طابع خاص وفكرته جديدة، تدور أحداثه فى السيدة زينب، ويتميز بجوه الصوفى والشعبى، بالإضافة لطاقم العمل المميز كله، سوسن بدر وفراس سعيد وريهام سعيد ودينا ومن إخراج محمد النقلى وتأليف أحمد صبحى، كما أننى أحب حى السيدة زينب.
تشارك أيضًا فى عدة أفلام سينمائية مميزة خلال الفترة المقبلة.. حديثنا عن تفاصيلها.
-فيلم «الباب الأخضر» من إخراج رءوف عبدالعزيز وتأليف أسامة أنور عكاشة، سعيد للغاية بهذه التجربة الفنية، بالنسبة لى كان مفاجأة أن أجد ورق ل «أسامة أنور عكاشة» فى الزمن الحالى. و«يوم 13» هو أول فيلم « 3D» فى الشرق الأوسط، متنفذ بشكل احترافى من تأليف وإخراج وائل عبدالله، والذى عملنا معًا كثيرًا من قبل وشركة «أوسكار»، أفلام «ملاكى إسكندرية» و«الجزيرة» و«الشبح» و«مقلب حرامية». وضيف شرف فى فيلم «السرب» الذى يعد ردة فعل واجبة على ما حدث لإخواتنا الأقباط المصريين فى ليبيا.
بمناسبة الحديث عن الدراما الوطنية ومحتواها المعروض مؤخرًا سواء فى السينما أو الدراما مثل مسلسل «الاختيار» وغيره، ما تقييمك ورأيك بها؟
- من الجيد تواجدها للتوعية، هناك الكثير من الأجيال الجديدة لا تعرف تاريخها، فعرضها مفيد ويبث الروح الوطنية، ويعزز فكرة الانتماء، ويعرفك أن هذا البلد به أبطال كثيرون جدًا.
ألم تفكر فى التوجه للمسرح مؤخرًا؟
-لا، ليس من اهتماماتى حاليًا.
إذا عرض عليك تجسيد سيرة ذاتية لشخصية شهيرة.. مَن تختار؟
- «الإمام الشافعى»، أحبه كثيرًا وأحب الفترة التى بقى فيها فى مصر، وأفضل الوسطية التى كان عليها، كما أننى أحب «حبه لمصر وشعبها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.