نائب رئيس جامعة بنها بتفقد امتحانات الفرق النهائية بكلية التربية.. صور    طعم إثيوبيا الذي ابتلعته الدول.. يكشفه الفقي    وزير التعليم العالي: الجامعات المصرية تحافظ على التميز في تصنيف شنغهاي للتخصصات 2020    سعر الذهب اليوم الخميس 9-7-2020 في مصر خلال بداية التعاملات الصباحية    لقرب حلول عيد الأضحى.. تقديم موعد صرف مرتبات العاملين بالدولة عن يوليو وأغسطس وسبتمبر    بالصور.. إزالة 44 حالة تعدي على أملاك الدولة بالمنوفية    محافظ سوهاج يتابع إنتاج وتصنيع كمامات مركز تدريب القوى العاملة بطهطا    بينها اتفاقيتان مع الصين ولاتفيا.. الرئيس السيسي يصدر 3 قرارات جمهورية    البورصة المصرية تتراجع 0.4% بالمستهل تأثرًا بمبيعات المصريين والأجانب    وصول 6 رحلات طيران تقل 1015 عاملا مصريا من العالقين بالكويت اليوم    سهم البنك الأهلي المتحد يصعد ببورصة البحرين بمستهل التعاملات    وزيرة خارجية كوريا الجنوبية ونظيرها الإماراتي يجريان محادثات في سول غدا    ارتفاع قياسي.. الهند تسجل حوالي 25 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة    أستراليا تقدم حمايتها لمواطني هونج كونج المقيمين على أراضيها    محمد صلاح على بعد 3 أهداف من صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي    86 إصابة.. ليبيا تسجل أعلى حصيلة يومية لإصابات كورونا    روسيا تسجل أكثر من 6500 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بسبب كورونا.. وفاة أشهر جنرالات إيران في حرب الخليج الأولى    التحالف العربي: الحوثيون أطلقوا صاروخا باليستيا على مأرب    أمير مرتضى: كريم بامبو مصاب بفيروس كورونا    توتنهام ضيفا ثقيلا على بورنموث ب الدوري الإنجليزي    بعد تدخل الوسطاء تعرف على أسباب رفض أحمد فتحي الاستمرار مع الأهلي    الأهلى vs الزمالك.. أزمة نادى القرن من طقطق إلى احتفال ميت عقبة ليلة الخميس    جماهير الزمالك تستجيب لإدارة النادي وتحتفل بلقب القرن الأفريقي    إصابة فلاح بحروق أثناء إصلاحه موقد بسوهاج    قبل تصحيح العينة.. التعليم تناقش نموذج إجابة امتحان التاريخ للثانوية العامة    مدير المرور يتفقد الخدمات على الطرق الرابطة بين المحافظات    تشريح جثة طفلة نهشتها الكلاب بأرض زراعية فى الشرقية    فحص بلاغات التغيب لتحديدهوية شخص تم العثور على جثته    طقس مستقر وأمطار خفيفة.. الأرصاد: انخفاض الحرارة لمدة 48 ساعة    عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.. نجوم الفن في الساحل الشمالي.. صور    في الجنة إن شاء الله.. ريهام سعيد: حسن حسني ورجاء الجداوي لن يتكررا    رئيس الوزراء يستعرض الإصدار الأول من سلسلة وزارة الثقافة "ذاكرة المدينة"    تعرف على تفاصيل شخصية أحمد خليل في مسلسل "الوجه الآخر"    الطالع الفلكي الخَمِيس 9/7/2020..مَجَال الفَن!    حظر سير الكلاب في الطرق والأماكن العامة بالإسكندرية بدون كمامات    جامعة الفيوم: كلية دار العلوم تستعد لإجراء اختبارات الفرقة النهائية    استشاري تغذية يكشف فوائد المانجو لمقاومة فيروس كورونا    ارتفاع عدد المتعافين من كورونا بمستشفى إسنا للحجر ل915 حالة حتى الآن.. صور    أسطورة الفن الجميل الذي أتُهم بالبخل وأبعد أبناءه عن الفن.. حكايات في حياة عبدالمنعم مدبولي    تعرف على اختصاصات ومهام مجلس الشيوخ    "الري" : تشدد إثيوبيا يقلل فرص التوصل لاتفاق    الحكومة توافق على مشروع قانون سرية بيانات ضحايا التحرش    تراشق بالألفاظ بين ضيوف بسمة وهبة..وهذا ما فعلته الإعلامية    حبس أب عرَّض أمن وحياة نجله ذي الاحتياجات الخاصة للخطر    ريال مدريد يجهز لصفقة تبادلية مع اليونايتد لضم بوجبا    تعرف على تفسير قول الله "وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ"    قتيل الخطأ.. مباحث البدرشين تضبط متورطين في مشاجرة أودت بحياة شاب    (ويسألونك عن الأشهر الحُرم).. الأزهر للفتوى: هذه هي الأشهر الحُرم وخصائصها وسبب نزول الآية    فض "فرح شعبي" بالمنصورة لمخالفة الإجراءات الاحترازية |صور    "مستقبل وطن" بالقاهرة يعتمد 8 شياخات لأمانة 15 مايو    دعاء في جوف الليل: اللهم ارحمنا إذا توفيتنا وتفضل علينا إذا حاسبتنا    "استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك".. لمن قالها الرسول وهل تصلح لنا؟    عقب الفوز على إسبانيول.. تعرف على فارق النقاط بين ريال مدريد وبرشلونة    شوبير يكشف مصير رمضان صبحي وصالح جمعة مع الأهلي    رئيس دعم اتخاذ القرار سابقًا:"التحرش جريمة مجتمعية.. وملابس النساء ليس مبررًا    نائب رئيس مركز "محمد صلاح": توقف تطوير المركز يهدد صحة المواطنين وسلامة منازلهم    نشرة التوك شو.. مصر تصب النار فوق رأس تركيا في مجلس الأمن.. متخصصون: لا يوجد سند علمي لانتقال فيروس كورونا في الهواء.. والبترول: تثبيت سعر البنزين في الفترة القادمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«مليكة» دهسها سائق ومشرفة الباص
نشر في صباح الخير يوم 16 - 01 - 2019

«طفلتى مليكة راحت ضحية إهمال واستهتار مشرفة أطفال باص المدرسة والسواق اللى دهسها بلا رحمة وما استنهاش تعدى»، بهذه الكلمات التى تعتصر حزنًا ومرارة بدأ أحمد صبحى، والد الطفلة مليكة التى لم يتعد عمرها ثلاث سنوات ونصف، وانتهت حياتها إثر هذا الحادث الأليم.
وقال أحمد: «كانت مليكة تذهب ك«مستمعة» مع شقيقهاعبدالرحمن إلى مدرسة الرضوى الحديثة التابعة لإدارة أكتوبر التعليمية، بعد أن سددت لهما اشتراك أتوبيس المدرسة، ولم أكن أعلم أن هذا الأتوبيس سيكون سببًا فى فقدان ابنتى للأبد»..أضاف الأب المكلوم: «فى هذا اليوم المشئوم غادر الطفلان أتوبيس المدرسة بدون المشرفة المسئولة عن الأطفال، وعبر عبدالرحمن من أمام الأتوبيس حاملًا حقيبته وحقيبة شقيقته، التى لم تلحقه فى العبور من أمام الأتوبيس، حيث دهسها السائق وتوفيت فى الحال، وحررت محضرًا برقم 29 لعام 2019 فى قسم أول أكتوبر أتهم فيه المشرفة والسائق بالإهمال الذى أودى بحياة ابنتي، وعندما تم استدعاء المشرفة وسائق الأتوبيس أنكرا الواقعة وقالا إن «مليكة» سقطت على رأسها ولم يتم دهسها، ولكن سرعان ما تم تفريغ كاميرات المراقبة التى أكدت حقيقة أنه تم دهس الطفلة فعليا، ودشنت «هاشتاج حق مليكة» على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» أطالب فيه بالقصاص ومحاسبة المهملين».
وكشف عدد من أولياء الأمور بنفس المدرسة أوجه أخرى للإهمال، سواء من ناحية الرعاية والمشرفين، أو من الجانب التربوى والتعليمى، وقال على الريحانى ولى أمر طفلين بالمدرسة: «إنه منذ بداية العام الدراسى وأطفاله يشكون من مشرفة أتوبيس المدرسة، التى تترك الأطفال الأكبر سنًا بضربون زملاءهم ومنهم أطفالى، وعندما عرضت المشكلة على مدير المدرسة، لم يجد حلًا، فتوجهت إلى صاحب المدرسة ولم أجد حلا أيضا».
فيما قالت منى محمود والدة طفلتين بالمدرسة، إن حادث مليكة أدمى قلوبنا جميعا وضاعف من خوفى على أطفالى، من إهمال مشرفى الأتوبيس، حيث يتركون الأطفال أمام المنازل دون أن يتأكدوا من وصولهم لأولياء أمورهم وإحدى المشرفات تركت ابنتى أمام باب المنزل دون أن أعلم وفوجئت بسماع صوت بكاء الطفلة أمام المنزل بعد أنزلوها من الباص وانصرفوا، ومن الناحية التعليمية لايوجد معلمون أكفاء وفى بعض الأوقات يتعرض الأطفال للضرب من قبل المعلمين بطريقة غير آدمية ولا توجد استجابة من إدارة المدرسة لأى شكوى.
منار محمد عبدالعزيز، والدة أحد الطلاب بالمدرسة، قالت إنها فوجئت بابنها بعد انتهاء يوم دراسى مصابا بكدمة فى رأسه وعندما تقدمت بشكوى لإدارة المدرسة، كان الرد: «أولاد وبيلعبوا مع بعض!!»، وأضافت أن بعض المعلمين يعاملون ابنها بطريقة غيرآدمية ويصفونه مرارا «بشدة الغباء» وهو ما يزيد من كرهه للدراسة وفشله فى التحصيل، وطردته معلمة الفصل مرات عديدة كان يذهب بعدها ليجلس فى أحد الفصول الأقل منه سنًا.
وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتورطارق شوقى، نعى الطفلة «مليكة، وقدم خالص التعازى لأسرتها، كما أمر بالتحقيق الفورى فى الحادث المؤسف، وأرسل لجنة من الوزارة إلى مدرسة الرضوى الحديثة الخاصة بمدينة 6 أكتوبر للوقوف على أسباب وقوع الحادث، ومحاسبة المسئولين عنه، ومنذ وقوع حادث مليكة وإدارة المدرسة تلزم مشرفى أتوبيسات المدرسة بتسليم الأطفال لأولياء أمورهم، ولا تسمح لأى طفل بالخروج دون وصول ولى أمره لاستلامه.
ومازال الجميع ينتظر «حق مليكة».
قبل الطبع
قبل مثول المجلة للطبع كتب «أيمن أبو العلا» عضو مجلس النواب عن دائرة أكتوبر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى «فيس بوك» :«يجب تحويل كل المسئولين عن وفاة الطفلة مليكة، إلى التحقيق وسيتم المتابعة حتى ينال كل مخطئ جزاءه. وتابع : لم أرد التعليق إلا بعد اتخاذ إجراءات حازمة لإسترداد حق مليكة الذى لن يعوض غيابها عن والديها شىء سوى ، أن يلقى كل مخطئ ومهمل ومستهتر جزاءه، ولا يكفى محاسبة السائق والمشرفة عن جريمة القتل الخطأ ولكن هناك تقصير، ولابد من المحاسبة، وأول الغيث هو وضع المدرسة تحت إشراف مالى وإدارى، يضمن المحافظة على أرواح الطلاب وكانت الخطوة التى تليها هى تحويل كل المسئولين إلى التحقيق حتى ينال كل مخطئ جزاءه، كما توجه بالعزاء إلى والد ووالدة الطفلة مليكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.