«المالية» تعلن إغلاق «حسابات الموازنة» 27 يونيو وعدم قبول أوامر دفع إلكترونى بعدها    مصر تستهدف نمو صادرات الغزل والمنسوجات 40% بحلول 2020    مرشح رئاسى أمريكى شاذ جنسيا يحلم بعائلة مع شريكه فى البيت الأبيض    السليتي: كل المنتخبات الإفريقية صعبة ومطالبون برفع المستوى في مصر    مدربة جنوب إفريقيا تعترف بالأخطاء في مباريات الفريق بمونديال السيدات    حسنى صالح ل«الشروق»: أزمة تسويق «خط ساخن» لن تتكرر مع «بنت القبائل»    على الحجار يغنى «اتفقنا» من توزيع نجله أحمد    «مونا» من كارتون للأطفال إلى مسرح الهوسابير    الخضر يجرون اخر حصة تدريبية بالدوحة قبل السفر لمصر.    تفاصيل وفاة الرئيس.. هذا تعليق القاضي “شيرين” على طلبه قبل إغمائه    مصدر طبى: محمد مرسى العياط لاقى رعاية طبية مستمرة وكان مصاب بارتفاع الضغط والسكر والتهاب مزمن بالأعصاب    فوزي لقجع: حمدالله خارج قائمة المغرب في الكان    حمدلله يضع الجامعة الملكية المغربية في مأزق    تعرف علي موعد وصول منتخب نامبيبا الى القاهرة    الوحدة السعودي يكشف حقيقة التفاوض مع الزمالك لتجديد عقد كاسونجو    هاشتاج “#محمد_مرسي” يتصدر التريند العالمي عقب إعلان استشهاده    الدفاع الروسية: اعتراض قاذفات أمريكية اقتربت من الحدود    بسبب عتاب عمه.. شاب ينهي حياته بقرص غلال سام    مقتل مهاجم أطلق النار أمام القصر العدلي في دالاس الأمريكية    السودان.. رئيس المجلس العسكري الانتقالي يزور تشاد    الرئيس السيسي يبحث في بيلاروسيا هذا الأمر الهام    وزير العدل البريطاني: وعود جونسون الانتخابية ستكلف البلاد مليارات الجنيهات    “حمس” الجزائرية تنعي الرئيس الشهيد محمد مرسي    مطار القاهرة يتزين لاستقبال وفود وبعثات بطولة الأمم الأفريقية (صور)    الإمام الأكبر: الشيخ الشعراوي إمام الدعاة وأبرز المجددين    الرئيس السيسي يلتقي رئيس وزراء بيلاروسيا    تتويج أبوالهول ملكاً فى «الفسطاط»    محمد إمام يستقبل مولودته الأولى "خديجة"    إعلامي: إسرائيل حزينة على وفاة مرسي.. وbbc عاملة حداد (فيديو)    القوى الوطنية الليبية من القاهرة: ندعم جيشنا لمواجهة الإرهاب بطرابلس    أول امرأة تتولى هذا المنصب.. إلهام شاهين: هدفى تنمية مهارات الدعوة لدى الواعظات الأزهريات    محافظ الإسكندرية يتفقد التجهيزات النهائية التي تمت بحديقة الإسعاف استعدادًا لافتتاحها    محافظ البحيرة فى جولة ليلية بمدينة "حوش عيسى"    احترس من مراكز تأهيل قدرات الطلاب بدنيًا    الممر أخرس النقد    قافلة جامعة جنوب الوادي الطبية تعالج 321 مواطنا بمرسى علم    شاهد.. تعليق أمير طعيمة علي وفاة الرئيس السابق محمد مرسي    لا فرق بين مسلم ومسيحي.. محافظ أسيوط: إطلاق اسم الشهيد أبانوب ناجح على كوبري "بني قري"    محافظ السويس يعتمد تنسيق قبول الثانوي العام والتعليم الفني (تفاصيل)    الأرصاد: طقس الغد شديد الحرارة.. والعظمى تصل إلى 42 درجة    خالد الجندي: العلمانيون والإرهابيون يتقاضون رواتبهم من نفس المحفظة ..فيديو    "الوفد" يدين تصريحات الباحث أحمد صبحي منصور.. ويؤكد: "نرفض المساس بثوابت الدين"    متوفى مديون وقسمت تركته.. الإفتاء توضح الواجب على الورثة في هذه الحالة    النيابة العامة: السائقون سبب رئيسي في حادث قطار محطة مصر    نجلاء الجعفرى تكتب: نفسولوجي مشروع تخرج يناقش القضايا النفسية    مدافع الزمالك على ردار الإنتاج الحربي    الإفتاء: الشائعات صناعة شريرة تستهدف هدم الأوطان    تشكيل هيئة مكتب نقابة الصحفيين    إقالة مدير المستشفي المهمل    رئيس الوزراء يشيد بالمجتمع المدني والمتبرعين لأورام «500500»    خبراء يكشفون سبل الاستفادة من الحملة الألمانية للترويج للسياحة المصرية    نجوم الفن يدعمون المنتخب المصري في أمم أفريقيا «أفريقيا» من جديد للهضبة .. ورانيا ترتدي فانلة صلاح.. وحكيم يجهز لمفاجأة    صحة الإسكندرية تنهى استعداداتها لبطولة الأمم الأفريقية    محافظ البحيرة يتفقد مستشفى رشيد    وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة بالمعاهد الصحية للقوات المسلحة (تفاصيل)    الإفتاء توضح المأثور عن النبي في سجود الشكر لله والسهو في الصلاة    السيسي يصل إلى مينسك في زيارة لبيلاروسيا لتوسيع التعاون المشترك    اليوم .. مدبولي يحضر مؤتمر سيملس.. ويتابع الموقف التنفيذي ل مستشفى 500500    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





90% من مرضي الغسيل الكلوي أصيبوا بفيروس «C» بسبب التمريض
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 16 - 09 - 2010

في الوقت الذي يطالب فيه أطقم التمريض في مصر بتوفير كادر وعائد مادي مناسب لهم جاءت الإحصائية التي أطلقها مؤتمر جمعية دراسة أمراض الكلي والغسيل الكلوي وأمراض الكبد في كلية طب قصر العيني لتفجر مفاجأة من العيار الثقيل.
الإحصائية كشفت أن 90% ممن يعالجون في وحدات الغسيل الكلوي يصابون بفيروس «C» نتيجة أخطاء تمريضية كعدم النظافة وشيوع الإهمال والفوضي بين اعضاء هيئات التمريض. أعادت المفاجأة إلي بؤرة الاهتمام مرة أخري واقع التمريض في مصر ودوره وأهميته في علاج المرضي وتخفيف آلامهم فهل الإهمال هو سيد الموقف أم أن أخطاء الأطباء يتم تحميلها لهيئة التمريض.. التفاصيل في رصد ميداني واستطلاع أجرته «روزاليوسف» في محاولة للإجابة عن الأسئلة الصعبة.
فكرة البحث
أمسكنا بالخيط من أوله.. سألنا أسامة عبدالعظيم، أستاذ أمراض الباطنة والكلي بكلية طب قصر العيني قائد الفريق البحثي الذي أصدر الدراسة فقال: «فكرة البحث جاءت من ملاحظة وجدناها في وحدة علاج أمراض الكلي والفشل الكلوي، خصوصًا المرضي الذين تتم معالجتهم عن طريق الغسيل الكلوي وهي أن 90% منهم أصيبوا بفيروس «C» بسبب عدم اتباع التمريض لنصائح منظمة الصحة العالمية، فيما يخص التعامل مع المرضي من ارتداء -قفاز- واحد لكل مريض وتوافر عربة غيار واحدة لكل مريض وكذا التنظيف الدوري لجهاز الغسيل الكلوي، إضافة إلي ضرورة الاحتراز من رذاذ الدم المتطاير من المرضي عند الجراحة، حيث يسبب انتقال المرض.
وعن الفاعلية العملية لهذه النصائح يضيف أستاذ الكلي: عندما اتبعت هذه النصائح في المملكة العربية السعودية انخفضت نسبة المرضي من 40% إلي 20%، مشيرًا إلي أن تنفيذ هذه التعليمات يتطلب ميزانية ضخمة لتوفير أدوات تستخدم لمرة واحدة وهو الأمر الذي يصعب توفيره واقعيا.
الغسيل الكلوي
توجهنا إلي مستشفي حلوان العام، حيث وحدة الغسيل الكلوي التابعة لها وقابلنا عبدالعال حسين -38 عاما- الذي أصيب بفشل كلوي منذ 10 أعوام الذي أثني علي نظافة المكان وإجراءات الوقاية التي تنتهجها الممرضات داخل الوحدة، ورغم أنه يقوم بالتدخين وقت عملية الغسيل الكلوي، إلا أنه يحمل نفسه مسئولية ذلك.
ويلفت إلي تنبيه طبيب الوحدة علي المرضي بعدم الموافقة لأي من طاقم التمريض للتعامل معهم في حالة عدم ارتداء القفازات واتباع الأساليب الصحية السليمة.
سميرة عبدالمنعم -65 سنة- بدأت إجراء عملية الغسيل الكلوي في الوحدة منذ 8 أعوام، أصيبت بفيروسC في فترة تلقيها تلك الجلسات في وحدة الغسيل الكلوي، حيث اكتشف الأطباء ذلك بعد إجراء تحليل لها دون إخبارها بسبب الإصابة.
عينات دورية
نزيهة عبدالسلام محمد -مشرفة التمريض بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفي حلوان العام- ترفض اتهام التمريض بالتسبب في إصابة 90% من مرضي الفشل الكلوي بفيروس C، خاصة أنها لم تكتشف إصابة أي من المرضي بالفيروس طوال فترة عملها، حيث تؤخذ عينات دورية كل 3 شهور من المرضي لتحليلها في المعامل التابعة لوزارة الصحة، بل إنها أكدت علي شفاء بعض مصابي فيروس C أثناء تلقي العلاج بالوحدة.
ومن مستشفي حلوان العام إلي مستشفي قصر العيني التابع لجامعة القاهرة التي توجد وحدة الغسيل الكلوي بها مشكلات عديدة بل كوارث كما يصورها الدكتور شعبان محمد مرسي -كلية دار العلوم جامعة القاهرة وأحد المرضي- الذي يتردد علي الوحدة منذ 5 سنوات، لافتًا إلي أن ماكينات الغسيل الكلوي غير صالحة، ولا أحد من مسئولي المستشفي يلتفت إليهم.. مستطردًا: «لا تتخيل حجم الألم الذي ينتاب المريض في حالة تعطل الأجهزة أثناء إجراء جلسة الغسيل الكلوي.
الحاجة فتحية -64 سنة- التي تم نقلها بين ثلاثة أجهزة للغسيل الكلوي بسبب تعطلها.. كررت نفس الشكوي قائلة: «تعطل الأجهزة هو المشكلة».
سحب الدم
أما محمد عبدالقادر -موظف- فيلفت إلي أن القائمين علي وحدة الغسيل الكلوي بقصر العيني يسحبون لترين من دمه وإعادتها مرة أخري بدلا من سحب 3 لترات وهو المفروض أن يحدث مما يتسبب في متاعب أخري للمرضي.
وائل فاروق مسئول التمريض بالوحدة أكد علي أن ما نشرته الدراسة من مسئولية التمريض عن التسبب في إصابات الفيروس C بين مصابي الفشل الكلوي صحيح لأن الممرض أو الممرضة هما المباشران لعملية الغسيل للمرضي مشيراً إلي أحد المرضي الذي أصيب بفيروس «B» وكان يتلقي علاجه في وحدة الغسيل الكلوي متسائلا من أين أتت له الإصابة إذا لم يكن التمريض مصدرها؟ ورغم ذلك يلفت إلي التزام الوحدة بأساليب الوقاية من العدوي والنظافة والتطهير.
انعدام الوعي الدكتور سعيد شلبي أستاذ الكبد بالمركز القومي للبحوث يتهم الكثير من أطقم التمريض بعدم الوعي أو الأمانة مشيراً إلي إمكان استخدام سرنجة واحدة لأكثر من مريض الأمر الذي يتسبب في انتقال الأمراض من شخص مصاب لآخر سليم.. ويلفت إلي أن عدم اهتمام التمريض بالتعقيم وخلافه تسبب في جعله مصدراً للعدوي مشيراً إلي أن عيادات الأسنان من أكثر الأماكن إهمالاً.
واعتبر أن ضعف العائد المادي للتمريض يتسبب في بحث الممرض أو الممرضة عن عمل إضافي ينتج عنه الإهمال في العمل الرئيسي.
طرق الوقاية
أمينة عبدالمجيد مديرة مدرسة التمريض التابعة للقصر العيني الفرنساوي رفضت تحميل التمريض مسئولية انتشار الأمراض قائلة طرق الوقاية من الأمور التي يتعلمها الخريج في أول يوم دراسة في التمريض إضافة إلي مكافحة نقل العدوي والنظافة والتعقيم المستمر للأدوات إلا أنها أشارت إلي إمكانية حدوث بعض الأخطار الفردية التي لا يمكن تعميمها مشددة علي ضرورة توفير العائد المادي المجزي للممرضين والممرضات حتي يصبح هناك تركيز في العمل بدلاً من تشتته من أجل البحث عن فرصة عمل أخري.
الدكتورة هدي زكي مستشار وزير الصحة لشئون التمريض رفضت بشدة تحميل التمريض مشكلة انتشار الأمراض لأن أطقم التمريض تعمل وفق الإمكانيات المتاحة لديها من أدوات ومواد كيماوية وغير ذلك في إطار تقاليد طبية معروفة للعاملين في مجال التمريض وتضيف »يصعب أن تتوافر الإمكانيات المناسبة ويحدث خطأ من نوعية عدم التعقيم أو النظافة أو استخدام سرنجة واحدة مرتين وغير ذلك.
مشيرة إلي أن عدم توافر العائد المادي المناسب يؤثر سلبا علي أداء التمريض.
لجنة الصحة
الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء ورئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب رفض هو الآخر تحميل التمريض مسئولية انتشار أي مرض ويري أن المنشآت العلاجية من مستشفيات وعيادات هي المسئولة عن ذلك لأسباب عدة منها عدم الاهتمام وغياب الرقابة.
وحول مقترحات لجنة الصحة بالبرلمان برفع مستوي التمريض في مصر قال: رفعنا عدة توصيات إلي وزير الصحة بخصوص توفير عائد مادي مناسب وتكثيف التدريب من أجل رفع المستوي المهني والعلمي لدي العاملين في مجال التمريض.
وأضاف: تم تنفيذ بعض هذه التوصيات والباقي لم ينفذ.
مكافحة العدوي
من جانبه قال فتحي البنا نقيب التمريض لا يمكن أن يؤدي إهمال التمريض إلي نقل فيروس »سي« لأن من يدير ويتحكم في غرف الغسيل الكلوي فريق متكامل من التمريض ووحدات مكافحة العدوي والأطباء ويوضح أن ترخيص مزاولة المهنة الصادر للعاملين في مجال التمريض ينص علي أن الممرض ليس له الحق إلا في تركيب حقن العضل وتحت الجلد ومساعدة الطبيب ومده بالأدوات فقط ومن ثم وحدات الغسيل الكلوي مسئولية الأطباء وليس التمريض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.